«  الرجوع   طباعة  »

Holy_bible_1

الشبه

يقول بعض المشككون ان كلمة الذي هو في السماء مضافة لاثبات الوهية السيد المسيح ويستشهدون ببعض المخطوطات لاثبات هذه الشبهه

يوحنا 3

آية (13): "وليس أحد صعد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء ابن الإنسان الذي هو في السماء."



الشبهة

يوحنا 3/13 « ليس أحد صعد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء ابن الإنسان الذي هو في السماء »



أحد أشهر النصوص التي يستدل بها النصارى على ألوهية يسوع .. يقول بارنز:

لا يُمكن فهم هذا إلا إن كان يشير إلى حقيقة أن له - أي المسيح - طبيعتين, "طبيعة إلهية" في السماء, و "طبيعة إنسانية " على الأرض. [1]


ويقول كلارك :

... مشيرًا بهذا - أي قوله الذي هو في السماء - إلى كليّة الوجود ووجود طبيعته في كل مكان : الخاصية التي ليست لأحد إلا الله؛ إذ ليس لأحد أن يتواجد في أكثر من مكان في الوقت الواحد, إلا ذلك الذي يملأ السموات والأرض. [2]

وكما نرى فإن مفسري النصارى لا يرون صعوبة في فهم الأمر بأنه خاص بكلتا طبيعتي يسوع في الإعتقاد النصراني -أي الطبيعتين الإنسانية والإلهية - ولكن ما رأي أقدم وأدق مخطوطات كتاب النصارى المُقدّس في هذا النص؟!

1. هذا الجزء من النص - الذي هو في السماء - لا يوجد في أقدم مخطوطات وبرديات إنجيل يوحنا.

2. المخطوطات التي تضيفه مختلفة فيما بينها في هذه الإضافة نفسها!

وإلى إثبات هذا من واقع دراسة المخطوطات مع التعليق عليها:




يقول العلاّمة بروس متزجر:

وفي الجهة الأخرى فإن غالبية اللجنة إعتبرت القراءة الطويلة - أي الذي هو في السماء - إضافة تفسيرية تعكس تطورًا كريستلوجيًا متأخرًا, إذ تأثرت - أي اللجنة - بجودة الأدلة الخارجية التي تشهد للقراءة القصيرة [ أي تحذف الذي هو في السماء].[3]

البرديات والمخطوطات التي تحذف هذه الكلمات[4] مدعمة بما تيسر من الصور هي:


البردية 66 (القرن الثاني)




البردية 75 (القرن الثاني/الثالث)




المخطوطة السينائية (القرن الرابع)[5]








المخطوطة الفاتيكانية (القرن الرابع)[6]








المخطوطة واشنطن (القرن الخامس)[7]








المخطوطة ريجيوس (القرن الثامن)




المخطوطة برجيانوس (القرن الخامس)




والمخطوطات 083, 086 , 33 , 1010 , 1241 , 1293



وجدير بالذكر هنا أن المخطوطة الفاتيكانية لا تضع أوملاوت[8][9] عند النص المحذوف مما يُشير إلى أن واضعها لم يكن عنده أدنى عِلم بأن هناك قراءة مختلفة لهذا النص!

وأضِف إلى ذلك أن أقدم مخطوطة قبطية لإنجيل يوحنا تحذف هذه الزيادة - راجع موضوع "صفعة على وجه فخر الكنيسة القبطية"

ومرورًا بالنسخ اليونانية المطبوعة المُختلفة نجد أن كلا من ويستكوت وهورت ونستل وآلاند قد قذفوا هذه الكلمات خارج نُسخهما اليونانية:

فيحذفها وستكوت وهورت في نسختهما وفيها النص كالتالي[10]:

13 και ουδεις αναβεβηκεν εις τον ουρανον ει μη ο εκ του ουρανου καταβας ο υιος του ανθρωπου



فيحذف الكلمات "هو أون إن تو أورانو"تمامًا

وبالمثل هو كذلك في نسخة نستل آلاند 26 و 27 :


13καὶ οὐδεὶς ἀναβέβηκεν εἰς τὸν οὐρανὸν εἰ μὴ ὁ ἐκ τοῦ οὐρανοῦ καταβάς, ὁ υἱὸς τοῦ ἀνθρώπου.[11]




13 καὶοὐδεὶςἀναβέβηκενεἰςτὸνοὐρανὸνεἰμὴὁἐκτοῦοὐρανοῦκαταβάς, ὁυἱὸςτοῦἀνθρώπου.[12]


والتَرجمات الإنجليزية التي حذفتها هي
:

Bible in Basic English
Contemporary English Version
English Standard Version
The Good News Translation
The Message
The New American Standard Bible
The New Century Version
The New International Version
The New Revised Standard Version


أما الترجمات العربية التي تحذفها فهي
:

الترجمة الكاثوليكية:

13فما مِن أَحَدٍ يَصعَدُ إِلى السَّماء إِلاَّ الَّذي نَزَلَ مِنَ السَّماء وهو ابنُ الإِنسان.



الترجمة العربية المُشتركة:

13ما صَعِدَ أحَدٌ إلى السَّماءِ إلاَّ اَبنُ الإنسانِ الّذي نزَلَ مِنَ السَّماءِ.



الترجمة العربية المُبسطة:




المخطوطات المُضيفة للكلمات


أما المخطوطات اليونانية التي تُضيف هذه الكلمات « الذي هو في السماء » فهي كالتالي[13]:

السكندرية (القرن الخامس) والمخطوطة N وثيتا وإبساي و050 وf1 وf13 و 565 و 579 و 892 و 1071 والماجوريتي واللاتينية والسيريانية البسيطة والفلسطينية والقبطية البحيرية.

مع العِلم بأن السكندرية تحذف الكلمة « أون ων » من النص[14]

الغريب في الأمر أن بعض النُسخ التي تُضيف هذه القراءة الطويلة تقرأها بصورة أخرى تمامًا .. وهي:


وليس أحد صعد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء إبن الإنسان الذي هو من السماء



أي في اليونانية تقرأ ( إك εκ) بدلاً من ( إن εν) .. وهي المخطوطات 0141 و بعض المخطوطات الأخرى بالإضافة إلى بعض القراءات الكنيسة وكذلك واحدة من أشهر المخطوطات السيريانية وهي السيريانية السينائية[15] :


السيريانية السينائية







وهذه صورة للنص السيرياني المأخوذ عنها [16]:




أما ترجمة ما ورد في هذه المخطوطة فهو كالتالي[17]




فنجده يُترجم المخطوطة السيريانية إلى " ... ابن الإنسان الذي من السماء " " the Son of man which is from heaven" !!!

أما البعض الآخر فيقرأها بصورة أخرى أيضًا إذ تُقرأ فيها:


وليس أحد صعد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء ابن الإنسان الذي كان في السماء!!!



وهذه القراءة تُبدل الكلمة اليونانية أون ωνبالكلمة هين ην !!

ونجد هذه القراءة في المخطوطتين e و السيريانية الكوريتونية (Curetonian)[18] ..

وينبغي هنا أن نذكر أن لدينا أكثر من ترجمة سيريانية مُختلفة لهذا النص ... مثلاً المخطوطات السيريانية الثلاثة السيريانية السينائية والسيريانية الكوريتونية و السيريانية البسيطة ..البشيطا (البسيطة) تقرأ القراءة الطويلة في صيغة " الذي هو في السماء " .. على عكس السيريانيتين السابقتين .. فإحداهما تقرأها (الذي هو من السماء ) والأخرى ( الذي كان في السماء ) .. والفرق بين الثلاثة كبير ولا يخفى على أحد .. كما أن هذه المخطوطات الثلاثة مُترجمة عن ثلاثة نصوص يونانية مُختلفة .. مما يُبرز مدى تضارب المخطوطات اليونانية في تلك الكلمات المُزورة!!!

=====================

[1]Albert Barnes Notes on The Bible, John 3:13

[2]Adam Clarke's Commentary on the Bible, John 3:13

[3]Bruce M. Metzger, A Textual Commentary on the Greek New Testament, 4th Rev. Ed., p. 175

[4]Wieland Willker, A Textual Commentary on the Greek Gospels, Vol. 4, John, Bremen, Online published, 5th Edition, p. 56.

[5]Constantin von Tischendorf, Bibliorum Codex Sinaiticus Petropolitanus : IV: Novum Testamentum cum Barnaba et Pastore, p. 49

[6]Constantin von Tischendorf, Novum Testamentum VATICANUM, p. 118

[7]Henry A. Sanders, Facsimile of the WASHINGTON MANUSCRIPT of the Four Gospels in the Freer Collection, p.121.

[8]Wieland Willker, Op. Cit.

[9] زوج من النقاط توضع على جانب السطر الذي تشير إلى وجود قراءة أخرى يعلمها واضع هذه النقاط , مثل هذه الصورة المأخوذة عن موقع العالم فيلاند فيلكر.




[10]Westcott, B. F., & Hort, F. J. A. 1996. 1881 Westcott-Hort Greek New Testament . Logos Research Systems, Inc.: Oak Harbor WA

[11]Black, M., Martini, C. M., Metzger, B. M., & Wikgren, A. 1997, c1982. The Greek New Testament . United Bible Societies: Federal Republic of Germany

[12]Aland, B., Aland, K., Black, M., Martini, C. M., Metzger, B. M., & Wikgren, A. 1993, c1979. The Greek New Testament (4th ed.) . United Bible Societies: Federal Republic of Germany


[13]Wieland Willker, Op. Cit.

[14]Ibid

[15]Ibid.

[16]Robert L. Bensly, J. Rendel Harris, F. Crawford Burkitt, with Introduction by Agnes Smith Lewis, The Four Gospels in Syriac Transcribed from the Sinaitic Palimpsest, Cambridge : Cambridge University Press, 1894, p. 241.

[17]Agnes Smith Lewis, M.R.A.S., A Translation of the Four Gospels from the Syriac of The Sinaitic Palimpsest, p.168.

[18]Wieland Willker, Op. Cit.



وللرد



1 التراجم المختلفة

العربية

الانجليزية

اليونانية

2 المخطوطات الغير موجود فيها

3 المخطوطات والموجود فيها

4 اقوال الاباء

5 التحليل الداخلي

6 المعني الروحي

7 الملخص العام



1 التراجم المختلفة



وابدا بعرض التراجم المختلفة



التراجم العربي التي ذكرتها بوضوح



الفانديك

13 وَلَيْسَ أَحَدٌ صَعِدَ إِلَى السَّمَاءِ إِلاَّ الَّذِي نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ ابْنُ الإِنْسَانِ الَّذِي هُوَ فِي السَّمَاءِ.



ترجمة الحياه

13 وما صعد أحد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء، وهو ابن الإنسان الذي هو في السماء.



البولسية

يو-3-13: فإِنَّهُ لم يَصْعَدْ أَحَدٌ الى السَّماءِ إِلاَّ الذي نَزَلَ منَ السَّماءِ، ابنُ البَشَرِ الكائِنُ في السَّماء.



والتراجم العربي التي لم تاتي بها



الاخبار السارة

13 ما صعد أحد إلى السماء إلا ابن الإنسان الذي نزل من السماء.



المشتركه

يو-3-13: ما صَعِدَ أحَدٌ إلى السَّماءِ إلاَّ اَبنُ الإنسانِ الّذي نزَلَ مِنَ السَّماءِ.



اليسوعية

13 فما من أحد يصعد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء وهو ابن الإنسان.



اذا فالتراجم العربي يوجد بها خلاف واحد فقط وهو وجود ابن الانسان الذي هو في السماء او غير موجود ولكن لم يختلف المترجمين في هل هو في السماء او من او كان وهؤلاء متخصصون وهذا دليل علي معرفتهم بوجود القراءه

ثانيا النص المسلم ( فانديك) وهو حسب دائرة المعارف الكتابيه ادق ترجمه عربيه يوجد به القراءه الطويله فهذا يرجح ان القراءه الطويله اصح.



التراجم الانجليزي وبعض اللغات الاخري التي ذكرتها



Joh 3:13



(ASV) And no one hath ascended into heaven, but he that descended out of heaven, even the Son of man, who is in heaven.


(Bishops) And no man ascendeth vp to heauen, but he that came downe from heauen, euen the sonne of man which is in heauen.


(Darby) And no one has gone up into heaven, save he who came down out of heaven, the Son of man who is in heaven.


(EMTV) And no one has gone up into heaven except He who came down out of heaven, the Son of Man, who is in heaven.


(ISV) "No one has gone up to heaven except the one who came down from heaven, the Son of Man who is in heaven.


(KJV) And no man hath ascended up to heaven, but he that came down from heaven, even the Son of man which is in heaven.



(KJVA) And no man hath ascended up to heaven, but he that came down from heaven, even the Son of man which is in heaven.


(MKJV) And no one has ascended up to Heaven except He who came down from Heaven, the Son of Man who is in Heaven.


(Murdock) And no one hath ascended to heaven, but he that descended from heaven, the Son of man who is in heaven.


(RV) And no man hath ascended into heaven, but he that descended out of heaven, even the Son of man, which is in heaven.


(WNT) There is no one who has gone up to Heaven, but there is One who has come down from Heaven, namely the Son of Man whose home is in Heaven.


(YLT) and no one hath gone up to the heaven, except he who out of the heaven came down--the Son of Man who is in the heaven.


(FDB) Et personne n'est monté au ciel, sinon celui qui est descendu du ciel, le fils de l'homme qui est dans le ciel.


(FLS) Personne n'est monté au ciel, si ce n'est celui qui est descendu du ciel, le Fils de l'homme qui est dans le ciel.


(Geneva) For no man ascendeth vp to heauen, but he that hath descended from heauen, that Sonne of man which is in heauen.


(GLB) Und niemand fährt gen Himmel, denn der vom Himmel herniedergekommen ist, nämlich des Menschen Sohn, der im Himmel ist.


American Standard Version
................................................................................
And no one hath ascended into heaven, but he that descended out of heaven, even the Son of man,
who is in heaven


English Revised Version
................................................................................
And no man hath ascended into heaven, but he that descended out of heaven, even the Son of man,
which is in heaven


................................................................................
Tyndale New Testament
................................................................................
And no man ascendeth up to heaven, but he that came down from heaven, that is to say, the son of man
which is in heaven.


................................................................................
Webster's Bible Translation
................................................................................
And no man hath ascended to heaven, but he that came down from heaven, even the Son of man
who is in heaven.
................................................................................
World English Bible
................................................................................
No one has ascended into heaven, but he who descended out of heaven, the Son of Man,
who is in heaven.



John 3:13 Hebrew Bible
................................................................................
ואיש לא עלה השמימה בלתי אם אשר ירד מן השמים בן האדם אשר הוא בשמים׃

التراجم الانجليزي التي لم تذكرها



(BBE) And no one has ever gone up to heaven but he who came down from heaven, the Son of man.



(CEV) No one has gone up to heaven except the Son of Man, who came down from there.



(ESV) No one has ascended into heaven except he who descended from heaven, the Son of Man.



(GNB) And no one has ever gone up to heaven except the Son of Man, who came down from heaven."


(GW) No one has gone to heaven except the Son of Man, who came from heaven.


وايضا نفس الملحوظه وهو ان الاختلاف الوحيد هو وجود الذي هو في السماء او عدم وجوده ولكن لايوجد ترجمه انجليزيه واحده رغم اختلاف مدارس المترجمين وازمنتهم وثقافتهم ومرجعيتهم وضعت كان او من

Who is in heaven not from or was.


ملحوظه اخري التراجم القديمه مثل بيشوب وجنيفا وكنج جيمس الذين يعودوا للقرن الخامس كلها تحتوي علي العدد الكامل

اذا هو اختفي من بعض التراجم الانجليزية النقدية الحديثه فقط لكن للنص المسلم لايوجد خلاف



النسخ اليوناني الحديثة



التي ذكرت العدد


ΚΑΤΑ ΙΩΑΝΝΗΝ 3:13 Greek NT: Tischendorf 8th Ed. with Diacritics
................................................................................
καὶ οὐδεὶς ἀναβέβηκεν εἰς τὸν οὐρανὸν εἰ μὴ ὁ ἐκ τοῦ οὐρανοῦ καταβάς, ὁ υἱὸς τοῦ ἀνθρώπου ὁ ὢν ἐν τῷ οὐρανῷ.

kai oudeis anabebēken eis ton ouranon ei mē o ek tou ouranou katabas o uios tou anthrōpou o ōn en tō ouranō


................................................................................
ΚΑΤΑ ΙΩΑΝΝΗΝ 3:13 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................
καὶ οὐδεὶς ἀναβέβηκεν εἰς τὸν οὐρανὸν εἰ μὴ ὁ ἐκ τοῦ οὐρανοῦ καταβάς, ὁ υἱὸς τοῦ ἀνθρώπου ὁ ὤν ἐν τῷ οὐρανῷ.


................................................................................
ΚΑΤΑ ΙΩΑΝΝΗΝ 3:13 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................
καὶ οὐδεὶς ἀναβέβηκεν εἰς τὸν οὐρανὸν εἰ μὴ ὁ ἐκ τοῦ οὐρανοῦ καταβάς ὁ υἱὸς τοῦ ἀνθρώπου ὁ ὤν ἐν τῷ οὐρανῷ



ΚΑΤΑ ΙΩΑΝΝΗΝ 3:13 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................
και ουδεις αναβεβηκεν εις τον ουρανον ει μη ο εκ του ουρανου καταβας ο υιος του ανθρωπου ο ων εν τω ουρανω

kai oudeis anabebēken eis ton ouranon ei mē o ek tou ouranou katabas o uios tou anthrōpou o ōn en tō ouranō


................................................................................
ΚΑΤΑ ΙΩΑΝΝΗΝ 3:13 Greek NT: Textus Receptus (1550)
................................................................................
και ουδεις αναβεβηκεν εις τον ουρανον ει μη ο εκ του ουρανου καταβας ο υιος του ανθρωπου ο ων εν τω ουρανω

kai oudeis anabebēken eis ton ouranon ei mē o ek tou ouranou katabas o uios tou anthrōpou o ōn en tō ouranō



................................................................................
ΚΑΤΑ ΙΩΑΝΝΗΝ 3:13 Greek NT: Textus Receptus (1894)
................................................................................
και ουδεις αναβεβηκεν εις τον ουρανον ει μη ο εκ του ουρανου καταβας ο υιος του ανθρωπου ο ων εν τω ουρανω


(GNT) καὶ οὐδεὶς ἀναβέβηκεν εἰς τὸν οὐρανὸν εἰ μὴ ὁ ἐκ τοῦ οὐρανοῦ καταβάς, ὁ Υἱὸς τοῦ ἀνθρώπου ὁ ὢν ἐν τῷ οὐρανῷ.


التي لم تذكرها




ΚΑΤΑ ΙΩΑΝΝΗΝ 3:13 Greek NT: Westcott/Hort with Diacritics
................................................................................
καὶ οὐδεὶς ἀναβέβηκεν εἰς τὸν οὐρανὸν εἰ μὴ ὁ ἐκ τοῦ οὐρανοῦ καταβάς, ὁ υἱὸς τοῦ ἀνθρώπου,

kai oudeis anabebēken eis ton ouranon ei mē o ek tou ouranou katabas o uios tou anthrōpou



ولي ملحوظتين هنا ايضا

اولا التي تحتوي علي العدد الكامل ذكرت ( او اون ان تو اورانو) الذي هو في السماء ولم يختلفوا معا في اي قراءه اخري مثل من او كان وهذا ايضا يؤكد عدم وجود خلاف عندهم في القراءه الطويله


ثانيا النسخ النقدية مثل تشيندورف و وستكوت هورت ونستل الاند الذين هم نفس الفكر النقدي اختلفوا معا

فنسخة تشيندورف وضعت العدد الكامل

اي لايوجد خلاف في النص المسلم لكن الخلاف هو في النص النقدي

وبهذا الادله المسلمه والنقدية تميل الي القراءه الطويله حتي لو وجد نسخ نقدية وضعت القراءه الناقصه



2 المخطوطات الغير موجود فيها



P066



Moreover, in his Appendix B (“370 Variants where Π66 Differs from the Neutral Tradition”) Fee notes, under seven categories, variations of Π66 from the Neutral manuscripts, with the singular or sub-singular readings of Π66 listed at the end of each category.42 Fee there cites 77 readings without continuous-text Greek manuscript support, but 9 of these in fact have support, so we have 68 singular readings here.43 On the other Whatever may be the doubts about specific places, there is no doubt that the text was subjected to very frequent correction, and that in at least most places the scribe himself was the corrector.

Martin Similar comments have been made by Aland,68 and by Fee.69 However, in the case of some corrections—particularly those that are simply deletions effected by scraping or marking with dots

واوضح ان تعليق العلاماء بان علامات الترقيم لم تكن موجوده ووجود نقطه ليس لنهاية جمله او عدد ولكن لعلم الناسخ بوجود اختلاف او خطأ

The scribe of Π66 omitted many phrases, words, and parts of words

that were subsequently restored by corrections. There remain 20 of the

singulars (18.3% of the significant singulars) that are omissions, and there are 8 asterisked omissions.587 This is by far the lowest percentage among our six papyri. All but 4 of the singular omissions (and 1 asterisked omission) are of one word only.

The 16 singular omissions (and 7 asterisked omissions) of one word

may be classified as follows:

The longer omissions are, in order of length:

The omissions would seem to be due to carelessness, or, as we have

seen in other papyri, to a desire to avoid unnecessary words, thus creating a more elegant Greek.621 In particular, the omissions at 11:54b and 17:9 remove one of two occurrences of the word in question within a brief space.











لاحظ وجود نقطة فى النص , و هى نقطة ليس لها اى معنى , فلو كان هذا هو النص الطبيعى لما كان للنقطة وجود لأن لا معنى لها ولا للجملة السابقة لها او التى بعدها.



13 και ουδις αναβεβηκεν εις τον ουρανον ει μη ο εκ του ουρανου καταβας ο υς̅ του ανθρωπου·

ونلاحظ وجود نقطه في اخر العدد رغم ان العدد لاينتهي بنقطه فهل هذه دلالة علي وجود قراءه مختلفه ( لكي اكون امينا في رايي فانا غير متاكد )

والعدد بعلامات الترقيم كالاتي

καὶ οὐδεὶς ἀναβέβηκεν εἰς τὸν οὐρανὸν εἰ μὴ ὁ ἐκ τοῦ οὐρανοῦ καταβάς, ὁ υἱὸς τοῦ ἀνθρώπου,

اي لا ينبغي ان ينتهي بنقطه



وايضا مخطوط خمس وسبعينP075



و هى تحتوى على اجزاء من بشارتى لوقا و يوحنا :

I have counted 116 corrections in Π75, of which 61 are in Luke and 55 are in John.

the scribe’s habit is still toward omission, but not as markedly as Colwell says.

Π75 has the second highest percentage of omissions.





و هى محفوظة الان فى مكتبة بودمر فى السويد و تعود لعام 175 م و مكونة من 36 رقا , متوسط كل سطر من 25 الى 36 حرفا.

P.W. Comfort and D.P. Barrett

يُقر العالمان بأن ناسخ هذه المخطوطة هو ناسخ و مُعبر محترف , و يظهر ذلك من خط اليد و التحكم الرهيب فى النسخ. خط هذه البردية يسميه علماء المخطوطات "the common angular type of the late 2nd to early 3rd century" و هو نفس نوعية خط بردية Oxyrhynchus التى كنا قد عرضنا نصها فى مقالنا "بعض برديات الانجيل". (10)



يمكننا ان نعرف اصالة مسيحية الناسخ لهذه البردية ابا عن جد من خلال طريقة كتاباته لكلمة "صليب" – "stauros" و التى كانت تُكتب بطريقة لا يكتب بها الا المسيحيين فقط. غير ان سياق البردية يؤكد انها كانت تُقرأ فى اجتماعات المسيحيين و فى الكنائس.

και ουδεις αναβεβηκεν εις τον ουρανον ει μη ο εκ του ουρανου καταβας ο υς̅ του αν̅ου·

καὶ οὐδεὶς ἀναβέβηκεν εἰς τὸν οὐρανὸν εἰ μὴ ὁ ἐκ τοῦ οὐρανοῦ καταβάς, ὁ υἱὸς τοῦ ἀνθρώπου,



وتوضيح صغير

يعلم كل انسان ان القراءات الكنسيه تختلف قليلا عن الانجيل المعتاد وهذا لمناسبة القراءه اليوميه او الاسبوعيه وهذا شئ لا احتاج ان اتكلم فيه تفصيليا





المخطوطه السينائية

ومكبره



καὶ οὐδεὶς ἀναβέβηκεν εἰς τὸν οὐρανὸν εἰ μὴ ὁ ἐκ τοῦ οὐρανοῦ καταβάς, ὁ υἱὸς τοῦ ἀνθρώπου,



ولكن ترجمة المخطوطه السينائية المعتمدهو

The New Testament: Codex Sinaiticus
Translated from the Sinaitic Manuscript
Discovered by Constantine Tischendorf at Mt. Sinai
By H. T. Anderson  (1861)
Including The Shepherd of Hermas and The Epistle of Barnabas 

This rare translation of the earliest complete New Testament in Greek
is a production of
 The Jackson Snyder Bible and Bible-News.com.
A New, Hebraic translation of Sinaitic Matthew is free at www.yahpop.us .
Please report typos and other errors
here.



13 And no one has ascended into heaven but he that came down from heaven, the Son of man, who is in heaven.

وقد يكون النص غير كامل لكن التعليق انه لا توجد علامه توضح ان النص ناقص هذا خطا لان لو نظرنا للعلامة النقدية التي وضعت في نهاية كلمة

ἀναβέβηκεν

وهي شرطه طويله يدل علي المعرفه بوجود اختلاف ومن يقول ان هذه شرطة اختصار فقد اخطأ





الفاتيكانية

اخر القرن الرابع الميلادي



ولي ملحوظه هنا ان الصوره الموضوعه في الشبهه ويقال عنها الفاتيكانيه خاطئه لكنني لست هنا لاصتياد اخطاء ولكن لعرض الرد

الصوره الخاطئه



الصحيحة







3 المخطوطات الموجود فيها



الاسكندرية

بداية القرن الخامس الميلادي





وكامله




وايضا التراجم القديمة



اولا من قال بوجود اختلاف في النسخ السريانية


البشيتا السرياني

التي تعود للقرن الرابع الميلادي وهي اقدم نسخه سريانيه متاحه الان

................................................................................
John 3:13 Aramaic NT: Peshitta
................................................................................
ܘܠܐ ܐܢܫ ܤܠܩ ܠܫܡܝܐ ܐܠܐ ܗܘ ܕܢܚܬ ܡܢ ܫܡܝܐ ܒܪܗ ܕܐܢܫܐ ܗܘ ܕܐܝܬܘܗܝ ܒܫܡܝܐ ܀

وترجمتها

JOHN WESLEY ETHERIDGE



VIII. 3:13 AND no man hath ascended into heaven, but he whom descended from heaven, the Son of man, he who is in heaven.



الذي هو في السماء وليس من السماء كما ادعي البعض



وايضا ترجمة اخري معتمدة



The Lamsa Bible is the most popular and well known Bible that has been translated from the Aramaic Peshitta.



No man has ascended to heaven, except him who came down from heaven, even the Son of man, who is in heaven.



وايضا الذي هو في السماء

فمن ادعي ان النس السرياني يتكلم عن اختلافات كثيره مثل من السماء او كان في السماء فالبشيتا كافيه للرد عليه



وصورة المخطوط





ܘܠܐ ܐܢܫ ܤܠܩ ܠܫܡܝܐ ܐܠܐ ܗܘ ܕܢܚܬ ܡܢ ܫܡܝܐ ܒܪܗ ܕܐܢܫܐ ܗܘ ܕܐܝܬܘܗܝ ܒܫܡܝܐ



وصورتها كاملة

وايضا الفولجاتا اللاتيني التي تعود للقرن الرابع للقديس جيروم



(Vulgate) et nemo ascendit in caelum nisi qui descendit de caelo Filius hominis qui est in caelo



وترجمتها



3

13

And no man hath ascended into heaven, but he that descended from heaven, the Son of man who is in heaven.

et nemo ascendit in caelum nisi qui descendit de caelo Filius hominis qui est in caelo







وباقي المخطوطات الموجود فيها



E G H K N Δ Θ Π Ψ 050 063 28 157 180 205 565 579 597 700 892 1006 1009 1071 1079 1195 1216 1230 1242 1243 1253 1292 1342 1344 1365 1424 1505 1546 1646 2148 2174

Byz

Lect

ومجموعات

f1 f13

والترجمه اللاتينية القديمه التي يعود تاريخها لبداية القرن الثاني الميلادي

ita itaur itb itc itf itff2 itj itl itq itr1 ite

وهي ترد علي كل من يقول انه مضاف

السريانيه

syrc syrpal syrp syrh

القبطيه البحيري التي تعود للقرن الخامس المسلادي

copbo(pt)

arm الارامية

eth الاثيوبية

geo1 الجوارجينية

Slavالسلافينية

قراءات الكنيسه مثل

l751(1/2)



واوضح الان ان كان غير موجود في بعض المخطوطات اليوناني القديمه ولكنه موجود في الكثير من المخطوطات اليوناني القديمة ايضا والحديثه

ويتاكد اصالته بانه موجود في اللاتينية القديمه التي تعود للقرن الثاني

والبشيتا التي تعود للقرن الرابع

والفلجاتا التي تعود للقرن الرابع

والقبطيه من القرن الخامس وغيرها من الترجمات القديمة

4 اقوال الاباء





فلو اختلفت الادلة نعتمد علي اقوال الاباء التي تثبت اصالتها

القديس هيبوليتيس

Saint Hippolytus of Rome (c. 170-c. 236)

وهو اب يوناني وهذه نقطه هامه جدا لانه يعرف النص اليوناني في القرن الثاني الميلادي وشاهد عيان له

ANF05. Fathers of the Third Century: Hippolytus

Against the Heresy of One Noetus

يقتبسها نصا

And it is not simply that I say this, but He Himself attests it who came down from heaven; for He speaketh thus: “No man hath ascended up to heaven, but He that came down from heaven, even the Son of man which is in heaven.”16211621    John iii. 13. What then can he seek beside what is thus written? Will he say, forsooth, that flesh was in heaven? Yet there is the flesh which was presented by the Father’s Word as an offering,—the flesh that came by the Spirit and the Virgin, (and was) demonstrated to be the perfect Son of God

ويقتبسا نصا كالاتي

ليس احد صعد الي السماء الا الذي نزل من السماء هو ابن الانسان الذي هو في السماء

ويقول ايضا للشرح ويوضح من اين اتي فكره كان في السماء

It is evident, therefore, that He offered Himself to the Father. And before this there was no flesh in heaven. Who, then, was in heaven16221622    [John iii. 13.] but the Word unincarnate, who was despatched to show that He was upon earth and was also in heaven?  For He was Word, He was Spirit, He was Power.

Volume v

ويقول لا يوجد جسد في السماء . من هواذن الذي كان في السماء هو الكلمه الغير مخلوق الذي اخلي نفسه الذي كان علي الارض وكان ايضا في السماء كيف ؟ لانه كان الكلمه هو كان روح وهو كان القوة





والقديس نوفاتيان

Novatian (circa 200 – 258)

من القرن الثالث وهو ايضا اب يوناني وهو يدل علي اصالة العدد و استمراريته

ANF05. Fathers of the Third Century: Hippolytus, Cyprian, Caius, Novatian, Appendix

Chapter XIII.  Argument.—That the Same Truth is Proved from the Sacred Writings of the New Covenant.

He exulted as a giant to run his way. His going forth is from the end of the heaven, and His return unto the ends of it.”51025102    Ps. xix. 6, 7. Because, even to the highest, “not any one hath ascended into heaven save He who came down from heaven, the Son of man who is in heaven.51035103    John iii. 13. Repeating this same thing, He says: “Father, glorify me with that glory wherewith I was with Thee before the world was.”

Volume v

ويقتبسا نصا بنفس العدد الكامل الذي نعلمه جيدا

وليس أحد صعد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء ابن الإنسان الذي هو في السماء



القديس ارخيلاوس

ANF06. Fathers of the Third Century: Gregory Thaumaturgus, Dionysius the Great, Julius Africanus, Anatolius, and Minor Writers, Methodius, Arn

Chapter XLVII

Archelaus said: Are you not, then, of opinion that He was born of the Virgin Mary? Manes said: God forbid that I should admit that our Lord Jesus Christ came down to us through the natural womb of a woman! For He gives us His own testimony that He came down from the Father’s bosom;2017

Volume 6

ويقتبسها ضمنيا





اقوال الاباء التي اوردها تفسير ابونا تادرس يعقوب ملطي



القديس يوحنا ذهبي الفم تنيح 407

v نزل من أجلنا، لنصعد نحن من أجله. هو وحده نزل وصعد، ذاك الذي يقول: "ليس أحد صعد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء". ألا يصعد هؤلاء الذين جعلهم أبناء اللَّه إلى السماء؟ بالتأكيد يصعدون، هذا هو الوعد المقدم لنا: "سيكونون كملائكة اللَّه". إذن كيف لا يصعد أحد إلا الذي نزل؟ لأنه واحد فقط هو الذي نزل، وواحد هو الذي يصعد. وماذا عن البقية؟... رجاء البقية هو هذا، إنه نزل لكي ما فيه وبه يصيرون واحدًا، هؤلاء الذين يلزم صعودهم به... هذا يظهر وحدة الكنيسة. ويل للذين يبغضون الوحدة، ويجعلون من أنفسهم أحزابًا من البشر!


القديس أغسطينوس مواليد 354 م تنيح 430


v يليق بنا أن نرحل، لكن هذه الرحلة لا تحتاج إلى دهن الأقدام (للسير بها)، ولا إلى طلب حيوان (نركبه) ولا إلى سفينة.

ليتك تجري بعاطفة القلب، لتسير في الرحلة في رفقة الحب، لتصعد بالمحبة.


لماذا تبحث عن الطريق؟ التصق بالمسيح الذي بنزوله جعل من نفسه "الطريق".

أتريد أن تصعد؟ تمسك بذاك الذي يصعد. بذاتك لن تقدر أن ترتفع... إن كان لا يصعد أحد إلاَّ الذي نزل، أي ابن الإنسان، ربنا يسوع المسيح، فهل تريد أن تصعد أنت أيضًا؟

كن عضوًا في ذاك الذي وحده يصعد. لا يصعد إلاَّ الذي يكون عضوًا في جسده، فيتحقق القول: "لا يقدر أحد أن يصعد إلاَّ الذي نزل"...

لقد ترك أباه وأمه والتصق بزوجته لكي يصير الاثنين واحدًا (أف 5: 31). لقد ترك أباه لا لكي يظهر نفسه مساويًا للآب، وإنما لكي يخلي نفسه آخذًا شكل العبد (في 2: 7).

لقد ترك أمه أيضًا، المجمع الذي منه وُلد حسب الجسد. لقد التصق بزوجته التي هي كنيسته.

الآن في الموضع الذي في المسيح نفسه هذه الشهادة، لقد أظهر أن رباط الزواج لا ينحل (مت 19: 4)... "ليسوا بعد اثنين بل جسد واحد"، هكذا "لا يصعد أحد إلاَّ الذي نزل".

لكي تعرفوا أن العريس والعروس هما واحد حسب جسد المسيح، وليس حسب لاهوته... لكي تعرفوا أن هذا الكامل هو مسيح واحد، قال بإشعياء: "وضع عمامة عليّ كعريسٍ، وكساني بالزينة كعروس" (إش 61: 10 LXX).





5 التحليل الداخلي



وايضا التسلسل اللغوي يحتاج وجود الذي هو في السماء

حديث السيد المسيح مع نيقوديموس

3: 1 كان انسان من الفريسيين اسمه نيقوديموس رئيس لليهود

3: 2 هذا جاء الى يسوع ليلا و قال له يا معلم نعلم انك قد اتيت من الله معلما لان ليس احد يقدر ان يعمل هذه الايات التي انت تعمل ان لم يكن الله معه

3: 3 اجاب يسوع و قال له الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من فوق لا يقدر ان يرى ملكوت الله

3: 4 قال له نيقوديموس كيف يمكن الانسان ان يولد و هو شيخ العله يقدر ان يدخل بطن امه ثانية و يولد

3: 5 اجاب يسوع الحق الحق اقول لك ان كان احد لا يولد من الماء و الروح لا يقدر ان يدخل ملكوت الله

3: 6 المولود من الجسد جسد هو و المولود من الروح هو روح

3: 7 لا تتعجب اني قلت لك ينبغي ان تولدوا من فوق

3: 8 الريح تهب حيث تشاء و تسمع صوتها لكنك لا تعلم من اين تاتي و لا الى اين تذهب هكذا كل من ولد من الروح

3: 9 اجاب نيقوديموس و قال له كيف يمكن ان يكون هذا

3: 10 اجاب يسوع و قال له انت معلم اسرائيل و لست تعلم هذا

3: 11 الحق الحق اقول لك اننا انما نتكلم بما نعلم و نشهد بما راينا و لستم تقبلون شهادتنا

3: 12 ان كنت قلت لكم الارضيات و لستم تؤمنون فكيف تؤمنون ان قلت لكم السماويات

3: 13 و ليس احد صعد الى السماء الا الذي نزل من السماء ابن الانسان الذي هو في السماء

3: 14 و كما رفع موسى الحية في البرية هكذا ينبغي ان يرفع ابن الانسان

3: 15 لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية

3: 16 لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية

3: 17 لانه لم يرسل الله ابنه الى العالم ليدين العالم بل ليخلص به العالم



فالاحتمالين

1 فما من أحد يصعد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء ابن الإنسان.

فما هو صفة ابن الانسان ؟ وما الداعي لذكرها

. وجملة ابن الانسان هي جمله اسم فقط بدون فعل او صفة

وخاصه ان العدد الذي بعده بدا يشرح نقطه مكمله وهي رفع ابن الانسان (و كما رفع موسى الحية في البرية هكذا ينبغي ان يرفع ابن الانسان) فلا يستقيم المعني ولذلك بعض التراجم العربيه لجعل اللغه تستقيم اضطرت لاضافة كلمة (وهو) ولكنها غير موجوده في اليوناني او بعضهم قدم ابن الانسان في نصف العدد وخالف ترتيب العدد اليوناني

مثل

الاخبار السارة

13 ما صعد أحد إلى السماء إلا ابن الإنسان الذي نزل من السماء.

المشتركه

يو-3-13: ما صَعِدَ أحَدٌ إلى السَّماءِ إلاَّ اَبنُ الإنسانِ الّذي نزَلَ مِنَ السَّماءِ.

اليسوعية

13 فما من أحد يصعد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء وهو ابن الإنسان.

وكل هؤلاء ليستقيم المعني غيروا ترتيب العدد

ولكن فانديك

2 3: 13 و ليس احد صعد الى السماء الا الذي نزل من السماء ابن الانسان الذي هو في السماء

فهي مكتملة المعني لوجود وصف لابن الانسان وحالة وجوده وبعدها يكون بداية العدد 14 فيه سلاسه لغوية



ويبرز سؤال

اذا كنا تاكدنا ان العدد اصلي فلماذا اختفي من بعض المخطوطات ؟

كما اوضحت ان محللين بعض المخطوطات اثبتوا ان بعضهم كتب بتسرع مثل مخطوطه رقم 66 واعزوه الي الاهمال ولكني اعزيه الي ظروف الكنيسه في هذه الفتره الصعبه من الاضطهاد الروماني الدموي فهي لم تكن مناسبه للنسخ بهدوء ودقه ولذلك حدث اخطاء اثناء النسخ

وكما يوضح الكثير من العلماء مثل فليب كامفورت الذي يشرح ان الخطا يكون ان الناسخ بدون قصد يختصر الاعداد

وخاصه في هذا العدد ذكرة كلمة السماء ثلاث مرات

καὶ οὐδεὶς ἀναβέβηκεν εἰς τὸν οὐρανὸν εἰ μὴ ὁ ἐκ τοῦ οὐρανοῦ καταβάς ὁ υἱὸς τοῦ ἀνθρώπου ὁ ὤν ἐν τῷ οὐρανῷ

فقد يكون الناسخ اخطا فيها وكتبها مرتين ولذلك بعد ابن الانسان دخل للعدد 14 مباشره



والنقطه الاخري المهمة

ردا علي من ادعي ان الذي هو في السماء اضيح لاثبات لاهوت المسيح

فهل فكر استمرارية وجود ابن الانسان في السماء او في حضن الاب فكر جديد ؟

ليس بفكر جديد في الانجيل فقد اتت في ايات كثيره جدا توضح ان السيد المسيح من السماء



اولا القديس يوحنا نفسه

يو 1: 18 الله لم يره احد قط.الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبّر ( استمرارية )

يو 6: 46 ليس ان احدا رأى الآب الا الذي من الله.هذا قد رأى الآب. ( استمرارية )


يو 6: 33 لان خبز الله هو النازل من السماء الواهب حياة للعالم. ( النازل فيه استمرارية )


وايات اخري كثيرة


يو 6: 38 لاني قد نزلت من السماء ليس لاعمل مشيئتي بل مشيئة الذي ارسلني.


يو 6: 51 انا هو الخبز الحي الذي نزل من السماء.ان اكل احد من هذا الخبز يحيا الى الابد.والخبز الذي انا اعطي هو جسدي الذي ابذله من اجل حياة العالم

يو 6: 62 فان رأيتم ابن الانسان صاعدا الى حيث كان اولا.


يو 8: 42 فقال لهم يسوع لو كان الله اباكم لكنتم تحبونني لاني خرجت من قبل الله وأتيت.لاني لم آت من نفسي بل ذاك ارسلني.


يو 13: 3 يسوع وهو عالم ان الآب قد دفع كل شيء الى يديه وانه من عند الله خرج والى الله يمضي.


يو 16: 28 خرجت من عند الآب وقد أتيت الى العالم وايضا اترك العالم واذهب الى الآب


يو 16: 29 قال له تلاميذه هوذا الآن تتكلم علانية ولست تقول مثلا واحدا.


يو 16: 30 الآن نعلم انك عالم بكل شيء ولست تحتاج ان يسألك احد.لهذا نؤمن انك من الله خرجت.


يو 17: 5 والآن مجدني انت ايها الآب عند ذاتك بالمجد الذي كان لي عندك قبل كون العالم



وايضا العهد باقي العهد الجديد


اع 2: 34 لان داود لم يصعد الى السموات.وهو نفسه يقول قال الرب لربي اجلس عن يميني


رو 10: 6 واما البر الذي بالايمان فيقول هكذا لا تقل في قلبك من يصعد الى السماء اي ليحدر المسيح.


اف 4: 9 واما انه صعد فما هو الا انه نزل ايضا اولا الى اقسام الارض السفلى.



1كو 15: 47 الانسان الاول من الارض ترابي.الانسان الثاني الرب من السماء.

مت 28: 20 وعلموهم ان يحفظوا جميع ما اوصيتكم به.وها انا معكم كل الايام الى انقضاء الدهر.آمين


مر 16: 19 ثم ان الرب بعدما كلمهم ارتفع الى السماء وجلس عن يمين الله.


مر 16: 20 واما هم فخرجوا وكرزوا في كل مكان والرب يعمل معهم ويثبت الكلام بالآيات التابعة.آمين


اع 20: 28 احترزوا اذا لانفسكم ولجميع الرعية التي اقامكم الروح القدس فيها اساقفة لترعوا كنيسة الله التي اقتناها بدمه.


اف 1: 23 التي هي جسده ملء الذي يملأ الكل في الكل


اف 4: 10 الذي نزل هو الذي صعد ايضا فوق جميع السموات لكي يملأ الكل.



وايضا العهد القديم


ام 30: 4 من صعد الى السموات ونزل.من جمع الريح في حفنتيه.من صرّ المياه في ثوب.من ثبت جميع اطراف الارض.ما اسمه وما اسم ابنه ان عرفت.





6 المعني الروحي



واخيرا اورد التفسير الروحي لابونا انطونيوس فكري



سبق في آية (2) أن قال نيقوديموس "أنك أتيت من الله معلماً" والمسيح هنا يقول لا بل أنا أتيت من السماء، ولست معلماً كمعلمي اليهود. هنا المسيح بدأ يشرح السمويات لنيقوديموس بحسب ما يمكنه فهمه. وهو جاء ليعطي حياة أفضل للإنسان فيها يولد من فوق. ومع أن المسيح نزل من فوق إلا أنه سيصعد إلى فوق ومع هذا فهو بلاهوته لم يغادر السماء. هو السماوي نزل ليحملنا فيه للسماء، ولذلك قال "إثبتوا فيَّ" وهذه الآية تثبت لاهوته. صعد إلى السماء= أي يرى أسرار السماء وحده فلا أحد من البشر صعد للسماء ليعرف أسرارها. ولأنه من السماء فهو وحده الذي يعلم السمائيات وهو نزل من السماء ليعلن الأسرار لنا. ولذلك ينبغي أن تقبل شهادته. نزل من السماء= هذه تساوي "الكلمة صار جسداً" والآية تبدأ بحرف الواو. إذاً هي راجعة لما سبقها، أي لا أحد يعلم السماويات إلا من نزل من السماء، أنا السماوي. وأيضاً موضوع الولادة من فوق لم يتم إلاّ بنزولي من السماء.



7 ملخص عام



لمن يريد ان ينكر الوهية السيد المسيح وينكر استمرارية وجوده في السموات باستخدام خلاف في بعض المخطوطات

فالرد عليه

اولا ان كان غير موجود في بعض المخطوطات اليوناني بعضها يعود للقرن الثاني وبعضها القرن الرابع ولكنه موجود في البعض الاخر اليوناني من القرن الرابع والخامس وما بعدهم

ثانيا يوجد شواهد اخرين مثل مخطوطات التراجم القديمة مثل اللاتينية القديمة التي تعود للقرن الثاني والرابع وما بعدها والارامية التي تعود للقرن الرابع وباقي التراجم المختلفه التي تشهد له

ثالثا اقوال الاباء تثبت ان كلمة الذي هو في السماء اصلية وهو من بداية القرن الثاني الميلادي وما بعده وهم اباء يونانيين ولاتينيين

رابعا التحليل الداخلي يوضح ان كلمة الذي هو في السماء صحيحه لغويا

واخيرا هذا ليس هو العدد الوحيد الذي يثبت ان لاهوت المسيح مالئ السموات والارض في كل زمان وهو له الازلية والابدية



والمجد لله دائما