«  الرجوع   طباعة  »

Holy_bible_1

لوقا12:24

فقام بطرس وركض الى القبر فانحنى ونظر الاكفان موضوعة وحدها فمضى متعجبا في نفسه مما كان

 


الشبهة

بالرغم أنه كان يظن أن العدد الثانى عشر زيادة مأخوذه من يوحنا 20-3 , 5 , 6, 10 , فإن غالبية أعضاء اللجنه اعتبروا الفقره تسبق العدد 24 بصورة طبيعيه , و فسروا التشابه بين الأعداد فى يوحنا الى تشابه التقليد الذى استقى منه الإنجيليين  معلوماتهم .

 

وللرد

ابدا بالتراجم المختلفة


عربي

الفانديك

12 فَقَامَ بُطْرُسُ وَرَكَضَ إِلَى الْقَبْرِ فَانْحَنَى وَنَظَرَ الأَكْفَانَ مَوْضُوعَةً وَحْدَهَا فَمَضَى مُتَعَجِّباً فِي نَفْسِهِ مِمَّا كَانَ.

الحياة

12 إلا أن بطرس قام وركض إلى القبر، وإذ انحنى رأى الأكفان الملفوفة وحدها، ثم مضى متعجبا مما حدث.

السارة

12 ولكن بطرس قام وأسرع إلى القبر، فلما انحنى رأى الأكفان وحدها. فرجع متعجبا مما حدث.

اليسوعية

12 غير أن بطرس قام فأسرع إلى القبر وانحنى، فلم ير إلا اللفائف، فانصرف إلى بيته متعجبا مما جرى.

المشتركة

لو-24-12: ولكنَّ بُطرُسَ قامَ وأسرَعَ إلى القَبرِ، فلمَّا اَنحَنى رَأى الأكفانَ وحدَها. فرَجَعَ مُتَعَجِّبًا مِمَّا حَدَثَ

البولسية

لو-24-12: بيدَ أَنَّ بُطرسَ قامَ وهَرَعَ الى القَبْر؛ وانْحنى فلم يُبصِرْ سوى الأَكفان؛ ثُمَّ رَجَعَ دَهِشًا ممَّا جرى.

الكاثوليكية

لو-24-12: غيرَ أَنَّ بُطرُسَ قام فأَسرَعَ إِلى القَبْرِ وانحنَى، فلَم يَرَ إِلاَّ اللَّفائِف، فَانصَرَفَ إِلى بَيتِه مُتَعَجِّباً مِمَّا جَرى.


ولم يحذف العدد من نسخه واحده


التراجم الانجليزي


Luk 24:12

 

(ASV) But Peter arose, and ran unto the tomb; and stooping and looking in, he seeth the linen cloths by themselves; and he departed to his home, wondering at that which was come to pass.

 

(BBE) But Peter got up and went to the place where the body had been put, and looking in he saw nothing but the linen cloths, and he went to his house full of wonder at what had taken place.

 

(Bishops) Then arose Peter, and ran vnto the sepulchre, and loked in, and sawe the linnen clothes layde by them selues, and departed, wondryng in him selfe at that which was come to passe.

 

(CEV) But Peter ran to the tomb. And when he stooped down and looked in, he saw only the burial clothes. Then he returned, wondering what had happened.

 

(Darby) But Peter, rising up, ran to the sepulchre, and stooping down he sees the linen clothes lying there alone, and went away home, wondering at what had happened.

 

 

(DRB) But Peter rising up, ran to the sepulchre and, stooping down, he saw the linen cloths laid by themselves: and went away wondering in himself at that which was come to pass.

 

(EMTV) But Peter rose up and ran to the tomb; and stooping down, he saw the linen strips lying by themselves; and he departed, marveling to himself at what had happened.

 

(ESV) But Peter rose and ran to the tomb; stooping and looking in, he saw the linen cloths by themselves; and he went home marveling at what had happened.

 

(FDB) Mais Pierre, s'étant levé, courut au sépulcre; et, se baissant, il voit les linges là tout seuls; et il s'en alla chez lui, s'étonnant de ce qui était arrivé.

 

(FLS) Mais Pierre se leva, et courut au sépulcre. S'étant baissé, il ne vit que les linges qui étaient à terre; puis il s'en alla chez lui, dans l'étonnement de ce qui était arrivé.

 

(Geneva) Then arose Peter, and ran vnto the sepulchre, & looked in, & saw the linnen clothes laide by themselues, and departed wondering in himselfe at that which was come to passe.

 

(GLB) Petrus aber stand auf und lief zum Grabe und bückte sich hinein und sah die leinenen Tücher allein liegen; und ging davon, und es nahm ihn wunder, wie es zuginge.

 

(GNB) But Peter got up and ran to the tomb; he bent down and saw the grave cloths but nothing else. Then he went back home amazed at what had happened.

 

(GNT) ὁ δὲ Πέτρος ἀναστὰς ἔδραμεν ἐπὶ τὸ μνημεῖον, καὶ παρακύψας βλέπει τὰ ὀθόνια κείμενα μόνα, καὶ ἀπῆλθε πρὸς ἑαυτὸν, θαυμάζων τὸ γεγονός.

 

(GSB) Petrus aber stand auf und lief zur Gruft, bückte sich und sah nur die leinenen Tücher daliegen; und ging nach Hause, voll Staunen über das, was geschehen war.

 

(GW) But Peter got up and ran to the tomb. He bent down to look inside and saw only the strips of linen. Then he went away, wondering what had happened.

 

(ISV) Peter, however, got up and ran to the tomb. He stooped down and saw only the linen cloths. Then he went home wondering about what had happened.

 

(KJV) Then arose Peter, and ran unto the sepulchre; and stooping down, he beheld the linen clothes laid by themselves, and departed, wondering in himself at that which was come to pass.

 

(LITV) But rising up, Peter ran to the tomb, and stooping down he saw the linen lying alone. And he went away wondering to himself at what had happened.

 

(MKJV) And Peter arose and ran to the tomb, and stooping down he saw the linens lying alone. And he went away wondering to himself at what had happened.

 

(Murdock) But Simon arose, and ran to the sepulchre, and looked in, and saw the linen lying by itself: and he went away wondering in himself at what had occurred.

 

(RV) But Peter arose, and ran unto the tomb; and stooping and looking in, he seeth the linen cloths by themselves; and he departed to his home, wondering at that which was come to pass.

 

(Vulgate) Petrus autem surgens cucurrit ad monumentum et procumbens videt linteamina sola posita et abiit secum mirans quod factum fuerat

 

(Webster) Then Peter arose, and ran to the sepulcher, and stooping down, he beheld the linen clothes laid by themselves, and departed, wondering in himself at that which had come to pass.

 

(WNT) Peter, however, rose and ran to the tomb. Stooping and looking in, he saw nothing but the linen cloths: so he went away to his own home, wondering at what had happened.

 

(YLT) And Peter having risen, did run to the tomb, and having stooped down he seeth the linen clothes lying alone, and he went away to his own home, wondering at that which was come to pass.

 

 

 

ولم يحزف او يحدث فيه اختلاف في ترجمه واحده


النسخ اليوناني

................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 24:12 Greek NT: WH / NA27 / UBS4
................................................................................
ὁ δὲ Πέτρος ἀναστὰς ἔδραμεν ἐπὶ τὸ μνημεῖον καὶ παρακύψας βλέπει τὰ ὀθόνια μόνα, καὶ ἀπῆλθεν πρὸς ἑαυτὸν θαυμάζων τὸ γεγονός

................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 24:12 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................
ὁ δὲ Πέτρος ἀναστὰς ἔδραμεν ἐπὶ τὸ μνημεῖον, καὶ παρακύψας βλέπει τὰ ὀθόνια κείμενα μόνα, καὶ ἀπῆλθε πρὸς ἑαυτὸν θαυμάζων τὸ γεγονός.


................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 24:12 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................
Ὁ δὲ Πέτρος ἀναστὰς ἔδραμεν ἐπὶ τὸ μνημεῖον καὶ παρακύψας βλέπει τὰ ὀθόνια κείμενα μόνα καὶ ἀπῆλθεν πρὸς ἑαυτὸν θαυμάζων τὸ γεγονός

o de petros anastas edramen epi to mnEmeion kai parakupsas blepei ta othonia keimena mona kai apElthen pros eauton thaumazOn to gegonos

................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 24:12 Greek NT: Westcott/Hort with Diacritics
................................................................................
[[Ὁ δὲ Πέτρος ἀναστὰς ἔδραμεν ἐπὶ τὸ μνημεῖον καὶ παρακύψας βλέπει τὰ ὀθόνια μόνα, καὶ ἀπῆλθεν πρὸς ἑαυτὸν θαυμάζων τὸ γεγονός]].
................................................................................

................................................................................
[[o de petros anastas edramen epi to mnēmeion kai parakupsas blepei ta othonia mona kai apēlthen pros eauton thaumazōn to gegonos]]
................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 24:12 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................
ο δε πετρος αναστας εδραμεν επι το μνημειον και παρακυψας βλεπει τα οθονια κειμενα μονα και απηλθεν προς εαυτον θαυμαζων το γεγονος

o de petros anastas edramen epi to mnēmeion kai parakupsas blepei ta othonia keimena mona kai apēlthen pros eauton thaumazōn to gegonos
................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 24:12 Greek NT: Textus Receptus (1550)
................................................................................
ο δε πετρος αναστας εδραμεν επι το μνημειον και παρακυψας βλεπει τα οθονια κειμενα μονα και απηλθεν προς εαυτον θαυμαζων το γεγονος

o de petros anastas edramen epi to mnēmeion kai parakupsas blepei ta othonia keimena mona kai apēlthen pros eauton thaumazōn to gegonos
................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 24:12 Greek NT: Textus Receptus (1894)
................................................................................
ο δε πετρος αναστας εδραμεν επι το μνημειον και παρακυψας βλεπει τα οθονια κειμενα μονα και απηλθεν προς εαυτον θαυμαζων το γεγονος

o de petros anastas edramen epi to mnēmeion kai parakupsas blepei ta othonia keimena mona kai apēlthen pros eauton thaumazōn to gegonos
................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 24:12 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................
[[ο δε πετρος αναστας εδραμεν επι το μνημειον και παρακυψας βλεπει τα οθονια μονα και απηλθεν προς εαυτον θαυμαζων το γεγονος]]


................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 24:12 Greek NT: Westcott/Hort, UBS4 variants
................................................................................
{VAR1: [[ο } {VAR2: ο } δε πετρος αναστας εδραμεν επι το μνημειον και παρακυψας βλεπει τα οθονια μονα και απηλθεν προς εαυτον θαυμαζων το {VAR1: γεγονος]] } {VAR2: γεγονος }
{WH: [[o } {UBS4: o } de petros anastas edramen epi to mnēmeion kai parakupsas blepei ta othonia mona kai apēlthen pros eauton thaumazōn to {WH: gegonos]] } {UBS4: gegonos }
.

النسخ التي لا تحتوي علي العدد

ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 24:12 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.


وكلهم بهم العدد فيما عدا نسخة تشيندورف وايضا وضع بين قوسين في وست كوت هورت دليل انه مشكوك به


فدعنا ندرس المخطوطات لندرك هل هو اصلي ام مضاف


المخطوطات الغير موجود بها العدد


مخطوط D


ولكن العدد موجود في مخطوطات كثيره اقدم مثل


P75


والنص يوناني

12 ο δε πετρος αναστας εδ̣ρ̣α̣μ̣ε̣ν επι το μνημειο̣ν και παρακυψα̣ς̣ [β]λεπει τα οθονια μονα· και απηλθεν̣ π̣ρ̣[ο]ς̣ εαυτον θα̣υμαζων το γεγονος·


وهو موجود بالكامل


السينائية

وبتكبير العدد



والمخطوط الفاتيكاني


وبتكبير العدد




الاسكندرية


وبتكبير العدد




وبعض من المخطوطات التي تحتوي علي العدد لانها كثيره جدا


E F G H K L W X Δ Θ Π Ψ

063 070 079 28 33 157 180 205 565 579 597 700 892 1006 1009 1010 1071 1079 1195 1216 1230 1241 1242 1243 1253 1292 1342 1344 1365 1424 1505 1546 1646 2148 2174

f1 f13 مجموعات

Byz Lect البيزنطي

itaur itc itf itff2 اللاتيني القديمة من القرن الثاني


vg الفلجاتا اللاتيني


24

12

But Peter rising up, ran to the sepulchre and, stooping down, he saw the linen cloths laid by themselves: and went away wondering in himself at that which was come to pass.

Petrus autem surgens cucurrit ad monumentum et procumbens videt linteamina sola posita et abiit secum mirans quod factum fuerat



syrc syrs syrp syrh syrpal النسخ السريانية

ومثال البشيتا


copsa copbo

ونص الصعيدي





arm الارامي

Eth الاثيوبيه

geo الجوارجينية

slav السلافينية

اقوال الاباء


يوجد اقتباسات كثيره من هذا العدد التي تتكلم عن نزول بطرس اولا الي القبر ونظر ولكن لاجل التشابه مع ما هو كتب في يوحنا ساستخدم ما اكده العلماء انه اقتباس نصي من بشارة لوقا وليس يوحنا مثل

Eusebius,

Amphilochius,

Augustine,

Cyril Hesychius,

Ammonius-Alexandria


واذكر علي سبيل المثال


القديس اغسطينوس


Chapter XXV.—Of Christ’s Subsequent Manifestations of Himself to the Disciples,


The explanation, therefore, is simply this, that Peter at first did stoop down and look in after the fashion which Luke specifies, but to which John makes no allusion; and that he went actually in somewhat later, but still before John entered. And in this way we shall find that all these writers have given a true account of what occurred in terms which betray no discrepancies.15231523     [Luke xxiv. 12

NPNF1-06

وترجمته


والتوضيح البسيط هو ان بطرس نزل الي اسفل اولا ونظر كما وضحه لوقا تحديدا ولكن الذي كتبه يوحنا يمنع اي لخبطه انه بالحقيقه بعد ذلك دخل ولكنه دخل قبل يوحنا. وبهذا نجد ان الكتاب قد اعطوا حقيقه ويضحض اي شبهه بالتخريب


التحليل الداخلي


القصه المذكورة


24: 8 فتذكرن كلامه

24: 9 و رجعن من القبر و اخبرن الاحد عشر و جميع الباقين بهذا كله

24: 10 و كانت مريم المجدلية و يونا و مريم ام يعقوب و الباقيات معهن اللواتي قلن هذا للرسل

24: 11 فتراءى كلامهن لهم كالهذيان و لم يصدقوهن

24: 12 فقام بطرس و ركض الى القبر فانحنى و نظر الاكفان موضوعة وحدها فمضى متعجبا في نفسه مما كان


وتذكر الاتي

بعد روجوع المريمات واكثر تحديدا مريم المجدليه ويونا ومريم ام يعقوب من القبر اخبروا التلاميذ وعندما ذكرا ذلك للتلاميذ في اول الامر بدا لهم كهذيان ولم يصدقوهم فكان رد الفعل هو الاتي ان بطرس ركض الي القبر ونظر وبعدها يدخل علي جزء جديد وهو تلميذي عمواس


فلو اقتطعنا العدد 12 الذي هو يشرح رد فعل بطرس

و توقفنا عند اخبار المريمات وتعجب التلاميذ وبعدها مباشره قصة تلميذي عمواس تكون القصه مقطوعه جدا وهذا يخالف اسلوب القديس لوقا المتسلسل واسلوب فلسفي بلاغي جميل

فهذا يؤكد ان العدد اصلي وهو كمالة القصه


دليل داخلي اخر


هو ما جاء في انجيل القديس يوحنا البعض يعتبروه هو المصدر لكني اري انه دليل علي ان القصه اصليه ومعروفه فكتبها القديس لوقا ويوحنا

20: 1 و في اول الاسبوع جاءت مريم المجدلية الى القبر باكرا و الظلام باق فنظرت الحجر مرفوعا عن القبر

20: 2 فركضت و جاءت الى سمعان بطرس و الى التلميذ الاخر الذي كان يسوع يحبه و قالت لهما اخذوا السيد من القبر و لسنا نعلم اين وضعوه

20: 3 فخرج بطرس و التلميذ الاخر و اتيا الى القبر

20: 4 و كان الاثنان يركضان معا فسبق التلميذ الاخر بطرس و جاء اولا الى القبر

20: 5 و انحنى فنظر الاكفان موضوعة و لكنه لم يدخل

20: 6 ثم جاء سمعان بطرس يتبعه و دخل القبر و نظر الاكفان موضوعة

20: 7 و المنديل الذي كان على راسه ليس موضوعا مع الاكفان بل ملفوفا في موضع وحده

20: 8 فحينئذ دخل ايضا التلميذ الاخر الذي جاء اولا الى القبر و راى فامن

20: 9 لانهم لم يكونوا بعد يعرفون الكتاب انه ينبغي ان يقوم من الاموات

20: 10 فمضى التلميذان ايضا الى موضعهما

فلو كانت القصه مقتبسه من انجيل القديس يوحنا كما يدعي المشككين فلماذا لم يقتبسها نصا ؟؟؟؟ ورغم ان القصه فيها ابعاد اخري كثيره ململة لقصة يوحنا

فلوقا تكلم عن بطرس ولكن يوحنا تكلم عن نفسه وبطرس ايضا وهذا دليل انه ليس مقتبس منه ولكنهم مكملين لبعضهما


اقوال العالم بروس متزجر الذي نقل منها المشكك لكن بدون امانه فغير فيها ليصنع منها شبهه


A Textual Commentary On
The Greek New Testament

 

Second Edition
A Companion Volume to the

 

UNITED BIBLE SOCIETIES'

GREEK NEW TESTAMENT


24.12 include verse {B}

10, a majority

Page 158

24, and was inclined to explain the similarity with the verses in John as due to the likelihood that both evangelists had drawn upon a common tradition.


بالرغم من ان العدد بعض الاحيان اعتقد انه مضاف من يوحنا20 : 3 5 6 10 ولكن الغالبية العظمي من اللجنة اكدت ان العدد طبيعي واصلي في الاصحاح 24 وهو مكتوب والتشابه مع يوحنا نتيجه ان الانجيليين كتبوا الفكر المتعارف


ونلاحظ ان المشكك اخذ شبهته من بداية تعليق العالم بروس متزجر ولكنه رفض ان يشرح رايه بالكامل الذي يؤكد اصالة العدد ( رغم ان بروس متزجر ليس المرجعيه الاساسيه التي نعتمد عليها )


وايضا


A Student's Guide to
New Testament Textual Variants



وترجمتها


بالرغم من ان احتمالية ان العدد 12 اضيف بواسطة نساخ مثل الموجود في يوحنا 20: 3 5 6 10 لاجل التشابه في الفكر ولكن هذا حدث كثيرا ( يقصد تشابه اعداد كثيره بين الاناجيل ) ولكن هذا يوجد في عدد قليل جدا من المخطوطات والحقيقه ان العدد موجود في اقدم المخطوطات وانواع مختلفه من النسخ تؤكد ان هذا العدد اصلي



وغيرهم الكثير من العلماء مثل فليب كامفورت وروجر امنسون


وتاكيد اخر

UBS4




واخيرا المعني الروحي


من تفسير ابونا تادرس يعقوب ملطي والذي يحتوي علي الكثير من اقوال الاباء ايضا


سادسًا: إذ سمع التلاميذ الخبر، "قام بطرس وركض إلى القبر، فانحنى ونظر الأكفان موضوعة وحدها، فمضى متعجبًا في نفسه مما كان" [12].

لقد تراءى كلام النسوة للرسل كالهذيان ولم يصدقوهن [11]، لأن الموقف كان غير متوقع رغم تأكيدات الرب لهم قبل دخوله الآلام. هذا وتعبير"الهذيان" طبي كان يستخدم عمن أصيبوا بحمى ففقدوا اتزانهم... على أي الأحوال أسرع بطرس كعادته لينظر ما قد حدث إذ كان قلبه ملتهبًا بالغيرة. وكما يقول الأب ثيوفلاكتيوس: [حين سمع بطرس هذا لم يتأخر، بل جرى إلى القبر، فإن النار إذ تمسك بشيء لا تعرف التأخير.]

سابعًا: أحداث القيامة كما وردت في إنجيل معلمنا لوقا البشير تمس حياة كل مؤمن حقيقي يريد أن يلتقي مع الصديق السماوي. فالمريمات ومعهن أناس انطلقوا إلى القبر وسط الظلام، إنما يشيرون إلى الإنسان بكل طاقاته الروحية ومواهبه وإمكانياته ينطلق كما في أول الأسبوع، في أول الفجر، أي يبكر نحو الله ليكون هو الأول في كل حياته. ينطلق كما من ظلمة هذا العالم إلي قبر السيد المسيح، أي إلى المذبح الإلهي ليجد الجسد المُقام من الأموات سرّ حياته وقيامته المتجددة على الدوام. ينطلق حاملاً الأطياب، أي الصلوات والعبادات الملتحمة بالحياة الفاضلة في الرب كرائحة بخور ذكية يشتمها الآب رائحة رضا. هناك عند المذبح الإلهي تجتمع الكنيسة كلها لتشاهد حجر الحرف الناموسي قد دُحرج وأسرار القيامة أو معرفة الله قد انكشفت. ترى الملائكة بفرح ترتدي ثيابًا لامعة، تشارك المؤمنين فرحهم بالخلاص وبهجتهم بالملكوت، يسبحون معنا، فنسبح نحن أيضًا تسابيحهم ونحسب جميعنا - الخليقة الأرضية والسمائية - واحدًا في الملكوت.

ثامنًا: يعلق آباء الكنيسة على وجود الأكفان في القبر، إذ يقول الإنجيلي عن القديس بطرس أنه "نظر الأكفان موضوعة" [12]، كدليل على كذب اليهود الذين اتهموا التلاميذ أنهم سرقوا الجسد المقدس من القبر، فمن كلماتهم[932]:

v   لو كان التلاميذ قد سرقوه لما صنعوا هذا العمل، وهو أن يعروا جسده. وما احتملوا أن يأخذوا منديله ويلفونها ويضعونها في موضع واحد من القبر،لكنهم قد سلبوا الجسد بأوفر سرعة. لأنه لهذا المعنى سبق يوحنا فقال أنه حُنِّط بمر كثير ألصق أكفانه بجسده، حتى إذا ما سمعت أن المنديل في ناحية والأكفان في ناحية لا يحتمل هذا أنه سُرق.

القديس يوحنا الذهبي الفم

v     اعلم أنه لو سرقه سارق (غير التلاميذ) لكانت رغبته في هذه الثياب الثمينة والحنوط الكثيرة أكثر من أخذه وحده دون القماش... وأما التلاميذ فلا يصح لهم أخذه وهو عريان!! إذ كانوا لا يودون إهانته بل إكرامه.

الأنبا بطرس السدمنتي

v     وأما كون الرب قد ألقى الثياب في المقبرة لما قام، فلكي يعلمنا أنه في القيامة الجامعة لا يحتاج أحد إلى لباس، ولا إلى شيءٍ مما يستعمل في الدهر، بل يكونون كملائكة الله الذين في السماء كما شهد الرب.

الأنبا بولس البوشي


والمجد لله دائما