«  الرجوع   طباعة  »

يحذف الله نصيبه من سفر الحياه

Holy_bible_1

الشبهة

وهذه المرة من سفر رؤيا يوحنا الإصحاح 22 العدد 19



Rev 22:19 وَإِنْ كَانَ أَحَدٌ يَحْذِفُ مِنْ أَقْوَالِ كِتَابِ هَذِهِ النُّبُوَّةِ يَحْذِفُ اللهُ نَصِيبَهُ مِنْ سِفْرِ الْحَيَاةِ، وَمِنَ الْمَدِينَةِ الْمُقَدَّسَةِ، وَمِنَ الْمَكْتُوبِ فِي هَذَا الْكِتَابِ.



الاشكالية هنا فى لفظة سفر



لا يوجد لفظة سفرBiblos هذه فى كل المخطوطات اليونانية!,مرة اخري فى كل المخطوطات اليونانية لسفر الرؤيا, وانما اللفظة الموجودة فى المخطوطات لفظة شجرة Xylos



مراجع لهذه المعلومة :


1-




Erasmus translated the NT he had access to no Greek mss for the last six verses of Revelation. So he translated the Latin Vulgate back into Greek at this point. As a result he created seventeen textual variants which were not in any Greek mss. The most notorious of these is this reading. It is thus decidedly inauthentic, while “the tree” of life, found in the best and virtually all Greek mss, is clearly authentic.



Daniel B. Wallace: Net Bible,Comment 37 Rev22:19




وترجمته ان الاعداد الست الاخيرة لسفر رؤيا ترجمها ايرازموس من الفولجات ووضعها فى نصه اليونانى ونتج عن ذلك قراءات فى النص اليونانى لارازموس غير موجود فى اى مخطوطة يونانية منها هذه القراءة"سفر"



2-


Instead of ἀπὸ τοῦ ξύλου, the Textus Receptus (followed by the King James Version) reads ἀπὸ βίβλου, a reading that occurs in no Greek manuscript.


Bruce M. Metzger, A Textual Commentary on the Greek New Testament, 2nd edition (Stuttgart: Deustche Bibelgesellschaft, 1994)p 690



وترجمته إن قراءة سفر الموجودة فى النص المستلم غير موجودة فى أي مخطوطة يونانية



3-وايضا انظر إلى تعليق فريدريك سكريفنر على تغيير لفظة شجرة الى سفر فى :



A Plain Introduction to the Criticism of the New Testament, p. 382,



وحالة قراءة "سفر" فى كونها غير موجودة فى اى مخطوطة يونانية يشاركها فيها حوالي 17 – 20 قراءة ايضاً ليس لها اى وجود فى المخطوطات اليونانية انظر المراجع الاتية:



Metzger, The Text of the New Testament, pp. 100,n1



و



ERASMUS AND THE TEXTUS RECEPTUS by William W.Combs p47




و



Scrivener, A Plain Introduction to the Criticism of the New Testament, p. 382




وأيضاً



Daniel B. Wallace: Net Bible,Comment 37 Rev22:19


وهنا وجد المفتش كرومبو ان الموضوع اكبر مما كان يظن وان ارازموس هذا الذى نسخته اصبحت هى النسخة المعتمدة لمدة اربع قرون تقريبا
!(2) هى الاصل اليونانى الذى يعتمد عليه اصحاب المواطنة


بافتراض جدلى ان نسخة سميث فانديك المتداولة فى مصر والعالم العربي هى ماخوذه من الاصول اليونانية والعبرية وليست مترجمة عن نسخة الملك جيمس الانجليزية كما يذيع بعض المنطقيين !



فقرر كرومبو ان يقرا قليلا عن ايرازموس ونسخته ولكن قبل ذلك ذهب للمطبخ واتى بكوب من العرقسوس الساقع والساقع جدا



وجد كرومبو ان نسخة ايرازموس التى يعتمد عليها اصحاب المواطنة فى ترجمة البروتستانت الكفره على حسب راي سكرتير المجمع المقدس الانبا ب يشوي ! معتمدة فقط على سبع مخطوطات يونانية اقدمها يرجع للقرن الحادي عشر !


وهم :



Codex 1eap



Codex 1r



Codex 2e



Codex 2ap



Codex 4ap



Codex 7p



Codex 817



وفى طبعته الثانية استخدم المخطوطة Minuscule 3



بعض المراجع لهذه المعلومة :



1-Cornelis Augustijn, Erasmus: His Life, Works, and Influence, trans. J. C. Grayson



(Toronto: University of Toronto Press, 1991), p. 93



2-Brown, “Date of Erasmus’ Latin Translation,” p. 364; de Jonge, “Novum Testamentum a Nobis Versum,” p. 404



3-Yamauchi, “Erasmus’ Contributions,” pp. 10–11



127-132 Bentley, Humanists and Holy Writ, pp



إذاً نحن امام قضية فى غاية الخطورة كتاب يخرج من ثمان مخطوطات بعضها راجع للقرن الخامس عشر والثاني عشر وأقدمها راجع للقرن الحادي عشر ثم بعد ذلك يكلمونا على 5700 مخطوطة يونانية للعهد الجديد ومخطوطات القرن الثانى والثالث ؟!!



ما علاقتكم أنتم اصحاب المواطنة بكل تلك المخطوطات ,يتسائل كرومبو ؟!



ما علاقتكم أنتم بالمخطوطات السينائية والفاتيكانية الراجعة للقرن الرابع؟



ليس لكم بها اى علاقة لان كتابكم المقدس يعتمد على ثمان مخطوطات فقط اقدمها راجع للقرن الحادي عشر



وليس كارثية هذه المخطوطات انها راجعة للقرن الحادي عشر فقط ... لا!


فهذه المخطوطات اسوأ مخطوطات للعهد الجديد باعتراف كارت الاند فى كتابه نص العهد الجديد ص 4(3)


للدرجة التى دفعت ايرازموس نفسه لتغييرها بقلمه لانه وجد ان تصحيحاته لا بد منها (4)



هنا فاض بكرومبو الكيل وبدأ يشعر بصداع رهيب من كثرة التساؤلات وعلامات الشك والاستفهام وتسائل كيف لمن يطلق عليهم عقلاء ان يعتقدوا بقدسية كتاب مثل هذا ؟!



فرجع بظهره للخلف ونظر الى سقف حجرته وقال لنفسه :هل يعلم أصحاب المواطنة هذه الحقائق؟ ومكث برهة حتى وجد الاجابة ...... !!!!



فهل انتم وجدتم الاجابة ؟؟



اختر اجابة من ثلاثة :-



1 – لا يعلمون لأنهم منشغلين بالبخور والترانيم


2-
لا يعلمون لان البابا كيرلس صلى من اجل ان لا يعلموا


3-
لا يعلمون لأنهم منتظرين قرار كنسي يسمح لهم بان يعلموا


لو عرفت الاجابة ارسلها على
:

كرومبو@نقد كتابي. كوم





الرد



ماذا ذكرت التراجم المختلفه وليف فهموها



التراجم العربي



الفانديك

19 وَإِنْ كَانَ أَحَدٌ يَحْذِفُ مِنْ أَقْوَالِ كِتَابِ هَذِهِ النُّبُوَّةِ يَحْذِفُ اللهُ نَصِيبَهُ مِنْ سِفْرِ الْحَيَاةِ، وَمِنَ الْمَدِينَةِ الْمُقَدَّسَةِ، وَمِنَ الْمَكْتُوبِ فِي هَذَا الْكِتَابِ.



الحياه

19 وإن أسقط أحد شيئا من أقوال كتاب النبوءة هذا، يسقط الله نصيبه من شجرة الحياة، ومن المدينة المقدسة، اللتين جاء ذكرهما في هذا الكتاب



الساره

19 ومن حذف حرفا من الأقوال النبوية في هذا الكتاب، حذف الله نصيبه من شجرة الحياة ومن المدينة المقدسة، وهما اللتان جاء وصفهما في هذا الكتاب.



اليسوعية

19 وإذا أسقط أحد شيئا من أقوال كتاب النبوءة هذه، أسقط الله نصيبه من شجرة الحياة ومن المدينة المقدسة اللتين وصفتا في هذا الكتاب.



المشتركه

رؤ-22-19: ومَنْ حَذَفَ حَرفًا مِنَ الأقوالِ النَّبَوِيَّةِ في هذا الكِتابِ، حَذَفَ اللهُ نَصيبَهُ مِنْ شَجَرَةِ الحياةِ ومِنَ المدينةِ المُقَدَّسَةِ، وهُما اللَّتانِ جاءَ وَصْفُهُما في هذا الكِتابِ.



الكاثوليكية

رؤ-22-19: وإِذا أَسقَطَ أَحَدٌ شَيئًا مِن أَقْوالِ كِتابِ النُّبوءَةِ هذه، أَسقَطَ اللهُ نَصيبَه مِن شَجَرَةِ الحَياةِ ومِنَ المَدينَةِ المُقَدَّسَةِ اللَّتَينِ وُصِفَتا في هذا الكِتاب.



وقد يبدوا من الوهلة الاولي ان ترجمة فنديك اخطأت والباقي هم الاصح

ولكن اطلب منكم الصبر قليلا وعدم التسرع في الحكم حتي اصل الي شرح الترجمات



تراجم انجليزي



التراجم التي ذكرت كتاب



Rev 22:19


(Bishops) And yf any man shall minishe of the wordes of the booke of this prophecie, God shal take away his part out of the booke of lyfe, and out of the holy citie, and from the thynges which are writte in this booke.



(DRB) And if any man shall take away from the words of the book of this prophecy, God shall take away his part out of the book of life, and out of the holy city, and from these things that are written in this book.


(FLS) et si quelqu'un retranche quelque chose des paroles du livre de cette prophétie, Dieu retranchera sa part de l'arbre de la vie et de la ville sainte, décrits dans ce livre.


(Geneva) And if any man shall diminish of the wordes of the booke of this prophecie, God shall take away his part out of the Booke of life, and out of the holie citie, and from those things which are written in this booke.


(GLB) Und so jemand davontut von den Worten des Buchs dieser Weissagung, so wird Gott abtun sein Teil von Holz des Lebens und von der heiligen Stadt, davon in diesem Buch geschrieben ist.


(KJV) And if any man shall take away from the words of the book of this prophecy, God shall take away his part out of the book of life, and out of the holy city, and from the things which are written in this book.


(LITV) And if anyone takes away from the Words of the Book of this prophecy, God will take away his part from the Book of Life, and out of the holy city, and of the things having been written in this Book.


(MKJV) And if anyone takes away from the Words of the Book of this prophecy, God will take away his part out of the Book of Life, and out of the holy city, and from the things which have been written in this Book.


(Webster) And if any man shall take away from the words of the book of this prophecy, God will take away his part out of the book of life, and out of the holy city, and from the things which are written in this book.



(HNT) ואשר יגרע מדברי ספר הנבואה הזאת יגרע האלהים את־חלקו מעץ החיים ומעיר הקדש הכתובים בספר הזה׃

(YLT) and if any one may take away from the words of the scroll of this prophecy, God shall take away his part from the scroll of the life, and out of the holy city, and the things that have been written in this scroll;'




التي ذكرة شجرة



(ASV) and if any man shall take away from the words of the book of this prophecy, God shall take away his part from the tree of life, and out of the holy city, which are written in this book.


(BBE) And if any man takes away from the words of this book, God will take away from him his part in the tree of life and the holy town, even the things which are in this book.


(CEV) If you take anything away from these prophecies, God will not let you have part in the life-giving tree and in the holy city described in this book.


(Darby) And if any one take from the words of the book of this prophecy, God shall take away his part from the tree of life, and out of the holy city, which are written in this book.


(EMTV) And if anyone takes away from the words of the book of this prophecy, may God take away his part from the tree of Life, and from the holy city, and from the things having been written in this book.


(ESV) and if anyone takes away from the words of the book of this prophecy, God will take away his share in the tree of life and in the holy city, which are described in this book.


(GNB) And if any take anything away from the prophetic words of this book, God will take away from them their share of the fruit of the tree of life and of the Holy City, which are described in this book.


(GW) If anyone takes away any words from this book of prophecy, God will take away his portion of the tree of life and the holy city that are described in this book.



(ISV) If anyone takes away any words from the book of this prophecy, God will take away his portion of the tree of life and the holy city that are described in this book.


(Murdock) And if any one shall take away from the words of the book of this prophecy, God will take away his portion from the tree of life, and from the holy city, which are described in this book.


(RV) and if any man shall take away from the words of the book of this prophecy, God shall take away his part from the tree of life, and out of the holy city, which are written in this book.


(WNT) and that if any one takes away from the words of the book of this prophecy, God will take from him his share in the Tree of Life and in the holy city--the things described in this book.



رغم اننا نلاحظ بوضوح ان النسخ التقليديه القديمه كلها بها كلمة كتاب اي سفر والنسخ النقدية الحديثة شجره


ولا زال البعض قد يحكم انه هناك خلاف كبير


واقدم اليوناني



................................................................................
ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 22:19 Greek NT: Tischendorf 8th Ed. with Diacritics
................................................................................
καί ἐάν τὶς ἀφαιρέω ἀπό ὁ λόγος ὁ βιβλίον ὁ προφητεία οὗτος ἀφαιρέω ὁ θεός ὁ μέρος αὐτός ἀπό ὁ ξύλον ὁ ζωή καί ἐκ ὁ πόλις ὁ ἅγιος ὁ γράφω ἐν ὁ βιβλίον οὗτος


kai ean tis aphelE apo tOn logOn tou bibliou tEs prophEteias tautEs aphelei o theos to meros autou apo tou xulou tEs zOEs kai ek tEs poleOs tEs agias tOn gegrammenOn en tO bibliO toutO
.

...............................................................................
ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 22:19 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................
καὶ ἐάν τις ἀφέλῃ ἀπὸ τῶν λόγων τοῦ βιβλίου τῆς προφητείας ταύτης, ἀφελεῖ ὁ Θεὸς τὸ μέρος αὐτοῦ ἀπὸ τοῦ ξύλου τῆς ζωῆς καὶ ἐκ τῆς πόλεως τῆς ἁγίας, τῶν γεγραμμένων ἐν τῷ βιβλίῳ τούτῳ.
................................................................................
ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 22:19 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................
καὶ ἐάν τις ἀφαιρῇ ἀπὸ τῶν λόγων βίβλου τῆς προφητείας ταύτης ἀφαιρήσει ὁ θεὸς τὸ μέρος αὐτοῦ ἀπὸ βίβλου τῆς ζωῆς καὶ ἐκ τῆς πόλεως τῆς ἁγίας καὶ τῶν γεγραμμένων ἐν βιβλίῳ τούτῳ


kai ean tis aphairE apo tOn logOn biblou tEs prophEteias tautEs aphairEsei o theos to meros autou apo biblou tEs zOEs kai ek tEs poleOs tEs agias kai tOn gegrammenOn en bibliO toutO
................................................................................
ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 22:19 Greek NT: Westcott/Hort with Diacritics
................................................................................
καὶ ἐάν τις ἀφέλῃ ἀπὸ τῶν λόγων τοῦ βιβλίου τῆς προφητείας ταύτης, ἀφελεῖ ὁ θεὸς τὸ μέρος αὐτοῦ ἀπὸ τοῦ ξύλου τῆς ζωῆς καὶ ἐκ τῆς πόλεως τῆς ἁγίας τῶν γεγραμμένων ἐν τῷ βιβλίῳ τούτῳ.
................................................................................
ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 22:19 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
................................................................................
και εαν τις αφελη απο των λογων του βιβλιου της προφητειας ταυτης αφελει ο θεος το μερος αυτου απο του ξυλου της ζωης και εκ της πολεως της αγιας των γεγραμμενων εν τω βιβλιω τουτω


kai ean tis aphelē apo tōn logōn tou bibliou tēs prophēteias tautēs aphelei o theos to meros autou apo tou xulou tēs zōēs kai ek tēs poleōs tēs agias tōn gegrammenōn en tō bibliō toutō

................................................................................
ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 22:19 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................
και εαν τις αφελη απο των λογων του βιβλιου της προφητειας ταυτης αφελοι ο θεος το μερος αυτου απο του ξυλου της ζωης και εκ της πολεως της αγιας των γεγραμμενων εν τω βιβλιω τουτω


kai ean tis aphelē apo tōn logōn tou bibliou tēs prophēteias tautēs apheloi o theos to meros autou apo tou xulou tēs zōēs kai ek tēs poleōs tēs agias tōn gegrammenōn en tō bibliō toutō.

...............................................................................
ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 22:19 Greek NT: Textus Receptus (1550)
................................................................................
και εαν τις αφαιρη απο των λογων βιβλου της προφητειας ταυτης αφαιρησει ο θεος το μερος αυτου απο βιβλου της ζωης και εκ της πολεως της αγιας και των γεγραμμενων εν βιβλιω τουτω


kai ean tis aphairē apo tōn logōn biblou tēs prophēteias tautēs aphairēsei o theos to meros autou apo biblou tēs zōēs kai ek tēs poleōs tēs agias kai tōn gegrammenōn en bibliō toutō.

...............................................................................
ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 22:19 Greek NT: Textus Receptus (1894)
................................................................................
και εαν τις αφαιρη απο των λογων βιβλου της προφητειας ταυτης αφαιρησει ο θεος το μερος αυτου απο βιβλου της ζωης και εκ της πολεως της αγιας και των γεγραμμενων εν βιβλιω τουτω


kai ean tis aphairē apo tōn logōn biblou tēs prophēteias tautēs aphairēsei o theos to meros autou apo biblou tēs zōēs kai ek tēs poleōs tēs agias kai tōn gegrammenōn en bibliō toutō

................................................................................
ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 22:19 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................
και εαν τις αφελη απο των λογων του βιβλιου της προφητειας ταυτης αφελει ο θεος το μερος αυτου απο του ξυλου της ζωης και εκ της πολεως της αγιας των γεγραμμενων εν τω βιβλιω τουτω


kai ean tis aphelē apo tōn logōn tou bibliou tēs prophēteias tautēs aphelei o theos to meros autou apo tou xulou tēs zōēs kai ek tēs poleōs tēs agias tōn gegrammenōn en tō bibliō toutō

................................................................................
ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 22:19 Greek NT: Westcott/Hort, UBS4 variants
................................................................................
και εαν τις αφελη απο των λογων του βιβλιου της προφητειας ταυτης αφελει ο θεος το μερος αυτου απο του ξυλου της ζωης και εκ της πολεως της αγιας των γεγραμμενων εν τω βιβλιω τουτω


kai ean tis aphelē apo tōn logōn tou bibliou tēs prophēteias tautēs aphelei o theos to meros autou apo tou xulou tēs zōēs kai ek tēs poleōs tēs agias tōn gegrammenōn en tō bibliō toutō



ونجد النص المسلم القديم والحديث كلمة كتاب ( بابيلوس ) اما النقديه كلمة شجره ( زيلون )



ولذلك ندرس المخطوطات معا


ولكن قبل ذلك نراجع كلام المشكك


الاشكالية هنا فى لفظة سفر



لا يوجد لفظة سفرBiblos هذه فى كل المخطوطات اليونانية!,مرة اخري فى كل المخطوطات اليونانية لسفر الرؤيا, وانما اللفظة الموجودة فى المخطوطات لفظة شجرة Xylos


ويؤكد كل المخطوطات اليوناني


اولا المخطوطات المتوفره لسفر الرؤيا قليله وبخاصه هذا الجزء وليس مثل الاناجيل الاربع مثلا وهذا بسبب انه اخر صفحه في الانجيل وهي من اوائل الصفحات التي تتقطع بالزمن

عدد المخطوطات المتوفره للرؤيا تقريبا 250

واقدم لكم فركه مختصره عن كل مخطوطات سفر الرؤيا



4. Earliest manuscripts we have of Revelation show there are small manuscript variations, but zero theologically significant errors. Manuscripts of the Greek Bible says there about 250 manuscript witnesses [early and late] of Revelation. Here are the earliest ones.


اقدم المخطوطات هناك عدد قليل من الاختلافات ولكن صفر كاخطاء عقيديه. مخطوطات اليوناني تقريبا 250 مخطوطه قديمه وحديثه . وهنا القدام


p18 (=papyrus Oxyrhynchus 1079) (250-300 A.D.) Rev 1:4-7.

p24 (=papyrus Oxyrhynchus 1230) c.300 A.D. Rev. 5:5-8; 6:5-8

p43 Revelation 2:12-13; 15:8-16:2 (6th or 7th century)
p47 Chester Beatty III. 250-300 A.D. contains 125 verses of Revelation. Specifically, it has Revelation 9:10-11:3; 11:5-16:15; 16:17-17:2.

p85 Revelation 9:19-10:1; 10:5-9 (4th or 5th century)
p98 2nd century Rev 1:13-2:1

0169 (= Papyrii Oxyrhynchus 1080) (4th century) (single leaf) contains Revelation 3:19-4:1.

0163 (single leaf)
0207 (single leaf)
p115 (=papyrus Oxyrhynchus 4499) Rev 2:1-3, 13-15, 27-29; 3:10-12; 5:8-9; 6:5-6; 8:3-8, 11-13; 9:1-5,7-16,18-21; 10:1-4,8-10,12-17; 13:1-3, 6-16,18; 14:1-3, 5-7, 10-11, 14-15, 18-20; 15:1,4-7

Sinaiticus (340-350 A.D.) has all of Revelation
Alexandrinus (c.450 A.D) has all of Revelation.
046 all of Revelation
Revelation is missing in Vaticanus but has been added from 768.
Bohairic Coptic 3rd/4th century
Sahidic Coptic 3rd/4rth century



وبهذا يتضح ان وجود هذه الاعداد في مخطوطات قديمه قليل جدا حتي الان



ندرس معا


السينائية والاسكندرية تحتوي علي كلمة شجره



اما تكملة الفاتيكانية تحتوي علي كلمة كتاب


ولنري صورتها معا



وبتكبير العدد





ونري كلمة كتاب بوضوح



وهي مخطوطه يونانيه



تكملة الفاتيكانية


(folios 760-768),



وايضا


296

2049

2067mg


فهل بعد ذلك لازال المشكك مقتنع برايه


لا يوجد لفظة سفرBiblos هذه فى كل المخطوطات اليونانية!,مرة اخري فى كل المخطوطات اليونانية لسفر الرؤيا, وانما اللفظة الموجودة فى المخطوطات لفظة شجرة Xylos


اللاتينيه القديمه التي يعود زمن ترجمتها للقرن الثاني


It

وايضا الفلجاتا التي ترجمة في القرن الرابع من اصول يونانيه قديمه

Vg


ونصها


(Vulgate) et si quis deminuerit de verbis libri prophetiae huius auferet Deus partem eius de ligno vitae et de civitate sancta et de his quae scripta sunt in libro isto

وترجمته الانجليزية


22

19

And if any man shall take away from the words of the book of this prophecy, God shall take away his part out of the book of life, and out of the holy city, and from these things that are written in this book.

et si quis deminuerit de verbis libri prophetiae huius auferet Deus partem eius de ligno vitae et de civitate sancta et de his quae scripta sunt in libro isto



القبطي البحيري التي تعود لنهاية القرن الرابع ( ومصادرها ايضا مختلفة عن الفلجاتا )


copbo




وترجمتها الانجليزية






والقبطي الصعيدي من بداية القرن الرابع وايضا مصادرها تختلف تماما عن الفلجاتا

ونصها





وترجمتها ايضا في سفر الحياة




فرغم قلة الادله لكن كافيه جدا سواء يوناني او لاتني او غيرها لتثبت اصالة العدد


ثانيا اللاتيني القديمه وايضا الفلجاتا تثبت ان الاصول اليونانية الاقدم تحتوي علي العدد من اول القرن الثاني الميلادي


وكما لو كان المشكك بقول ان الانجيل لو نقل من الفلجاتا لكان خطأ

ولكن من اين اتت نسخة الفلجاتا . ترجمها القديس جيروم من اصول يونانيه قديمه جدا

فاقول للمشككين ان اثبات ان انجيلنا مصدره يوناني او من الفلجاتا فالاثنين صحيح



والان ياتي دور اقوال الاباء الهام جدا في موضوعنا


العلامه ترتليان

اقتباس ضمني

now the being clothed in white raiment, and not

having the name blotted out of the book of life, and being made in the

temple of God a pillar with the inscription on it of the name of God

and of the Lord,

ANF03 page 957



القديس اغسطينوس


so long as a

guilty conscience does not blot his name out of the Book of Life?

NPNF101page 489



sin against Christ." Do not disregard it, if ye would not be wiped out


of the book of life.

015 npnf106 page 856


let them be blotted out from the book of life"

017 npnf108 page 949



القديس امبروسيوس

اقتباس نصي

60. And you have indeed been able to blot out the letters, but could

not remove the faith. That erasure betrayed you more, that erasure

condemned you more; and you were not able to obliterate the truth, but

that erasure blotted out your names from the book of life.

033 npnf210 page 232



وبهذا اكدت اصالة كلمة سفر الحياه

The book of life




وقبل ان ادخل الي التحليل الداخلي الذي سيوضح نقاط كثيره

اشرح اشياء هامه وهو فكره مختصره عن التراجم العربي



نبذه تاريخية عن التراجم العربي



وتعليق دائرة المعارف

واضع مختصر لتاريخ التراجم العربي الحديثة


ــ الترجمة الأمريكية : لم تكن كل الترجمات التي سبق الكلام عنها، وافية بالغرض وبخاصة أننا لم تترجم عن اللغات الأصلية للأسفار المقدسة، بل ترجمت عن السبعينية أهم اللاتينية أهم السريانية أهم القبطية. كما كانت نسخها نادرة الوجود، لا ترى الآشورية في الكنائس والأديرة، وكان بعضها في شكل مخطوطات، أهم مطبوعة طبعا رديئا، وقلما وصلت إلى أيدي الشعب، حتى دعا الله أناسا هيأهم لهذه الخدمة.
ففي يناير
1847م قررت لجنة المرسلين الأمريكية ببيروت القيام بترجمة الكتاب المقدس كله من اللغتين العبرية واليونانية، وطلبت من الدكتور القس عالي سميث المرسل الأمريكي لكي يكرس وقته لهذا العمل الجليل. فشرع الدكتور عالي سميث في العمل بمعاونة المعلم بطرس البستاني والشيخ ناصيف اليازجي اللبناني. وكان المعلم بطرس البستاني ضليعا في اللغتين العربية والعبرية، كما كان الشيخ نصيف اليازجي نحويا قديرا. وفي 11 يناير 1857م رقد الدكتور القس سميث في الرب، وكان قد أتم ترجمةأسفار موسى الخمسة والعهد الجديد وأجزاء متفرقة من أسفار الأنبياء، فواصل العمل بعده الدكتور كرنيليوس فان دايك، وكان طبيبا وعالما في اللغات ( كان يتقن عشر لغات، خمسا قديمة وخمسا حديثة ) وكان وقتئذ في التاسعة والعشرين من العمر، فراجع كل ما ترجمة الدكتور سميث والمعلم بطرس البستاني مراجعة دقيقة، يعاونه في ضبط الترجمة الشيخ يوسف الأسير الأزهري. وقد فرغ من ترجمة العهد الجديد في 28 مارس 1860 م، ومن ترجمة العهد القديم في 22 أغسطس 1864 م وتم طبعها جميعها في 29 مارس 1865 م. وقد تمت ترجمة العهد الجديد عن النص المشهور الذي حققه ارازموس ورفاقه، ويعتبر أدق النصوص. أم العهد القديم فقد ترجم عن النص العبري المأسوري الذي يعتبر أدق نص عبري. وقد أصدرت دار الكتاب المقدس بالقاهرة نسخة منقحة منها ومعنونة للأناجيل الثلاثة الأول كل منها على حدة في 1986م.
ــ الترجمات الكاثوليكية
: قام الدومينكان في الموصل بإصدار ترجمة طبعت في 1878 م، كما قام الآباء اليسوعيون في 1876 م بإصدار ترجمة عربية جديدة بمعاونة الشيخ إبراهيم اليازجي ابن الشيخ ناصيف اليازجي وقس اسمه جعجع تحت رعاية البطريرك الأورشليمي، فجاءت ترجمتهم فصيحة اللغة وإن كانت لا تبلغ في الدقة والمحافظة على روح الكاتب ما بلغته الترجمة الأمريكية. وقد صدرت في 1986 م نسخة منقحة منها لأسفار موسى الخمسة وللمزامير وللأناجيل الأربعة وأعمال الرسل. عن دار المشرق ببيروت
ــ الترجمات الحديثة
: قام الآباء البولسيون في حريصا بلبنان بإصدار ترجمة للعهد الجديد في 1956 م.
ثم قامت لجنة على رأسها الدكتور القس جون طومسون والدكتور القس بطرس عبد الملك بتنقيح كامل لترجمة فان دايك البيروتية للعهد الجديد، ونشرت في
1973 م في سلسلة من الكراريس بها رسوم جذابة وخرائط كثيرة.
ثم قام الأنبا غريوريوس أسقف التعليم والبحث العلمي بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية مع بعض معاونيه بترجمة إنجيل مرقس الذي نشر في
1972 م، ثم ترجمةإنجيل متى الذي نشر في 1975.
وفي
1980 م أصدر اتحاد جمعيات الكتاب المقدس ببيروت ترجمة جديدة للعهد الجديد معنونة، ومذيلة بجدول للشروح.
وفي مارس
1982 صدرت في القاهرة ترجمة عربية تفسيرية للعهد الجديد تحت اسم " كتاب الحياة " عن هيئة كتاب الحياة الدولية (living Bible international ثم أعيدت طباعتها في أبريل 1983. وصدرت منها طبعة معنونة فقراتها في 1985، وفي 1988 م أصدرت ترجمة تفسيرية للعهدين الجديد والقديم.
المصدر
: دائرة المعارف الكتابية . دار الثقافة . القاهرة . مصر .



ملخص ما قيل في دائرة المعارف ان ترجمة فانديك العربيه ادق ترجمه عربيه



ولكن السؤال لا يزال قائما هل اخطأت الترجمات التي ذكرت شجره ؟

بالطع لا نها ذكرت ايضا كلمه موجوده في بعض المخطوطات

وهذا ياتي بنا لسؤال اخر يريد المشككون ان يستغلوه كثغره وهو هل المخطوطات التي ذكرة شجره بدل سفر اخطأت ؟

واقول لا وارجو ان لا يتعجب المشكك او القارئ لانه لا زال يحكم عليه بفكر الوحي الحرفي لكن وحي الانجيل تفاعلي بين الانسان والروح القدس ولكن ايضا اللفظ محفوظ في النص المسلم التقليدي والنص النقدي لا يقدم فكر جديد بل هو نفس المعني

نطبق هذا علي العدد الذي بين ايدينا

اللفظ حفظ سليما في النص المسلم تماما ولكن في بعض المخطوطات والترجمات التي كتبت بدلا من سفر وضعت شجره فهذا ايضا ليس خطأ لاني معني الكلمه متشابه

كيف يكون هذا ؟ اجاوب عليه بدراسة معني الكلمات اليونانيه لشجره وايضا كتاب لانه في اللغه العربيه المعني بعيد جدا ولكن في اليونانيه امر مختلف



زيلون اي شجره



G3586

ξύλον

xulon

xoo'-lon

From another form of the base of G3582; timber (as fuel or material); by implication a stick, club or tree or other wooden article or substance: - staff, stocks, tree, wood.

اي عصاه او قطعه او شجره او اي ماده خشبيه او سطح – خشب عصي شجره



قاموس ثيلور

G3586

ξύλον

xulon

Thayer Definition:

1) wood

1a) that which is made of wood

1a1) as a beam from which any one is suspended, a gibbet, a cross

1a2) a log or timber with holes in which the feet, hands, neck of prisoners were inserted and fastened with thongs

1a3) a fetter, or shackle for the feet

1a4) a cudgel, stick, staff

2) a tree

Part of Speech: noun neuter

A Related Word by Thayer’s/Strong’s Number: from another form of the base of G3582

Citing in TDNT: 5:37, 665



خشب , ماده صنعت من الخشب , عارضه , عامود يعلق عليه السجين باخرام ليده ورجليه وعنقه

شجره



كلمة كتاب

بيبلوس

قاموس سترونج

G976

βίβλος

biblos

bib'-los

Properly the inner bark of the papyrus plant, that is, (by implication) a sheet or scroll of writing: - book.

اللحاء الداخلي لنبات البردي

شيت او رول للكتابه

كتاب



وهنا اوضح ان الكلمه الاصليه هي كتاب او سفر اي بابيلوس ولكن لو ناسخ اخطأ وكتب زيلون فهو لم يغير المعني في شئ




التحليل الداخلي



الاعداد

22: 18 لاني اشهد لكل من يسمع اقوال نبوة هذا الكتاب ان كان احد يزيد على هذا يزيد الله عليه الضربات المكتوبة في هذا الكتاب

22: 19 و ان كان احد يحذف من اقوال كتاب هذه النبوة يحذف الله نصيبه من سفر الحياة و من المدينة المقدسة و من المكتوب في هذا الكتاب

اولا العددين وصيه مكملين لبعضهما

الذي يزيد يزيد عليه ضربات المكتوبه في الكتاب فالعقاب سيكون في الكتاب والذي يحزف سيحزف اسمه من الكتاب

وهذا الكتاب ليس المقصود به كتاب ورقي ولكن كتاب الحياه كما وضح العدد

ساوضح الفكره في صورة سؤال وجواب



هذا الحزف يكون من ماذا ؟

يكون من كتابه مكتوبه

مكتوبه في ايه ؟

مكتوبه في كتاب وليس مكتوبه في شجره

هل هذا التعبير اتي قبل ذلك ؟

كثيرا جدا في سفر الرؤيا

علي سبيل المثال


3)
سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 3: 5


مَنْ يَغْلِبُ فَذلِكَ سَيَلْبَسُ ثِيَابًا بِيضًا، وَلَنْ أَمْحُوَ اسْمَهُ مِنْ سِفْرِ الْحَيَاةِ، وَسَأَعْتَرِفُ بِاسْمِهِ أَمَامَ أَبِي وَأَمَامَ مَلاَئِكَتِهِ.



4)
سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 13: 8


فَسَيَسْجُدُ لَهُ جَمِيعُ السَّاكِنِينَ عَلَى الأَرْضِ، الَّذِينَ لَيْسَتْ أَسْمَاؤُهُمْ مَكْتُوبَةً مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ فِي سِفْرِ حَيَاةِ الْخَرُوفِ الَّذِي ذُبِحَ.



5)
سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 17: 8


الْوَحْشُ الَّذِي رَأَيْتَ، كَانَ وَلَيْسَ الآنَ، وَهُوَ عَتِيدٌ أَنْ يَصْعَدَ مِنَ الْهَاوِيَةِ وَيَمْضِيَ إِلَى الْهَلاَكِ. وَسَيَتَعَجَّبُ السَّاكِنُونَ عَلَى الأَرْضِ، الَّذِينَ لَيْسَتْ أَسْمَاؤُهُمْ مَكْتُوبَةً فِي سِفْرِ الْحَيَاةِ مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ، حِينَمَا يَرَوْنَ الْوَحْشَ أَنَّهُ كَانَ وَلَيْسَ الآنَ، مَعَ أَنَّهُ كَائِنٌ.



6)
سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 20: 12


وَرَأَيْتُ الأَمْوَاتَ صِغَارًا وَكِبَارًا وَاقِفِينَ أَمَامَ اللهِ، وَانْفَتَحَتْ أَسْفَارٌ، وَانْفَتَحَ سِفْرٌ آخَرُ هُوَ سِفْرُ الْحَيَاةِ، وَدِينَ الأَمْوَاتُ مِمَّا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي الأَسْفَارِ بِحَسَبِ أَعْمَالِهِمْ.



7)
سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 20: 15


وَكُلُّ مَنْ لَمْ يُوجَدْ مَكْتُوبًا فِي سِفْرِ الْحَيَاةِ طُرِحَ فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ.



8)
سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 21: 27


وَلَنْ يَدْخُلَهَا شَيْءٌ دَنِسٌ وَلاَ مَا يَصْنَعُ رَجِسًا وَكَذِبًا، إِّلاَّ الْمَكْتُوبِينَ فِي سِفْرِ حَيَاةِ الْخَرُوفِ.





وكلهم يتكلمون عن المكتوب في سفر الحياه



اما كلمة زيلون اي شجره اتت في سفر الرؤيا

سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 2: 7


مَنْ لَهُ أُذُنٌ فَلْيَسْمَعْ مَا يَقُولُهُ الرُّوحُ لِلْكَنَائِسِ. مَنْ يَغْلِبُ فَسَأُعْطِيهِ أَنْ يَأْكُلَ مِنْ شَجَرَةِ الْحَيَاةِ الَّتِي فِي وَسَطِ فِرْدَوْسِ اللهِ».



9)
سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 22: 2


فِي وَسَطِ سُوقِهَا وَعَلَى النَّهْرِ مِنْ هُنَا وَمِنْ هُنَاكَ، شَجَرَةُ حَيَاةٍ تَصْنَعُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ ثَمَرَةً، وَتُعْطِي كُلَّ شَهْرٍ ثَمَرَهَا، وَوَرَقُ الشَّجَرَةِ لِشِفَاءِ الأُمَمِ.



10)
سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 22: 14


طُوبَى لِلَّذِينَ يَصْنَعُونَ وَصَايَاهُ لِكَيْ يَكُونَ سُلْطَانُهُمْ عَلَى شَجَرَةِ الْحَيَاةِ، وَيَدْخُلُوا مِنَ الأَبْوَابِ إِلَى الْمَدِينَةِ،



ونجد ان الاعداد تتكلم عن الاكل من الشجره وليس عن الاضافه والحزف كنصيب او اسم

وبهذا نستنتج ان لو كانت الكلمه شجره سيكون هناك اشكاليه وان كانت صغيره في المعني



ورغم هذا فالمعني لم يتغير لان شجرة الحياة وسفر الحياه الاثنين يشيرون للسيد المسيح واكده كثير من المفسرين

ويبقي سؤال ان كان كلمة سفر الحياه هي الاصح ورغم قرب المعني لكن كلمة شجرة هي الخطأ

لماذا اخطأ النساخ ؟

نلاحظ من الاعداد التي قدمتها سابقا تكررت كلمة شجرة الحياه مرتين في هذا الاصحاح العدد 2 والعدد 14 لذلك قد يكون الناسخ كتب بدل من بابليون زوي كتب زيلون زوي التي كتبها مرتين في نفس الاصحح





والي هذه النقطه اوضح ان الموضوع الاصلي انتهي



ولكن لان المشكك ادخل نقطه اخري في الموضوع وهي نسخة ايرازموس واستشهد ببعض الاقوال المقطوعه للبعض محاولا ان يثبت ان الانجيل محرف باثبات ان نسخة ايرازموس محرفه

وللرد



لا يوجد لفظة سفرBiblos هذه فى كل المخطوطات اليونانية!,مرة اخري فى كل المخطوطات اليونانية لسفر الرؤيا, وانما اللفظة الموجودة فى المخطوطات لفظة شجرة Xylos



مراجع لهذه المعلومة :


1-




Erasmus translated the NT he had access to no Greek mss for the last six verses of Revelation. So he translated the Latin Vulgate back into Greek at this point. As a result he created seventeen textual variants which were not in any Greek mss. The most notorious of these is this reading. It is thus decidedly inauthentic, while “the tree” of life, found in the best and virtually all Greek mss, is clearly authentic.



Daniel B. Wallace: Net Bible,Comment 37 Rev22:19



اولا دانيال ولاس هو من مؤيدين النص النقدي ومن المعترضين علي النص المسلم



37 tc The Textus Receptus, on which the KJV rests, reads “the book” of life (ἀπὸ βίβλου, apo biblou) instead of “the tree” of life. When the Dutch humanist Desiderius Erasmus translated the NT he had access to no Greek mss for the last six verses of Revelation. So he translated the Latin Vulgate back into Greek at this point. As a result he created seventeen textual variants which were not in any Greek mss. The most notorious of these is this reading. It is thus decidedly inauthentic, while “the tree” of life, found in the best and virtually all Greek mss, is clearly authentic. The confusion was most likely due to an intra-Latin switch: The form of the word for “tree” in Latin in this passage is ligno; the word for “book” is libro. The two-letter difference accounts for an accidental alteration in some Latin mss; that “book of life” as well as “tree of life” is a common expression in the Apocalypse probably accounts for why this was not noticed by Erasmus or the KJV translators. (This textual problem is not discussed in NA27.)



اولا هذه الاقوال ليست لدانيال ولاس

ولكن تعليق هامشي في

Net Bible

ورغم ذلك وضحت وجهة دانيال ولاس



النص التقليدي لم ينقله فقط ايرازموس ولكن كثيرين ايضا ولذلك بمحاولة المشكك في التركيز علي مهاجمة نسخة ايرازموس وايحاء انها النسخه الوحيده للعهد الجديد للنص المسلم فاوضح له ان محاولته فاشله

اولا ايرازموس لم يكتب فقط يوناني ولكن ايضا لاتيني وجمع نسخه لاتيني من مخطوطات الفلجاتا ونسخه يوناني من مخطوطات يوناني والاثنين متطابقتين



ومن نفس المرجع الذي استخدمه المشكك

Publication of the Greek New Testament

The first New Testament printed in Greek was part of the Complutensian Polyglot. This portion was printed in 1514, but publication was delayed until 1522 by waiting for the Old Testament portion, and the sanction of Pope Leo X.[14] Erasmus had been working for years on two projects: a collation of Greek texts and a fresh Latin New Testament. In 1512, he began his work on this Latin New Testament. He collected all the Vulgate manuscripts he could find to create a critical edition. Then he polished the Latin. He declared, "It is only fair that Paul should address the Romans in somewhat better Latin."[15] In the earlier phases of the project, he never mentioned a Greek text: "My mind is so excited at the thought of emending Jerome’s text, with notes, that I seem to myself inspired by some god. I have already almost finished emending him by collating a large number of ancient manuscripts, and this I am doing at enormous personal expense."[16] While his intentions for publishing a fresh Latin translation are clear, it is less clear why he included the Greek text. Though some speculate that he intended to produce a critical Greek text or that he wanted to beat the Complutensian Polyglot into print, there is no evidence to support this.



وايضا من نفس المرجع الثاني الذي استشهد به المشكك لكنه للاسف لم يقرؤه جيدا



For a project that had taken fifty years to get started, the success of Erasmus's edition (which contained his Greek text in parallel with his own Latin version) was astonishing. The first printing soon sold out, and by 1519 a new edition was required. Three more would follow, each somewhat improved over the last.

ويؤكد ان ايرازموس جمع نسخه لاتيني من مصادر لاتينيه للفلجاتا ونسخه يونانيه من مخطوطات يونانيه وقارن الاثنين معا وكانا متطابقتين

وراي الموسوعه انه عمله هذا كان رائع



وان كان البعض هاجم نسخته لكن الكثيرين دافعوا عنها بادله كثيره مثل

IN DEFENSE OF ERASMUS

 

By John Cereghin



وايضا

العالم توماس هولاند

وهو هنا يجاوب عن موضوع الاعداد الست من سفر الرؤيا



Revelation 22:19 -"book of life" and the last six verses of Revelation 22

And if any man shall take away from the words of the book of this prophecy, God shall take away his part out of the book of life, and out of the holy city, and from the things which are written in this book.

While the focus of this verse deals with the phrase "book of life" as opposed to "tree of life." the issue is deeper. The manuscript Codex 1r used by Desiderius Erasmus to produce his Greek New Testament is missing the last six verses of Revelation chapter twenty-two. It is thought that Erasmus took the Latin Vulgate and retranslated these verses back into Greek. [1] Assuming this hypothesis is true we must ask ourselves the following questions. First, if Erasmus did in fact make use of the Latin Vulgate to supply these last six verses, has the usage of the Latin corrupted the text? Second, was Codex 1r really the only Greek manuscript used by Erasmus for this passage?

Certainly the Latin Vulgate and the Greek Textus Receptus are similar in these last six verses. This, of course, would be natural if the Latin was based on early Greek manuscripts that correspond with the Textus Receptus. We must remember that most of the Greek manuscripts of the second, third, and fourth centuries have not survived the passage of time. However, the Vulgate and the Textus Receptus are not identical either. For example, the conclusion of Revelation 22:20 reads in the Receptus, Amen. Nai, erchou, kurie Iesou (Amen. Even so, come Lord Jesus). The Latin reads, amen veni Domine Iesu (Amen come Lord Jesus). The Textus Receptus includes an additional affirmation nai (even so), an addition not found in either the Greek Critical Text or the Latin Vulgate.

If Erasmus did translate back into Greek from the Latin text, he did an astounding job. These six verses consist of one hundred thirty-six Greek words in the Textus Receptus, and one hundred thirty-two Greek words in the Critical Text. There are only eighteen textual variants found within these verses when the two texts are compared. [2] Such textual variants, both in number and nature, are common throughout the New Testament between these two Greek texts. For example, the preceding six verses, Revelation 22:10-15, have fourteen textual variants which are of the same nature, and in Revelation 21:3-8 we find no fewer than twenty textual variants. One would expect, therefore, a greater number of textual variants if Erasmus was translating from the Latin back into Greek, and yet the two texts are extremely close. Even if he did translate from the Latin into Greek it would have no bearing on the doctrine of biblical preservation. Preservation simply demands that God has kept and preserved the words throughout the generations from the time of their inception until this present day and even beyond. It does not demand that these words be preserved in the original languages only.

However, this brings us to our second question. Did Erasmus really translate the Latin back into Greek? Textual scholar Herman C. Hoskier argued that Erasmus did not do this. Instead, he suggests that Erasmus used other Greek manuscripts such as 2049 (which Hoskier calls 141), and the evidence seems to support this position. [3] Manuscript 2049 contains the reading found in the Textus Receptus including the textual variant of Revelation 22:19. To this we can also add the Greek manuscript evidence of 296, and the margin of 2067.

Additionally, the Greek text copied by Erasmus in Revelation 22:16-21 reflects a consistency that is found elsewhere in the Textus Receptus, suggesting that it was copied from other Greek manuscripts and not translated from the Latin back into Greek. In Revelation 22:16 we find the phrase tou dabid (the David) in the Textus Receptus as opposed to the Critical Text's dauid (David). While the English would translate the two identically, it is interesting to note that in Revelation 3:7 we find the same thing. In that passage the Textus Receptus places the definite article before the name of David just as it does in Revelation 22:16, while the Critical Text does not use the definite article before David's name in either passage.

To counter this it has been noted that within the text of Erasmus at Revelation 22:16-21 there are a few unusual spellings, for example elthe (come) instead of the normal erchou (come). This suggests that Erasmus was copying from a Greek manuscript and not translating from the Latin. Erasmus, it should be remembered, was one of the greatest scholars and thinkers of his day. He was fluent in Greek and several other languages. He would have known that the normal New Testament word for come is not elthe but is instead erchou.  In fact, Erasmus used erchou in Revelation 22:7; 22:12; and even in 22:20. There must have been a reason for Erasmus to depart from the normal form of the word and write elthe in 22:17. Moreover, the Latin for come in 22:17 is the same Latin word in 22:20, veni. This further suggests that Erasmus was not really translating from the Latin, but was using an additional Greek manuscript other than Codex 1r.

Likewise, there is textual evidence for the reading book of life instead of tree of life. As noted above, the reading is found in a few Greek manuscripts. It is the main reading among the Latin witnesses. The phrase book of life is also the reading of the Old Bohairic version. Finally, it is the reading found in the writings of Ambrose (397 AD), Bachiarius (late fourth century), Primasius (552 AD) and Haymo (ninth century).

One must also consider the internal evidence. The phrase tree of life appears seven times in the Old Testament and three times in the New Testament. In these verses we are told we will be able to eat of this tree, and that this tree of Eden will reappear in Eternity. The idea that one can have their share taken away from the tree of life seems abnormal to Scripture. However, the phrase book of life appears seven other times in the New Testament (Phil.4:3; Rev. 3:5; 13:8; 17:8; 20:12, 15; and 21:27). In each case we find the book of life either contains or does not contain names, or names are blotted out of it. Therefore, the phrase, "And if any man shall take away from the words of the book of this prophecy, God shall take away his part out of the book of life," is extremely consistent with the biblical texts.

As can be seen from this text, the warning is ominous. While one may understand this passage to apply only to the book of Revelation, it is clear from other passages that the same is true of the whole of Scripture (Deuteronomy 4:2; Proverbs 30:6). When applied to the verses discussed in this chapter we must conclude that somewhere in the process of transmission someone either added to the text or omitted from it. There's the rub, and it should be taken seriously. Scholarship is a noble and honorable profession. However, it ceases to be both if it seeks to usurp the authority of the Lord God. After all, our commitment does not so much rest with our scholarship as it does with the ultimate Scholar.

وترجمة كلامه

 الوحي 22:19 -- "كتاب الحياة" ، والآيات الستة الأخيرة من الوحي 22

واذا كان أي رجل تتخذ بعيدا عن الكلمات في الكتاب من هذه النبوءة ، وجب الله يسلب من جانبه للخروج من كتاب الحياة، والخروج من المدينة المقدسة ، ومنها ما هو مكتوب في هذا الكتاب.

في حين أن التركيز في هذه الآية يتعامل مع جملة "كتاب الحياة" على عكس "شجرة الحياة". القضية هي أعمق من ذلك. هيئة الدستور مخطوطة 1r يستخدمها ايرازموس لإنتاج له العهد الجديد اليوناني مفقود الآيات الستة الأخيرة من الفصل الوحي اثنين وعشرين. أنه يعتقد أن ايراسموس تولى الفولجاتا اللاتينية وإعادة تحويل هذه الآيات العودة الى اليونانية. [1] بافتراض ان هذا الافتراض صحيحا يجب أن نسأل أنفسنا الأسئلة التالية. أولا ، إذا لم ايراسموس في الواقع الاستفادة من أمريكا اللاتينية للانجيل لتوريد هذه الآيات الست الماضية ، والاستخدام للاللاتينية معطوب النص؟ الثانية ، وكان الدستور 1r حقا المخطوطة الوحيدة التي يستخدمها اليونانية ايراسموس لهذا النص؟

من المؤكد أن أمريكا اللاتينية للانجيل وReceptus Textus اليونانية تتشابه في هذه الآيات الست الماضية. هذا ، بطبيعة الحال ، سيكون من الطبيعي إذا كانت أمريكا تقوم على المخطوطات اليونانية المبكرة التي تتوافق مع Receptus Textus. يجب علينا أن نتذكر أن معظم المخطوطات اليونانية في القرنين الثاني والثالث ، والرابع لم يكتب لها البقاء مع مرور الوقت. ومع ذلك ، فإن الفولجاتا وReceptus Textus ليست متطابقة سواء. على سبيل المثال ، فإن الاستنتاج من رؤيا 22:20 يقرأ في Receptus ، آمين. ناي ، erchou ، kurie Iesou (Amen. وحتى مع ذلك ، تعال أيها الرب يسوع). ويقرأ لاتينية ، آمين veni Domine Iesu (آمين تعال أيها الرب يسوع). وReceptus Textus يتضمن تأكيدا إضافية ناي (ومع ذلك) ، وبالإضافة إلى ذلك لا توجد في النص النقدي سواء اليونانية أو اللاتينية للانجيل اللاتينية.

ايراسموس إذا لم تترجم مرة أخرى إلى اليونانية من النص اللاتيني ، وقال انه قام بعمل مذهل. وتتألف هذه الآيات الست عن مائة وثلاثين - ست كلمات اليونانية في Receptus Textus ، ومائة thirty - اثنين من الكلمات اليونانية في النص النقدي. لا يوجد سوى ثمانية عشر متغيرات نصية وجدت داخل هذه الآيات عندما تتم مقارنة النصين. [2] هذه المتغيرات النصية ، سواء من حيث العدد والطبيعة ، وشائعة في جميع أنحاء العهد الجديد بين هذين النصين اليوناني. على سبيل المثال ، الآيات الست السابقة ، والوحي 22:10-15 ، وأربعة عشر المتغيرات النصية التي هي من نفس الطبيعة ، والوحي 21:3-8 نجد ما لا يقل عن عشرين المتغيرات النصية. للمرء أن يتوقع ، بالتالي ، على عدد أكبر من المتغيرات النصية إذا كان ايراسموس ترجمة من اليونانية الى اللاتينية الظهر ، وبعد أن النصين وثيقة للغاية. حتى لو لم تترجم من اللاتينية إلى اللغة اليونانية انها لن يكون لها أي تأثير على مبدأ الحفاظ على الكتاب المقدس. المحافظة ببساطة مطالب بأن الله قد أبقى والحفاظ على الكلمات عبر الأجيال من زمن نشأتها حتى يومنا هذا ، وحتى بعد ذلك. لا نطالب بأن يكون الحفاظ على هذه الكلمات في اللغات الأصلية فقط.

ومع ذلك ، هذا ما يقودنا إلى سؤالنا الثاني. لم ايراسموس حقا ترجمة العودة اللاتينية إلى اللغة اليونانية؟ النص الباحث هيرمان C. Hoskier جادل بأن ايراسموس لم يفعل ذلك. بدلا من ذلك ، فإنه يشير إلى أن ايراسموس تستخدم غيرها من المخطوطات اليونانية مثل 2049 (الذي Hoskier مكالمات 141) ، ويبدو أن ثمة أدلة لدعم هذا الموقف. [3] 2049 مخطوطة تحتوي على القراءة وجدت في Receptus Textus بما في ذلك نصوص الوحي البديل 22:19. لهذا يمكننا أيضا إضافة اليونانية مخطوطة أدلة من 296 ، والهامش من 2067.

بالإضافة إلى ذلك ، النص اليوناني نسخها من قبل ايراسموس في سفر الرؤيا 22:16-21 يعكس اتساق يتم العثور عليها في أماكن أخرى من Receptus Textus ، مما يشير إلى أنه تم نسخها من المخطوطات اليونانية وغيرها لم تترجم من الخلف اللاتينية إلى اللغة اليونانية. في رؤيا 22:16 نجد العبارة تو dabid (ديفيد) في Receptus Textus بالمقارنة مع النص النقدي في dauid (ديفيد). في حين أن اللغة الإنجليزية من شأنها أن تترجم اثنين مماثل ، ومن المثير للاهتمام أن نلاحظ أنه في سفر الرؤيا 3:7 نجد نفس الشيء. في هذا المقطع من Receptus Textus أماكن محددة في المادة قبل اسم ديفيد تماما كما يفعل في رؤيا 22:16 ، في حين أن النص النقدي لا تستخدم هذه المادة محددا قبل ديفيد اسم إما في الممر.

لمواجهة هذا وقد لوحظ ذلك في نص ايراسموس في سفر الرؤيا 22:16-21 هناك هجاء القليلة غير عادية ، على سبيل المثال elthe (يأتي) بدلا من العادية erchou (يأتي). هذا يوحي بأن ايراسموس كانت نسخ من المخطوطات اليونانية ، وليس ترجمة من اللغة اللاتينية. ايراسموس ، ينبغي ألا يغيب عن البال ، كان واحدا من أكبر العلماء والمفكرين في عصره. كان يتقن اليونانية وعدة لغات أخرى. انه سوف يكون على علم بأن العهد الجديد العادي للكلمة يأتي لا elthe لكن بدلا من ذلك erchou. في الواقع ، تستخدم ايراسموس erchou في رؤيا 22:7 ؛ 22:12 ؛ وحتى في 22:20. لابد انه كان هناك سبب لايراسموس للابتعاد عن النموذج العادي للكلمة والكتابة elthe في 22:17. وعلاوة على ذلك ، فإن لأمريكا يأتي في 22:17 من نفس الكلمة اللاتينية في 22:20 ، veni. هذا يوحي بأن زيادة ايراسموس لم يكن حقا من ترجمة لاتينية ، ولكن كان يستخدم للمخطوطات اليونانية إضافية أخرى من الدستور 1r.

وبالمثل ، فإن هناك أدلة نصية للقراءة كتاب الحياة بدلا من شجرة الحياة. كما ذكر أعلاه ، من القراءة وجدت في عدد قليل من المخطوطات اليونانية. هو القراءة الرئيسي بين الشهود اللاتينية. العبارة كتاب الحياة هي أيضا قراءة للعهد القديم Bohairic الإصدار. وأخيرا ، فإنه من القراءة وجدت في كتابات أمبروز (397 ميلادي) ، Bachiarius (أواخر القرن الرابع) ، Primasius (552 م) وHaymo (القرن التاسع).

يجب على المرء أيضا أن تنظر في الأدلة الداخلية. العبارة شجرة الحياة يظهر سبع مرات في العهد القديم وثلاث مرات في العهد الجديد. في هذه الآيات كما قيل لنا اننا سنكون قادرين على أكل من هذه الشجرة ، وأن هذه الشجرة من عدن ستظهر في الخلود. الفكرة القائلة بأن واحدا يمكن أن يكون لها حصة انتزعت من شجرة الحياة تبدو غير طبيعية في الكتاب المقدس. ومع ذلك ، فإن عبارة كتاب الحياة يظهر سبع مرات أخرى في العهد الجديد (Phil.4 : 3 ؛ القس 3:5 ؛ 13:8 ؛ 17:8 ؛ 20:12 ، 15 ؛ و21:27). في كل حالة من الحالات نجد في كتاب الحياة إما تحتوي أو لا تحتوي على أسماء أو أسماء محا منه. ولذلك ، هذه العبارة : "وإذا كان أي رجل تتخذ بعيدا عن الكلمات في الكتاب من هذه النبوءة ، وجب الله انتزاع جزء من كتاب الحياة" ، للغاية بما يتفق مع نصوص الكتاب المقدس.

كما يمكن أن يتضح من هذا النص ، ان الانذار منذرة بالسوء. بينما يجوز لأحد أن يفهم هذا النص لا ينطبق إلا على كتاب الوحي ، ويتضح من النصوص الأخرى التي ينطبق الشيء نفسه على كامل من الكتاب المقدس (تثنية 4:2 ؛ الأمثال 30:6). عند تطبيقها على الآيات التي نوقشت في هذا الفصل يجب علينا أن نخلص إلى أن في مكان ما في عملية انتقال شخص ما سواء أضيفت إلى النص أو حذفها منه. هناك التدليك، وأنه ينبغي أن يؤخذ على محمل الجد. منحة دراسية هي مهنة نبيلة وشريفة. ومع ذلك ، فإنه يتوقف عن أن يكون على حد سواء إذا كان يسعى للاستيلاء على السلطة من الرب. بعد كل شيء ، لا التزامنا الكثير من الراحة مع شركائنا في المنح الدراسية كما هو الحال مع أهل الذكر في نهاية المطاف



وغيرهم كثيرين جدا ولا اريد ان اطيل لذلك اضع راي عالم حصل علي الدكتوراه في كتابات ايرازموس وملخص رايه

ان ارازموس كان دقيق جدا في اعماله العظيمه ولم يخضع لضغط من احد


Zcemanlaan 47 Henk Jan DE JONGT

2313 SW Leiden

The Nctherlands

46 See the passage rcfcrred to m footnotc 38 abovc, and Allen, X, p 355, II 37-46

47 Allen, IV, p 530.

48 Ed Clencus, tom VI, col 1080 E

49 Carlo M MARTINI, // pioblema della lecenuonalita del lodue B (Analecta

Bibhca 26), Roma 1966, pp 8-9, whcrc Erasmus' role in the history of the Codex

Vaticanus is shghtly undcrestimated



نسخ اخري في زمن ارازموس او اقدم منه بقرنين من الزمان

وهنا اضيف جزء مهم جدا لمن يتهم نسخة ايريزموس باي وجه ويتهمها بانها النسخه الوحيده في القرن السادس عشر والتي انعكست علي ترجمة كنج جيمس ولكن المفاجئه هي

Hexapella

التي تحتوي علي ستة اعمده كل عمود يحتوي علي ترجمه قديمه احدي هذه التراجم هي

Wiclif ( 1380 )

التي كتبها جون ويكلف وهو الحاصل علي دكتوراه في اللاهوت عام 1372من اكسفورد

والادلة العلميه انها ترجمه انجلو ساكسون من اصول قديمة جدا يعود زمنها الي منتصف القرن الخامس من زمن دخول الساكسون بريطانيا في القرن الخامس وهي بانجليزي قديم ونص العدد فيها

If ony man do awey of wordis of the book of this profecie, God schal take awei the part of him fro the book of liif, g fro the holi citee g fro thes thingis that ben writun in this book

وهذا دليل ينهي اي تشكيك

ولمن يريد المزيد

نسخة اخري وهي

AElfric

وهي ايضا تتطابق مع نسخة جون ويكلف رغم اختلاف مصادرهم ولكن نسخة جون نشرت اولا

وتحتوي علي نفس العدد

ونسخه اخري وهي

William Tyndale 1534

وهي ايضا تحتوي علي العدد كامل . وهي ماخوذه بعد مقارنة اليوناني بالنسخ اللاتيني القديم وفي العهد القديم ايضا العبري ومكتوب عنها ايضا ان الاصول الماخوذه منها قديمه جدا

وتحتوي علي كلمة سفر الحياه



ونسخة كراىمير

Cranmer

وايضا يحتوي علي كلمة

Out of the boke of lyfe

وهي انجليزي قديم ومعناها سفر الحياه

وعرضت سابقا في اثناء تقديم التراجم الانجليزي جنيفا وايضا ريمس ورغم اختلاف مصادرهم اليوناني تتفق مع ايرازمس



ملخص ما قدمت



اولا ترجمة فانديك ادق ترجمه عربي من مصادر يونانيه دقيقه تتطابق مع كنج جيمس تتطابق مع النص المسلم

العدد المتكلم عنه (علي عكس ماقيل انه غير موجود في اي مخطوطه يوناني علي الاطلاق ) رغم قلة المخطوطات اليوناني للعدد وجد في مخطوطات يونانيه تؤكد صحته

العدد وجد ايضا في الترجمه اللاتينيه القديمه وايضا الفلجاتا الدقيقه وايضا ترجمات قديمه من القرن الثالث والرابع مثل القبطيه وغيرها ورغم اختلاف مصادرهم كلهم اتفقوا علي صحة العدد وكلمة سفر الحياه الذي يؤكد اصالتها

اقوال الاباء التي اقتبسوها نصا وضمنا مثل القديس امبروسيوس والقديس اغسطينوس وغيرهم

التحليل الداخلي يثبت اصالة كلمة سفر الحياه بمقارنتها بنفس الاستخدام في سفر الرؤيا

من حاول ان يشكك في نسخة ارازموس يوجد كثيرين اكدوا دقت نسخته بادله

نسخ كثيره وترجمات كثيره اقدم من ارازموس مصادرها تختلف عنه تتفق معه تماما وتثبت صحة ودقة نسخته

اخيرا رغم اثبات تنوع مصادر نسخة ارازموس فحتي بفرضية ان الاعداد الست مصدرها الفلجات فهذا لا يعيبها في شئ لان الفلجات من مصادر دقيقه جدا قديمه جدا جدا اقدم من القرن الرابع



والمجد لله دائما












References :


1-
http://en.wikipedia.org/wiki/John_Mill



-2 http://skypoint.com/members/waltzmn/TR.html


3- The Text Of The NEW Testament by KURT Aland and Barbara Alan translated by Errol f.rhodes,Page 4


4-
المرجع السابق

[1] Erika Rummel, Erasmus' Annotations on the New Testament: From Philologist to Theologian (Toronto: University of Toronto Press, 1986), 93. It is claimed that Erasmus openly declares in the Annotations of his 1516 edition (page 675) that he "ex nostris Latinis supplevimus Graeca" (supplied the Greek from the Latin). Thus the claim that last six verses of Revelation chapter twenty-two were retranslated from the Vulgate into Greek. However, the reprint of the 1516 edition of Erasmus does not contain this phrase on page 675 of his Annotations, which is the conclusion of his notes on the book of Revelation. Nor is such a phrase found elsewhere in that edition.

[2] The following are the seventeen textual differences found in these six verses. Because of the nature of this footnote, I have not transliterated these Greek words.

[3] H. C. Hoskier, Concerning the Text of the Apocalypse, vol. 2 (London: Bernard Quaritch, Ltd., 1929), 644.