«  الرجوع   طباعة  »

يا ابتاه اغفر لهم

Holy_bible_1

إنجيل لوقا 23: 34


فَقَالَ يَسُوعُ: «يَاأَبَتَاهُ، اغْفِرْ لَهُمْ، لأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ مَاذَا يَفْعَلُونَ». وَإِذِ اقْتَسَمُوا ثِيَابَهُ اقْتَرَعُوا عَلَيْهَا.


الشبهة

هل دعى يسوع لليهود ؟ نظرات في المخطوطات

هل إله المحبة يسوع قال

ياأبي، اغفر لهم، لأنهم لا يدرون ما يفعلون

هذا النص تم إقحامه لنص الكتاب المقدس لعدة أسباب

الأول لتدعيم فكر لاهوتي تم تحريف هذا النص لإثبات أن يسوع الإله محبة أحب اليهود بل ودعى لهم الإله الأخر ( الأب )

الثاني  من المعروف حسب نصوص الكتاب المقدس أن الإله يسوع عندما يدعوا للإله الأب فإنه يتقبل منه وهذا بصريح ما قاله يسوع في إنجيل يوحنا 11/41  (أيها الآب، أشكرك لأنك سمعت لي، وقد علمت أنك دوما تسمع لي. )

عندما يدعوا يسوع للإله يتقبل منه الدعاء ويلبى طلبه فكيف يدعوا يسوع للإله بأن يغفر لهم ولكن الإله لا يلبي طلبه ويدمر أورشليم .!!

ومن هذا جاء الإضطراب في المخطوطات بين شخص يضيف لإثبات محبة إله المحبة وشخص يرفضها لوجود دمار أورشليم .

وسنري في هذا البحث البسيط هذا الإختلاف وأن هذا النص غائب عن الكثير من المخطوطات

محبة يسوع المزيفة

حاول البعض تلبيس الحق بالباطل فلا أعلم بدون بحث أم بدون ضمير يقولوا بأن يسوع إله مُحب على سبيل المثال

الموسوعة الكنسية لتفسير العهد الجديد (2) يضعوا تعليقاً غريباً على هذا النص فيقولون

 

فهل هذا النص حقاً قاله يسوع ؟

النص حسب ترجمة الفانديك

(فقال يسوع: يا أبتاه ، اغفر لهم ، لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون. وإذ اقتسموا ثيابه اقترعوا عليها. )

النص غير موجود في  الآتى

البردية 75 وهى أقدم مخطوطة تقريباً موجودة بين أيدينا الآن



 المخطوطة الفاتيكانية غير موجود فيها النص



ومن الآباء الذي لم يذكروا هذه الصلاة

عمود الدين القديس كيرلس الأسكندري

في عظاته على إنجيل لوقا العظة رقم 153

وإليكم صورة من الكتاب والمترجم

 

لاحظ جيداً أن المترجم وضع النص بين أقواس دلالة على أن القديس كيرلس الأسكندرى لم يكن يعرف هذه الصلاة .!!

علينا أن نتذكر عندما قال يسوع في إنجيل يوحنا 11/41- 42

( ورفع يسوع عينيه الى فوق وقال ايها الآب اشكرك لانك سمعت لي

وانا علمت انك في كل حين تسمع لي. )

فلماذا عزيزي النصراني حدث خراب أورشليم (70ميلادياً ) مع العلم أن يسوع الإله دعى للإله الأب ؟ ؟!!

وهذا ما أكده هامش ترجمة الآباء اليسوعيين صفحة 274 :

ولكن قد يسأل نصرانياً سؤالاً

ويدعي بأن هذا النص موجود في بعض المخطوطات كالمخطوطة السينائية مثلاً

ولكن علينا أولاً أن نؤكد على عدم وجود النص في المخطوطات الأقدم وهي البردية 75

فلو كان النص غير دخيل ومقحم على الإنجيل

 فلماذا لم يٌضع داخل المخطوطات الأقدم والأحدث من السينائية ؟ مثل مخطوطة واشنطن والفاتيكانية

فلو كان النص أصيل ضمن متن إنجيل لوقا

 لماذا لم يستشهد به أحد آباء الكنيسة الأولي والمسمي بعمود الدين !

 ملحوظة

النص هذا مقسم لقسمين

القسم الأول : وقال يسوع: «ياأبي، اغفر لهم، لأنهم لا يدرون ما يفعلون

القسم الثانى : واقتسموا ثيابه مقترعين عليها.

 القسم الأول هذا فقط موجود في إنجيل لوقا

القسم الثانى موجود فى إنجيل متي ومرقس

ولنري

متي 27/35 : ولما صلبوه اقتسموا ثيابه مقترعين عليها

مرقس 15/24 : ولما صلبوه اقتسموا ثيابه مقترعين عليها

أما الصلاة المحرفة والموجودة في إنجيل لوقا فلا توجد فى أى إنجيل أخر ولم يكتبها الكُتاب لأنها محرفة ولم يقولها يسوع   !!

ويجب علينا أن نعرف أن النص مادام موجود فى بعض المخطوطات الحديثة وغير موجود في القديمة

فيكون قد تم إضافته والناسخ يكون متردد في إضافة النص أو لا وبدون بحث وبدون محافظة على ما ينسخه يقوم بوضع النص في المخطوطات الحديثة وهكذا .

-*-*-*-*-*-

والبحث مازال مستمر وننتظر رد أحد النصارى من المدافعين عن الباطل الواضح

 البحث هذا ما كل الأبحاث التي تنشر بإسمي ملك لكل مسلم وليست إحتقاراً لأحد

ملخص الشبهة

يقال ان هذا العدد اقحم في الكتاب

لتدعيم فكر لاهوتي بانه اله محب

القديس كيرلس وضعها بين قوسين كدليل لاضافتها

تعليق الموسوعه الكنسية تعليق غريب

تعليق ترجمة الاباء اليسوعيين

عدم وجوده في باقي الاناجيل

لماذا رغم شفاعة المسيح تم خراب اورشليم سنة 70 م

الرد



واذكر التراجم التي ذكرت هذا العدد ونجد مفاجئه

التراجم العربيه كلها ذكرته

الحياة

34 وقال يسوع: «ياأبي، اغفر لهم، لأنهم لا يدرون ما يفعلونواقتسموا ثيابه مقترعين عليها.

السارة

34 فقال يسوع: ((إغفر لهم يا أبي، لأنهم لا يعرفون ما يعملون)). واقتسموا ثيابه مقترعين عليها.

اليسوعية

34 فقال يسوع: ((يا أبت اغفر لهم، لأنهم لا يعلمون ما يفعلون )). ثم اقتسموا ثيابه مقترعين عليها.

المشتركة

لو-23-34: فقالَ يَسوعُ: ((إِغفِرْ لهُم يا أبي، لأنَّهُم لا يَعرِفونَ ما يَعمَلونَ)). واَقتَسَموا ثيابَهُ مُقتَرعينَ علَيها.

البولسية

لو-23-34: حينئذٍ قالَ يَسوع: "يا أَبتاهْ! إِغفِرْ لَهم، فإِنَّهم لا يَدْرونَ ما يَعْمَلون". ثمَّ قَسَموا ثيابَهُ واقْتَرعوا عَلَيها.

الكاثوليكية

لو-23-34: فقالَ يسوع: ((يا أَبَتِ اغفِرْ لَهم، لِأَنَّهُم لا يَعلَمونَ ما يَفعَلون )). ثُمَّ اقتَسموا ثِيابَه مُقتَرِعينَ علَيها.



فهل كل المترجمين اخطؤوا



وايضا التراجم الانجليزية كلها


. Luk 23:34


(ASV) And Jesus said, Father, forgive them; for they know not what they do. And parting his garments among them, they cast lots.


(BBE) And Jesus said, Father, let them have forgiveness, for they have no knowledge of what they are doing. And they made division of his clothing among them by the decision of chance.


(Bishops) Then said Iesus, Father forgeue the, for they wote not what they do. And they parted his rayment, & cast lottes.


(Darby) And Jesus said, Father, forgive them, for they know not what they do. And, parting out his garments, they cast lots.


(DRB) And Jesus said: Father, forgive them, for they know not what they do. But they, dividing his garments, cast lots.


(EMTV) Then Jesus said, "Father, forgive them, for they know not what they do." And dividing His garments, they cast lots.


(ESV) And Jesus said, "Father, forgive them, for they know not what they do." And they cast lots to divide his garments.


(Geneva) Then sayd Iesus, Father, forgiue them: for they know not what they doe; they parted his raiment, and cast lottes.


(GNB) Jesus said, "Forgive them, Father! They don't know what they are doing." They divided his clothes among themselves by throwing dice.


(GW) Then Jesus said, "Father, forgive them. They don't know what they're doing." Meanwhile, the soldiers divided his clothes among themselves by throwing dice.


(HNT) ויאמר ישוע אבי סלח להם כי אינם ידעים מה הם עשים ויחלקו בגדיו להם ויפילו גורל׃


(ISV) Jesus kept saying, "Father, forgive them, for they don't know what they're doing." Then they divided his clothes among them by throwing dice.


(KJV) Then said Jesus, Father, forgive them; for they know not what they do. And they parted his raiment, and cast lots.


(KJV-1611) Then said Iesus, Father, forgiue them, for they know not what they doe: And they parted his raiment, and cast lots.


(KJVA) Then said Jesus, Father, forgive them; for they know not what they do. And they parted his raiment, and cast lots.


(LITV) And Jesus said, Father, forgive them, for they do not know what they are doing. And dividing His garments, they cast a lot. Psa. 22:18


(MKJV) And Jesus said, Father, forgive them, for they do not know what they do. And parting His clothing, they cast lots.


(Murdock) And Jesus said: Father, forgive them; for they know not what they do. And they divided his garments, casting a lot upon them.


(RV) And Jesus said, Father, forgive them; for they know not what they do. And parting his garments among them, they cast lots.



(Webster) Then said Jesus, Father, forgive them: for they know not what they do. And they parted his raiment, and cast lots.


(WNT) Jesus prayed, "Father, forgive them, for they know not what they are doing." And they divided His garments among them, drawing lots for them;


(YLT) And Jesus said, `Father, forgive them, for they have not known what they do;' and parting his garments they cast a lot.

...



وايضا التراجم الفرنسيه والالمانية



Luc 23:34 French: Martin (1744)
................................................................................
Mais Jésus disait : Père, pardonne-leur, car ils ne savent ce qu'ils font. Ils firent ensuite le partage de ses vêtements, et ils les jetèrent au sort.
................................................................................
Luc 23:34 French: Ostervald (1744)
................................................................................
Mais Jésus disait: Père, pardonne-leur, car ils ne savent ce qu'ils font. Puis se partageant ses vêtements, ils les tirèrent au sort.
................................................................................
Lukas 23:34 German: Luther (1545)
................................................................................
Jesus aber sprach: Vater, vergib ihnen; denn sie wissen nicht was sie tun. Und sie teileten seine Kleider und warfen das Los darum.
................................................................................
Lukas 23:34 German: Elberfelder (1871)
................................................................................
Jesus aber sprach: Vater, vergib ihnen, denn sie wissen nicht, was sie tun! Sie aber verteilten seine Kleider und warfen das Los darüber.



وكل اليوناني


(GNT) ὁ δὲ ᾿Ιησοῦς ἔλεγε· πάτερ, ἄφες αὐτοῖς· οὐ γὰρ οἴδασι τί ποιοῦσι. διαμεριζόμενοι δὲ τὰ ἱμάτια αὐτοῦ ἔβαλον κλήρον.


o de iēsous elegen pater aphes autois ou gar oidasin ti poiousin diamerizomenoi de ta imatia autou ebalon klēron



ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:34 Greek NT: WH / NA27 / UBS4
................................................................................
ὁ δὲ Ἰησοῦς ἔλεγεν· πάτερ, ἄφες αὐτοῖς, οὐ γὰρ οἴδασιν τί ποιοῦσιν. διαμεριζόμενοι δὲ τὰ ἱμάτια αὐτοῦ ἔβαλον κλήρον / κλήρους.

ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:34 Greek NT: Tischendorf 8th Ed. with Diacritics
................................................................................
ὁ δὲ Ἰησοῦς ἔλεγεν· πάτερ, ἄφες αὐτοῖς, οὐ γὰρ οἴδασιν τί ποιοῦσιν. διαμεριζόμενοι δὲ τὰ ἱμάτια αὐτοῦ ἔβαλον κλήρους.
................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:34 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................
ὁ δὲ Ἰησοῦς ἔλεγε· Πάτερ, ἄφες αὐτοῖς· οὐ γὰρ οἴδασι τί ποιοῦσι. διαμεριζόμενοι δὲ τὰ ἱμάτια αὐτοῦ ἔβαλον κλῆρον.
................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:34 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................
ὁ δὲ Ἰησοῦς ἔλεγεν Πάτερ ἄφες αὐτοῖς οὐ γὰρ οἴδασιν τί ποιοῦσιν διαμεριζόμενοι δὲ τὰ ἱμάτια αὐτοῦ ἔβαλον κλῆρον
................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:34 Greek NT: Westcott/Hort with Diacritics
................................................................................
[[ὁ δὲ Ἰησοῦς ἔλεγεν· πάτερ, ἄφες αὐτοῖς, οὐ γὰρ οἴδασιν τί ποιοῦσιν]]. διαμεριζόμενοι δὲ τὰ ἱμάτια αὐτοῦ ἔβαλον κλήρον.
................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:34 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
................................................................................
ο δε ιησους ελεγεν πατερ αφες αυτοις ου γαρ οιδασιν τι ποιουσιν διαμεριζομενοι δε τα ιματια αυτου εβαλον κληρους
................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:34 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................
ο δε ιησους ελεγεν πατερ αφες αυτοις ου γαρ οιδασιν τι ποιουσιν διαμεριζομενοι δε τα ιματια αυτου εβαλον κληρον
................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:34 Greek NT: Textus Receptus (1550)
................................................................................
ο δε ιησους ελεγεν πατερ αφες αυτοις ου γαρ οιδασιν τι ποιουσιν διαμεριζομενοι δε τα ιματια αυτου εβαλον κληρον
................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:34 Greek NT: Textus Receptus (1894)
................................................................................
ο δε ιησους ελεγεν πατερ αφες αυτοις ου γαρ οιδασιν τι ποιουσιν διαμεριζομενοι δε τα ιματια αυτου εβαλον κληρον
................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:34 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................
[[ο δε ιησους ελεγεν πατερ αφες αυτοις ου γαρ οιδασιν τι ποιουσιν]] διαμεριζομενοι δε τα ιματια αυτου εβαλον κληρον
................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:34 Greek NT: Westcott/Hort, UBS4 variants
................................................................................
[[ο δε ιησους ελεγεν πατερ αφες αυτοις ου γαρ οιδασιν τι ποιουσιν]] διαμεριζομενοι δε τα ιματια αυτου εβαλον {VAR1: κληρον } {VAR2: κληρους }
................................................................................


المخطوطات






الادله التشكيكية علي عدم وجود النص

انه غير موجود في مخطوط

P75

وقيل انها اقدم مخطوطه (البردية 75 وهى أقدم مخطوطة تقريباً موجودة بين أيدينا الآن ) وهذا خطأ لان يوجد مخطوطات اقدم منها مثل بعض مخطوطات الترجمات المختلفه وايضا 66 وغيرها

والفاتيكانية

ومخطوط واشنطون





وبذكر ثلاث مخطوطات فقط هل هذا يثبت ان النص غير اصلي ؟



وابدا اذكر اسماء المخطوطات التي ذكرت العدد كامل



موجود في السينائية التي تعود للقرن الرابع كامل وهذه صورة السينائية



والعدد مكبر







وترجمتها



34 But Jesus said: Father, forgive them; for they know not what they do. And dividing his clothing among them, they cast lots.





والاسكندرية التي تعود لبدايات القرن الخامس الميلادي



وصورتها



والعدد مكبر





والمخطوط بيزا

التي تعود للقرن الخامس





وايضا موجود في الافرايميه التي تعود للقرن الخامس

ومجموعة مخطوطات كثيره مثل

يوناني

F G H K L N X Δ Π Ψ

وايضا

0117 0250

ومجموعة مخطوطات كثيره يطلق عليها

F1 as 1, 118, 131, 209 and f13 as , 13, 69, 124, 174, 230, 346, 546, 788, 826, 828, 983, 1689, 1709, known as ferrar group

ومخطوطات الخط الصغير

28 33 157 180 205 565 597c 700 828 892 1006 1009 1010 1071 1079 1195 1216 1230 1253 1242 1243 1292 1342 1344 1365 1424 1505 1546 1646 2148 2174

ومجموعة مخطوطات الماجوريتي تيكست التي هي باللاف

Byz

Lect

ومخطوطات الترجمه اللاتيني القديمه التي تعود الي بدايات القرن الثاني

ومخطوطاتها

itaur itb itc ite itf itff2 itl itr1

وايضا ترجمة القديس جيروم اللاتيني التي تعود للقرن الرابع

vg

ونصها

(Vulgate) Iesus autem dicebat Pater dimitte illis non enim sciunt quid faciunt dividentes vero vestimenta eius miserunt sortes


وترجمتها


34

And Jesus said: Father, forgive them, for they know not what they do. But they, dividing his garments, cast lots.

Iesus autem dicebat Pater dimitte illis non enim sciunt quid faciunt dividentes vero vestimenta eius miserunt sortes



Latin: Biblia Sacra Vulgata
................................................................................
Iesus autem dicebat Pater dimitte illis non enim sciunt quid faciunt dividentes vero vestimenta eius miserunt sortes



و السريانية

ومخطوطه هامة جدا وهي الاشورية

التي تعود تحديدا الي 165 ميلادية

وصورتها



وترجمتها

لجون ويسلي



23:34 BUT Jeshu himself said, Father, forgive them; for they know not what they do. And they divided his garments, and cast for them lots.



وايضا باقي الترجمات من القرن الرابع والخامس مثل

(syrc) syrp (syrh) syrpal

ومنهم البشيتا القرن الرابع

ونصها

Luke 23:34 Aramaic NT: Peshitta
................................................................................
ܗܘ ܕܝܢ ܝܫܘܥ ܐܡܪ ܗܘܐ ܐܒܐ ܫܒܘܩ ܠܗܘܢ ܠܐ ܓܝܪ ܝܕܥܝܢ ܡܢܐ ܥܒܕܝܢ ܘܦܠܓܘ ܢܚܬܘܗܝ ܘܐܪܡܝܘ ܥܠܝܗܘܢ ܦܤܐ ܀

وتحتوي ايضا علي العدد كامل

وايضا الترجمه القبطي من القرن الرابع

copbo(pt)

والارمنية

arm

والاثيوبية

eth

والجوارجينية

geo

والسلافينية

slav

.

فهذا العدد موجود في كل الترجمات بكل اللغات النصيه والتفسيرية والنقدية والمدققه فهل كل المترجمين والعلماء الذين شاركوا في هذه التراجم بدون استثناء كلهم اخطؤا ؟ وموجود في كثير جدا من المخطوطات اليوناني والترجمات القديمة التي تعود البي اوائل القرن الثاني الميلادي وما بعده فهل بعد ذلك يوجد مدعي انه مضاف

وللتاكيد ايضا اذكر شهود عيان علي اصالة العدد من القرون الاولي وهو



اقوال الاباء



موجود في الدسقوليه لاقوال التلاميذ الاثني عشر الباب الرابع صفحة 45

When thou seest the offender, with severity command him to be cast out; and as he is going out, let the deacons also treat him with severity, and then let them go and seek for him, and detain him out of the Church; and when they come in, let them entreat thee for him. For our Saviour Himself entreated His Father for those who had sinned, as it is written in the Gospel: “Father, forgive them; for they know not what they do.”

وأيضاً أنتم أيها الكهنة الذين تعدون اسمى إذا رأيت من أخطأ فداره(8) قليلاً , ثم أمر باخراجه , وفى اخراجه دع الشمامسة يلحقونه ويمسكونه خارج الكنيسة ويدارونه (9) , ثم يدخلون ويسألونك لأجله . فإن المخلص كان يسأل أباه لأجل من أخطأ , كما هو مكتوب فى الانجيل :(( يا أبتاه أغفر لهم لأنهم لا يعلمون ما يفعلون)) (10)



والباب الثامن عشرفي الدسقولية صفحة 125

He then presently granted him the forgiveness of his former sins, and brought him into paradise to enjoy the mystical good things; who also cried out about the ninth hour, and said to His Father: “My God! my God! why hast Thou forsaken me?”30843084     Matt. xxvii. 46   And a little afterward, when He had cried with a loud voice, “Father, forgive them, for they know not what they do,”3085

وبعد هذا كانت ظلمة على الأرض ثلاث ساعات , من السادسة إلى التاسعة . وصار النور أيضاً عشية كما هو مكتوب بأنه :" ما هو نهار ولا ليل , ويكون نور وقت الليل" (22) . وفى وقت الساعة التاسعة صاح قائلاً للآب " الهى الهى لماذا تركتنى " (23) . وبعد قليل صرخ بصوت عظيم وقال :" ياأبتاه أغفر لهم لأنهم لا يدرون ماذا يصنعون ". ثم قال أيضاً : " يا أبى فى يدك أضع روحى " (24) . ففى الحال أسلم الروح وقبر فى مقبرة جديدة (25) .

فهل يوجد من يكذب اصالة العدد ؟



http://copticlibrary.110mb.com/download/didascalia/didascalia.pdf



وايضا

القديس اغناطيوس ( 35 – 108 م )

And let us imitate the Lord, “who, when He was reviled, reviled not again;” when He was crucified, He answered not; “when He suffered, He threatened not;” but prayed for His enemies, “Father, forgive them; they know not what they do.”566566    Luke xxiii. 34.

Volume 1

وترجمته

v اسمحوا لهم أن يتثقفوا بأعمالكم أن لم يكن هناك طريق آخر. قابلوا غضبهم بالوداعة، وعجرفتهم بالتواضع، وتجديفهم بصلواتكم... لنثبت باللطف الحقيقي إننا إخوتهم، ولنتمثل بالرب الذي احتمل الظلم فتتبارون في احتمال الظلم والإهانة والاحتقار حتى لا يكون للشيطان مكان في قلوبكم ينبت فيه عشبه.



القديس ارينيؤس ( المتنيح 202 م )

and they shall attain to glory, then all shall be confounded by Christ, who have cast a slur upon their martyrdom. And from this fact, that He exclaimed upon the cross, “Father, forgive them, for they know not what they do,”36563656    Luke xxiii. 34.

volume 1

وترجمته

وهو علي عود الصليب صرخ «يَاأَبَتَاهُ، اغْفِرْ لَهُمْ، لأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ مَاذَا يَفْعَلُونَ». والمعاناه الكثيره والصبر وصلاح المسيح قد اظهرت . فهو في وسط معاناته يبرئ الذين عاملوه بعنف.



القديس ارخيلاوس من اباء القرن الثالث

There, Moses prayed that Pharaoh and his people might be spared the plagues; and here, our Lord Jesus prayed that the Pharisees might be pardoned, when He said, “Father, forgive them, for they know not what they do.”19831983    Luke xxiii. 34.

Volume 6



كتاب الدياتسرون للعلامه تيتان ( 160 م )

And Jesus said, My Father, forgive them; for they know not what they do. 

Volume 9



القديس اغسطينوس ( 354 – 430 )

and yet He had come prepared not only to be smitten on the face, but even to be slain upon the cross for those at whose hands He suffered crucifixion, and for whom, when hanging on the cross, He prayed, “Father, forgive them, they know not what they do!”25522552    Luke xxiii. 34.



القديس يوحنا ذهبي الفم ( 347- 407 )

He commanded men to pray for their enemies: this also again He teaches by means of His acts: for when He had ascended the cross He said “Father forgive them for they know not what they do.”689689    Luke xxiii. 34.

Grudge not then, O man. We are the servants of the crucified one who said “Forgive them for they know not what they do.”809809    Luke xxiii. 34.


when the Lord of the universe, having come as He did on earth, and having been made a servant for us, and crucified by those who had experienced His kindness, besought the Father on behalf of His crucifiers, saying, “Forgive them, for they know not what they do?”18661866    Luke xxiii. 34.



القديس يوسابيوس

Lord God our Father, forgive them, for they know not what they do.’508508    Luke xxiii. 34.


القديس ثيؤذورس

Thus he imitated his own Lord, who of them that crucified Him said “Father forgive them for they know not what they do.”825825    Luke xxiii. 34



القديس جيروم

After the buffeting, the cross, the scourge, the blasphemies, at the very last He prayed for His crucifiers, saying, “Father, forgive them, for they know not what they do.”12271227    Luke xxiii. 34.


وايضا

  S. Luke xxiii. 34. “Father, forgive them, for they know not what they do.”




وغيره الكثير جدا من اقتباسات اقوال الاباء



ورغم هذا الكم من اقوال الاباء حاول بعضهم الاستشهاد بقول القديس كيريلوس الاسكندري

عظه 153 صفحة 746

لان القديس وضع العدد بين قوسين اثناء شرحه فادعوا انه يعترف باضافته وهذا غير صحيح

وهل وضعه العدد بين قوسين وشرح محبة الله يدل انه غير اصلي ام انه يؤمن به وبقوة ؟

والذي لم يعرفه المشكك ان المترجم هو الذي وضع اقواس لتحديد كلام رب المجد ولكن ترجمة كلامه قديما نصها

what need of the words ‘Father, if it be possible, let this cup pass away’?  No:  this must not be understood of Himself; it must be understood of those who were on the point of sinning against Him, to prevent them from sinning; when crucified in their behalf He said, ‘Father, forgive them, for they know not what they do.’387387    Luke xxiii. 34.

volume 8

وهذا كلام كل من فليب اسكاف وايضا هنري واسي

ومايؤكد كلامي بقية كلام القديس باسيليوس الذي يشرح كلام رب المجد



اقوال الاباء



ويقول العالم بروس ميتزيجر عن سبب الحذف

The absence of these words from such early and diverse witnesses can scarcely be explained as a deliberate excision by copyists who, considering the fall of Jerusalem to be proof that God had not forgiven the Jews, could not allow it to appear that the prayer of Jesus had remained unanswered. At the same time, the logion, though probably not a part of the original Gospel of Luke, bears self-evident tokens of its dominical origin, and was retained, within double square brackets, in its traditional place where it had been incorporated by unknown copyists relatively early in the transmission of the Third Gospel.

وترجمته

غياب هذه الكلمات من الشواهد الاولي و المتضاربه ممكن يفسر بصعوبه بانه حزف بواسطة نساخ الذين اعتبروا انهيار اورشليم دليل علي عدم مغفرة الله لليهود ومنعوا ان تظهر صلاة المسيح بدون استجابه . وفي نفس الوقت ظنوا انه قد يكون ليس جزء من انجيل لوقا الاصلي لهذا السبب حيث انه سبب داخلي وجود هذا العدد داخل قوسين وهذين القوسين وضعوا بواسطة ناسخ غير معروف.



وايضا يقول العالم فليب كامفورت

حزف هذا العدد من المخطوطات قديم مثل المخطوط 75 لايمكن تفسيره علي انه خطأ نلسخ . ولكن متي ازيلت هذه الكلمات ؟ تعتبر الترجمه وستكوت هورت (1882) احتمالية الحزف مستحيله . ولكن مرشال (1978) فكر في كذا سبب لماذا النساخ حذفوا هذه الكلمات , اكثرهم اقناعا هو ان النساخ تاثروا بالجماعات المضادة لليهود ولذلك لم يريدوا عدد مكتوب فيه ان يسوع غفر لليهود الذين قتلوه .



وايضا ريتشارد ولسونُ

COMMENTS: The words that are omitted are enclosed by double brackets in the UBS text, which means that the UBS Textual Committee felt that they were not originally written by Luke. The fact that they are quoted by second century writers such as Justin Martyr and Irenaeus and are found in the second century Diatessaron, an early harmony of the four gospels by Tatian, is proof that they are quite old. But unless one says that they were omitted by copyists who thought that the destruction of Jerusalem meant that Jesus' prayer was unanswered, the fact that they are missing from several early manuscripts of different types of ancient text would seem to indicate that they were not originally present. However, their age indicates that they may be regarded as true scripture which has come to find its place here in the canon.



وقد تنبأ العهد القديم عن موقف السيد المسيح من صالبيه

تنبؤ واضح

سفر إشعياء 53: 11


مِنْ تَعَبِ نَفْسِهِ يَرَى وَيَشْبَعُ، وَعَبْدِي الْبَارُّ بِمَعْرِفَتِهِ يُبَرِّرُ كَثِيرِينَ، وَآثَامُهُمْ هُوَ يَحْمِلُهَا



سفر إشعياء 53: 12


لِذلِكَ أَقْسِمُ لَهُ بَيْنَ الأَعِزَّاءِ وَمَعَ الْعُظَمَاءِ يَقْسِمُ غَنِيمَةً، مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ سَكَبَ لِلْمَوْتِ نَفْسَهُ وَأُحْصِيَ مَعَ أَثَمَةٍ، وَهُوَ حَمَلَ خَطِيَّةَ كَثِيرِينَ وَشَفَعَ فِي الْمُذْنِبِينَ

وتوضح النبوه ان رب المجد سيشفع في المذنبين وقت حمله للخطيه اي وقت الصليب وهذا ما فعله رب المجد علي الصليب



نبوة عامه عن مغفرته لاسرائيل

سفر ميخا 7: 18


مَنْ هُوَ إِلهٌ مِثْلُكَ غَافِرٌ الإِثْمَ وَصَافِحٌ عَنِ الذَّنْبِ لِبَقِيَّةِ مِيرَاثِهِ! لاَ يَحْفَظُ إِلَى الأَبَدِ غَضَبَهُ، فَإِنَّهُ يُسَرُّ بِالرَّأْفَةِ.




هذه العباره هي الاولي من سبع عبارات قالها السيد المسيح علي عود الصليب ولهم معاني عميقه جدا



ولمن يقول هذا تعليم جديد يوجد الكثير من الايات التي تدل علي المحبه من العهد القديم والجديد واورد القليل منها علي سبيل المثال فقط

الامثال

25: 21 ان جاع عدوك فاطعمه خبزا و ان عطش فاسقه ماء

25: 22 فانك تجمع جمرا على راسه و الرب يجازيك



متي

5: 44 و اما انا فاقول لكم احبوا اعداءكم باركوا لاعنيكم احسنوا الى مبغضيكم و صلوا لاجل الذين يسيئون اليكم و يطردونكم

لوقا

6: 27 لكني اقول لكم ايها السامعون احبوا اعداءكم احسنوا الى مبغضيكم

6: 28 باركوا لاعنيكم و صلوا لاجل الذين يسيئون اليكم

6: 29 من ضربك على خدك فاعرض له الاخر ايضا و من اخذ رداءك فلا تمنعه ثوبك ايضا

6: 30 و كل من سالك فاعطه و من اخذ الذي لك فلا تطالبه

6: 35 بل احبوا اعداءكم و احسنوا و اقرضوا و انتم لا ترجون شيئا فيكون اجركم عظيما و تكونوا بني العلي فانه منعم على غير الشاكرين و الاشرار

رجم استفانوس في اعمال الرسل الذي اقتدي بالسيد المسيح

7: 60 ثم جثا على ركبتيه و صرخ بصوت عظيم يا رب لا تقم لهم هذه الخطية و اذ قال هذا رقد

رومية

12: 20 فان جاع عدوك فاطعمه و ان عطش فاسقه لانك ان فعلت هذا تجمع جمر نار على راسه

12: 21 لا يغلبنك الشر بل اغلب الشر بالخير



وكل هذه الايات تؤيد ان الله في اليهودية والمسيحية بالحقيقه اله حنون ومحب وليس بمتكبر ولا بمكار



تعليق الموسوعه الكنسية للعهد الجديد ويقول انه غريب

واوضحت ان الرب يشفع في المذنبين فهذا كلام ليس غريب بل هو الفكر المسيحي

قد يكون غريب للمشككين الذين تعودوا فقط علي القتل



وتعليق ترجمة الاباء اليسوعيين كاثبات للتحريف

رغم ان الترجمه وضعت العدد بعد التاكد من صحته

وايضا يكمل التعليق ويقول

وهو يرينا اسطفانوس عند موته يقتدي بهذا المثل ( اي يا ابتاه اغفر لهم ) اع 7: 60 ويذكر العذر نفسه في اع 3: 17

فهو ايضا يؤكد ان التلاميذ سمعوا وايضا نفزوه واقتدوا به وكرروه



يقول لماذا لم ياتي في باقي الاناجيل

الناجيل تكمل بعضها بعضا ولاتحتاج الاناجيل ان تكرر كل شئ والا لاصبحت نسخ طبق الاصل لبعض وهذا المفهوم خاطئ ويدل علي ان المشكك لايعرف روح الانجيل



واخيرا لماذا رغم شفاعة المسيح تم خراب اورشليم ؟

اولا لم تخرب اورشليم مباشره ولكن بعد 36 سنه اي ترك لهم فتره كافيه لتوبتهم ومضي غالبية هذا الجيل

وبالفعل بسبب شفاعة المسيح امن كثيرين به وقبلوا في الايمان

سفر أعمال الرسل 2: 44


وَجَمِيعُ الَّذِينَ آمَنُوا كَانُوا مَعًا، وَكَانَ عِنْدَهُمْ كُلُّ شَيْءٍ مُشْتَرَكًا.



سفر أعمال الرسل 4: 4


وَكَثِيرُونَ مِنَ الَّذِينَ سَمِعُوا الْكَلِمَةَ آمَنُوا، وَصَارَ عَدَدُ الرِّجَالِ نَحْوَ خَمْسَةِ آلاَفٍ.



سفر أعمال الرسل 2: 41


فَقَبِلُوا كَلاَمَهُ بِفَرَحٍ، وَاعْتَمَدُوا، وَانْضَمَّ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ نَحْوُ ثَلاَثَةِ آلاَفِ نَفْسٍ.



سفر أعمال الرسل 4: 4


وَكَثِيرُونَ مِنَ الَّذِينَ سَمِعُوا الْكَلِمَةَ آمَنُوا، وَصَارَ عَدَدُ الرِّجَالِ نَحْوَ خَمْسَةِ آلاَفٍ.



سفر أعمال الرسل 6: 7


وَكَانَتْ كَلِمَةُ اللهِ تَنْمُو، وَعَدَدُ التَّلاَمِيذِ يَتَكَاثَرُ جِدًّا فِي أُورُشَلِيمَ، وَجُمْهُورٌ كَثِيرٌ مِنَ الْكَهَنَةِ يُطِيعُونَ الإِيمَانَ.



ولم يبقوا في اورشليم وقت خرابها والدليل



سفر أعمال الرسل 8: 4


فَالَّذِينَ تَشَتَّتُوا جَالُوا مُبَشِّرِينَ بِالْكَلِمَةِ.



والمجد لله دائما