«  الرجوع   طباعة  »

نهاية انجيل مرقس البشير


Holy_bible_1

الشبهة

إنجيل مرقس 16 / 9 – 20



هذه الجزئية غير موجودة في المخطوطات المعول عليها والقديمة وسنري الآن المخطوطات واعترافات علماء المسيحية من جميع طوائفها بأن هذه الجزئية إضافة والأصل ضائع من الكتاب وأن التي بين أيدينا هي إضافة من البعض ليستروا هذا التوقف الفجائي في الإنجيل .



وسنبدأ بنظرة سريعة في أقدم المخطوطات وبعدها ننظر إلى إعتراف علماء النصرانية بتحريف هذا الجزء من إنجيل مرقس



المخطوطة السينائية ( بداية القرن الرابع )


المخطوطة الفاتيكانية ( آواخر القرن الرابع )


الرد


في البداية اريد ان اوضح اني لن اقدم شئ جديد فهذه الشبه تم الرد عليها وبقوة من دارسين شرقيين وغربين قدامي ومعاصرين ايضا

وبالحقيقه اتعجب ممن يكرر الشبهة

ولكثرة الادلة ( التي تعد بالالاف ) من المخطوطات واقوال الاباء وتم موضعها في ابحاث كثيره رائعة ساركز فقط علي المخطوطات واقوال الاباء من القرن الاول الي الرابع فقط وما بعد ذلك ساذكر اسماء سريعه فقط

وساحاول ان اكون موجزا في كلامي


الاعداد


Mar 16:9 وَبَعْدَمَا قَامَ بَاكِراً فِي أَوَّلِ الأُسْبُوعِ ظَهَرَ أَوَّلاً لِمَرْيَمَ الْمَجْدَلِيَّةِ الَّتِي كَانَ قَدْ أَخْرَجَ مِنْهَا سَبْعَةَ شَيَاطِينَ.

Mar 16:10 فَذَهَبَتْ هَذِهِ وَأَخْبَرَتِ الَّذِينَ كَانُوا مَعَهُ وَهُمْ يَنُوحُونَ وَيَبْكُونَ.

Mar 16:11 فَلَمَّا سَمِعَ أُولَئِكَ أَنَّهُ حَيٌّ وَقَدْ نَظَرَتْهُ لَمْ يُصَدِّقُوا.

Mar 16:12 وَبَعْدَ ذَلِكَ ظَهَرَ بِهَيْئَةٍ أُخْرَى لاِثْنَيْنِ مِنْهُمْ وَهُمَا يَمْشِيَانِ مُنْطَلِقَيْنِ إِلَى الْبَرِّيَّةِ.

Mar 16:13 وَذَهَبَ هَذَانِ وَأَخْبَرَا الْبَاقِينَ فَلَمْ يُصَدِّقُوا وَلاَ هَذَيْنِ.

Mar 16:14 أَخِيراً ظَهَرَ لِلأَحَدَ عَشَرَ وَهُمْ مُتَّكِئُونَ وَوَبَّخَ عَدَمَ إِيمَانِهِمْ وَقَسَاوَةَ قُلُوبِهِمْ لأَنَّهُمْ لَمْ يُصَدِّقُوا الَّذِينَ نَظَرُوهُ قَدْ قَامَ.

Mar 16:15 وَقَالَ لَهُمُ: «اذْهَبُوا إِلَى الْعَالَمِ أَجْمَعَ وَاكْرِزُوا بِالإِنْجِيلِ لِلْخَلِيقَةِ كُلِّهَا.

Mar 16:16 مَنْ آمَنَ وَاعْتَمَدَ خَلَصَ وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ يُدَنْ.

Mar 16:17 وَهَذِهِ الآيَاتُ تَتْبَعُ الْمُؤْمِنِينَ: يُخْرِجُونَ الشَّيَاطِينَ بِاسْمِي وَيَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَةٍ جَدِيدَةٍ.

Mar 16:18 يَحْمِلُونَ حَيَّاتٍ وَإِنْ شَرِبُوا شَيْئاً مُمِيتاً لاَ يَضُرُّهُمْ وَيَضَعُونَ أَيْدِيَهُمْ عَلَى الْمَرْضَى فَيَبْرَأُونَ».

Mar 16:19 ثُمَّ إِنَّ الرَّبَّ بَعْدَمَا كَلَّمَهُمُ ارْتَفَعَ إِلَى السَّمَاءِ وَجَلَسَ عَنْ يَمِينِ اللَّهِ.

Mar 16:20 وَأَمَّا هُمْ فَخَرَجُوا وَكَرَزُوا فِي كُلِّ مَكَانٍ وَالرَّبُّ يَعْمَلُ مَعَهُمْ وَيُثَبِّتُ الْكَلاَمَ بِالآيَاتِ التَّابِعَةِ. آمِينَ.


وهو موجود في الترجمات العربي

فانديك

الحياه

السارة

اليسوعية ( التي استشهد بها المشكك رغم انها وضعتها بعد التاكد من اصالتها وللمصداقيه ذكرت الاراء المختلفة ووضعتها بدون اقواس )

المشتركة ( التي ايضا استشهد بهامشها المشكك رغم انها ايضا تحتويها بعد التاكد من اصالتها وللمصداقيه وضعت انها غير موجوده في مخطوطات قديمه ووضعتها بداخل قوس مفرد اي ان اصالتها مرجحه اكثر )

البولسية

الكاثوليكية


وبهذا يتضح ان كل المترجمين الي العربي من الاباء بمختلف طوائفهم تاكدوا من اصالتها ووضعت في الكل والترجمه الوحيده التي وضعتها بين قوس مفرد دلاله علي ترجيح اصالتها هي المشتركة



التراجم الانجليزية


نجد الاعداد في كل التراجم الانجليزية القديمه والحديثه , التقليديه والنقدية , الممثله بطوائف وجهات مختلفة فيما عدا

RSV and NIV

( اقدمهم نسخة جون ويكليف من 1385 )

وهذا ايضا دليل علي اصالتها


النسخ اليوناني

العدد موجود في كل النسخ اليوناني القديمه و التقليديه والحديثه والنقدية

مثل


اليونانية الحديثة

و
ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 16:20 Greek NT: Tischendorf 8th Ed. with Diacritics

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 16:20 Greek NT: Greek Orthodox Church

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 16:20 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 16:20 Greek NT: Westcott/Hort with Diacritics

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 16:20 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 16:20 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 16:20 Greek NT: Textus Receptus (1550)

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 16:20 Greek NT: Textus Receptus (1894)

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 16:20 Greek NT: Westcott/Hort

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 16:20 Greek NT: Westcott/Hort, UBS4 variants
................................................................................

نجدها ايضا في كل التراجم الفرنسية والالمانية وغيرها من اللغات القديمة والحديثه



المخطوطات


في البداية اريد توضيح صوره وهي ان هذه النهاية غير موجوده فقط في اربع مخطوطات يوناني فقط وهم السينائية والفاتيكانية من القرن الرابع واثنين وهم 304 من القرن الثاني عشر وواحده بعدها اما عدد المخطوطات اليوناني التي تحتوي علي النهاية فهي بالالاف ولا يوجد وجه للمقارنة

وكما اوضحت اني ساركز فقط علي القديمه جدا منها


ابدا بمخطوطه هامة جدا وهي


المخطوطه الاشورية المكتوبه بلغه ارامية

وتعود الي القرن الثاني وبالتحديد 165 ومكتوب عليها انها كتبت بعد وفاة نيرون بمائة سنة

وصورتها



ونصها ارامي

9 ܒܫܦܪܐ ܕܝܢ ܒܚܕ ܒܫܒܐ ܩܡ ܘܐܬܚܙܝ ܠܘܩܕܡ ܠܡܪܝܡ ܡܓܕܠܝܬܐ ܗܝ ܕܫܒܥܐ ܫܐܕܝܢ ܐܦܩ ܗܘܐ ܡܢܗ ܀ 10 ܘܗܝ ܐܙܠܬ ܤܒܪܬ ܠܗܢܘܢ ܕܥܡܗ ܗܘܘ ܕܐܒܝܠܝܢ ܗܘܘ ܘܒܟܝܢ ܀ 11 ܘܗܢܘܢ ܟܕ ܫܡܥܘ ܕܐܡܪܢ ܕܚܝ ܘܐܬܚܙܝ ܠܗܝܢ ܠܐ ܗܝܡܢܘ ܐܢܝܢ ܀

12 ܒܬܪ ܗܠܝܢ ܐܬܚܙܝ ܠܬܪܝܢ ܡܢܗܘܢ ܒܕܡܘܬܐ ܐܚܪܬܐ ܟܕ ܡܗܠܟܝܢ ܘܐܙܠܝܢ ܠܩܪܝܬܐ ܀ 13 ܘܗܢܘܢ ܐܙܠܘ ܐܡܪܘ ܠܫܪܟܐ ܐܦ ܠܐ ܠܗܢܘܢ ܗܝܡܢܘ ܀

14 ܐܚܪܝܬ ܕܝܢ ܐܬܚܙܝ ܠܚܕܥܤܪ ܟܕ ܤܡܝܟܝܢ ܘܚܤܕ ܠܚܤܝܪܘܬ ܗܝܡܢܘܬܗܘܢ ܘܠܩܫܝܘܬ ܠܒܗܘܢ ܕܠܗܢܘܢ ܕܚܙܐܘܗܝ ܕܩܡ ܠܐ ܗܝܡܢܘ ܀ 15 ܘܐܡܪ ܠܗܘܢ ܙܠܘ ܠܥܠܡܐ ܟܠܗ ܘܐܟܪܙܘ ܤܒܪܬܝ ܒܟܠܗ ܒܪܝܬܐ ܀ 16 ܐܝܢܐ ܕܡܗܝܡܢ ܘܥܡܕ ܚܝܐ ܘܐܝܢܐ ܕܠܐ ܡܗܝܡܢ ܡܬܚܝܒ ܀ 17 ܐܬܘܬܐ ܕܝܢ ܠܐܝܠܝܢ ܕܡܗܝܡܢܝܢ ܗܠܝܢ ܢܩܦܢ ܒܫܡܝ ܫܐܕܐ ܢܦܩܘܢ ܘܒܠܫܢܐ ܚܕܬܐ ܢܡܠܠܘܢ ܀ 18 ܘܚܘܘܬܐ ܢܫܩܠܘܢ ܘܐܢ ܤܡܐ ܕܡܘܬܐ ܢܫܬܘܢ ܠܐ ܢܗܪ ܐܢܘܢ ܘܐܝܕܝܗܘܢ ܢܤܝܡܘܢ ܥܠ ܟܪܝܗܐ ܘܢܬܚܠܡܘܢ ܀

19 ܝܫܘܥ ܕܝܢ ܡܪܢ ܡܢ ܒܬܪ ܕܡܠܠ ܥܡܗܘܢ ܠܫܡܝܐ ܤܠܩ ܘܝܬܒ ܡܢ ܝܡܝܢܐ ܕܐܠܗܐ ܀ 20 ܗܢܘܢ ܕܝܢ ܢܦܩܘ ܘܐܟܪܙܘ ܒܟܠ ܕܘܟܐ ܘܡܪܢ ܡܥܕܪ ܗܘܐ ܠܗܘܢ ܘܡܫܪ ܡܠܝܗܘܢ ܒܐܬܘܬܐ ܕܥܒܕܝܢ ܗܘܘ ܀



وترجمتها الانجليزي


جون ويسلي


16:9 But in the morning of the first day of the week he arose, and was first seen by Mariam Magdalitha, she who had seven devils cast out from her.

16:10 And she went and declared to them who were with her, who mourned and wept.

16:11-a And they, when they had heard …..

16:11-b …..what they told, that he lived and had appeared to them, believed them not.

16:12 After these things he appeared to two of them in another fashion as they walked and went to a village.

16:13 And they went and told the rest, neither did they believe.

16:14 BUT afterward he appeared to the eleven as they reclined, and he reproved the littleness of their faith and the hardness of their heart, because those who had seen that he had arisen they had not believed.

16:15 And he said to them, Go into all the world, and proclaim my gospel to every creature:

16:16 He who believeth and is baptized is saved; and he who believeth not is condemned.

16:17 And these signs shall follow those who believe: In my name they shall cast out devils, and with new tongues shall they speak;

16:18 and serpents they shalt take up; and if the poison of death they drink, it shall not hurt them; and their hands shall they lay upon the sick, and they shall be healed.

16:19 But Jeshu our Lord, after he had spoken with them, unto the heavens ascended, and sat on the right hand of Aloha.

16:20 And they went forth and preached in every place, and our Lord helped them, and confirmed their words by the signs which they wrought.


فان لم تكن موجوده في انجيل مرقس في القرن الاول الميلادي كيف تظهر في ترجمة ارامي ترجمة عام 165 م

واعتقد دليل كهذا يدل وبصورة قاطعه علي اصالة النهاية ويرد علي كل من ادعلي علي اضافتها

ويوضح ان من ادعي ان اقدم مخطوطه لنهاية انجيل القديس مرقس هي السينائية قد اخطأ

وايضا من ادعي انه ظهرت في التقليد في اخر القرن الثاني واضيفت الي الانجيل في القرن الخامس ايضا قد اخطأ


وباقي الترجمات السريانية

syrc


syrp


syrh


syrpal



الدليل الثاني القديم ايضا


الترجمة الاتينية القديمة

وفي البداية اوضح ان التراجم اللاتيني القديمه التي تمت في اوائل القرن الثاني الميلادي بعد كتابة انجيل القديس يوحنا بسنوات قليلة وهذه التراجم تمت بواسطة اشخاص مختلفين وترجموهم من مصادر مختلفة ونصهم متشابه وهذه التراجم التي تمثل نهاية القرن الاول الميلادي حفظت النص معزول عن اي خطأ قد يحدث في اثناء النسخ اليوناني

واصبحت تنسخ منها نسخ لاتينية مستقله عن اليوناني وعندنا نسخ من بداية القرن الرابع الميلادي وما بعده باقيه حتي الان اقدم من السينائية


مثل


it

IV

W



ita

IV

W

Mt-Jn except Mt 25:2-12; Mk 1:22-34; 15:15-16:20; Lu 11:12-26; 12:37-59



itb

V

W

Mt-Jn except Mt 1:1-11; 15:12-22; 23:18-27; Mk 13:11-16; 13:27-14:24; 14:56-16:20; Lu 19:26-21:29; Jn 7:44-8:12


itd

V

W

Mt-Jn except Mt 1:1-12:49; 24:50-28:2; Mk 1:1-20; 4:8-19; 6:10-12:37; 12:40-13:2; 13:3-24,27-33; 13:36-16:20; Lu 8:30-48; 11:4-24; Jn 18:12-25; At 1:1-8:20; 10:4-20:31; 21:2-7; 21:10-22:2; 22:10-20; 3J 11-15


ite

V

W

Mt-Jn except Mt 1:1-12:49; 24:50-28:2; Mk 1:1-20; 4:8-19; 6:10-12:37; 12:40-13:2; 13:3-24,27-33; 13:36-16:20; Lu 8:30-48; 11:4-24; Jn 18:12-25


itff2

V

W

Mt-Jn except Mt 1:1-11:16 14:70-16:20 ; Lu 9:48-10:20; 11:45-12:6; Jn 17:16-18:9; 20:23-21:8


itn

V

W

Mt 17:1-5; 17:14-18:20; 19:20-21:3; 26:56-60,69-74; 27:62-28:3; 28:8-20; Mk 7:13-31; 8:32-9:10; 13:2-20; 15:22-16:13; Jn 19:13-17,24-42




وغيرهم الكثير من بقايا نسخ الترجمه اللاتينية القديمة

التي تعود لباقي القرون


فهل يمكن ان يكون الاضافة تمت في القرن الخامس وترجمه مثل اللاتينية القديمة التي تمثل النص من القرن الاول المحفوظ فيها ومعزول عن باقي النسخ اليوناني تحتويه ؟


وايضا الفلجاتا

للقديس جيروم التي تعود ايضا للقرن الرابع التي تحتوي علي الخاتمه كامله وايضا شاهد من نفس زمان السينائية


الدليل الثالث


الترجمات القبطية القديمه


القبطي البحيري ( اخر القرن الثالث اول القرن الرابع )

copbo


القبطي الفيومي ( اخر الثالث بداية الرابع )

copfay


( هي غير كاملة في هذا الجزء ولكن الاجزاء المتبقية تشهد باصالته ) copsa(mss)


وان لم يكن لدينا مخطوطه يوناني اقدم من القرن الرابع تحتوي علي النهاية ولكن عندنا شهادات كثيره هامه جدا تشهد علي قدم النهاية واصالتها من اوائل القرن الثاني والثالث والرابع ومابعده حتي الان


دليل رابع هام جدا


وهو كتاب الدياتسرون


وهو كتاب كتبه العلامه تيتان سنة 160 ميلاديه وهو يمثل نص الاربع اناجيل مرتبة الاعداد المتشابهة بجانب بعضها فنتج عنها كتاب الدياتسرون الذي يحتوي علي 75 % من نص الاربع اناجيل وفي هذا الكتاب

وهو يشهد علي اصالة الخاتمه ونصه العربي المنقول من السرياني الموجود حتي الان في ايدينا

















ومخطوطاته بارقامها



Name

Date

Type

Contents


Diatessaron

II




Diatessarona

II




Diatessaronarm

II




Diatessarone

373




Diatessarone-arm

373




Diatessarone-syr

373




Diatessaronf

II




Diatessaroni

II




Diatessaronl

II




Diatessaronn

II




Diatessaronp

II




Diatessarons

II




Diatessaronsyr

II




Diatessaront

II




Diatessaronv

II






وبلطبع المخطوطات اليوناني من القرن الخامس مثل

A الاسكندرية القرن الخامسC الافرايمية القرن الخامسD بيزا يوناني ولاتيني

K W X Δ Θ Π


ومجموعة مخطوطات كثيره يطلق عليها

F1 as 1, 118, 131, 209 and f13 as , 13, 69, 124, 174, 230, 346, 546, 788, 826, 828, 983, 1689, 1709, known as ferrar group

ومخطوطات الخط الصغير


3 28 33 157 180 274text 565 597 700 892 1006 1009 1010 1071 1079 1195 1230 1241 1242 1243 1253 1292 1342 1344 1365 1424 1505 1546 1646 2148 2174 2427

ومجموعة مخطوطات البيزنطيه التي تعد بالالاف

Byz

Lect


وباقي التراجم بعد القرن الرابع مثل


الغوصية

goth

الارمنية

armmss

الاثيوبية

ethpp

الجوارجينية

geoB

السلافينية

slav


وساكتفي بهذا القدر من المخطوطات لاني كما اوضحت اركز علي الادلة من القرون الاربعه الاولي



اقوال الاباء


وكما ذكرت سابقا اقوال الاباء المقتبسه نصا من هذه الاعداد كثيره جدا

لذلك ساركز فقط في اقوال القرون الاولي ماقبل مجمع نيقيه ( الاقدم من السينائية بكثير )


اولا تعاليم التلاميذ الاثني عشر

And when He was risen from the dead, He appeared first to Mary Magdalene, and Mary the mother of James, then to Cleopas in the way, and after that to us His disciples, who had fled away for fear of the Jews, but privately were very inquisitive about Him.30883088     Mark xvi. 9 Mark xvi. 14  

اوايضا

And again: “He that believeth and is baptized shall be saved; but he that believeth not shall be damned.”32393239     Mark xvi. 16.  

وايضا قوانين التلاميذ

Now these signs shall follow them that have believed in my name: they shall cast out devils; they shall speak with new tongues; they shall take up serpents; and if they drink any deadly thing, it shall by no means hurt them: they shall lay their hands on the sick, and they shall recover.”35553555     Mark xvi. 17, 18.  



القديس يستينوس الشهيد ( 100 – 165 )

and conferred on those that believe in Him the power “to tread upon serpents and scorpions, and on all the power of the enemy,” [Mark xvi. 17, 18.]

وهذا يشهد لاصالة العدد من بداية القرن الثاني



القديس ارينيؤس 130 – 202 م

Also, towards the conclusion of his Gospel, Mark says: “So then, after the Lord Jesus had spoken to them, He was received up into heaven, and sitteth on the right hand of God;”34273427    Mark xvi. 19.

وهذا يؤكد معرفته بالنهاية



العلامة ترتليان ( 160 220 )

وله عدة مقولات مقتبسه من هذه الاعداد

on the contrary, could show him not merely the co-existence of two souls in one person, as also of two bodies in the same womb, but likewise the combination of many other things in natural connection with the soul—for instance, of demoniacal possession; and that not of one only, as in the case of Socrates’ own demon; but of seven spirits as in the case of the Magdalene;16831683    Mark xvi. 9.

وايضا

if he had so abruptly, as some will have it, and as they say, blindfold, and so indiscriminately, and so unconditionally, excluded from the kingdom of God, and indeed from the court of heaven itself, all flesh and blood whatsoever; since Jesus is still sitting there at the right hand of the Father,76607660    Mark xvi. 19.

وايضا

He sitteth at the Father’s right hand”81948194    Mark xvi. 19


القديس كبريانوس ( المتنيح 258 م )

If, therefore, being converted, they should wish to come to the Lord, we have assuredly the rule of truth which the Lord by His divine precept commanded to His apostles, saying, “Go ye, lay on hands in my name, expel demons.” Mark xvi. 17, 18.



وبعض الكتابات الابوكريفية اقتبسته ايضا

ابوكريفا نيقوديموس في نهاية القرن الثاني الميلادي

And these signs shall attend those who have believed:  in my name they shall cast out demons, speak new tongues, take up serpents; and if they drink any deadly thing, it shall by no means hurt them; they shall lay hands on the sick, and they shall be well.  And while Jesus was speaking to his disciples, we saw him taken up to heaven.18451845    Mark xvi. 15–18.

وايضا

Go into all the world, and proclaim the good news; and whosoever will believe and be baptized shall be saved; but whosoever will not believe shall be condemned.  And having thus spoken, he went up into heaven.19231923    Mark xvi. 16.  



وقد واوضح قبل ذلك العلامه تيتان في كتاب الدياتسرون 160 م ووضع كل الاعداد نصا وبالكامل



واتوقف عند هذا القدر لاني كما ذكرت اركز فقط علي ما قبل مجمع نيقيه

رغم انه موجود في كثير جدا من اقتباسات الاباء اثناء وبعد مجمع نيقية

مثل

Asteriusvid

Aphraates

Ambrose

Didymusdub

Epiphanius1/2

Severian Marcus Eremita

Augustine

Chrysostom

Nestorius

mssaccording to Jerome

mssaccording to Eusebius

كما قال الدارس ريتشارد ولسون



فلو وجد تفسير او قال احد الاباء المعاصرين انها اعداد مضافه يكون المخطوطات القديمه من بداية القرن الثاني واقوال الاباء من نفس الزمان كافية بالرد



بعض الاعتراضات والردود عليها باختصار



يقول بعضهم ان المخطوط السينائي كافي علي الرد بان الاعداد غير اصليه ويعترض علي امكانية نسيهم في السينائية والفاتيكانية لان هناك شخبطه تدل علي انتهاء الاعداد



نلاحظ معا نهاية انجيل لوقا في الفاتيكانية







ولا يترك عادة مسافه كبيره



ولكن في نهاية انجيل مرقس





وهي مسافة كافية لكتابة الاعداد الناقصه بدليل

بتجربة وضع الاعداد في الفراغ نجده كافي

وهنا صورة الفاتيكانية تحتوي علي الاعداد



http://www.curtisvillechristian.org/Vaticanus.html



اما بالنسبه للسينائية



بحث رائع قدم عن سبب ازالة المخطوطه التي بها النهاية ووضع شيت اخر

This replica shows two important features at the end of Mark in Codex Sinaiticus. The first thing to notice about the end of
Mark in Sinaiticus (besides noticing that verses 9-20 are absent) is that it is was not written by the same copyist who produced
the surrounding pages. The text of Mark 14:54-Luke 1:56 is written on a "cancel-sheet," a four-page replacement. The
second thing to notice is the remarkable decoration which follows Mk. 16:8. Only part of it is reproduced here. To see the
actual decoration, made with black and red ink, visit the Codex Sinaiticus website. By itself, this decoration does not seem
significant, but if you compare it to the other decorative lines made by this copyist (at the end of the books of Tobit, Judith,
and First Thessalonians - which you can also see at the Codex Sinaiticus website), it is uniquely emphatic.



The format of the text itself in these two columns -- columns 9 and 10 of the four-page (16-column) cancel-sheet at the end of
Mark in Sinaiticus -- is another unusual feature. The average column in Codex Sinaiticus contains about 635 letters. The text
on the cancel-sheet was written compactly, however, from the top of column 4 to the 10th line of column 5, with the result that
column 4 contains 707 letters! If the copyist had continued to write that compactly, the cancel-sheet would have had plenty of
room for Mark 16:9-20. However, the text from 15:19 (which appears in the cancel-sheet at column 5, line 11) onward has
been stretched so as to fill more space than it normally would. Something strange is going on here! Did the copyist begin to
write the cancel-sheet with the intention to include 16:9-20, and then change his mind?



That possibility cannot be entirely ruled out. But probably something else was going on: the copyist may have initially
intended to begin the text of Luke in column 10 instead of column 11. After writing column 4 in compressed lettering, though,
he decided that it would be better to write the text of Luke 1:1-56 in five columns of compressed lettering than six columns of
expanded lettering. So he resolved to stretch the rest of the text of Mark into column 10. This would not have been a
problem, but after the copyist accidentally skipped a large piece of Mark 15:47-16:1 and the Greek equivalent of "of Nazareth"
in 16:6, he had to really stretch the lettering in column 9 in order to finish verse 8 in column 10.



The original pages of Mark 14:54-Luke 1:56 did not contain Mark 16:9-20. The main copyist, using his normal lettering,
would reach the end of column 10 with 206 letters to go. What about the Short Ending? Since the Short Ending could have
fit under Mk. 16:8 in column 10, in the original pages, this must remain an open question. However, since the lettering of Luke
1:1-56 is consistently compressed in the cancel-sheet, the likelihood is that the cancel-sheet was produced because the main
copyist had accidentally omitted a large portion of text (about 336 letters) somewhere in Luke 1:1-56. So, while the cancel-
sheet-maker availed himself of an opportunity to express his opinion about how Mark should end (by drawing the emphatic
decoration after 16:8), the evidence provides no basis to think that the main copyist's exemplar was significantly different than
the exemplar used by the maker of the cancel-sheet. The emphatic decorative line (not shown in this picture) probably
indicates the cancel-sheet maker's knowledge of Mk. 16:9-20 in copies other than the exemplar that he and the main copyist
were using.

http://www.curtisvillechristian.org/MarkOne.html


وملخص هذا البحث ان

تكرر في السينائية اسلوب وهو ان يقوم احد النساخ بتغيير عمل ناسخ اخر وهو

ان يحزف مخطوطه كامله وينسخها مره اخري بتوسيع الخط وتم هذا في النهاية وتاكد ذلك بملاحظة تغيير الخط وتوسيعه وهذا البحث الذي نقلته عد الحروف واثبت هذا الكلام


تحليل لغوي

بعض الكلمات التي لم يستخدمها الانجيل كثيرا الا في انجيل البشير مرقس

العدد 9

πρωΐ́

morning, 6

Mat_16:3, Mar_1:35, Mar_11:20, Mar_13:35, Mar_15:1, Act_28:23

early, 4

Mar_16:1-2 (2), Mar_16:9, Joh_20:1


اتت ستة مراة في مرقس ومره واحده في متي ومره واحده في اعمال ومره واحده في يوحنا


Σκληροκαρδία σκληροκαρδιαν

sklērokardia

Total KJV Occurrences: 6

hardness, 3

Mar_10:5, Mar_16:14

heart, 2

Mar_10:5, Mar_16:14

واتت اربع مرات في انجيل مرقس ولم تاتي في اي مكان اخر واتت مره واحده بتصريف اخر في متي

Mat_19:8


Θανασιμον

مميتا

اتت مرقس 16: 18 وايضا مرقس 7: 10


G732

ἄῤῥωστος

arrhōstos

Total KJV Occurrences: 5

sick, 4

Mat_14:14, Mar_6:5, Mar_6:13, Mar_16:18

جائت مره واحده في انجيل متي وثلاث مرات في انجيل القديس مرقس


ولو كانت هذه الاعداد كتبها كاتب اخر كيف ذكر الفاظ بهذه الدقه لم يذكرها غير البشير مرقس ويتفق اسلوبها معه


ثانيا


لو كان كما ادعي البعض ان هذه الاعداد منقوله من باقي الاناجيل كيف يختلف اسلوب الكاتب مع باقي الاناجيل في هذه الاعداد ويتفق مع اسلوب مرقس البشير ؟


مثل موضوع مريم المجدلية

الاعداد 16: 9-11

16: 9 و بعدما قام باكرا في اول الاسبوع ظهر اولا لمريم المجدلية التي كان قد اخرج منها سبعة شياطين

16: 10 فذهبت هذه و اخبرت الذين كانوا معه و هم ينوحون و يبكون

16: 11 فلما سمع اولئك انه حي و قد نظرته لم يصدقوا


متي

28: 1 و بعد السبت عند فجر اول الاسبوع جاءت مريم المجدلية و مريم الاخرى لتنظرا القبر

28: 2 و اذا زلزلة عظيمة حدثت لان ملاك الرب نزل من السماء و جاء و دحرج الحجر عن الباب و جلس عليه

28: 3 و كان منظره كالبرق و لباسه ابيض كالثلج


يوحنا

20: 1 و في اول الاسبوع جاءت مريم المجدلية الى القبر باكرا و الظلام باق فنظرت الحجر مرفوعا عن القبر

20: 2 فركضت و جاءت الى سمعان بطرس و الى التلميذ الاخر الذي كان يسوع يحبه و قالت لهما اخذوا السيد من القبر و لسنا نعلم اين وضعوه


ونلاحظ اختلاف الاسلوب


الاعداد 12- 13

16: 12 و بعد ذلك ظهر بهيئة اخرى لاثنين منهم و هما يمشيان منطلقين الى البرية

16: 13 و ذهب هذان و اخبرا الباقين فلم يصدقوا و لا هذين


لوقا

24: 13 و اذا اثنان منهم كانا منطلقين في ذلك اليوم الى قرية بعيدة عن اورشليم ستين غلوة اسمها عمواس

24: 14 و كانا يتكلمان بعضهما مع بعض عن جميع هذه الحوادث

24: 15 و فيما هما يتكلمان و يتحاوران اقترب اليهما يسوع نفسه و كان يمشي معهما

24: 16 و لكن امسكت اعينهما عن معرفته

24: 17 فقال لهما ما هذا الكلام الذي تتطارحان به و انتما ماشيان عابسين

24: 18 فاجاب احدهما الذي اسمه كليوباس و قال له هل انت متغرب وحدك في اورشليم و لم تعلم الامور التي حدثت فيها في هذه الايام

24: 19 فقال لهما و ما هي فقالا المختصة بيسوع الناصري الذي كان انسانا نبيا مقتدرا في الفعل و القول امام الله و جميع الشعب

24: 20 كيف اسلمه رؤساء الكهنة و حكامنا لقضاء الموت و صلبوه

24: 21 و نحن كنا نرجو انه هو المزمع ان يفدي اسرائيل و لكن مع هذا كله اليوم له ثلاثة ايام منذ حدث ذلك

24: 22 بل بعض النساء منا حيرننا اذ كن باكرا عند القبر

24: 23 و لما لم يجدن جسده اتين قائلات انهن راين منظر ملائكة قالوا انه حي

24: 24 و مضى قوم من الذين معنا الى القبر فوجدوا هكذا كما قالت ايضا النساء و اما هو فلم يروه

24: 25 فقال لهما ايها الغبيان و البطيئا القلوب في الايمان بجميع ما تكلم به الانبياء

24: 26 اما كان ينبغي ان المسيح يتالم بهذا و يدخل الى مجده

24: 27 ثم ابتدا من موسى و من جميع الانبياء يفسر لهما الامور المختصة به في جميع الكتب

24: 28 ثم اقتربوا الى القرية التي كانا منطلقين اليها و هو تظاهر كانه منطلق الى مكان ابعد

24: 29 فالزماه قائلين امكث معنا لانه نحو المساء و قد مال النهار فدخل ليمكث معهما

24: 30 فلما اتكا معهما اخذ خبزا و بارك و كسر و ناولهما

24: 31 فانفتحت اعينهما و عرفاه ثم اختفى عنهما

24: 32 فقال بعضهما لبعض الم يكن قلبنا ملتهبا فينا اذ كان يكلمنا في الطريق و يوضح لنا الكتب

24: 33 فقاما في تلك الساعة و رجعا الى اورشليم و وجدا الاحد عشر مجتمعين هم و الذين معهم

24: 34 و هم يقولون ان الرب قام بالحقيقة و ظهر لسمعان



وباقي الاعداد ايضا تثبت اختلاف الاسلوب



ملخص ما قدمت

وبهذا اوضحت ان من ادعي ان الاعداد غير موجوده في اقدم المخطوطات قد اخطا بوجودها في اقدم المخطوطات التي تعود لبداية القرن الثاني وما بعده

السينائية والفاتيكانية برغم عدم وجود الاعداد توضحان وجودهما في هذا الزمان ولكن هذه اخطاء في المخطوطتين

اقوال الاباء تشهد من القديم باصالتهم

التحليل الداخلي يثبت انهم من كلمات القديس مرقس نفسه




والمجد لله دائما