«  الرجوع   طباعة  »

اشتريتنا لله بدمك رؤيا 5: 9 وتوضيح القراءه الصحيحه

Holy_bible_1



الاختلاف

هل اشتريت اناسا ام اشتريتنا



الرد



التراجم المختلفه

التراجم العربي

اولا التي تحتوي علي اشتريتنا

الفانديك

9 وَهُمْ يَتَرَنَّمُونَ تَرْنِيمَةً جَدِيدَةً قَائِلِينَ: «مُسْتَحِقٌّ أَنْتَ أَنْ تَأْخُذَ السِّفْرَ وَتَفْتَحَ خُتُومَهُ، لأَنَّكَ ذُبِحْتَ وَاشْتَرَيْتَنَا لِلَّهِ بِدَمِكَ مِنْ كُلِّ قَبِيلَةٍ وَلِسَانٍ وَشَعْبٍ وَأُمَّةٍ،



التي تحتوي علي اشتريت اناسا

الحياه

9 وأخذوا يرتلون ترتيلة جديدة يقولون فيها: «مستحق أنت أن تأخذ الكتاب وتفك ختومه، لأنك ذبحت، وبدمك اشتريت لله أناسا من كل قبيلة ولغة وشعب وأمة،



السارة

9 وكانوا ينشدون نشيدا جديدا فيقولون: أنت الذي يحق له أن يأخذ الكتاب ويفض ختومه! لأنك ذبحت وافتديت أناسا لله بدمك من كل قبيلة ولسان وشعب وأمة،



اليسوعية

9 وكانوا يرتلون نشيدا جديدا فيقولون: (( أنت أهل لأن تأخذ الكتاب وتفض أختامه، لأنك ذبحت وافتديت لله بدمك أناسا من كل قبيلة ولسان وشعب وأمة،



المشتركة

رؤ-5-9: وكانوا يُنشِدونَ نَشيدًا جَديدًا فيَقولونَ: ((أنتَ الّذي يَحِقُّ لَه أنْ يأخُذَ الكِتابَ ويَفُضَّ خُتومَه ! لأنَّكَ ذُبِحْتَ وافتَدَيْتَ أُناسًا للهِ بِدَمِكَ مِنْ كُلِّ قَبيلَةٍ ولِسانٍ وشَعبٍ وأُمَّةٍ،



البولسية

رؤ-5-9: وأَنشدوا نَشيدًا جَديدًا، قائلين: "حَقيقٌ أَنتَ أَنْ تَأْخُذَ الكتابَ، وتَفُضَّ خُتومَهُ، لأَنَّكَ ذُبِحْتَ، وافتدَيْتَ للهِ بِدَمِكَ، ((رِجالاً)) مِن كلِّ قَبيلةٍ ولِسانٍ، وشَعبِ وأُمَّة.



الكاثوليكية

رؤ-5-9: وكانوا يُرَتِّلونَ نَشيدًا جديدًا فيَقولون: (( أَنتَ أَهلٌ لأَن تَأخُذَ الكِتابَ وتَفُضَّ أَخْتامَه، لأَنَّكَ ذُبِحتَ وافتَدَيتَ للهِ بِدَمِكَ أُناسًا مِن كُلِّ قَبيلَةٍ ولِسانٍ وشَعبٍ وأُمَّة،



التراجم الانجليزي

us اولا التي تحتوي علي اشتريتنا

Rev 5:9


(Bishops) And they song a newe song, saying: Thou art worthy to take the booke and to open the seales therof: for thou wast kylled, and hast redeemed vs to God by thy blood, out of al kinrede, and tongue, and people, and nation:


(Darby) And they sing a new song, saying, Thou art worthy to take the book, and to open its seals; because thou hast been slain, and hast redeemed to God, by thy blood, out of every tribe, and tongue, and people, and nation,


(DRB) And they sung a new canticle, saying: Thou art worthy, O Lord, to take the book and to open the seals thereof: because thou wast slain and hast redeemed us to God, in thy blood, out of every tribe and tongue and people and nation:


(EMTV) And they sang a new song, saying: "You are worthy to take the scroll, and to open its seals; because You were slain, and You redeemed us to God by Your blood, out of every tribe and language and people and nation;


(Geneva) And they sung a new song, saying, Thou art worthie to take the Booke, and to open the seales thereof, because thou wast killed, and hast redeemed vs to God by thy blood out of euery kinred, and tongue, and people, and nation,


(HNT) וישירו שיר חדש לאמר לך נאה לקחת את־הספר ולפתח את־חותמיו כי אתה נשחטת ובדמך קנית לאלהים מכל־משפחה ולשון וכל־עם וגוי׃


(KJV) And they sung a new song, saying, Thou art worthy to take the book, and to open the seals thereof: for thou wast slain, and hast redeemed us to God by thy blood out of every kindred, and tongue, and people, and nation;


(KJV-1611) And they sung a new song, saying, Thou art worthy to take the Booke, and to open the seales thereof: for thou wast slaine, and hast redeemed vs to God by thy blood, out of euery kinred, and tongue, and people, and nation:


(KJVA) And they sung a new song, saying, Thou art worthy to take the book, and to open the seals thereof: for thou wast slain, and hast redeemed us to God by thy blood out of every kindred, and tongue, and people, and nation;


(LITV) And they sing a new song, saying, Worthy are You to receive the scroll, and to open its seals, because You were slain, and by Your blood purchased us to God out of every tribe and tongue and people and nation,


(MKJV) And they sang a new song, saying, You are worthy to take the book and to open its seals, for You were slain and have redeemed us to God by Your blood out of every kindred and tongue and people and nation.


(Murdock) And they sung a new anthem, saying: Competent art thou, to take the book, and to open the seals thereof; because thou wast slain, and hast redeemed us to God by thy blood, out of every tribe, and tongue, and people, and nation;


(Webster) And they sung a new song, saying, Thou art worthy to take the book, and to open the seals of it: for thou wast slain, and hast redeemed us to God by thy blood out of every kindred, and language, and people, and nation;


(YLT) and they sing a new song, saying, `Worthy art thou to take the scroll, and to open the seals of it, because thou wast slain, and didst redeem us to God in thy blood, out of every tribe, and tongue, and people, and nation,


والتي تحتوي علي اشتريت اناس


(ASV) And they sing a new song, saying, Worthy art thou to take the book, and to open the seals thereof: for thou was slain, and didst purchase unto God with thy blood men of every tribe, and tongue, and people, and nation,


(BBE) And their voices are sounding in a new song, saying, It is right for you to take the book and to make it open: for you were put to death and have made an offering to God of your blood for men of every tribe, and language, and people, and nation,


(CEV) Then they sang a new song, "You are worthy to receive the scroll and open its seals, because you were killed. And with your own blood you bought for God people from every tribe, language, nation, and race.


(ESV) And they sang a new song, saying, "Worthy are you to take the scroll and to open its seals, for you were slain, and by your blood you ransomed people for God from every tribe and language and people and nation,


(GNB) They sang a new song: "You are worthy to take the scroll and to break open its seals. For you were killed, and by your sacrificial death you bought for God people from every tribe, language, nation, and race.


(GW) Then they sang a new song, "You deserve to take the scroll and open the seals on it, because you were slaughtered. You bought people with your blood to be God's own. They are from every tribe, language, people, and nation.


(ISV) They sang a new song: "You are worthy to take the scroll and open its seals, because you were slaughtered. With your blood you purchased people for God from every tribe, language, people, and nation.


(RV) And they sing a new song, saying, Worthy art thou to take the book, and to open the seals thereof: for thou wast slain, and didst purchase unto God with thy blood men of every tribe, and tongue, and people, and nation,


(WNT) And now they sing a new song. "It is fitting," they say, "that Thou shouldst be the One to take the book And break its seals; Because Thou hast been offered in sacrifice, And hast purchased for God with Thine own blood Some out of every tribe and language and people and nation,





النص اليوناني

ηγορασαςG59 V-AAI-2S اشتريت τωG3588 T-DSM اليθεωG2316 N-DSM اللهημαςG1473 P-1AP نحن ενG1722 PREP ملكيهτωG3588 T-DSN هوαιματιG129 N-DSN دمσουG4771 P-2GS بكεκG1537 PREP منπασηςG3956 A-GSF كل φυληςG5443 N-GSFقبيله

purchased us for God with your blood

اشتريت لله نحن بدمك من كل قبيله = اشتريتنا لله بدمك من كل قبيله

اما كلمة اناسا فهي غير موجوده في اي نص يوناني ولا مخطوطات

نحن ημαςG1473 P-1AP ولكن استنتجها البعض من حذف كلمة

و ترجمتها الدقيقه كما ترجمها فليب كامفورت

ἠγόρασας τῷ Θεῷ ἐν τῷ αἵματί σου

بدون كلمة اناساmade a purchase for God with your blood اشتريت لله بدمك

وهذه هي النقطه المهمه جدا هو عدم وجود كلمة اناسا اصلا في اي مخطوطه ولا اي نص يوناني ولكن بعض المترجمين استنتجوها بتمسكهم ببعض المخطوطات التي لاتحتوي علي كلمة نحن فاصبح المعني غير واضح فاضافوا كلمة اناسا

فالتي تحتوي علي نحن



(GNT) καὶ ᾄδουσιν ᾠδὴν καινὴν λέγοντες· ἄξιος εἶ λαβεῖν τὸ βιβλίον καὶ ἀνοῖξαι τὰς σφραγῖδας αὐτοῦ, ὅτι ἐσφάγης καὶ ἠγόρασας τῷ Θεῷ ἡμᾶς ἐν τῷ αἵματί σου ἐκ πάσης φυλῆς καὶ γλώσσης καὶ λαοῦ καὶ ἔθνους,


kai adousin ōdēn kainēn legontes axios ei labein to biblion kai anoixai tas sphragidas autou oti esphagēs kai ēgorasas tō theō ēmas en tō aimati sou ek pasēs phulēs kai glōssēs kai laou kai ethnous


ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 5:9 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................
καὶ ἄδουσιν ᾠδὴν καινὴν λέγοντες· Ἄξιος εἶ λαβεῖν τὸ βιβλίον καὶ ἀνοῖξαι τὰς σφραγῖδας αὐτοῦ, ὅτι ἐσφάγης καὶ ἠγόρασας τῷ Θεῷ ἡμᾶς ἐν τῷ αἵματί σου ἐκ πάσης φυλῆς καὶ γλώσσης καὶ λαοῦ καὶ ἔθνους,
................................................................................
ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 5:9 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................
καὶ ᾄδουσιν ᾠδὴν καινὴν λέγοντες Ἄξιος εἶ λαβεῖν τὸ βιβλίον καὶ ἀνοῖξαι τὰς σφραγῖδας αὐτοῦ ὅτι ἐσφάγης καὶ ἠγόρασας τῷ θεῷ ἡμᾶς ἐν τῷ αἵματί σου ἐκ πάσης φυλῆς καὶ γλώσσης καὶ λαοῦ καὶ ἔθνους

................................................................................
ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 5:9 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................
και αδουσιν ωδην καινην λεγοντες αξιος ει λαβειν το βιβλιον και ανοιξαι τας σφραγιδας αυτου οτι εσφαγης και ηγορασας τω θεω ημας εν τω αιματι σου εκ πασης φυλης και γλωσσης και λαου και εθνους
................................................................................
ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 5:9 Greek NT: Textus Receptus (1550)
................................................................................
και αδουσιν ωδην καινην λεγοντες αξιος ει λαβειν το βιβλιον και ανοιξαι τας σφραγιδας αυτου οτι εσφαγης και ηγορασας τω θεω ημας εν τω αιματι σου εκ πασης φυλης και γλωσσης και λαου και εθνους
................................................................................
ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 5:9 Greek NT: Textus Receptus (1894)
................................................................................
και αδουσιν ωδην καινην λεγοντες αξιος ει λαβειν το βιβλιον και ανοιξαι τας σφραγιδας αυτου οτι εσφαγης και ηγορασας τω θεω ημας εν τω αιματι σου εκ πασης φυλης και γλωσσης και λαου και εθνους

التي لا تحتوي علي نحن ( ايماس )


ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 5:9 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................
και αδουσιν ωδην καινην λεγοντες αξιος ει λαβειν το βιβλιον και ανοιξαι τας σφραγιδας αυτου οτι εσφαγης και ηγορασας τω θεω εν τω αιματι σου εκ πασης φυλης και γλωσσης και λαου και εθνους


kai adousin ōdēn kainēn legontes axios ei labein to biblion kai anoixai tas sphragidas autou oti esphagēs kai ēgorasas tō theō en tō aimati sou ek pasēs phulēs kai glōssēs kai laou kai ethnous

ΑΠΟΚΑΛΥΨΙΣ ΙΩΑΝΝΟΥ 5:9 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
................................................................................
και αδουσιν ωδην καινην λεγοντες αξιος ει λαβειν το βιβλιον και ανοιξαι τας σφραγιδας αυτου οτι εσφαγης και ηγορασας τω θεω εν τω αιματι σου εκ πασης φυλης και γλωσσης και λαου και εθνους.................


فالنسختين النقديتين لايحتوا علي كلمة اناسا وايضا لا يحتوا علي كلمة نحن فترجمها المترجمين اناسا رغم عدم وجودها لتوضيح المعني


المخطوطات


ملحوظه

اعلم ان هناك القله اختلفوا في الترتيب ولكن نفس المضمون فلن اتكلم عنه بالتفصيل ولكن ساركز علي المحتوي


اولا السينائية

صورتها


وصورة العدد



نحن ημας ونري كلمة


وهو موجود في الفاتيكانية

ولكن سفر الرؤيا هو من مخطوطه اخري

وصورتها

وصورة العدد



نحن ημας ونري كلمة


وايضا كم كبير من المخطوطات

مثل

046

ومخطوطات الخط الصغير مثل

94 104 172 209 250 254 336 424 459 469 582 616 620 628 680 792 922 1006 1611 1746 1828 1841 1859 1862 1888 1918 2016 2018 2019 2020 2032 2038 2042 2050 2053 2065c 2073 2081 2084 2138 2254 2329 2344 2351 2432 2595 2824

ومجموعة المخطوطات البيزنطيه وهي كثيره جدا ورمزها

Byz


والترجمات القديمه

اللاتينيه القديمه التي تعود الي اوائل القرن الثاني مثل

itar itc itdem itdiv itgig ithaf

والفلجاتا للقديس جيروم ورمزها

vg

ونصها

(Vulgate) et cantant novum canticum dicentes dignus es accipere librum et aperire signacula eius quoniam occisus es et redemisti nos Deo in sanguine tuo ex omni tribu et lingua et populo et natione


وترجمته

5

9

And they sung a new canticle, saying: Thou art worthy, O Lord, to take the book and to open the seals thereof: because thou wast slain and hast redeemed us to God, in thy blood, out of every tribe and tongue and people and nation:

et cantant novum canticum dicentes dignus es accipere librum et aperire signacula eius quoniam occisus es et redemisti nos Deo in sanguine tuo ex omni tribu et lingua et populo et natione



والترجمات السريانيه


البشيتا

ونصها

Revelation 5:9 Aramaic NT: Peshitta
................................................................................
ܕܡܫܒܚܝܢ ܬܫܒܘܚܬܐ ܚܕܬܐ ܘܐܡܪܝܢ ܫܘܝܬ ܗܘ ܠܡܤܒܝܘܗܝ ܠܟܬܒܐ ܘܠܡܫܪܐ ܛܒܥܘܗܝ ܥܠ ܕܐܬܢܟܤܬ ܘܙܒܢܬܢ ܒܕܡܟ ܠܐܠܗܐ ܡܢ ܟܠ ܫܪܒܬܐ ܘܥܡܡܐ ܘܐܡܘܬܐ

وترجمتها للدكتور لمزا

And hast redeemed us to God by thy blood


وباقي التراجم السريانيه

syrph syrh


والقبطي

البحيري

copbo

والارمنيه

arm arab


اقوال الاباء


العلامه كبريان

Worthy art Thou, O Lord, to take the book, and to open its seals: for Thou wast slain, and hast redeemed us with Thy blood from every tribe, anti and people, and nation; and Thou hast made us a kingdom unto our God, and hast made us priests, and they shall reign upon the earth. i


فهو اكد انها دبحت واشتريتنا بدمك

ولكن كلمة للهلم يذكرها لانه اقتباس ضمني


القديس اغسطينوس


Chapter 51.—From the Apocalypse.

The Revelation of John likewise tells us that in a new song these praises are offered to Christ: “Thou art worthy to take the book, and to open the seals thereof: for Thou wast slain, and hast redeemed us to God by Thy blood out of every kindred, and tongue, and people, and nation.”176

ii


وباقي اسماء الاباء

( القائمه التي قدمها ريتشارد ويلسون تثبة اصالة اشتريتنا )

Andrew

Arethas

Hippolytus

Maternus

Varimadum

Fulgentius

Primasius

Beatus


التحليل الداخلي


النص يوناني




الاعداد

9 και αδουσιν ωδην καινην λεγοντες αξιος ει λαβειν το βιβλιον και ανοιξαι τας σφραγιδας αυτου οτι εσφαγης και ηγορασας τω θεω ημας εν τω αιματι σου εκ πασης φυλης και γλωσσης και λαου και εθνους 10 και εποιησας ημας τω θεω ημων βασιλεις και ιερεις και βασιλευσομεν επι της γης


المتكلم هنا هو الاربعه والعشرين شيخ وهم يتكلمون عن الكل

ويتكلمون عن استحقاق الفادي لان ذبح واشتري . والسؤال هنا اشتري ماذا

نحن فيكون النص حرفي ημας الافتراض الاول في عدم وجود كلمة

ذبحت واشتريت لله بدمك , من كل قبيله ولسان وشعب وامه . وبالطبع يكون السؤال اشتري ماذا ؟ فاضاف المترجمين كلمة اناسا او رجال لشرح المعني

اما النص المسلم باحتواؤه عليها ( بعدما اثبت اصالته) يصبح واضح ومفهوم


المعني العربي

5: 9 و هم يترنمون ترنيمة جديدة قائلين مستحق انت ان تاخذ السفر و تفتح ختومه لانك ذبحت و اشتريتنا لله بدمك من كل قبيلة و لسان و شعب و امة

5: 10 و جعلتنا لالهنا ملوكا و كهنة فسنملك على الارض

العدد يتكلم عن كل شعب الرب بما فيهم الاربعه والعشرين شيخ و انه تعبير عن ابناء ربنا كلهم سواء عهد جديد او عهد قديم الممثلين في العهد القديم باثني عشر سبط والعهد الجديد الاثني عشر تلميذ فهو مكانه لكل ابناء ربنا في الاتحاد في جسد الرب عهد قديم وجديد ولكي لا يفتخر احد علي اخر ولكن الكل متساوي في الرب ( بالرغم من ان نجم يمتاز عن نجم في اللمعان ولكن ليس كملك وخادم ) واعتقد ان معني الكلمه التي تعني في اليوناني قسوس فهي تعني شفاعه ايضا لابناؤه ودينونه للعالم

لهذا استخدادم اشتريتنا تتماشي مع جعلتنا وهب بقية كلماتهم وهو ايضا يؤكد اصالة كلمة جعلتنا

اما الذين كتبوا اناسا فهم وضعوا هذا بسبب مفهومهم ان الاربعه والعشرين قسيس يختلفون عن باقي الشعب ولكن اعتقد ان في المسيح رعية واحده وراعي واحد . في المسيح لايوجد ملك وخادم فالكل ملوك وكهنه في الملكوت وهذا هو الملك العام والكهنوت العام وهو يختلف عن الملك الخاص والكهنوت الخاص الارضي ولهذا ففكرة الاربعه والعشرين شيخ يقولون اشتريتهم ولكنك جعلتنا كهنه عليهم لايتفق مع فكر الانجيل حسب ما اعتقد.


واخيرا المعني الروحي

9 "و هم يترنمون ترنيمة جديدة قائلين مستحق انت ان تاخذ السفر و تفتح ختومه لانك ذبحت و اشتريتنا لله بدمك من كل قبيلة و لسان و شعب و امة".

وهم يترنمون = هذا عن الشيوخ اي باستمرار قبل واثناء وبعد السجود فرنم للرب في كل وقت وبخاصه فرحه لفداؤه 

ترنيمة جديدة = هى جديدة لأن السمائيين قبل الفداء ما كانوا يسبحون الله على هذا العمل، فما كانوا يعرفون عنه شيئا والآن يسبحون الخروف على أنه قدم نفسه ذبيحة وعموما فالتسبيح فى السماء دائما جديد، فكل يوم نكتشف فى الله جديدا نسبحه عليه وكل يوم نقدم صلواتنا بتذوق جديد. والسمائيين لهم قيثارات أما نحن فقد يكون لنا قيثارات أو بأصواتنا وبنغمات معنوية مثل المحبة والتواضع والوداعة نسبح الله. ويقول القديس أغسطينوس إن الإنسان العتيق تسبحة عتيقة والإنسان الجديد تسبحة جديدة. فالمحبة جديدة أبدية لا تشيخ أبدا. أما من يحيا فى العالم فهو يشعر بملل. لقد صاروا فى العالم يخترعون الخطايا لشعورهم بالملل، بل حتى خطاياهم هذه صارت تشعرهم بالملل.

العهد القديم لم يفهموا كل الفهم فلم يترنموا ترنيمه جديده اما بعد فداؤه وسبيه لمن في الجحيم فعهد قديم وجديد يترنم ترنيمه جديده

ورجال العهد القديم لم يعلموا ان حياتهم رمز لعمل المسيح واشاره له ولكنهم الان يترنمون بذلك مع رجال العهد الجديد ولهذا تاكيد اهمية العهد القديم مثل العهد الجديد فلم نري اي شئ يفعله اثني عشر شيخ فقط ولكن الاربعه والعشرين معا حتي في الترنيمه الجديده

ولهذا نفهم لماذا قال الوحي الالهي علي لسان داوود النبي

سفر المزامير 96: 1


رَنِّمُوا لِلرَّبِّ تَرْنِيمَةً جَدِيدَةً. رَنِّمِي لِلرَّبِّ يَا كُلَّ الأَرْضِ.


2)
سفر المزامير 98: 1


رَنِّمُوا لِلرَّبِّ تَرْنِيمَةً جَدِيدَةً، لأَنَّهُ صَنَعَ عَجَائِبَ. خَلَّصَتْهُ يَمِينُهُ وَذِرَاعُ قُدْسِهِ.

ويقول الترنيمه الجديده ايضا رجال العهد الجديد مع رجال العهد القديم

قائلين = اعتراف بالفم ولكنها مصحوبه بالقيثارات والجامات والترنيم فتؤكد عن مشاعر قلبيه

ويقول ابونا تادرس

v    رفع اليدين في الصلاة كقول المرتل "ليكن رفع يدي كذبيحة مسائيّة" (مز 141: 2).

v    قرع الصدر كما فعل العشار (لو 18: 13).

v    الوقوف بخشوع ورعدة (مز 55: 5).

v    إيقاد الشموع كقول الأب صاروفيم صاروفسكي: [ليت قلبنا يضطرم بنار، وحياتنا تضيء كنور أمام الرب الإله كشمعة موقدة أمام أيقونته المقدسة[72].

v    الانطراح عند عتبة بيت الرب وأمام هيكله (مز 84: 10).

نعود إلى القسوس لنراهم يسبحون للرب على ألسنتنا لأنهم ككهنة الله العلي، يصلون عنا، ويقدمون صلواتنا أمام العرش الإلهي.

يا له من منظر سماوي مفرح حينما تنطق بكلمة تسبيح، أو تترنم بلحن سماوي، أو تسجد بانسحاق قلب، أو تقرع صدرك في تواضع . هذا كله بما يحمله من تسبيح روحي في داخل القلب تحمله الملائكة لتضعه في جامات الذهب السماوية، ويقدمها الأربعة والعشرون قسيسًا، فيمتلئ العرش الإلهي بتسابيح البشرية كلها من مجاهدين ومنتقلين، ممتزجة مع تسابيح الطغمات السمائية في وحدة الحب الحقيقي.

لهذا نترنم جميعًا ويسبح معنا المنتقلون قائلين ككنيسة واحدة أو كشخص واحد: "لتستقم صلاتي كالبخور قدامك" (مز 141: 2).

أما من جهة القيثارات فيبدو أن لكل قسيس قيثارات روحية كثيرة. إن كل ما فيهم هو بمثابة آلة موسيقية تخرج لحنًا عذبًا يسبح الله!

أما الترنيمة الجديدة فيقول البعض إن النص الأصلي لها هو: "لأنك ذبحت واشتريت الناس لله بدمك ... وجعلتهم ملوكًا ...".

على أي الأوضاع فإن من يتذوق الحياة مع الرب يسوع يدرك هذه الحقيقة الخالدة، أنه "لا أنانيّة في السماء"، فالقسوس غير المتجسدين بحبهم لنا لا يميزون بين أنفسهم وبيننا، فينطقون بالتسبيح عنا بلساننا ويفرحون لفرحنا، ويشعرون أننا إخوتهم وشركاءهم في الحياة السماوية. وهكذا وحَّد الحمل بين السماء والأرض، فصارتا واحدًا.

وفكرة "الترنيمة الجديدة" عرفناها من العهد القديم[73].

ونسبح نحن أيضًا في كل يوم بترنيمة جديدة ومزامير جديدة، لا من جهة الألفاظ والحروف ولا بتجديد العبارات، لكن في كل يوم نقدمها بتذوقٍ جديدٍ وحلاوةٍ جديدةٍ، كأنه لأول مرة نتنعم بها، شاكرين إياه.

إن الأم العاشقة لطفلها الوحيد ترى في ملاغاته ونبراته كأنها جديدة في كل لحظة. وذلك من فرط حبها له. هكذا كلما التهب القلب حبًا يرى أنه يقدم للرب شيئًا جديدًا.

يقول القديس أغسطينوس:[الإنسان العتيق تسبحته قديمة، والإنسان الجديد تسبحته جديدة. من يحب الأرض تسبحته عتيقة، ومن يحب السماويات يسبح ترنيمة جديدة. إن المحبة أبدية، إذ لا تشيخ فتبقى دومًا جديدة.]

هي تسبحة شكر كقول العلامة ترتليان[74]، موضوعها تجسد الرب وآلامه وقيامته وإحساناته الجديدة علينا في كل لحظة. لأن هذه الأمور كلها فوق حدود الزمن نرتبط بها ونعيش فيها وندركها إلى الأبد.

نسبحه لأنه ربطنا به كأعضاء في جسده وأعطانا كل ما له، فكملك الملوك صرنا به ملوكًا، كأسقف نفوسنا صرنا كهنة، نملك معه وارثين أرض الأحياء الجديدة التي هي السموات بعينها.



مستحق انت = كلمة اكسيوس التي تعني من ينال شئ بعد اثبات استحقاقه وليس عن اجبرا او تفضل من اخر وكلمت انت هي امي اي انت الكائن مستحق الكينونه وان

تاخذ = ومره اخري يكرر كلمة لامبينو هي في اليوناني

G2983

λαμβάνω

lambanō

lam-ban'-o

A prolonged form of a primary verb, which is used only as an alternate in certain tenses; to take (in very many applications, literally and figuratively [probably objective or active, to get hold of; whereas G1209 is rather subjective or passive, to have offered to one; while G138 is more violent, to seize or remove]): - accept, + be amazed, assay, attain, bring, X when I call, catch, come on (X unto), + forget, have, hold, obtain, receive (X after), take (away, up).

وتعني ايضا اخذ وقبل ان ياخذ ما هو ملكه من الاول بالحقيقه وهو يستحقه لان يوجد كلمتين اخريتين في اليوناني

ديكوماي اخذ شئ بتفضل من من اعطاه اي انه لا يستحقه

اهيروماي اي انتزع بنفسه شئ لا يستحقه

السفر = الاعلان

وتفتح ختومه = اعلان انه هو صاحب الميراث وهذا اعلان واضح بلاهوته وانه القاضي ايضا وهذا اعلان بسلطانه ونلاحظ المسيح علي الارض سؤل عن الساعه فقال لايعرفها ولا الابن الا الاب وهذا بالفعل فالمسيح ببشريته ليست في سلطانه اما بعد اتمام الفداء الان مستحق ان يفتح السفر ختم ختم بالتدريج وفي وقته يسرع به

وصيغة الكلام هنا توضح انه يتكلم عن مكانة المسيح بعد القيامه وقبل الدينونه لان كما قلت الختوم هي المراحل التي تعبر علي الارض

 لأنك ذبحت واشتريتنا لله بدمك، من كل قبيلة ولسان وشعب وأُمة.

هذا الجزء يحتاج الي دراسه للمخطوطات وهو سافرد له ملف مخصوص

ذبحت = تاكيد ان صلبه كان ذبح لحمل الفصح

واشتريتنا بدمك = تاكيد علي ان الفداء كان بدم المسيح فقط لم يقبل صبغته

لله = المسيح الوسيط الذي صالح السمائيين والارضيين وبجسده ( كما وضحت بتفصيل في ملف الابن ايضا يخضع 1 كو 15 ) هو الذي يجمعنا في هذا الجسد وهذا الجسد متحد باللاهوت ويحل فيه ملئ اللاهوت فيصير الله الكل في الكل.

والمسيحيه للكل

من كل قبيله = اي مجموعه متجمعين بفكر ولكن هدف هذا الفكر قبول الله

ولسان = الله لاتحده لغه واحده ولكن يستطيع كل انسان ان يتكلم مع الله باي لغه

وشعب = عهد قديم اليهود وعهد حديث كنيسته

وامه = كيان فالله لم يترك نفسه بلا شاهد لاي انسان

وذكرها باربع تعبيرات لتاكيد علي فداؤه لكل الارض فقط من يقبل هذا الفداء

ونلاحظ ان اليهود اصروا علي ان يرفضوا اي انسان غير يهودي حتي السامريين

والمسلمين لابد ان يصلوا بلسان عربي

اما المسيحيه للكل

والبعض شغل نفسه بالتفكير في الاعداد للترنيمه الجديده رغم انها مكتوبه علي قلب كل من قبل فداء المسيح


والمجد لله دائما





iRoberts, A., Donaldson, J., & Coxe, A. C. (1997). The Ante-Nicene Fathers Vol. V : Translations of the writings of the Fathers down to A.D. 325. Fathers of the Third Century: Hippolytus,Cyprian, Novatian, Appendix. (522). Oak Harbor: Logos Research Systems.



176176 Rev. v. 9.



iiSchaff, P. (1997). The Nicene and Post-Nicene Fathers Vol. V. Saint Augustin: Anti-Pelagian Writings. (34). Oak Harbor: Logos Research Systems.