«  الرجوع   طباعة  »

نسب السيد المسيح وتوضيح النسب لناثان وسليمان



Holy_bible_1



قال المعترض:


  يقول متى إنّ المسيح من ذرية سليمان بن داود، ويقول لوقا إنه من أولاد ناثان بن داود. و يقول متى إن آباء المسيح من داود إلى جلاء بابل ملوك ومشهورون، ويقول لوقا إنهم ليسوا ملوكاً ولا مشهورين ما عدا داود وناثان.


الرد


اولا اوضح شئ هام جدا وهو هدف الوحي الالهي من كتابة النسل مره بالنسبه الي يوسف ومره بالنسبه الي مريم فلويسف هذه هو النسب الرسمي امام اليهود ونسب مريم هو الحقيقي لانه ابن العذراء والاثنين من نسل داود

لو لم يكتب متي البشير النسل الرسمي من يوسف لكان اعترض اليهود علي نسب المسيح

لو لم يكن القديس لوقا البشير ذكر نسب يسوع المسيح بالجسد من مريم لكان احتج بعض المشككين عبر الزمان بانه ليس ابن داود بالحقيقه لانه ليس ابن يوسف بالجسد ولكن فقط بالنسب والتصاهر

وارشد الروح القدس لوقا البشير الذي تتبع كل شئ من الاول بتدقيق ( لوقا 1: 3 ) ان يكتب سلسلة النسل حتي تجسده من مريم العذراء


ثانيا التعريف بمن هو ناثان وسليمان

بالطبع سليمان الذي يعني بالعبري رجل السلام ابن يثشبع وابن داود والذي تولي الملك بعد داود غني عن التعريف

اما ناثان فهو ايضا يعني الله قد اعطي وهو ابن بثشبع وابن داود من الذين ولدوا في القدس

سفر صموئيل الثاني 5

5: 14 و هذه اسماء الذين ولدوا له في اورشليم شموع و شوباب و ناثان و سليمان

سفر اخبار الايام الاول 3

3: 5 و هؤلاء ولدوا له في اورشليم شمعى و شوباب و ناثان و سليمان اربعة من بثشوع بنت عميئيل

ورغم انه اكبر من سليمان ولكنه لم يتولي الملك لان الرب اختار سليمان وهذا لا يعني ان مكانته اقل عند الله بل ذكر عنه في

سفر زكريا 12

12: 12 و تنوح الارض عشائر عشائر على حدتها عشيرة بيت داود على حدتها و نساؤهم على حدتهن عشيرة بيت ناثان على حدتها و نساؤهم على حدتهن

وهو ذكر في هذه النبوه لانه قد يكون امام البعض اصغر في المكانه الملوكيه ولكن نسله امام الله بقي نقيا ولم يذكر عنهم خطايا صعبه ولم يذكر عنهم ان نسله ترك الرب الاله


واعود للرد علي الشبهة

متي البشير كتب ان شألتئيل ابن يكنيا وهذا بالفعل ( ارجوا الرجوع الي ملف شالتئيل ) ولكنه ابن نيري بالنسب لانه تزوج ابنة نيري فنسب له لان نيري مات دون انجاب ذكور ولكنه انجب بنات واستمر التناسل الجسدي من خلال بنته واتحل نسله مع نسل سليمان في زربابل فابنة نيري من ناثان مع شالتئيل من سليمان اتي منهم زربابل الشخص العظيم المذكور في العوده من السبي


ولهذا تسلسل النسل حمل معني سليمان اي رجل السلام وايضا نثنائيل اي الله قد اعطي فهو الله قد اعطي رجل السلام وهو مسيحنا


ومن ردود القس منيس عبد النور



  1. سليمان وناثان

ناثان هو الأخ الأكبر لسليمان (1أي5:3) وكلاهما أولاد بثشبع. ولكن لأن متى مهتم بالخط الطبيعي، نجده يتتبع خط الولادة الجسدية لشألتئيل من يكنيا (أنظر نقطة 15) ويكنيا من نسل سليمان جسدياً، أما لوقا فيتتبع النسل الشرعي لشألتئيل.

وللرد نقول:

نقول إن لوقا ومتى قالا إن المسيح تناسل من شألتئيل وزربابل، وهما كما لا يخفى تناسلا من سليمان مباشرة. ومع أن لوقا قال إن شألتئيل كان ابن نيري الذي تناسل من ناثان أخ سليمان الأكبر (كما في 1أخبار 3:5) فالمراد بذلك أنه تزوج ابنة ناثان. وبما أن نيري مات بلا عقب من الذكور، اتحد فرعا عائلة ناثان وعائلة سليمان في شخص زربابل، لما تزوَّج شألتئيل رئيس عائلة سليمان الشرعية بابنة نيري، الذي كان رئيس عائلة ناثان. فمتّى الإنجيلي ذكر أب شألتئيل الحقيقي وهو يكنيا، ولوقا ذكر والده الشرعي بالمصاهرة وهو نيري.



والمجد لله دائما