«  الرجوع   طباعة  »

احفظهم في اسمك الذين اعطيتني يوحنا 17 , 11 هل اسمك الذين اعطيتني ام اسمك الذي اعطيتني

Holy_bible_1



السؤال

ايهما اصح اعطيتني تعود علي البشر ام اعطيتني تعود علي اسمك ؟



الرد



الخلاف كله حول كلمة الذين هلي هي بالجمع ام بالمفرد لانها لو بالجمع تعود علي البشر ولو بالمفرد تعود علي الاسم



التراجم المختلفه

العربي

التي ذكرتي الذين

فانديك

11 وَلَسْتُ أَنَا بَعْدُ فِي الْعَالَمِ وَأَمَّا هَؤُلاَءِ فَهُمْ فِي الْعَالَمِ وَأَنَا آتِي إِلَيْكَ. أَيُّهَا الآبُ الْقُدُّوسُ احْفَظْهُمْ فِي اسْمِكَ. الَّذِينَ أَعْطَيْتَنِي لِيَكُونُوا وَاحِداً كَمَا نَحْنُ.



الحياه

11 هؤلاء باقون في العالم؛ أما أنا فلست باقيا فيه، لأني عائد إليك. أيها الآب القدوس احفظ في اسمك الذين وهبتهم لي، ليكونوا واحدا، كما نحن واحد.



التي ذكرت الذي

السارة

11 لن أبقى في العالم أما هم فباقون في العالم، وأنا ذاهب إليك. أيها الآب القدوس، إحفظهم باسمك الذي أعطيتني، حتى يكونوا واحدا مثلما أنت وأنا واحد.



اليسوعية

11 لست بعد اليوم في العالم وأما هم فلا يزالون في العالم وأنا ذاهب إليك. يا أبت القدوس احفظهم باسمك الذي وهبته لي ليكونوا واحدا كما نحن واحد.



المشتركه

يو-17-11: لن أبقى في العالَمِ أما هُم فباقونَ في العالَمِ، وأنا ذاهِبٌ إلَيكَ. أيُّها الآبُ القُدُّوسُ، إحفَظْهُم باَسمِكَ الّذي أعطَيتَني، حتّى يكونوا واحدًا مِثلَما أنتَ وأنا واحدٌ.



الكاثوليكية

يو-17-11: لَستُ بَعدَ اليَومِ في العالَم وَأَمَّا هُم فلا يَزالونَ في العالَم وأَنا ذاهِبٌ إِليكَ. يا أَبَتِ القُدُّوس اِحفَظْهم بِاسمِكَ الَّذي وَهَبتَه لي لِيَكونوا واحِداً كما نَحنُ واحِد.



التراجم الانجليزي وبعض اللغات الاخري

والاختلاف سيكون بين كلمة الذين

home

Joh 17:11


(DRB) And now I am not in the world, and these are in the world, and I come to thee. Holy Father, keep them in thy name whom thou hast given me: that they may be one, as we also are.


(Geneva) And nowe am I no more in the world, but these are in the worlde, and I come to thee. Holy Father, keepe them in thy Name, euen them whome thou hast giuen mee, that they may bee one, as we are.


(KJV) And now I am no more in the world, but these are in the world, and I come to thee. Holy Father, keep through thine own name those whom thou hast given me, that they may be one, as we are.


(KJV-1611) And now I am no more in the world, but these are in the world, and I come to thee. Holy Father, keep through thine owne Name, those whom thou hast giuen mee, that they may bee one, as we are.


(KJVA) And now I am no more in the world, but these are in the world, and I come to thee. Holy Father, keep through thine own name those whom thou hast given me, that they may be one, as we are.


(LITV) And no longer am I in the world, yet these are in the world; and I come to You. Holy Father, keep them in Your name, those whom You gave to Me, that they may be one as We are.


(MKJV) And now I am in the world no longer, but these are in the world, and I come to You, Holy Father. Keep them in Your name, those whom You have given Me, so that they may be one as We are.


(Webster) And now I am no more in the world, but these are in the world, and I come to thee. Holy Father, keep through thy own name those whom thou hast given to me, that they may be one, as we are.


(YLT) and no more am I in the world, and these are in the world, and I come unto Thee. Holy Father, keep them in Thy name, whom Thou hast given to me, that they may be one as we;


التراجم التي تحتوي علي الذي

which

(ASV) And I am no more in the world, and these are in the world, and I come to thee. Holy Father, keep them in thy name which thou hast given me, that they may be one, even as we are.


(BBE) And now I will be no longer in the world, but they are in the world and I come to you. Holy Father, keep them in your name which you have given to me, so that they may be one even as we are one.


(Bishops) And nowe am I not in the worlde, and they are in the worlde, and I come to thee. Holy father, kepe through thine owne name, the which thou hast geuen me, that they may also be one, as we are.


(CEV) Holy Father, I am no longer in the world. I am coming to you, but my followers are still in the world. So keep them safe by the power of the name that you have given me. Then they will be one with each other, just as you and I are one.


(Darby) And I am no longer in the world, and these are in the world, and I come to thee. Holy Father, keep them in thy name which thou hast given me, that they may be one as we.


(EMTV) And I am no longer in the world, yet these are in the world, and I am coming to You. Holy Father, keep them in Your name which You have given to Me, that they may be one just as We are.


(ESV) And I am no longer in the world, but they are in the world, and I am coming to you. Holy Father, keep them in your name, which you have given me, that they may be one, even as we are one.


(GNB) And now I am coming to you; I am no longer in the world, but they are in the world. Holy Father! Keep them safe by the power of your name, the name you gave me, so that they may be one just as you and I are one.


(GW) I won't be in the world much longer, but they are in the world, and I'm coming back to you. Holy Father, keep them safe by the power of your name, the name that you gave me, so that their unity may be like ours.


(HNT) ואני אינני עוד בעולם והם בעולם המה ואני בא אליך אבי הקדוש נצר אתם בשמך את־אשר נתת לי למען יהיו אחד כמנו׃


(ISV) I am no longer in the world, but they are in the world, and I am coming to you. Holy Father, protect them by your name, the name that you gave me, so that they may be one, as we are one.


(Murdock) Henceforth I am not in the world; but these are in the world, and I go to thee. Holy Father, keep them in that thy name, which thou hast given to me; that they may be one, as we are.


(RV) And I am no more in the world, and these are in the world, and I come to thee. Holy Father, keep them in thy name which thou hast given me, that they may be one, even as we are.


(WNT) I am now no longer in the world, but they are in the world and I am coming to Thee. "Holy Father, keep them true to Thy name--the name which Thou hast given me to bear--that they may be one, even as we are.







التي تشهد للذين وهي اوس



ΚΑΤΑ ΙΩΑΝΝΗΝ 17:11 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................
καὶ οὐκέτι εἰμὶ ἐν τῷ κόσμῳ, καὶ αὐτοὶ ἐν τῷ κόσμῳ εἰσί, καὶ ἐγὼ πρὸς σὲ ἔρχομαι. Πάτερ ἅγιε, τήρησον αὐτοὺς ἐν τῷ ὀνόματί σου οὓς δέδωκάς μοι, ἵνα ὦσιν ἓν καθὼς ἡμεῖς.


kai ouk eti eimi en tō kosmō kai outoi en tō kosmō eisin kai egō pros se erchomai pater agie tērēson autous en tō onomati sou ous dedōkas moi ina ōsin en kathōs ēmeis.....................................

...........................................
ΚΑΤΑ ΙΩΑΝΝΗΝ 17:11 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................
καὶ οὐκ ἔτι εἰμὶ ἐν τῷ κόσμῳ καὶ οὗτοι ἐν τῷ κόσμῳ εἰσίν καὶ ἐγὼ πρὸς σὲ ἔρχομαι Πάτερ ἅγιε τήρησον αὐτοὺς ἐν τῷ ὀνόματί σου οὕς δέδωκάς μοι ἵνα ὦσιν ἓν καθὼς ἡμεῖς


ΚΑΤΑ ΙΩΑΝΝΗΝ 17:11 Greek NT: Textus Receptus (1550)
................................................................................
και ουκ ετι ειμι εν τω κοσμω και ουτοι εν τω κοσμω εισιν και εγω προς σε ερχομαι πατερ αγιε τηρησον αυτους εν τω ονοματι σου ους δεδωκας μοι ινα ωσιν εν καθως ημεις
................................................................................
ΚΑΤΑ ΙΩΑΝΝΗΝ 17:11 Greek NT: Textus Receptus (1894)
................................................................................
και ουκ ετι ειμι εν τω κοσμω και ουτοι εν τω κοσμω εισιν και εγω προς σε ερχομαι πατερ αγιε τηρησον αυτους εν τω ονοματι σου ους δεδωκας μοι ινα ωσιν εν καθως ημεις


التي تشهد لكلمة الذي وهي او

ΚΑΤΑ ΙΩΑΝΝΗΝ 17:11 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................
και ουκετι ειμι εν τω κοσμω και αυτοι εν τω κοσμω εισιν καγω προς σε ερχομαι πατερ αγιε τηρησον αυτους εν τω ονοματι σου ω δεδωκας μοι ινα ωσιν εν καθως ημεις



kai ouketi eimi en tō kosmō kai autoi en tō kosmō eisin kagō pros se erchomai pater agie tērēson autous en tō onomati sou ō dedōkas moi ina ōsin en kathōs ēmeis

ΚΑΤΑ ΙΩΑΝΝΗΝ 17:11 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
................................................................................
και ουκετι ειμι εν τω κοσμω και αυτοι εν τω κοσμω εισιν καγω προς σε ερχομαι πατερ αγιε τηρησον αυτους εν τω ονοματι σου ω δεδωκας μοι ινα ωσιν εν καθως ημεις
................................................................................
ΚΑΤΑ ΙΩΑΝΝΗΝ 17:11 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................
και ουκετι ειμι εν τω κοσμω και ουτοι εν τω κοσμω εισιν και εγω προς σε ερχομαι πατερ αγιε τηρησον αυτους εν τω ονοματι σου ω δεδωκας μοι ινα ωσιν εν καθως ημεις


المخطوطات

بيزا

من القرن الخامس

وجزئيها

اولا اليوناني



واللاتيني



من القرن السادس N* مخطوطه

ومخطوطات الخط الصغير

69 76 205 209 892supp 1009 1195 1230 1505 1646

ومخطوطات القراءات الكنسيه

l185 l387(1/2) l563(1/2) l673(1/2) l813(1/2) l859(1/2) l950 l1016(1/2) l1552(1/2) lAD(1/2)

والترجمات

اللاتينيه القديمه

التي يعود زمن ترجمتها للقرن الثاني ومخطوطاتها

itaur itf itq



والفلجاتا للقديس جيروم

vg

من القرن الرابع

ونصها

(Vulgate) et iam non sum in mundo et hii in mundo sunt et ego ad te venio Pater sancte serva eos in nomine tuo quos dedisti mihi ut sint unum sicut et nos



17

11

And now I am not in the world, and these are in the world, and I come to thee. Holy Father, keep them in thy name whom thou hast given me: that they may be one, as we also are.

et iam non sum in mundo et hii in mundo sunt et ego ad te venio Pater sancte serva eos in nomine tuo quos dedisti mihi ut sint unum sicut et nos



والترجمات القبطيه

الصعيدي من نهاية القرن الثلث

copsa(mss)

ونصها



والترجمه الغوصيه من القرن الرابع

Goth

والاثيوبية القرن السادس

Eth

الجوارجينيه القرن الخامس

geo2

والسلافينيه القرن التاسع

Slav



واخير كتاب مهم جدا في هذا الامر وهو الدياتسرون

وكتبه العلامه تيتان تقريبا سنة 160 م

Diatessaroni
ونصه العربي الذي يعود الي اخر القرن الثاني

اللاتيني



اما المخطوطات التي تشهد عن كلمة الذي



فهي بالفعل قديمه مثل الفاتيكانية والاسكندريه والسينائيه

ولكن نلاحظ ان هذه المخطوطات اختلفوا معا

فالسينائية كتبت

ᾧ ἔδωκάς μοι

والفاتيكتنية كتبت

δέδωκάς μοι



وهذا الاختلاف يوضح ان النص التقليدي هو الذي لم يتغير



والدليل الخارجي الثاني هو اقوال الاباء

ونجد ان اقوال الاباء تشهد للنص التقليدي

والقائمه التي وضعها الباحس ريتشارد ويلسون

Athanasius

Jerome

Augustine

Cyril

Hesychius



وبعض الاقتباسات الاخري

اقتباس ضمني

القديس اغناطيوس ( تلميذ القديس يوحنا )

a perfect unity with God, ye may indeed be one in harmonious feeling with God the Father, and His beloved Son Jesus Christ our Lord. For, says He, “Grant unto them, Holy Father, that as I and Thou are one, they also may be one in us.”517517    John xvii. 11, 12.

واقتباس نصي للقديس اغسطينوس

John XVII. 9–13.

1. When the Lord was speaking to the Father of those whom He already had as disciples, He said this also among other things: “I pray for them. I pray not for the world, but for those whom Thou hast given me.” By the world, He now wishes to be understood those who live according to the lust of the word, and stand not in the gracious lot of such as were to be chosen by Him out of the world. Accordingly it is not for the world, but for those whom the Father hath given Him, that He expresses Himself as praying: for by the very fact of their having already been given Him by the Father, they have ceased to belong to that world for which He refrains from praying.

i



واخر

, “Holy Father, keep in Thine own name those whom Thou hast given me, that they may be one, as we are” ver. 11).ii



والقديس يوحنا ذهبي الفم

اقتباس ضمني

Holy Father, keep them through Thine own Name”; that is, “by thy help.”

iii



والبابا اثاناسيوس الرسولي

For this is written in the Gospel according to John, and Christ desired it for us in these words, ‘Holy Father, keep through Thine own Name, those whom Thou hast given Me, that they may be one, as We are29192919    John xvii. 11.



والقديس يوحنا الدمشقي

Holy Father, keep them in Thy Name … while I was them I kept them in Thy Name: those whom Thou gavest Me I have kept69.iv



التحليل الداخلي



اولا لو نري سياق الاعداد معا نري

17: 11 و لست انا بعد في العالم و اما هؤلاء فهم في العالم و انا اتي اليك ايها الاب القدوس احفظهم في اسمك الذين اعطيتني ليكونوا واحدا كما نحن

العدد يتكلم عن التلاميذ ولا يتكلم عن القاب فهو يقول هؤلاء يحفظهم في اسمه لماذا ليكونوا محفوظين كواحد

اما احفظهم في اسمك الذي اعطيتني فلو كان يعود علي الاسم يكون غير دقيق لان الحديث ليس عن الاسم ولو كان عن الاشخاص فهم جمع وليس مفرد


النقطه الثانية

نفس الاصحاح ذكر في العدد

17: 6 انا اظهرت اسمك للناس الذين اعطيتني من العالم كانوا لك و اعطيتهم لي و قد حفظوا كلامك

وايضا

17: 9 من اجلهم انا اسال لست اسال من اجل العالم بل من اجل الذين اعطيتني لانهم لك

وايضا

17: 12 حين كنت معهم في العالم كنت احفظهم في اسمك الذين اعطيتني حفظتهم و لم يهلك منهم احد الا ابن الهلاك ليتم الكتاب

وايضا

17: 24 ايها الاب اريد ان هؤلاء الذين اعطيتني يكونون معي حيث اكون انا لينظروا مجدي الذي اعطيتني لانك احببتني قبل انشاء العالم


اما ان كان يتكلم عن الاسم فهو لم يقل في عدد 26 عرفته اسمي بل اسمك لان الابن لم ياخذ لقب الاب رغم ان الابن والاب واحد


واخيرا المعني الروحي

من تفسير ابونا تادرس يعقوب

"ولست أنا بعد في العالم،

وأما هؤلاء فهم في العالم،

وأناآتيإليك.

أيها الآب القدوس احفظهم في اسمك.

الذينأعطيتني ليكونوا واحدًا كما نحن". [11]

"ولست أنا بعد في العالم" كأنه يقول: إنني علي وشك أن أترك العالم حسب الجسد، فهم محتاجون إلى عونٍ خاص ومساندة. محتاجون أن أقدمهم لك لكي تحفظهم في الحق.

إذ يطلب من أجل حفظهم يدعو الله: "أيها الآب القدوس". عطيته الثمينة لأبنائه هي القداسة، ليصيروا قديسين كما هو قدوس. إنه يبغض الخطية، لذا يحوط بأبنائه كي لا تتسرب إليهم، وهم بدورهم كأبناء له لا يطيقوا الخطية، ويرتعبون منها كأخطر عدو يواجههم.

"احفظهم في اسمك": إذ ينتسب المؤمنون إلى الله القدوس، فمن أجل كرامة اسمه يحفظ أبناءه، وليس لأجل استحقاقهم الذاتي. إذ هو صاعد إلى السماء عند الآب يحمل أسماء مؤمنيه كما على الصدرة، كرئيس الكهنة الأعظم السماوي، يدخل بهم إلى العرش، يحمل لهم كل حبٍ وحنوٍ. لن ينساهم فإن أسماءهم منقوشة على كفه، مختومة على صدره، قائمة داخل قلبه.لقد سبق فأخبر بطرس الرسول أنه سأل من أجله حتى لا يسقط في الخطر المحدق به وهو لا يعلم (لو ٢٢: ٢٣)، قائلاً: "طلبت من أجلك". وهو المخلص يطلب عن تلاميذه لكي يحفظهم الآب بلا عثرة كل أيام حياتهم، ويكونوا دومًا تحت رعايته ووصايته الأبوية، حتى نشاركه ذات الحب، فلا نكف عن الصلاة الدائمة لأجل خلاص الكثيرين وبنيان النفوس وحفظها ونموها في الرب.

إذ يعلن الابن أن الآب أعطاه المختارين ليكونوا له، حيث يقدم الابن دمه كفارة عن العالم كله، يعود يقدم الابن بالحب هؤلاء المؤمنين إلى الآب القدوس، سائلاً إياه: "احفظهم في اسمك"لم يطلب لهم الغنى، ولا المجد الزمني، ولا النصرة الأرضية،لكنه يطلب منه أن يحفظهم في اسمه من الخطية والعالم الشرير، حتى يجتازوا أيام غربتهم، ويبلغوا إلى حضن الآب.يطلب حفظهم في الوصية الإلهية في اسم الآب، مع التمتع بروح الوحدة.

"الذين أعطيتني ليكونوا واحدًا كما نحن".يربط السيد المسيح بين القداسة والوحدة الحقيقية، فحيث توجد القداسة يُوجد الحب الفائق الذي يوّحد، وحيث توجد الخطية يُوجد الحسد والخصام والبغض والانقسام. من ينعم بالقداسة التي من فوق يتمتع بالوحدة على مستوى علوي، فيصير القديسون واحدًا متشبهين بالوحدة بين الثالوث القدوس.

إذ يطلب من الآب أن يحفظهم في اسمه، إنما يعني فيه وفي الإيمان به. أما غاية هذا الإيمان أو هذا التعليم فهو أن يتمتعوا مع كل المؤمنين بالوحدة. يصيروا جسدًا واحدًا وروحًا واحدًا متشبهين بوحدة الآب مع الابن. هكذا يتمجد الآب فيهم.

     "ولست أنا بعد في العالم"[11]، بمعنى "مع أنني لا أعود أظهر في الجسد لكنني أتمجد بواسطتهم". ولكن لماذا يقول على الدوام: "لست في العالم" وأنني "إذ أتركهم أعهد بهم إليك" وأنه "إذ كنت في العالم كنت أحفظهم؟ لأنه إذ فهم إنسان هذه الكلمات بمعانيها البسيطة فسيلحقه سخافات كثيرة. إذ كيف يُعقل القول أنه لا يعود بعد في العالم، وأنه إذ يرحل يعهد بهم إلي آخر؟ إذ أن هذه كلمات إنسان مجرد يفارقهم أبديًا... لقد أظهر بهذه الكلمات أنه نطق بها هكذا ليهبهم راحةً وفرحًا.

     قال: "احفظهم في اسمك" أي احفظهم في معونتك.

     هذا ما تشككوا فيه... قدم نفسه لأفكارهم، ليأخذوا نفسًا صغيرًا عندما يسمعونه يقول هكذا، ويسلمهم إلى رعاية الآب. فإذ بعد سماعهم نصائح كثيرة لم يستجيبوا دخل في حوارٍ مع الآب معلنًا حنوه عليهم[1718].

القديس يوحنا الذهبي الفم

          بعد تحول القديس غريغوريوس النزينزي إلى الإيمان المسيحي وجحده للعالم انبهر فجأة ببهاء الثالوث القدوس الذي حفظه فيه وهو بعد في هذا العالم، إذ يقول: [منذ اليوم الذي فيه جحدت أمور العالم لكي أكرس نفسي للتأمل المنير السماوي، عندما حملني التفكير السامي ليضعني بعيدًا عن كل ما يخص الجسد، ويخفيني في أماكن خفية في الخيمة السماوية؛ منذ هذا اليوم وعيناي قد أصيبتا بعمى بنور الثالوث، الذي يتعدّى بهاؤه قدرة الذهن على إدراكه، إذ يشرق على الكل من العرش الممجد جدًا بأشعة مشتركة للثالوث لا يمكن وصفها. هذا هو مصدر كل ما هو هنا تحت، وقد انفصل بالزمن عن الأمور العلوية... من هذا اليوم مُت عن العالم ومات العالم عني[1719].]

     لقد أعلن أنه ليس بعد في العالم، أي بحضوره الجسدي... لقد أوصي الآب الاهتمام بأولئك الذين أوشك أن يتركهم بغيابه الجسدي، قائلاً: "أيها الآب القدوس احفظهم في اسمك الذي أعطيتني". إنه كإنسان يطلب من الله لحساب تلاميذه الذين استلمهم منه[1720].

القديس أغسطينوس



والمجد لله دائما











iSchaff, P. (1997). The Nicene and Post-Nicene Fathers Vol. VII. St. Augustin: Homilies on the Gospel of John, Homilies on the First Epistle of John Soliloquies. (402). Oak Harbor: Logos Research Systems.



iiSchaff, P. (1997). The Nicene and Post-Nicene Fathers Vol. VII. St. Augustin: Homilies on the Gospel of John, Homilies on the First Epistle of John Soliloquies. (408). Oak Harbor: Logos Research Systems.



iiiSchaff, P. (1997). The Nicene and Post-Nicene Fathers Vol. XIV. Chrysostom: Homilies on the Gospel of Saint John and Epistle to the Hebrews. (301). Oak Harbor: Logos Research Systems.



6969 St. John xvii. 11, 12. Hilary omits after ‘keeping them in Thy Name,’ the words ‘which Thou hast given Me, that they may be one even as We are One.’



ivSchaff, P. (1997). The Nicene and Post-Nicene Fathers Second Series Vol. IX. Hilary of Poitiers, John of Damascus. (193). Oak Harbor: Logos Research Systems.