«  الرجوع   طباعة  »

هل امر كورش بعودة اسرائيل يجعل نبوة ارميا خطأ ؟ عزرا 1: 1 و ارميا 25: 12



Holy_bible_1



الشبهة



جاء في عزرا 1:1 أن كُورَشَ مَلِكِ فَارِسَ أصدر أمره بعودة بني إسرائيل لبلادهم سنة  536 ق م، وإعادة بناء الهيكل: » 1وَفِي السَّنَةِ الأُولَى لِكُورَشَ مَلِكِ فَارِسَ عِنْدَ تَمَامِ كَلاَمِ الرَّبِّ بِفَمِ إِرْمِيَا، نَبَّهَ الرَّبُّ رُوحَ كُورَشَ مَلِكِ فَارِسَ فَأَطْلَقَ نِدَاءً فِي كُلِّ مَمْلَكَتِهِ وَبِالْكِتَابَةِ أَيْضًا قَائِلاً: 2«هكَذَا قَالَ كُورَشُ مَلِكُ فَارِسَ: جَمِيعُ مَمَالِكِ الأَرْضِ دَفَعَهَا لِي الرَّبُّ إِلهُ السَّمَاءِ، وَهُوَ أَوْصَانِي أَنْ أَبْنِيَ لَهُ بَيْتًا فِي أُورُشَلِيمَ الَّتِي فِي يَهُوذَا. «.

ولكن إرميا 25 :12 يقول أن الرب سيعاقب نَبُوخَذْنَاصَّرَ ملك بابل عند تمام الـ 70 سنه  في عهد يهوياكين سنة 599 ق م وأنه سيجعل أَرْضَ الْكَلْدَانِيِّينَ خِرَبًا أَبَدِيَّةً وهو ما لم يحدث :    »  11وَتَصِيرُ كُلُّ هذِهِ الأَرْضِ خَرَابًا وَدَهَشًا، وَتَخْدِمُ هذِهِ الشُّعُوبُ مَلِكَ بَابِلَ سَبْعِينَ سَنَةً. 12وَيَكُونُ عِنْدَ تَمَامِ السَّبْعِينَ سَنَةً أَنِّي أُعَاقِبُ مَلِكَ بَابِلَ، وَتِلْكَ الأُمَّةَ، يَقُولُ الرَّبُّ، عَلَى إِثْمِهِمْ وَأَرْضَ الْكَلْدَانِيِّينَ، وَأَجْعَلُهَا خِرَبًا أَبَدِيَّةً. 13وَأَجْلِبُ عَلَى تِلْكَ الأَرْضِ كُلَّ كَلاَمِي الَّذِي تَكَلَّمْتُ بِهِ عَلَيْهَا، كُلَّ مَا كُتِبَ فِي هذَا السِّفْرِ الَّذِي تَنَبَّأَ بِهِ إِرْمِيَا عَلَى كُلِّ الشُّعُوبِ. 14لأَنَّهُ قَدِ اسْتَعْبَدَهُمْ أَيْضًا أُمَمٌ كَثِيرَةٌ وَمُلُوكٌ عِظَامٌ، فَأُجَازِيهِمْ حَسَبَ أَعْمَالِهِمْ وَحَسَبَ عَمَلِ أَيَادِيهِمْ».«.

وهذا كله لم يحدث فلقد جاء في 2ملوك 24 :13-17 أن نَبُوخَذْنَاصَّرَ سَبَى كُلَّ أُورُشَلِيمَ وَكُلَّ الرُّؤَسَاءِ وَجَمِيعَ جَبَابِرَةِ الْبَأْسِ وَسَبَى يَهُويَاكِينَ إِلَى بَابِلَ:

»  11وَجَاءَ نَبُوخَذْنَاصَّرُ مَلِكُ بَابِلَ عَلَى الْمَدِينَةِ، وَكَانَ عَبِيدُهُ يُحَاصِرُونَهَا. 12فَخَرَجَ يَهُويَاكِينُ مَلِكُ يَهُوذَا إِلَى مَلِكِ بَابِلَ، هُوَ وَأُمُّهُ وَعَبِيدُهُ وَرُؤَسَاؤُهُ وَخِصْيَانُهُ، وَأَخَذَهُ مَلِكُ بَابِلَ فِي السَّنَةِ الثَّامِنَةِ مِنْ مُلْكِهِ. 13وَأَخْرَجَ مِنْ هُنَاكَ جَمِيعَ خَزَائِنِ بَيْتِ الرَّبِّ، وَخَزَائِنِ بَيْتِ الْمَلِكِ، وَكَسَّرَ كُلَّ آنِيَةِ الذَّهَبِ الَّتِي عَمِلَهَا سُلَيْمَانُ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ فِي هَيْكَلِ الرَّبِّ، كَمَا تَكَلَّمَ الرَّبُّ. 14وَسَبَى كُلَّ أُورُشَلِيمَ وَكُلَّ الرُّؤَسَاءِ وَجَمِيعَ جَبَابِرَةِ الْبَأْسِ، عَشَرَةَ آلاَفِ مَسْبِيٍّ، وَجَمِيعَ الصُّنَّاعِ وَالأَقْيَانِ. لَمْ يَبْقَ أَحَدٌ إِلاَّ مَسَاكِينُ شَعْبِ الأَرْضِ. 15وَسَبَى يَهُويَاكِينَ إِلَى بَابِلَ. وَأُمَّ الْمَلِكِ وَنِسَاءَ الْمَلِكِ وَخِصْيَانَهُ وَأَقْوِيَاءَ الأَرْضِ، سَبَاهُمْ مِنْ أُورُشَلِيمَ إِلَى بَابِلَ. 16وَجَمِيعُ أَصْحَابِ الْبَأْسِ، سَبْعَةُ آلاَفٍ، وَالصُّنَّاعُ وَالأَقْيَانُ أَلْفٌ، وَجَمِيعُ الأَبْطَالِ أَهْلِ الْحَرْبِ، سَبَاهُمْ مَلِكُ بَابِلَ إِلَى بَابِلَ. 17وَمَلَّكَ مَلِكُ بَابِلَ مَتَّنِيَّا عَمَّهُ عِوَضًا عَنْهُ، وَغَيَّرَ اسْمَهُ إِلَى صِدْقِيَّا. «.

فأين هذا النص من قوله « كما أُعاقِبُ أرضَ البابِليِّينَ وأجعَلُها خرابًا أبديُا» الواردة في النص السابق له؟.

 وفي هذا تناقض وإشكال كيف سيتم إزالته؟.



الرد



للاسف المشكك يحكم بفكر مغلق جدا فهو يتخيل ان السبي مره واحده والرجوع مره واحده ولكن دعني اوضح دقة سباعيات ارميا

والسبعين سنه

الاولي

نبوخذنصر بدا مع والده 609 (1) وحفيده سقط وفتح قورش الثاني ( الكبير ) 539 (2) اي سبعين سنه



الثاني

بعد موقعة كركميش هو بداية السبي 606 (1) وانتهي 536 (3) بقرار كورش الكبير



الثالث

السبي الثاني 597 (9) واول رجوع 527 (8)



رابعا

سقوط يهوياقيم ( صدقيا ) 587 (4) وتولي الحكم الشخصي مره اخري 517 ( 5)



الخامس

خراب الهيكل 586 ( اخر 586 اول 585 ) (6) والقرار الاول 515 في ايام داريوس (7)



السادس

قورش يبدا السماح للبعض بالرجوع وبداية تعرضهم للاتعاب من المحيطين 537 (10) حتي 467 (11) وهو الوقت التي انقذت فيه استير الشعب من مؤامرة قتلهم ايام احشويرش



السابع

هو في ايام قورش الثاني ابن قورش الكبير الذي ترك بعض اليهود وسخر بعض اليهود في تجهيزه لغزو ارض مصر 527 (8) وصدور قرار ارتحشتا 457 (12)



فسبع سبعيات ارميا اكتملت سنة 457



ولكي اثبت ما قدمت بمراجع

1- نبوخذنصر

Nebuchadnezzar II Listen (help·info) (c 634 – 562 BC) was a ruler of Babylon in the Chaldean Dynasty, who reigned c. 605 BC – 562 BC. According to the Bible, he conquered Judah and Jerusalem, and sent the Jews into exile. He is credited with the construction of the Hanging Gardens of Babylon. He is featured in the Book of Daniel and is also mentioned in several other books of the Bible.

http://en.wikipedia.org/wiki/Nebuchadrezzar_II



2- معركة اوبيس التي انتصر فيها قورش

The Battle of Opis, fought in September 539 BC, was a major engagement between the armies of Persia under Cyrus the Great and the Neo-Babylonian Empire under Nabonidus during the Persian invasion of Mesopotamia. At the time, Babylonia was the last major power in western Asia that was not yet under Persian control.

http://en.wikipedia.org/wiki/Battle_of_Opis

وهو الزمان الذي حدده اشعياء النبي ايضا

45: 1 هكذا يقول الرب لمسيحه لكورش الذي امسكت بيمينه لادوس امامه امما و احقاء ملوك احل لافتح امامه المصراعين و الابواب لا تغلق



3 القرار

http://en.wikipedia.org/wiki/Cyrus_II_the_Great

وايضا

The accession of Cyrus the Great of Persia in 538 BCE made the re-establishment of a Jewish

http://en.wikipedia.org/wiki/Second_Temple



4 2مل 24: 1

587 BC—Jerusalem falls to the Babylonians, ending the Kingdom of Judah. The

http://en.wikipedia.org/wiki/587_BC



5 بين 517 الي 519

http://en.wikipedia.org/wiki/Achaemenid_Empire



6 خراب الهيكل

The First Temple was destroyed by the Babylonians in 586 BC when they sacked the city.

http://en.wikipedia.org/wiki/Temple_in_Jerusalem



7 القرار والبداية للهيكل

Construction of the Second Temple begun in 538 BC and was dedicated 23 years later in 515.

http://en.wikipedia.org/wiki/Second_Temple





8 الاعداد لحكم مصر

It was quite natural that, after Cyrus had conquered the Middle East, Cambyses should undertake the conquest of Egypt, the only remaining independent state in that part of the world. The war took place in 525 BC

http://en.wikipedia.org/wiki/Cambyses_II



9 السبي الثاني

597 BC—Exile of prominent Jews (including Ezekiel) to Babylonia

http://en.wikipedia.org/wiki/597_BC



10 اتعاب بداية الرجوع

538 BC[1][2]—Seventy years of Babylonian captivity were over for the Jews. Babylonian conqueror Cyrus, king of Persia, was letting the Jews return home. But once back in the Promised Land (538 BCE [3]), their hope of enjoying self-determination as a free nation went unrealized. They had no king, and the political authority of their governors was soon eclipsed by the religious authority of the high priest

http://en.wikipedia.org/wiki/537_BC



11 استير

In the Book of Esther

http://en.wikipedia.org/wiki/Xerxes_I_of_Persia

وايضا

Having won first prize in 472 BCE, the play was subsequently produced in Sicily in 467 BCE (one of the few times a play was produced twice during the lifetime of the author).[citation needed] The version produced in 467 probably forms the basis of the surviving version, and may have been slightly different from the original.

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Persians



12 قرار ارتحششتا

Few hold that the weeks in question are sets of 7 days. Some Christians have proposed such theories, but no such theory has gained any degree of acceptance. However, Numbers 14:34 and Ezekiel 4:6 offer "one day for a year" to interpret those time prophecies, and such a theory works within the mould of the Seventy Weeks prophecy if one takes into account Artaxerxes' decree occurring in 457 B.C.[

http://en.wikipedia.org/wiki/Prophecy_of_Seventy_Weeks





http://en.wikipedia.org/wiki/Achaemenid_Empire

also

457

Ezra arrives in Judea from Babylonia (Ezra 7:6-9). Countdown to public ministry of Jesus Christ, Beginning A.D. 27. (Seventy Weeks Prophecy, Daniel 9:25, LXX)



http://www.cck153.org/selected_dates_and_time_periods.htm



وملخص ما قدمت ان الفتره الزمنيه هذه كلها كانت خراب وتم السبعين سنه



ورد القس الدكتور منيس عبد النور



قال المعترض: «جاء في عزرا 1:1 أن كورش أصدر أمره بعودة بني إسرائيل لبلادهم سنة 536 ق م. ولكن إرميا 25:12 يقول إن بني إسرائيل يُسبون 70 سنة، في عهد يهوياكين سنة 599 ق م (2ملوك 24:13-17) وفي هذا تناقض».

وللرد نقول: حدث سبيٌ في عهد يهوياقيم، جاء بعده سبيٌ آخر في عهد يهوياكين ابنه (2ملوك 24:1) سنة 606 ق م. وبين عامي 606 ق م و536 ق م سبعون سنة.





ومن تفسير ابونا انطونيوس فكري



فى السنة الأولى = السنة الأولى من ملكه على بابل أي ملكه على اليهود.  لأن اليهود منذ أن تم سبيهم إلى بابل ظلوا خاضعين لبابل ثم صاروا خاضعين لفارس بعد أن سقطت بابل. كورش = وُلد في علام سنة 590 ق. م وملك في عيلام سنة 558 وفتح مادى سنة 549 وفارس سنة 548 ولود سنة 540 وبابل سنة 538 ولأن فارس كانت أهم أجزاء مملكته تلقب بملك فارس. وكان من أفضل الملوك القدماء في أخلاقه وإقتداره في الحرب.

عند تمام كلام الرب = إفتتاحية سفر عزرا هي نفسها خاتمة سفر أخبار الأيام الثانى وفي نهاية سفر أخبار الأيام الثانى (2 اى 1:36) ذكر أن مدة السبى كانت 70 عاماً وكان ارمياء النبى قد سبق وتنبأ بأن مدة السبى هي 70 عاماً (أر 10:29) (أر 1:25) وكان النبى أشعياء قد تنبأ بأن كورش الملك هو الذى سيصنع هذا (اش 27، 26:44 + أش 2، 1:45) وكانت نبوة أشعياء عن كورش بالإسم قبل مجىء كورش بحوالى 150 سنة. ويقول يوسيفوس المؤرخ اليهودى أن دانيال أتى بهذه النبوات لكورش الذي تأثر بها جداً فأطلق نداء = كان ذلك سنة 536 ق. م. وكان السبى قد بدأ في السنة الرابعة ليهوياقيم ملك يهوذا أي سنة 606 ق. م فتكون مدة السبى 70 سنة تماماً. نبه الرب روح كورش = كورش كان ملك وثنى ولكنه هو آلة في يد الرب يقيم بها مقاصده. فكما كان نبوخذ نصر آلة للتأديب كان كورش آلة يعود الشعب بواسطتها. ولاحظ أن كورش لم يكن يعرف الرب لكن الرب كان يعرف كيف يستخدم كورش لمجد إسمه. ولكن يُحسب لكورش أنه أطاع الرب وهذا مما ضاعف خطية شعب إسرائيل في عدم طاعتهم للرب فقد أطاعه هذا الملك الوثنى أما هم شعبه فعصوه ومعروف تاريخياً أن كورش كان يحترم آلهة بابل بل خدمها بنفسه لكن معروف أيضاً أنه كان متسامح دينياً وأقر برد آلهة الشعوب لأماكنها فقد إستولى الملوك البابليين على آلهة الأمم التى أخضعوها مما أثار حفيظتهم على ملوك بابل فأتى كورش ورد لهم آلهتهم ولما كان شعب اليهود شعباً يعبد الله وليست لهم أية أصنام أمر كورش برد آنية بيت الله إلى أورشليم وقد وُجدت وثيقة لكورش بأنه أمر برد أوثان الشعوب إلى بلادها وربما كانت سماحة كورش الدينية سببها تعاطفه مع اليهود بعد الذي رآه من النبوات لديهم وبعد أن أمر بإطلاقهم كرر نفس الشىء مع باقى الشعوب المسبية. وبالكتابة = أي نداءً قانونياً والكتابة محفوظة في سجلات الحكومة. فى كل مملكته = لاحظ أن اشور من ضمن مملكته لذلك غالباً عاد أعداد من الأسباط العشرة الذين تم سبيهم إلى أشور سابقاً لأورشليم جميع ممالك الأرض دفعها لى الرب إله السماء = كورش لم يتحول إلى عبادة الرب بل هو أكرمه وخاف منهُ لما سمعه عنهُ. ولكن ثبت من الأثار أنه كان ينسب فتوحاته لمرودخ إله بابل. المهم أن نفهم أن الله قادر أن يستخدم حتى الوثنيين لمجد إسمه وكورش يرمز للمسيح الذي حررنا من سبى الخطية ولكن بينما كورش لهُ كل ممالك الأرض فالمسيح له كل ممالك الأرض والسماء أيضاً

وهو أوصانى أن أبنى لهُ بيتاً = في هذا أيضاً يرمز كورش للمسيح لأن الآب أرسل المسيح ليبنى بيتاً هو الكنيسة وكما أطلق كورش نداء لأن يعود كل واحد لأورشليم هكذا المسيح يدعو كل واحد أن يعود بالتوبة فيفتح لهُ بيته ويحرره من سبيه. وقوله أوصانى لأنه فهم هذا من النبوات هو الإله الذى في أورشليم= أي الذي بيته في أورشليم أو هو يتكلم بطريقة الوثنيين أن لكل إله منطقة معينة ويكون قد ظن أن الله يملك على أورشليم فقط. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). فلينجده أهل المكان = إما إختياراً لأن كثير من اليهود كانوا محبوبين عند شعب بابل أو بتوصية من الملك. وأهل المكان يقصد الجميع وثنيين أو اليهود الذين بقوا في بابل ولم يعودوا إلى أورشليم ولنلاحظ أنه بهذا يشترك الوثنيين بتبرعاتهم مع اليهود في بناء هيكل الرب، كما أشرك سليمان الوثنيين في البناء رمزاً لدخول الأمم واليهود في كنيسة المسيح، أي جسده. ونلاحظ أن معنى إسم كورش هو شمس فهو رمز للمسيح شمس البر. ومعنى دعوة كورش للجميع أن يتبرعوا، أن اليهود غير الراغبين في العودة يجب عليهم أن يتبرعوا لبناء الهيكل على الأقل. عمل كورش هذا وتبرع الوثنيين هو نوع من معونة الأرض للمرأة (رؤ 16:12). فى آية (3) يصعد إلى أورشليم = فالرجوع إلى أورشليم هو صعود وبالتوبة نصعد ونرتفع وبالخطية ننزل (يون 1: 3 ، 5)



والمجد لله دائما