«  الرجوع   طباعة  »

هل غضب الانسان يحمد الله ام لا يصنع بر الله ؟ مزمور 76: 10 و يعقوب 1: 20

Holy_bible_1



الشبهة



يقول المرنم في مزمور 76: 10 " لان غضب الانسان يحمدك بقية الغضب تتمنطق بها " وهذا معناه ان الغضب يحمد الرب

ولكن هذا يناقض ما جاء في رسالة يعقوب 1: 20 " لان غضب الانسان لا يصنع بر الله "

اليس هذا تناقض ؟



الرد



الحقيقه المشكك اخطأ فهم المزمور لان المزمور 76 هو امتداد لنفس الفكر الذي في المزمور 75 وهو ان الرب يدين شعوب الارض ويعاقبهم ويحول شرورهم الي خير

وباختصار في المزمور 76 عدد 10 المقصود ان الرب يحول غضب الاشرار الي اشياء جيده لشعبه تجعلهم يحمدوا الرب فيكون غضب الاشرار سبب حمد للرب

ونقراء سياق الكلام ومعني الالفاظ

سفر المزامير 76

76: 1 الله معروف في يهوذا اسمه عظيم في اسرائيل

76: 2 كانت في ساليم مظلته و مسكنه في صهيون

76: 3 هناك سحق القسي البارقة المجن و السيف و القتال سلاه

76: 4 ابهى انت امجد من جبال السلب

76: 5 سلب اشداء القلب ناموا سنتهم كل رجال الباس لم يجدوا ايديهم

76: 6 من انتهارك يا اله يعقوب يسبخ فارس و خيل

76: 7 انت مهوب انت فمن يقف قدامك حال غضبك

76: 8 من السماء اسمعت حكما الارض فزعت و سكتت

76: 9 عند قيام الله للقضاء لتخليص كل ودعاء الارض سلاه

اذا فهمنا جيدا من سياق الكلام انه يشرح قوة الرب امام اعداء اسرائيل فهو سحق الجيوش الشريره التي اتت تعتدي علي اسرائيل ظلما ودمر اسلحتهم مثل البارقة والمجن والسيف مع الجنود وكل الاقوياء المتكبرين

وهو الذي ينتهرهم ويفزعهم الجندي المشاه مع راكب الخيل

وهذا بسبب ان الاعداء والاشرار قاموا بغضب لكي يغتدوا علي الودعاء فيقوم الرب ويفعل الاتي الذي يقول عنه

76: 10 لان غضب الانسان يحمدك بقية الغضب تتمنطق بها

فهؤلاء الاشرار قاموا بشر وغضب وكره علي ودعاء الارض وابناء الرب

ومعني كلمة غضب

قاموس سترونج

H2534

חמא חמה

chêmâh chêmâ'

khay-maw', khay-maw'

From H3179; heat; figuratively anger, poison (from its fever): - anger, bottles, hot displeasure, furious (-ly, -ry), heat, indignation, poison, rage, wrath (-ful). See H2529.

من كلمة يسخن وتعني حراره ومجازيا غضب وسم ( كحمي ) وغضب واستياء وغضب ناري وحراره وسخط وغضب شديد



وقاموس برون اكد نفس المعني

H2534

חמא / חמה

chêmâh / chêmâ'

BDB Definition:

1) heat, rage, hot displeasure, indignation, anger, wrath, poison, bottles

1a) heat

1a1) fever

1a2) venom, poison (figuratively)

1b) burning anger, rage

Part of Speech: noun feminine

A Related Word by BDB/Strong’s Number: from H3179

Same Word by TWOT Number: 860a

غضب سخونه ثم



فهذا الغضب الشديد الذي اظهره الانسان عدو الودعاء وعدو شعب الله يتحول الي سبب تسبيح

وامثله علي هذا كثيره جدا تملا الكتاب المقدس

فالله حول غضب اخوة يوسف وحقدهم عليه الي خير

سفر التكوين 37

19 فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: «هُوَذَا هذَا صَاحِبُ الأَحْلاَمِ قَادِمٌ.
20
فَالآنَ هَلُمَّ نَقْتُلْهُ وَنَطْرَحْهُ فِي إِحْدَى الآبَارِ وَنَقُولُ
: وَحْشٌ رَدِيءٌ أَكَلَهُ. فَنَرَى مَاذَا تَكُونُ أَحْلاَمُهُ».

ولكن الله حوله الي خير

سفر التكوين 50: 20


أَنْتُمْ قَصَدْتُمْ لِي شَرًّا، أَمَّا اللهُ فَقَصَدَ بِهِ خَيْرًا، لِكَيْ يَفْعَلَ كَمَا الْيَوْمَ، لِيُحْيِيَ شَعْبًا كَثِيرًا.



وايضا غضب فرعون الشديد

سفر الخروج 9: 17


أَنْتَ مُعَانِدٌ بَعْدُ لِشَعْبِي حَتَّى لاَ تُطْلِقَهُ.



وشره الكثير حوله بالفعل الرب الي خير ومجد لاسم الرب امام شعبه والمصريين والشعوب كلها

سفر الخروج 14: 18


فَيَعْرِفُ الْمِصْرِيُّونَ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ حِينَ أَتَمَجَّدُ بِفِرْعَوْنَ وَمَرْكَبَاتِهِ وَفُرْسَانِهِ».



فهو قادر ان يحول اي شر لانسان الي تسبيح الي الرب

سفر الخروج 18: 11


الآنَ عَلِمْتُ أَنَّ الرَّبَّ أَعْظَمُ مِنْ جَمِيعِ الآلِهَةِ، لأَنَّهُ فِي الشَّيْءِ الَّذِي بَغَوْا بِهِ كَانَ عَلَيْهِمْ».



وبهذا تاكدنا من المعني

والمقطع الثاني من العدد يقول بقية الغضب تتمنطق بها وهو لغويا فعلا يعني ببقية الغضب يربط بها

وهي غير واضحه ان كانت علي نفسه او اخرين فهو يقول

כי־חמת אדם תודך שׁארית חמת תחגר׃

(JPS) (76:11) Surely the wrath of man shall praise Thee; the residue of wrath shalt Thou gird upon Thee.

وهي بالمعني المباشر ببقية الغضب سيعمل بها لان الربط بالمنطقه دليل علي العمل

فهو يقول لو بقية غضبهم واستمراره سيكون سبب ان الرب يظهر عمله اكثر

وهي تحمل معني كبح جماح الشرير وهذا الذي فعله الرب مع كل الاشرار الذين تخيلوا انهم اقوي بشر وبعضهم قال في قلبه لا اله فالرب قيدهم وعاقبهم بشرهم

واكد المفسرين هذا المعني

ابونا انطونيوس فكري

لأن غضب الإنسان يحمدك= غضب الإنسان يسبب مجداً للرب. فجيش أشور غضب على شعب الله فتحول غضبهم إلى مجد اسم الله حين تمجد بهم



ابونا تادرس يعقوب

يحول الله الكلي الصلاح حتى غضب الإنسان وشره للخير، كما حول تصرفات إخوة يوسف لمجد اسمه، وقسوة قلب فرعون لخلاص شعبه، وخيانة يهوذا لتحقيق الخلاص الخ. إنه ضابط الكل صانع الخيرات!



والقس منيس عبد النور

قصد المرنم أن الله صاحب السلطان في السماء والأرض، وأنه يحوّل غضب الإنسان وشرَّه إلى ما يمجّده، ويجلب الحمد لاسمه. وقد ذكر المرنم عبارته في المزامير ليعزّي شعب الله ويشجعهم إن ثار أعداؤهم عليهم، لأن الله سيحوّل غضب أعدائهم لخيرهم ولمجده. ومثال ذلك ما حدث مع فرعون عندما غضب على بني إسرائيل (خروج 9:16 و17).



والمفسرين الغربيين

جيل وكلارك وبارنز ووسلي وغيرهم كثيرين



وبالطبع هذا العدد يحمل معني نبوي مهم عن المسيح وساعرضه في النهاية

ويكمل داود مؤكدا معني انه غضب الاعداء الذي يحوله الرب للخير وتمجيد ( وليس المعني هو غضب ابناء الله ) ويقول

76: 11 انذروا و اوفوا للرب الهكم يا جميع الذين حوله ليقدموا هدية للمهوب

76: 12 يقطف روح الرؤساء هو مهوب لملوك الارض

فهو يوضح ان الرب يعاقبهم علي غضبهم ضد الابرار ويخضعهم ويحول غضبهم لمجده ويجعلهم يقدمون هدايا له ولشعبه

ومن يستمر في عناده يضع نهايه له



اما الشاهد الثاني فهو الذي يقدم المعني الصحيح للغضب

رسالة يعقوب 1

1: 20 لان غضب الانسان لا يصنع بر الله

بالفعل الانسان عندما يغضب يفقد السيطره علي نفسه وانفعلاته

سفر الأمثال 16: 32


اَلْبَطِيءُ الْغَضَبِ خَيْرٌ مِنَ الْجَبَّارِ، وَمَالِكُ رُوحِهِ خَيْرٌ مِمَّنْ يَأْخُذُ مَدِينَةً.



وموسي نفسه عندما غضب اخطأ

سفر العدد 20

10 وَجَمَعَ مُوسَى وَهَارُونُ الْجُمْهُورَ أَمَامَ الصَّخْرَةِ، فَقَالَ لَهُمُ: «اسْمَعُوا أَيُّهَا الْمَرَدَةُ، أَمِنْ هذِهِ الصَّخْرَةِ نُخْرِجُ لَكُمْ مَاءً؟».
11
وَرَفَعَ مُوسَى يَدَهُ وَضَرَبَ الصَّخْرَةَ بِعَصَاهُ مَرَّتَيْنِ، فَخَرَجَ مَاءٌ غَزِيرٌ، فَشَرِبَتِ الْجَمَاعَةُ وَمَوَاشِيهَا
.
12
فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى وَهَارُونَ
: «مِنْ أَجْلِ أَنَّكُمَا لَمْ تُؤْمِنَا بِي حَتَّى تُقَدِّسَانِي أَمَامَ أَعْيُنِ بَنِي إِسْرَائِيلَ، لِذلِكَ لاَ تُدْخِلاَنِ هذِهِ الْجَمَاعَةَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أَعْطَيْتُهُمْ إِيَّاهَا».



وبالفعل الانسان الغضوب لا يظهر بر الله وافعاله لا تكون سبب لتمجيد اسم الرب وهذا ما يعني انه لا يصنع بر الله فهو لا يستطيع حتي ان يسبح الرب ويمجد اسمه في الحاله التي هو فيها

بل ويجعل اخرين حوله يفقدون سلامهم ايضا ولا يستطيعوا ان يمجدوا اسم الرب ايضا

سفر الامثال 15

18 اَلرَّجُلُ الْغَضُوبُ يُهَيِّجُ الْخُصُومَةَ، وَبَطِيءُ الْغَضَبِ يُسَكِّنُ الْخِصَامَ.



سفر الامثال 29

29: 22 الرجل الغضوب يهيج الخصام و الرجل السخوط كثير المعاصي



واعداد كثيره اخري قدمت نفس الفكر فالغضب يقود الي الخطيه بسهوله والذي يتصف بالغضب كثير الخطايا ولهذا قال معلمنا بولس

رسالة بولس الرسول إلى تيطس 1: 7


لأَنَّهُ يَجِبُ أَنْ يَكُونَ الأُسْقُفُ بِلاَ لَوْمٍ كَوَكِيلِ اللهِ، غَيْرَ مُعْجِبٍ بِنَفْسِهِ، وَلاَ غَضُوبٍ، وَلاَ مُدْمِنِ الْخَمْرِ، وَلاَ ضَرَّابٍ، وَلاَ طَامِعٍ فِي الرِّبْحِ الْقَبِيحِ،



ووصي لو غضب انسان ان يتحكم في نفسه بسرعه

رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس 4: 26


اِغْضَبُوا وَلاَ تُخْطِئُوا. لاَ تَغْرُبِ الشَّمْسُ عَلَى غَيْظِكُمْ،



اذا فهمنا وتاكدنا ان الاعداد التي ذكرها المشكك لا تتناقض ولكن توضح ابعاد مختلفه فغضب الاعداء الاشرار يحوله الرب الي تمجيد لاسم الرب عندما ينقذ اولاده ويعاقب هؤلاء الاشرار

ولكن غضب اولاده لا يصنع بر الله بل يكون سبب خطيه



واخيرا اوضح المعني النبوي الذي ذكره العدد المستشهد به في سفر المزامير 76

10 لان غضب الانسان يحمدك بقية الغضب تتمنطق بها

بالفعل الشيطان غضوب جدا

سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 12: 12


مِنْ أَجْلِ هذَا، افْرَحِي أَيَّتُهَا السَّمَاوَاتُ وَالسَّاكِنُونَ فِيهَا. وَيْلٌ لِسَاكِنِي الأَرْضِ وَالْبَحْرِ، لأَنَّ إِبْلِيسَ نَزَلَ إِلَيْكُمْ وَبِهِ غَضَبٌ عَظِيمٌ! عَالِمًا أَنَّ لَهُ زَمَانًا قَلِيلاً».



والمسيح حول غضب الشيطان الذي اراد بشره ان يهلك جسد يسوع الي خير وفائده بان استخدم غضبه كاداه لتتميم خطة الفداء

فالشيطان بغضبه اوحي الي الاشرار ان يصلبوا رب المجد الامر الذي تحول لبركه وخلاص لكل ابناء الرب وسبب مجد وتسبيح لاسم الرب وفداؤه ليل نهار

وايضا ببقية غضب الشيطان يقيده به الرب ويكبح جماحه حتي يتمم العبيد الرفقاء خلاصهم ووقتها يطرحه مقيدا في بحيرة النار والكبريت الي الابد



والمجد لله دائما