«  الرجوع   طباعة  »

هل تعبير كنت ملكا علي اسرائيل يثبت ان كاتب سفر الجامعة ليس هو سليمان ؟ جامعة 1: 12و16



Holy_bible_1



الشبهة



يقول سفر الجامعه عن كاتبه في جامعة 1: 12 " كنت ملكا علي اسرائيل " وهذا يعني ان كاتب السفر لم يكن ملك حينما كتب ولكن سليمان استمر ملك حتي موته وتولي بعده ابنه وهذا يوضح ان سليمان ليس كاتب السفر



وايضا شبهة اخري

يقول سفر الجامعة 1: 16 " أنا ناجيت قلبي قائلاً: ها أنا قد عظُمْتُ وازددتُ حكمةً أكثر من كل من كان قبلي على أورشليم " فكيف يقولوا ان الكاتب هو سليمان لان لم يكن قبل سليمان الا داود ابيه اذا فالكاتب شخص اخر من المتاخرين

الرد



الحقيقه هذا العدد لا يشهد ان الكاتب اخر بل يشهد ان الكاتب هو سليمان وسبب الشبهة هو اللغه العربيه ولهذا ساشرح العدد

لغويا

سياق العدد

ادلة من المفسرين



لغويا

سفر الجامعة 1

1: 12 انا الجامعة كنت ملكا على اسرائيل في اورشليم



معني كلمة كنت

في العبري هي كلمة كايياه

قاموس سترونج

H1961

היה

hâyâh

haw-yaw'

A primitive root (compare H1933); to exist, that is, be or become, come to pass (always emphatic, and not a mere copula or auxiliary): - beacon, X altogether, be (-come, accomplished, committed, like), break, cause, come (to pass), continue, do, faint, fall, + follow, happen, X have, last, pertain, quit (one-) self, require, X use.

جذر بدائي , موجود , اصبحت, يصبح, كسر, سبب, اصبح, استمر , خريف, يتبع, وغيره



قاموس برون

H1961

היה

hâyâh

BDB Definition:

1) to be, become, come to pass, exist, happen, fall out

1a) (Qal)

1a1) -----

1a1a) to happen, fall out, occur, take place, come about, come to pass

1a1b) to come about, come to pass

1a2) to come into being, become

1a2a) to arise, appear, come

1a2b) to become

1a2b1) to become

1a2b2) to become like

1a2b3) to be instituted, be established

1a3) to be

1a3a) to exist, be in existence

1a3b) to abide, remain, continue (with word of place or time)

1a3c) to stand, lie, be in, be at, be situated (with word of locality)

1a3d) to accompany, be with

1b) (Niphal)

1b1) to occur, come to pass, be done, be brought about

1b2) to be done, be finished, be gone

Part of Speech: verb

A Related Word by BDB/Strong’s Number: a primitive root [compare H1933]

Same Word by TWOT Number: 491

يصبح, يستمر, يكون, يحدث, يخرج, يحدث, ياخذ مكان, يحدث, يصبح, يستمر, يقوم, يظهر, يصبح, يستمر, ...



اذا معني الكلمة اصبحت ولهذا هي اتت 1162 مره في العهد القديم اغلبهم بمعني اصبح وبعضهم بمعني استمر

اذا لغويا لايوجد اشكاليه بل علي العكس الكلمه تؤكد انه اصبح واستمر ملك



سياق الكلام

سفر الجامعة 1

1: 12 انا الجامعة كنت ملكا على اسرائيل في اورشليم

بعد ان فهمنا ان الفعل اصبحت واستمريت ملكا فهو لا يزال ملك نفهم جيدا انه يقصد تقدم ايامه في الملك ولكن هو ايضا يستخدم هذا التعبير بقصد ندم شديد علي خطيته التي جعلته يصغر في عين نفسه فهو ياخذ دور الواعظ الذي هو وظيفته القديمه المستمره هي الملك ولكن وظيفته التي يقدمها في هذا السفر هو الوعظ والنصح لكي لا يسقط احد في ما سقط هو فيه فهو يقول بمعني فمع كوني جامعة أي جامع كل الحكمة وكوني ملكاً على أورشليم فأنا سقطت وتعذَّبت. وما زاد حزني أنني في وقت سقوطي كنت ملكاً على شعب الله في مدينة الله. وحدد مدينه الله اورشليم يؤكد انه حزين فلا يستحق ان يكون ملك علي مدينة داود اورشليم



ولكن لو يدعي البعض انه ليس سليمان فهو اخطأ وبعدة ادلة

اولا اسمه كما شرحت سابقا وتعبير جامعة اي جامع لحكمة الله وبالطبع الذي وهب الحكمة هو سليمان وهو يؤكد انه ابن داود

1: 1 كلام الجامعة ابن داود الملك في اورشليم



ثانيا هو يؤكد مره ثانيه انه ملك فمن كان ملك يهودي حكيم ووهب الحكمة بعد داود غير سليمان



ثالثا وهو دليل مهم جدا هو يقول انه ملك علي اسرائيل في اورشليم وليس ملك علي يهوذا

لان بعد سليمان في بداية ملك ابنه رحبعام انقسمت المملكه الي يهوذا في الجنوب وهي سبطين تحت قيادته واسرائيل في الشمال وهي عشرة اسباط تحت قيادة يربعام

وبالطبع ابناء داود هم ملوك يهوذا فقط في اورشليم ولا يطلق عليهم ملوك اسرائيل . وملوك اسرائيل اولا اسرة يربعام عدو سليمان وبعده كثيرين من اسر مختلفه هم ملوك علي اسرائيل في السامره ولم يكن اي منهم ابن لداود

فتعبير ملك علي اسرائيل في اورشليم هذا يؤكد انه سليمان فقط



وايضا اذكر ادلة من مفسرين علي هذا الرائ

تفسير ابونا انطونيوس فكري

كنت ملكاً= الفعل في العبرية يعني كنت ولا أزال ملكاً،



تفسير ابونا تادرس يعقوب

هذا والفعل في العبرية "كنت" يمكن أن يعني: "كنت (ولا أزال) ملكًا".



القس الدكتور منيس عبد النور

تقول: »كلام الجامعة ابن داود الملك في أورشليم«. و»الجامعة« معناه الواعظ أو الكارز. والقصد أن سليمان لا يكتب هذا السفر كملك، بل كحكيم، كما كتب الإمبراطور ماركوس أوريليوس »التأملات« لا كإمبراطور، بل كفيلسوف رواقي. وما جاء في جامعة 1:12 «أنا الجامعة، كنت ملكاً على إسرائيل في أورشليم« يعني به »كنت ملكاً على إسرائيل في أورشليم« ويكون سليمان قد كتب بعد أن تقدَّم في الأيام. وهو يسترجع ذكريات أيامه الأولى عندما تولى العرش.



تفسير جيل

after he had been a long time king, as he now was;



بارنز

Was - This tense does not imply that Solomon had ceased to be king when the word was written. See the introduction to Ecclesiastes. He begins with the time of his accession to the throne, when the gifts of wisdom and riches were especially promised to him 1Ki_3:12-13.



كلارك

It has also been conjectured from this, that if the book were written by Solomon, it was intended to be a posthumous publication. “I that was king, still continue to preach and instruct you.” Those who suppose the book to have been written after Solomon’s fall, think that he speaks thus through humility. “I was once worthy of the name of king: but I fell into all evil; and, though recovered, I am no longer worthy of the name.” I am afraid this is not solid.



هنري

He had his royal seat in Jerusalem, which then deserved, better than Athens ever did, to be called the eye of the world.

Some observe how slightly Solomon speaks of his dignity and honour. He does not say, I the preacher am king, but I was king, no matter what I am. He speaks of it as a thing past, because worldly honours are transitory. 2. He applied himself to the improvement of these advantages, and the opportunities he had of getting wisdom, which, though ever so great, will not make a man wise unless he give his mind to it.



ويسلي

I was king - Having asserted the vanity of all things in the general, he now comes to prove his assertion in those particulars wherein men commonly seek, and with greatest probability expect to find, true happiness. He begins with secular wisdom. And to shew how competent a judge he was of this matter, he lays down this character, That he was the preacher, which implies eminent knowledge; and a king, who therefore had all imaginable opportunities and advantages for the attainment of happiness,

اما عن الشبهة الثانية باختصار

الحقيقه العدد يشهد ان سليمان هو كاتب السفر وليس العكس كما قال المشكك

فالعدد يقول

سفر الجامعة 1

1: 16 انا ناجيت قلبي قائلا ها انا قد عظمت و ازددت حكمة اكثر من كل من كان قبلي على اورشليم و قد راى قلبي كثيرا من الحكمة و المعرفة

فهو لم يقل عظمت علي ملوك اورشليم ( رغم انه حتي لو قال ذلك ايضا لايوجد فيه خطأ ) ولكن قال عظمت اكثر من الذين كانوا قبلي وبالفعل كان كثيرين قبل سليمان في اورشليم وهم حكماء ومنهم

ملكي صادق

سفر التكوين 14: 18


وَمَلْكِي صَادِقُ، مَلِكُ شَالِيمَ، أَخْرَجَ خُبْزًا وَخَمْرًا. وَكَانَ كَاهِنًا للهِ الْعَلِيِّ.



وادوني صادق

سفر يشوع 10: 1


فَلَمَّا سَمِعَ أَدُونِي صَادَقَ مَلِكُ أُورُشَلِيمَ أَنَّ يَشُوعَ قَدْ أَخَذَ عَايَ وَحَرَّمَهَا. كَمَا فَعَلَ بِأَرِيحَا وَمَلِكِهَا فَعَلَ بِعَايٍ وَمَلِكِهَا، وَأَنَّ سُكَّانَ جِبْعُونَ قَدْ صَالَحُوا إِسْرَائِيلَ وَكَانُوا فِي وَسَطِهِمْ،



وادوني بازق

سفر القضاة 1: 7


فَقَالَ أَدُونِي بَازَقَ: «سَبْعُونَ مَلِكًا مَقْطُوعَةٌ أَبَاهِمُ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلِهِمْ كَانُوا يَلْتَقِطُونَ تَحْتَ مَائِدَتِي. كَمَا فَعَلْتُ كَذلِكَ جَازَانِيَ اللهُ». وَأَتَوْا بِهِ إِلَى أُورُشَلِيمَ فَمَاتَ هُنَاكَ.



هذا بالاضافه الي الحكماء وغيرهم من اليبوسيين الذين كانوا ساكنين في اورشليم قبل داود

وهذا اكده الكتاب ذلك

سفر الملوك الأول 4: 30


وَفَاقَتْ حِكْمَةُ سُلَيْمَانَ حِكْمَةَ جَمِيعِ بَنِي الْمَشْرِقِ وَكُلَّ حِكْمَةِ مِصْرَ.

فهو يؤكد انه سليمان



واكتفي بهذا القدر



والمجد لله دائما