«  الرجوع   طباعة  »

قانونية سفر دانيال وكاتب السفر



Holy_bible_1



كاتب السفر هو دانيال النبي وهو نبي موحي اليه ومؤيد بمعجزات كثيره وهو من المسبيين الي ارض السبي في زمان نبوخذنصر فهو ولد في اورشليم كما ذكر السفر 1: 3 وايضا كما قال يوسيفوس نقلا عن التقليد اليهودي

وفكره مختصره عن دانيال وسفره

أُتي بأمر نبوخذ نصر "إلى بابل مع ثلاثة فتيان من الأشراف: هم حننيا وميشائيل وعزريا سنة 605 ق.م وهو السبي الاول علي يد نبوخذنصر والثاني البابلي لان السبي الاول البابلي الذي تم في ايام يهوياقيم هو الذي ذهب فيه حزقيال. فتعلم دانيال هناك لغة الكلدانيين ورشح مع رفقائه الثلاثة للخدمة في القصر الملكي (دا 1: 1-4 و ار 25: 1) فغير رئيس الخصيان أسمائهم فسمى دانيال بلطشاصر ورفقاءه شدرخ وميشخ وعبدنغو. وأبى هؤلاء الأربعة أن يأكلوا من طعام الملك وأن يشربوا من خمره واختاروا القطاني والماء. ومع بساطة هذا المأكل والمشرب فإن مناظرهم ظهرت أحسن من بقية الفتيان الذين تناولوا من أطايب الملك وخمره.

ثم بعد ما تعلم دانيال ثلاث سنين أعطاه الله فرصة لإظهار علمه وحكمته ففسر حلماً لنبوخذ نصر كان قد أزعجه (دا ص 2) ومكافأة له على هذه الخدمة نصبه حاكماً على بابل ورئيساً على جميع حكمائها. وفي هذا المنصب اشتهر بين أهل جيله (حز 14: 14 و 20 و 28: 3). ثم أبان للملك في وقت آخر ما كان الله قد قصد أن يقاصه به لأجل عنفوانه وكبريائه (دا ص 4). ووقع له أيضاً مثل ذلك مع بيلشاصر ابن ابنة نبوخذ نصر وابن نيونيدس والذي حكم في بابل نيابة عنه، وقد قرأ دانيال الكتابة على الحائط (دا ص 5).

وفي أيام داريوس المادي جعل دانيال أول الوزراء الثلاثة في دولة مادي وفارس، فدسّ أعداء دانيال له وحملوا داريوس على أن يصدر أمراً بأن لا تقدم صلاة إلا للملك مدة 30 يوماً، أما دانيال فلم ينقطع عن الصلاة ولذلك طرح في جب الأسود حسب أمر الملك (ص 6: 3-23 ثم انظر 1 مكابيين 2: 60) وفي السنة الأولى لداريوس كان السبي يقرب من نهايته (ارميا 25: 11 و 12 و 29: 10 و دانيال 9: 1 و 2). وقد تذلّل دانيال أمام الرب واعترف بخطايا شعبه واتجه إلى الله في الصلاة ونتيجة لهذه كلها أعلنت له نبوة السبعين أسبوعاً (ص 9: 24). وفي السنة الثالثة لملك كورش ملك الفرس رأى دانيال في رؤيا النزاع الأخير بين قوات العالم وملكوت الله (ص 10-12).

وهو عاش تقريبا 84 سنه من 618 الي 534 ق م لهذا عاصر ثلاث ملوك بابليين وايضا مملكة مادي وفارس التي تنبا عنها وراها بعينه تتحقق وعاصر كورش الفارسي 

وسفر دانيال كتبه النبي دانيال، ويوضع سفر دانيال في الكتاب المقدس باللغة العربية وكذلك في اللغات الحديثة كالإنكليزية والفرنسية والألمانية، ضمن الأنبياء الكبار فيأتي في الترتيب بعد حزقيال. وفي هذا تتبع هذه الترجمات الترتيب الذي سارت عليه الترجمة السبعينية ومن بعدها ترجمة الفلجات اللاتينية. أما موضع السفر بحسب ترتيب الأسفار في العهد القديم كما جاء في الأصل العبري فيقع في القسم الذي يسمى يسمى "الكتوبيم" س أي "الكتب". وهو القسم الثالث من العهد القديم في اللغة الأصلية.

لغة سفر دانيال:

ويجدر بنا أن نلاحظ أن سفر دانيال مكتوب في لغتين في الأصل، فقد كتب جزء منه باللغة الآرامية وهو يشمل ص 2: 4-ص 7: 28 أما بقية السفر فقد كتبت باللغة العبرانية. وكان دانيال يكتب بالآرامية حين يكتب عن البابليين وحوارهم معه. أما حين يكتب عن النبوات والتعزيات وحديث الله عن المستقبل فهو يكتب بالعبرية، فهذه علاقة خاصة بين الله وشعبه. ودانيال يكتب بالآرامية  التي يفهمها شعب بابل حتى يكون هذا شاهداً على أن إله دانيال هو الإله الحق



واول دليل علي ان دانيال كاتب السفر انه كتب اسمه 65 مره في السفر بالاضافه الي 33 مره في التتمة

ووضح ان من سبط يهوذا

سفر دانيال 1

1: 6 و كان بينهم من بني يهوذا دانيال و حننيا و ميشائيل و عزريا

وهو من الاسره الملكيه غالبا 1: 3

بل وكتب عدة مرات بصيغة المتكلم واصحاحات كامله بصيغة المتكلم من الاصحاح 7 الي 12 وايضا قال انا دانيال تسع مرات

سفر دانيال 7: 15


«أَمَّا أَنَا دَانِيآلَ فَحَزِنَتْ رُوحِي فِي وَسَطِ جِسْمِي وَأَفْزَعَتْنِي رُؤَى رَأْسِي.



سفر دانيال 7: 28


إِلَى هُنَا نِهَايَةُ الأَمْرِ. أَمَّا أَنَا دَانِيآلَ، فَأَفْكَارِي أَفْزَعَتْنِي كَثِيرًا، وَتَغَيَّرَتْ عَلَيَّ هَيْئَتِي، وَحَفِظْتُ الأَمْرَ فِي قَلْبِي».



سفر دانيال 8: 1


فِي السَّنَةِ الثَّالِثَةِ مِنْ مُلْكِ بَيْلْشَاصَّرَ الْمَلِكِ، ظَهَرَتْ لِي أَنَا دَانِيآلَ رُؤْيَا بَعْدَ الَّتِي ظَهَرَتْ لِي فِي الابْتِدَاءِ.



سفر دانيال 8: 15


وَكَانَ لَمَّا رَأَيْتُ أَنَا دَانِيآلَ الرُّؤْيَا وَطَلَبْتُ الْمَعْنَى، إِذَا بِشِبْهِ إِنْسَانٍ وَاقِفٍ قُبَالَتِي.



سفر دانيال 8: 27


وَأَنَا دَانِيآلَ ضَعُفْتُ وَنَحَلْتُ أَيَّامًا، ثُمَّ قُمْتُ وَبَاشَرْتُ أَعْمَالَ الْمَلِكِ، وَكُنْتُ مُتَحَيِّرًا مِنَ الرُّؤْيَا وَلاَ فَاهِمَ.



سفر دانيال 9: 2


فِي السَّنَةِ الأُولَى مِنْ مُلْكِهِ، أَنَا دَانِيآلَ فَهِمْتُ مِنَ الْكُتُبِ عَدَدَ السِّنِينَ الَّتِي كَانَتْ عَنْهَا كَلِمَةُ الرَّبِّ إِلَى إِرْمِيَا النَّبِيِّ، لِكَمَالَةِ سَبْعِينَ سَنَةً عَلَى خَرَابِ أُورُشَلِيمَ.



سفر دانيال 10: 2


فِي تِلْكَ الأَيَّامِ أَنَا دَانِيآلَ كُنْتُ نَائِحًا ثَلاَثَةَ أَسَابِيعِ أَيَّامٍ



سفر دانيال 10: 7


فَرَأَيْتُ أَنَا دَانِيآلُ الرُّؤْيَا وَحْدِي، وَالرِّجَالُ الَّذِينَ كَانُوا مَعِي لَمْ يَرَوْا الرُّؤْيَا، لكِنْ وَقَعَ عَلَيْهِمِ ارْتِعَادٌ عَظِيمٌ، فَهَرَبُوا لِيَخْتَبِئُوا.



سفر دانيال 12: 5


فَنَظَرْتُ أَنَا دَانِيآلَ وَإِذَا بِاثْنَيْنِ آخَرَيْنِ قَدْ وَقَفَا وَاحِدٌ مِنْ هُنَا عَلَى شَاطِئِ النَّهْرِ، وَآخَرُ مِنْ هُنَاكَ عَلَى شَاطِئِ النَّهْرِ.



ثانيا شهد له رجال العهد القديم فعزرا اضافه الي نسخته وهو عاد من السبي ومعه سفر دانيال وايضا شهد له اسفار العهد القديم

سفر حزقيال 14: 14


وَكَانَ فِيهَا هؤُلاَءِ الرِّجَالُ الثَّلاَثَةُ: نُوحٌ وَدَانِيآلُ وَأَيُّوبُ، فَإِنَّهُمْ إِنَّمَا يُخَلِّصُونَ أَنْفُسَهُمْ بِبِرِّهِمْ، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ.



سفر حزقيال 14: 20


وَفِي وَسْطِهَا نُوحٌ وَدَانِيآلُ وَأَيُّوبُ، فَحَيٌّ أَنَا، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، إِنَّهُمْ لاَ يُخَلِّصُونَ ابْنًا وَلاَ ابْنَةً. إِنَّمَا يُخَلِّصُونَ أَنْفُسَهُمْ بِبِرِّهِمْ.



سفر حزقيال 28: 3


هَا أَنْتَ أَحْكَمُ مِنْ دَانِيآلَ! سِرٌّ مَا لاَ يَخْفَى عَلَيْكَ.



وايضا سفر المكابيين شهد له وكتاباته مثل موضوع جب الاسود

سفر المكابيين الأول 2: 60


ودانيال باستقامته انقذ من افواه الاسود



وايضا شهد له اسفار العهد الجديد

الرب يسوع المسيح في انجيل متي

إنجيل متى 24: 15


«فَمَتَى نَظَرْتُمْ «رِجْسَةَ الْخَرَابِ» الَّتِي قَالَ عَنْهَا دَانِيآلُ النَّبِيُّ قَائِمَةً فِي الْمَكَانِ الْمُقَدَّسِ لِيَفْهَمِ الْقَارِئُ



ومرقس البشير

إنجيل مرقس 13: 14


فَمَتَى نَظَرْتُمْ «رِجْسَةَ الْخَرَابِ» الَّتِي قَالَ عَنْهَا دَانِيآلُ النَّبِيُّ، قَائِمَةً حَيْثُ لاَ يَنْبَغِي. لِيَفْهَمِ الْقَارِئُ فَحِينَئِذٍ لِيَهْرُبِ الَّذِينَ فِي الْيَهُودِيَّةِ إِلَى الْجِبَالِ،



وبولس الرسول

رسالة بولس الرسول الي العبرانيين 11

11: 33 الذين بالايمان قهروا ممالك صنعوا برا نالوا مواعيد سدوا افواه اسود

11: 34 اطفاوا قوة النار نجو من حد السيف تقووا من ضعف صاروا اشداء في الحرب هزموا جيوش غرباء



ثالثا تشهد له نبواته الواضحه عن الرب يسوع المسيح التي تحققت ومن اهمها نبوة ابن الانسان وهو بالفعل لقب الرب يسوع المسيح

سفر دانيال 7: 13


«كُنْتُ أَرَى فِي رُؤَى اللَّيْلِ وَإِذَا مَعَ سُحُبِ السَّمَاءِ مِثْلُ ابْنِ إِنْسَانٍ أَتَى وَجَاءَ إِلَى الْقَدِيمِ الأَيَّامِ، فَقَرَّبُوهُ قُدَّامَهُ.



ونبوة السبعين اسبوع التي حددت وبمنتهي الدقه زمن تجسد يهوه

سفر دانيال 9

9: 24 سبعون اسبوعا قضيت على شعبك و على مدينتك المقدسة لتكميل المعصية و تتميم الخطايا و لكفارة الاثم و ليؤتى بالبر الابدي و لختم الرؤيا و النبوة و لمسح قدوس القدوسين

9: 25 فاعلم و افهم انه من خروج الامر لتجديد اورشليم و بنائها الى المسيح الرئيس سبعة اسابيع و اثنان و ستون اسبوعا يعود و يبنى سوق و خليج في ضيق الازمنة

9: 26 و بعد اثنين و ستين اسبوعا يقطع المسيح و ليس له و شعب رئيس ات يخرب المدينة و القدس و انتهاؤه بغمارة و الى النهاية حرب و خرب قضي بها

9: 27 و يثبت عهدا مع كثيرين في اسبوع واحد و في وسط الاسبوع يبطل الذبيحة و التقدمة و على جناح الارجاس مخرب حتى يتم و يصب المقضي على المخرب

وغيرها من النبوات عن لاهوت المسيح

ونبواته الواضحه جدا عن فارس واليونان قبل ان تحدث وتحدث عنها بالرموز

- الأسد رمز بابل

- الدب رمز مادي وفارس

- النمر رمز اليونان

+ الأربعة القرون تشير إلى انقسام مملكة اليونان، أحدهم (السلوقيين) الذي داس الثلاثة بظهوره،

- أما القرون العشر (الملوك العشرة من السلوقيين) فهم:

. سلوقس الأول نكانور

. انطيوكوس الأول سوتير

. انطيوكوس الثاني ثيؤس

. سلوقس الثاني جالينيكوس

. سلوقس الثالث كيرانوس

. انطيوخس الثالث الكبير

. سلوقس الرابع فيلوباتير

. انطيوخس الرابع أبيفانيوس

. انطيوكوس الخامس أوباطور

. ديمتريوس الأول

+ القرن القوى من العشرة داس الثلاثة ممالك أي الثلاثة ملوك الأخيرين هو انطيوكوس أبيفانيوس.

الكبش والتيس ص8

. للكبش قرنان (مادي وفارس).

. التيس رمز مملكة الاسكندر الأكبر.

. الأربعة قرون رمز انقسام مملكته.

. القرن الصغير العظيم رمز مملكة السلوقيين التي ظهر منها انطيوكوس أبيفانيوس الذي اضطهد القديسين (عصر المكابيين).

الرؤيا الثالثة (ص11): نبوات عن فارس والمملكة اليونانية ونهاية العالم

فى هذا الإصحاح يعرض النبي حوادث مفصلة للمستقبل و لقد تمت بكل دقة الأمر الذي يبعث على الدهشة.

يذكر دانيال النبي انه سيقوم ثلاثة ملوك بعد كورش العظيم في بلاد فارس (ع2) وهم قمبيز، سميردس، داريوس الأول، يتبعهم رابع احشويرش ذات الغنى الوفير.

(ع 3، 4) قيام الاسكندر الأكبر وانكساره وموته فجأة في شبابه ولن يخلفه أحد من أولاده، وتقسم المملكة اليونانية بين قواد جيشه الأربعة.

(ع5) الحرب الأولى بين ملك الجنوب (مصر) بطليموس الأول، والرئيس الآخر سلوقس نيكاتور ملك الشمال (سورية والشرق). وبعد مرور خمسين سنة على ذلك

(ع6) تزوجت ابنة بطليموس الثاني (مصر) من انطيوخس الثاني ملك سورية، لكنها ُطلقت ثم قتلت، وانتقم لها أخوها بطليموس الثالث بمهاجمة سورية الحرب الثانية وحمل غنائم كثيرة جدا من ذهب وفضة (ع7-9)، و الآيات (10-13) تعكس الحروب التي دارت بين هاتين القوتين في أواخر القرن الثالث ق. م.، حينذاك اتحد اليهود مع انطيوخس الثالث ملك سوريا للتغلب على المصريين (ع14-15)،

و قد تحقق لهم التحرر من نير مصر (ع16) , و للمهادنة أعطى انطيوخس الثالث ملك سوريا ابنته لبطليموس الخامس ملك مصر (ع17) ثم غزا انطيوخس أسيا الصغرى واليونان لكنه هزم في مغنيزيا عام 190 ق.م.

(ع18-19)، أما جابي الجزية (ع20) فكان سلوقس الرابع ابن انطيوخس الذي ما لبث أن خلفه أخوه انطيوخس الرابع مضطهد اليهود.

و الآيات (21-24) تصور شخصيته وسياسته تصويرا دقيقا. فبواسطة خيانة رجال بطليموس (مصر) استولى انطيوخس على مصر في زمن قصير عام 173 ق.م. وفي طريق عودته غزا أورشليم وقتل 80 ألف من اليهود

(ع29-30) فأرتد ثانية إلى أورشليم ودنس الهيكل (ع31) وقد ناصره ومالأه بعض اليهود فيما رفض الآخرون أن يساوموا على إيمانهم ، وهو ما عرضهم للاضطهاد والقتل (ع32-33)

و يذكر أن يهوذا المكابي آثار مقاومة ناجحة فأعان المضطهدين (ع34-35)، هذه أحداث مفصلة بسفري المكابيين.

فجأة تحولت الرؤيا إلى نهاية الأزمنة ومجئ ضد المسيح في تفصيل عن شخصه وأعماله الشريرة (36-الخ) التي تكون معاناة اليهود تحت حكم انطيوخس ظلا لها.

- ختام النبوات ص12 (نهاية العالم): الضيقة العظيمة والقيامة.



رابعا اقتبس من سفره العهد الجديد عدة مرات

دانيال 3: 6

وهذا في

متي 13: 42 و 50



دانيال 7: 13

وهذا في متي 24: 30 و 26: 64

ومرقس 13: 26 و 14: 62

ولوقا 21: 27 و 22: 69



وعرضت اقتباس الرب من دانيال 9: 27 و 11: 31

وايضا مقارنه بين سفر دانيال وسفر الرؤيا

+ رافقاهما ملاك ليفسر لهما أكثر الرؤى (دا 7: 16؛ 8: 16؛ 9: 22)

+ استخدما لقب " ابن الإنسان " (دا 7: 13؛ 14 رؤ 1: 13؛ 14: 14)

+ دعي دانيال بواسطة الملاك " الرجل المحبوب " ثلاث مرات (دا 9: 23؛ 10: 11، 19) ودعي القديس يوحنا الحبيب " التلميذ الذي كان يسوع يحبه " خمس مرات (يو 19: 26؛ 20: 2؛ 21: 7، 20)

+ كتب دانيال وهو أسير وكتب القديس يوحنا رؤيته في النفي (رؤ 1: 9)

+ دانيال هو السفر الخاص بغلبة مملكة المسيح علي الإمبراطوريات الأربع، كما هو سفر أخروي. والرؤيا هي سفر الكنيسة المتألمة في العالم والمنتصرة التي تترقب مجيء مسيحها، وهي أيضا سفر أخروي.

+ يكشف السفران عن ختوم يفتحها الرب ليعلن أسراره لخائفيه، لكن تبقي بعض الأمور مختومة  (رؤ 5؛ 10: 4؛ دا 12: 4)

+ وصفا السيد المسيح بأن رأسه وشعره أبيضان (دا 7 : 9؛ رؤ 1: 14)

+ تشابه السفران في وصفيهما للعرش الإلهي وحوله ربوات ربوات وألوف ألوف من الملائكة (دا 7: 9 ,10 رؤ 4: 2، 9؛ 5: 11)

+ أدان الله في دانيال بيل شاصر (دا 5: 22، 23) بنفس السبب الذي به أدان البعض في سفر الرؤيا (9: 20)

+ رأي دانيال النبي والقديس يوحنا رجلا واقفا علي البحر يرفع يده إلى السماء ويقسم بالحي إلى أبد الآبدين (دا 12:7 رؤ 10: 5، 6)

+ تحدث كليهما عن مدة الزمان والزمانين والنصف زمان (ثلاث سنوات ونصف أو 1260 يوما) (رؤ11: 3،12: 16؛ دا 7: 25، 12: 7)

+ تصوير إبليس بتنين ذنبه يجر ثلث نجوم السماء ويطرحها إلى الأرض (رؤ12: 4) يشبه ما ورد في دانيال (دا 8:10)

+ حديث السفرين عن ضد المسيح متطابق

+ وصف السفرين ليوم الدينونة متشابه (رؤ 20: 12 ؛ دا 7: 10).



خامسا شهادة بعض الكتابات القديمه مثل

سفر اسدراس الثاني 12: 11

2Es 12:11 The eagle, whom thou sawest come up from the sea, is the kingdom which was seen in the vision of thy brother Daniel.



سادسا شهادات اليهود مثل التلمود ويوسيفوس وغيره من المفسرين اليهود والراباوات فيوسيفوس يلقبه باحد عظماء الانبياء وكان حاذقا في المعمار وانه هو الذي صمم مبني برج شوشن المشهور

بالاضافه الي شهادت التقليد اليهودي عن ما حدث حين توجه الإسكندر الأكبر لأورشليم ليفتحها قابله يوياداع رئيس الكهنة على رأس موكب من الكهنة، وكان يوياداع مرتدياً ملابسه الخاصة به كرئيس كهنة. وفوجئ جيش الإسكندر، بالإسكندر يسجد ليوياداع (وبعد ذلك سألوه فأخبرهم أنه شاهد هذا المنظر في رؤيا قبل أن يخرج من بلاد اليونان) وكان الله هو الذي أشار على يوياداع بأن يفعل ذلك. ويقول يوسيفوس المؤرخ أن يوياداع أظهر للإسكندر نبوة دانيال التي تنبأ فيها بأن الإسكندر سيهزم الفرس. ولهذا صار الإسكندر بعد ذلك صديقاً لليهود يعاملهم بلطف غير عادي. إذاً كان  السفر بنبواته معروفاً عند اليهود قبل الغزو اليوناني سنة333ق.م.



سابعا كاتب السفر هو انسان يعرف العبري وايضا الارامي القديم فهو عاش في فترة ما بعد السبي ويعرف جيدا احداث تمت في فترة نبوخذنصر وابنه وحفيده بلشاصر وايضا داريوس المادي وبعض الادلة

أ. يعرف الكاتب تاريخ المدينة وعادتها وطريقة حياة أهلها معرفة دقيقة.

ب. يعلم الكاتب طبقات علماء بابل، وهم المجوس والسحرة والعرافون والكلدانيون (2: 2).

ج. على دراية كاملة بأسلوب هؤلاء العلماء: تعبير الأحلام وتبيين الألغاز وحل العقد (5: 12)، وأفكارهم الدينية: "الآلهة الذين ليست سكناهم مع البشر" (2: 11).

د. استخدام الكاتب صور الحيوانات المجنحة، خاصة الأسد المجنح (7: 3-4)، الذي يُشير إلى بابل.

ه. ذكر بعض الأمور الدقيقة التي ما كان يمكن كتابتها في عصر لاحق مثل:

 نشاط نبوخذنصر في أعمال البناء (4: 30).

لم يلق داريوس الملك دانيال في النار بل في جب الأسود، لأنه كان عابدًا للإله "النار".

وبذكر تفصيلات عن بابل فهو معاصر للاحداث بل ما يذكره التاريخ والمؤرخين عن سقوط بابل وغيرها من الاحداث يؤكد صدق السفر وامثله عن شهادة المؤرخين:

أولاً: هيرودوتس: قال أن بابل سقطت بواسطة كورش سنة536ق.م وقد زار هيرودوتس بابل وامتدت زياراته من سنة 464-447ق.م وقال أيضاً أن كورش اقترب من بابل في ربيع هذه السنة وقابله البابليين أولاً فهزمهم. فدخلوا مدينتهم واحتموا بأسوارها المنيعة. وكانت مؤونتهم تكفيهم سنيناً طويلة (20سنة) وهم بدأوا التخزين حين رأوا كورش يهزم بلداً بعد الآخر فعرفوا أن الدور سيأتي. احتموا بأسوارهم لجأ كورش للخطط الماهرة فشق قناة حولت مجرى النهر إلى بحيرة كانت الملكة نيتوكريس قد أقامتها لعمل بحيرة صناعية لكنها لم تتم. وأعد جزء من جيشه بجانب النهر وحينما هبط مستوى المياه إلى مستوى الخاصرتين سار جيشه وفاجأ البابليين. وكان من الممكن لو كانوا متنبهين أن يقتلوا الغزاة الفرس فوراً ولكنهم كانوا غارقين لاهين في حفلاتهم وسكرهم ورقصهم لذلك فوجئوا بالفرس وسطهم. وهذا المؤرخ أخذ القصة ممن عاصروها.

ثانياً: زينوفون: الذي قال ان كورش فكر أولاً في حصار المدينة وتجويعها. ثم لفت نظره النهر وعرف عمقه فبدأ في حفر قنوات حول المدينة ظنها البابليون نوع من الحصار، فسخروا منه حيث أنهم قادرين على مقاومة الحصار لمدة 20 سنة وفي ليلة سمع كورش أن الجميع يحتفلون وأنهم سكارى، فأخذ معه الجنود وحفروا سكة للنهر ليصب في هذه القنوات حتى إذا صار ممكناً السير، دخلوا المدينة وقتلوا الملك وكل من وجدوه في الطريق. ثم أعاد الحياة الطبيعية للمدينة تحت حكم داريوس. وكان معه اثنان من الجواسيس ليقودوا الجيش الفارسي. وكانوا من أمراء بابل وأساء ملك بابل معاملتهم فذهبوا إلى كورش أحدهم اسمه جوبرياس الذي يظن البعض أنه داريوس المذكور، ولكن الأرجح أن داريوس هو خال كورش فأم كورش من مادي وكذلك خاله، أما والد كورش فهو من فارس. وملك داريوس على بابل كتابع لكورش ملك الإمبراطورية الفارسية كلها، ولم يكن مستقلاً عنه. (وُجِدَ نقش في بابل كتبه كورش بنفسه يتضمن هذه القصة).



ثامنا شهادة المخطوطات لوحيه وقانونيته فالسفر موجود في الترجمه السبعينية وهي التي تمت سنة 282 ق م وتؤكد ان السفر مكتوب ومتداول من قبل ذلك

موجود في مخطوطات قمران مثل

4Q550-553

4Q242-244

وغيرها من المخطوطات الكثيره جدا سواء العبريه والترجمات القديمه باللغات المختلفة التي احتوي علي السفر متطابق مع الذي في ايدينا من بعد الميلاد وحتي الان من لاتينيه

وسريانيه وقبطيه وغيرها الكثير



تاسعا ايضا اباء الكنيسه اكدون قانونيته وان كاتبه هو دانيال واقتبسوا من السفر ولم يشكك فيهم احد في قانونية السفر وكمية الاقتباسات من السفر في اقوال الاباء كمية ضخمه



عاشرا كل المجامع التي تعرضت لقانونية اسفار العهد القديم اكدت قانونية السفر وان كاتبه هو دانيال ولم يعترض منهم احد او يرفض قانونيته احد المجامع واجمعت عليه كل الكنائس سواء الارثوزكسيه والكاثوليكية والبروتستنتيه



واخيرا اليهود كانوا يتمنوا ان يجدوا ادله تنفي قانونية هذا السفر لانه يشهد بان يسوع هو المسيح ولكنهم لم يجدوا الا ادله قويه جدا جدا علي قانونيته فاضطروا ان يضعوه في اسفار الكتوبيم ولكنهم يتجنبوا قراءة النبوات الواضحه عن المسيح مثلما يتجنبون قراءة الاصحاح 53 من سفر اشعياء فهذا دليل قاطع ايضا علي قانونيته



والمجد لله دائما