«  الرجوع   طباعة  »

مقدمه في النقد النصي الجزء العاشر انواع الاخطاء



Holy_bible_1



انواع الاخطاء

تقسم الاخطاء عدة تقسيمات حسب المدارس ولكن اشهر نوع هو تقسيمها الي نوعين وتحت كل نوع مجموعة تقسيمات

والنوعين اخطاء غير مقصوده واخطاء مقصوده بغرض التصحيح



النوع الاول الاخطاء الغير مقصوده

اخطاء الاضافة

Addition

وهي تنقسم الي

Dittography

وهو خطأ نسخي ينتج عن ان الناسخ بدون قصد يكرر حرف او يكرر حروف مرتبه كان يجب ان تكتب مره واحده . وهو خطأ سهل اكتشافه وتصحيحه .

ولكن احيانا تتكرر كلمه فتوجد في مخطوطه كلمتين ومخطوطه اخري كلمه واحده فتحتاج دراستها بدقه هلي هي نكرار ( يدتوجرافي ) ام هو التكرار الاصل والتي لا تحتوي علي تكرار هي نشات عن خطأ اخر وهو الحزف ( هابيلوجرافي )



contamination

هو اضافه كلمه او حرف جديد وليس تكرار للحرف السابق ولكنه من نفس الصفحه اثناء النسخ فينقلها الناسخ اثناء انتقال عينه من الصفحه التي ينقل منها الي الصفحه التي ينسخ فيها



الحذف

Omission

وتنقسم الي

haplography

فقد حرف او اكثر وهي تحدث عندما يخطأ الناسخ بدون قصد وتقفز عينه من حرف الي حرف اخر بعده فينتج ان الحرف بينهم او عدة حروف بينهم تحزف بدون قصد

وهذا الخطا هو عكس الخطا السابق ( ديتوجرافي )

ويوجد عدة اسباب للهابيلوجرافي منها



Homoioarcton

البدايات المتشابهة. وهو ياتي من ان يكون كلمتين ( طوال ) او جملتين اوسطرين يبدؤون بنفس البداية فيقفز عين الناسخ من البداية الاولي الي البداية الثانيه ويكون نتيجتها الجزء في الوسط بين البدايتين يحزف

ومثال علي ذلك في لوقا 3 في سلسلة نسب السيد المسيح حيث تتشابه اسماء كثيره

وهذا الخطأ في كثير من الاحيان سهل اكتشافه لوضوح سبب الخطأ وايضا غالبا يعطي نص بدون معني فيكون واضح هذا الخطأ

والمثال المشهور علي ذلك وهو 1 يو 5: 7

1Jn 5:7 οτι τρεις εισιν οι μαρτυρουντες εν τω ουρανω ο πατηρ ο λογος και το αγιον πνευμα και ουτοι οι τρεις εν εισιν

1Jn 5:8 και τρεις εισιν οι μαρτυρουντες εν τη γη το πνευμα και το υδωρ και το αιμα και οι τρεις εις το εν εισιν

وايضا البعض يقول علي هذا المثال انه نهايات متشابهة ولكن الادق بدايات متشابهة

Homoioteleuton

النهايات المتشابهة . وهو نوع مشهور من الاخطاء الغير مقصوده والبعض يقول انه اشهر انواع الاخطاء ( وتشتهر به السينائية والفاتيكانية ) وهي ان تاتي كلمتين او جملتين او سطرين ينتهوا بنفس النهاية او نفس ترتيب مجموعة حروف, فيقفز عين الناسخ من النهاية الاولي الي النهاية الثانية وينتج عنها ان ما بين النهايتين لا ينسخ ويحزف من النص

مثل

1 يوحنا 2: 23

2: 23 كل من ينكر الابن ليس له الاب ايضا و من يعترف بالابن فله الاب ايضا



وهذا الخطأ في كثير من الاحيان سهل اكتشافه لوضوح سبب الخطأ وايضا غالبا يعطي نص بدون معني او مقطوع فيكون واضح هذا الخطأ

فاجد في مخطوطه نص كامل ومعناه واضح واخري نص ناقص ومعناه غير واضح واجد فيه نهايات متشابه فاعرف بسهوله ان المخطوطه التي بها النص الكامل هي الصحيحه والتي بها النص الناقص هو خطأ نسخي من النهايات المتشابهة



تغيير الاوضاع

Transposition

metathesis

وهو ينشا عن تغيير حرف مكان حرف او كلمه مكان كلمه او جمله مكان جمله



التبديل

Alteration

Unwitting

تبديل الحروف

وهو خطأ ينتج عن تبديل حرف باخر بدون قصد متشابهين في الشكل بسبب خطأ في قراءته او بسبب سوء خط الناسخ السابق

وبعض الامثله في الحروف التي يمكن الخلط بينها

ولكن هذا الخطا ايضا سهل اكتشافه في الكلمات التي يكون اختلاف الحرف جعل للكلمه لامعني

ومعظم الاخطاء السابقه هي اخطاء نقليه اي بالنقل وليس بالاملاء



نوع من الانواع الاخطاء السماعية

Homophony

وهوتبديل الحروف ذات نفس الصوت

مثل ثيتا مع سجما واوميكرون مع اوميجا



الدمج والتقسيم

الدمج

Fusion

وهو ينتج عن ان الناسخ يدمج كلمتين بدون حذف اي حروف فتنتج كلمه واحده مكونه من كل الحروف وهذا النوع حديث لان الكتابه اليوناني القديم لم يكن يترك مسافات بين الكلمات ولكن كانت الحروف مرصوصه بالحروف الكبيره بجانب بعض ولكت بدات الكتابه بالحروف الصغيره والكلمات انفصلت حدثت بعض من هذه الاخطاء ولكن سهل اكتشافها



Fission

التقسيم

وهو ينتج ان الناسخ بدون ان يقصد يقسم الكلمه الي كلمتين بدون فقد اي حروف



أخطاء نحوية

وهو اختلاف تصريفات الافعال او الضمائر بسبب خطا في حرف مثل سجما اخر اسم فهو فاعل لو اخطا وجعله ني اصبح مفعول او تغيير تصريف وهو ايضا سهل اكتشافه لان تصريف الفعل يكون مختلف عن المعتاد او سياق الكلام وثانيا تصريفات الافعال لا تتطور



اخطاء املائية

وهي تشبه السابق وهي ايضا تكتشف بتطبيق قواعد النقد النصي وملخصا

اخطاء كتابة

فيكتب كلمة لاعلاقة لها بالمخطوطة المنقولة منها



اخطاء ذاكرة

فيسمع او يقراء كلمة وينسي نص الكلمة ولكن يتذكر معناها فيكتب المعني بلفظ اخر وهو خطأ غير مقصود بسبب ضعف الذاكره القصيره



اخطاء الفهم

فيقراء كلمة ويفهمها كلمة اخري والمثال المشهور علي ذلك في 1 تي 3: 16 فيقراء اختصار ثيؤس فيظنه هوس فهو خطا فهم ( والبعض يقول انه خطأ نسخ تبديل حرف )



النوع الثاني وهو يسمي المقصود او الهادف

Purposeful Alterations

وهو ينقسم نوعين

deliberate

وتعني ان الناسخ يقيم نفسه كمصحح لكي يصحح الاخطاء التي يعتقد انها وجدت في النسخه السابقه له فهو لا يقصد التغيير للخطا ولكن كان اخطأ باعتقاده بوجود خطأ فيحاول تصحيحه

وهو يحاول يصحح كل الانواع السابقه باعادتها لاصلها ولكن في بعض الاحيان هو يغير الصحيح الي الخطأ

وسبب اعتقاده بالخطا

اعتقاده بوجود اخطاء املائية او نحويه

Revising Spelling or Grammar

اعتقاده بوجود صعوبه نتيجة خطأ فيحاول ان يزيلها

Removing Difficlties

ادخال قراءتين معا

Conflation

فهو يجد قراءتين مختلفتين في مخطوطتين فيضيفهم معا في قراءه واحده



والثاني هو تعديلات او اضافات تفسيريه هامشيه قد تدخل الي النص فيما بعد

وهي تنقسم الي

اضافت صلوات هامشية

Lectoral Expansions

توفيق اعداد متوازيه يكتبها في الهامش

Harmonization

سواء بين الاناجيل الاربع او بين العهد الجديد والسبعينية

التفسير بملء فجوات

Narrative gap filling

وتكون هذه الفجوات تاريخيه او معني اعتبره مقطوع فاضافه في الهامش

وانواعه

التفسير بتقليد شفوي

Insertion of Oral Traditions

التفسير بشرح طقوس

Insertion of Ecclesiastical Practices

اضافات لاهوتيه من تعبيرات مشهوره

Theological Additions



بعد تحديد كل هذه الاخطاء ومعرفة هل الناسخ كثير الاخطاء ام قليل وهل يوجد عاده اخطاء معينه في هذه المخطوطه او لهذا الناسخ يستطيع باحثي النقد النصي ان يضع تقسيم لمستوي المخطوطه

The Categories

المخطوطة عالية الجوده ويجب اعتبارها اثناء تصحيح بعض الاخطاء والمقارنات

وهي المخطوطه المميزه بندرة الاخطاء النسخيه ولا يوجد بها اخطاء مقصوده

مخطوطات جيده وهي مثل المجموعه الاولي الي حد ما ولكن يوجد عاده بسيطه للناسخ تاخذ عليه مثل هوموليتون

مخطوطه ناسخها يتسم باسلوب غير محايد او له صفات يخطي فيها وليس باستمرار

مخطوطه ناسخها له عادة مثل الحزف او الاضافه

مخطوطه رديئة لكثرة اخطائها المختلفه



والمجد لله دائما