«  الرجوع   طباعة  »

 

 

مخطوطة قمران لسفر صموئيل الثاني 24 

4Q51 Samuel a frg 164-165 2 Samuel 24:16-22

 

C:\Users\Holy\Desktop\5.jpg

 

 

Holy_bible_1

 

مقدمة

 

الجزء الاول من الرد علي مخطوطات قمران تشهد على تحريف الكتاب المقدس (سفر صموئيل)

 

اولا مخطوطات قمران تشهد بالفعل علي صحة وسلامة نص العهد القديم العبري وهي شاهد قديم وودقيق وبالفعل بشكل عام يتطابق مع نص العهد القديم. ولكن اي انسان يعتقد ان ناسخ مخطوطات قمران معصوم هو انسان مخطئ وغير علمي علي الاطلاق لانه بهذا ينادي بعصمة بشر وهذا خطأ. فالنساخ مهما بلغت دقتهم هم بشر يخطؤون لانهم غير معصومين. فالذي بخبث يركز علي بعض الاخطاء النسخية البسيطة في مخطوطات قمران هو غير امين لانه يترك الكلام عن دقة نص مخطوطات قمران التي تتعدي 99,8 % ويركز علي نسبة اقل من 0,2 % . 

ورغم هذه الحقيقه الا ان هذه المخطوطة التي تكلم عليها بعض المشككين هم اصلا لايعرفون نوعية نصها وما تمثل 

ولهذا في البداية تعريف بهذه المخطوطة 

هي وجوت في الكهف الرابع من كهوف قمران وتم اكتشافه سنة 1953 م  وتم فحصها باختصار ما بين سنة 1978 و سنة 1980  

E.D. Herbert  

 

واعتبرت في البداية هي مخطوطة لسفر صموئيل وقيمت علي هذا الاساس

ولكن اعيد دراستها بواسطة مجموعة من العلماء مثل

E.J. Brill 1997 

D.W. Parry

وبعد دراسة متانية لها اعتبرت ليسة مخطوطة لنص سفر صموئيل ولكن هي نص مدراش سفر صموئيل 

4QMidrash Samuel 

The Dead Sea Scrolls Study Edition vol 1 p 263

ومعني كلمة مدراش

מדרש

( لمن لم يتطرق لهذا الامر ) هو التعليقات القديمة للتناخ او التعليقات القديمة علي نص العهد القديم 

والمدراش كتب كجزء من التلمود اليهودي ولكن بعض اجزاؤه كانت مكتوبه في الماضي من قبل الميلاد ويوجد بعضه في مخطوطات قمران وهذه المخطوطة هي في الحقيقة جزء من المدراش وليس مخطوطة لنص سفر صموئيل  

فهي مخطوطة تقدم القصص التي حدثت ويقدمها سفر صموئيل بالتوفيق مع ما يوازيها من سفر اخبار الايام 

 

وصورت لبعض  صفحاتها 

C:\Users\Holy\Desktop\4.jpg

C:\Users\Holy\Desktop\5.jpg

C:\Users\Holy\Desktop\6.png

 

والثانية هذه هي التي ستعنينا في موضوع اليوم عن الاصحاح 24 من سفر صموئيل الثاني

وهي تسمي 

2 Samuel 24:16–22 Frgs. 164–165

وهي من جزئين احدهما يحتوي علي 8 سطور غير متكاملين من سفر 2 صموئيل 24: 16-20 

اما الثانية هي عبراة عن حروف قليلة من 2 صموئيل 24: 21 -22 ولهذا ساركز علي القصاصة الكبيرة 

وكلاهما يعود الي ما بين 50 الي 25 ق م 

 

فهي لا تقدم نص سفر صموئيل الثاني 24 كما قلت ولكن هي تخبر بقصة الوبأ الذي حدث بسبب تعداد داود وقصة بناء مذبح داود في بيدر ارونة اليبوسي. وهي لكي تقدم القصه استعان كاتبها بنص صموئيل الثاني 24 وايضا سفر اخبار الايام الاول 21 ليضع قصه كامله كما تخيل 

 

فمن يتكلم عن ان هذه المخطوطة تشهد لتحريف سفر صموئيل الثاني 24 هو بالحقيقة يجهل ما يتكلم عنه او هو مخترع شبهات فقط

 

ونص المخطوطة 

 

, 2 Samuel 24:16–22 Frgs. 164–165

1     24:16 בעם רב עתה הרף ידך ומלאך י]הֿוה עומד עםֿ[ גרן אר]נא הי[ב]וֿסֿי וי֯שֿא֯ [דו]יֿד֯[ את] 

2     [עיניו וירא את מלאך יהוה עומד בין] ה֯ארץ וביןֿ ה֯[ש]מ֯[י]ם וחר[ב]ו֯ שֿלופה בידו נטואֿ[ה] 

3     [על ירושלים ויפלו הזקנים ע]ל [פנ]יֿהם מתכ֯[סים ב]ש֯ק֯ים 17 ו[י]אמר דויד אל יהוה בראת֯[ו] 

4     [את המלאך המכה בעם ויאמר הנה אנכי חטאתי וא]נ֯כי הרעֿה הרֿעתי ואלה ה֯[צ]אֿןֿ מהֿ 

5     [עשו תהי ידך בי ובבית אבי 18 ויבוא גד אל דויד ביו]ם֯ ההוא ויאמר עלה ו֯[הקם ליהוה] 

6     [מזבח בגרן ארנא היבסי 19 ויעל דויד כדבר גד כא]שר צוה יהוה 20 וישק֯ף֯[ ארנא וירא] 

7     [את המלך דויד ואת ארבעת בניו עמו מתחבאים] בשקים וארנא דש חֿטֿים֯[ ויבא דויד עד] 

8     [ארנא] ו֯ירא א֯[ת המלך ועבדיו עברים אליו מתכ]סים בשקיֿםֿ בא[ים אליו ויצא ארנא] 

9     [וישתחו] לדו֯י[ד על אפיו ארצה 21 ויאמר ארנא אל ]ה֯[מ]ל֯[ך מדוע בא אדני המלך אל] 

10     [עבדו] ו֯י֯אמֿר[ דויד לקנות מעמך את הגרן לבנות מזבח ליהוה ותעצר המגפה מעל] 

11     [העם 22 ויא]מֿ[ר ארנא אל דויד ] 

1 

وهي من ( مع وجود اضافات من 1 اخبار 21 ) 

سفر صموئيل الثاني 24

24: 16 و بسط الملاك يده على اورشليم ليهلكها فندم الرب عن الشر و قال للملاك المهلك الشعب كفى الان رد يدك و كان ملاك الرب عند ( واقف ) بيدر ارونة اليبوسي. ( ورفع [داو]ود [عينيه فرأى ملاك يهوه واقفاً بينالأرض وبين الـ[ـسـ]ـمـ[ـا]ء وسيـ[ـفـ]ـه مسلول بيده ممدود [على أورشليم فسقط الشيوخ عـ]ـلى [وجـ]ـوههم مكتـ[ـسين بالـ]ـمسوح ). 

24: 17 فكلم داود الرب عندما راى الملاك الضارب الشعب و قال ها انا ( الراعي ) اخطات و انا ( اذنبت ) و اما هؤلاء الخراف فماذا فعلوا فلتكن يدك علي و على بيت ابي 

24: 18 فجاء جاد في ذلك اليوم الى داود و قال ( له ) اصعد ( و ) اقم للرب مذبحا في بيدر ارونة اليبوسي 

24: 19 فصعد داود حسب كلام جاد كما امر الرب 

24: 20 فتطلع ارونة و راى الملك و عبيده و كان ارنان يدرس حنطة  ) يقبلون اليه ([مكتـ]ـسين بالمسوح متقدمـ[ـين] ) فخرج ارونة و سجد للملك على وجهه الى الارض 

24: 21 و قال ارونة لماذا جاء سيدي الملك الى عبده فقال داود لاشتري منك البيدر لكي ابني مذبحا للرب فتكف الضربة عن الشعب 

24: 22 فقال ارونة لداود فلياخذه سيدي الملك و يصعد ما يحسن في عينيه انظر البقر للمحرقة و النوارج و ادوات البقر حطبا 

 

ونصها كما قدم 

Philippe hugo 

Archaeology of the Books of Samuel:

 

 

واجزائها كملت من نص الماسوريتك لكل من 2صموئيل 24 و 1 اخبار الايام 21

ولهذا هي تسمي نص مختلط بينهما . وهذا ما يقوله بروفيسور هوجو في 

page 71 

Title : Midrashic Traits In 4Q51 

it is mixed text 

فهو يقول تحت عنوان 

4Q51  صفات المدراش في

هي نص مختلط 

 

ويقول في تحليله لها 

page 76 

 

هذا الكتاب يجب ان لا يعتبر نسخة من صموئيل ولكنه هو نوع من التعليقات القديمة عليه

 

 

فهو يشرح ان هذه المخطوطه هي مدراش اي تفسير 

 

ويقول ايضا في صفحة 

Page 79

 

وبكلمات اخري حتي هذه النقطة هي لا تجري نص صموئيل ولكن هو تعليق تنسيقي تستجمع القصة لكي تسهل المخالفات . وهذا الشيئ الثمين لهذا الالعمل القديم نقدر ان نفهمه انه مدراش . ولو كان عندنا هذا الجزء فقط من المخطوطة كنا دافعنا بقوه انه مدراش صموئيل

 

وايضا يقول 

Page 87

 

في الملخص : هل هذه المخطوطة هي لصموئيل ام جزء من مدراش صموئيل ؟ 

هي نص في 1 صموئيل 1 و 2 و 3 و 10-11 . ولكن في 2 صم 24 تشير باتجاه الاحتمال الثاني وهو مدراش صموئيل . كما هو في قصة التابوت النص هو دليل قاطع .ولكن صفات المدراش في وصف الذبيحة التي صاحبت اصعاد التابوت في صالح تقديم احتمالية ان الكاتب يقدم مدراش صموئيل في الكل.

 

ويقول في النهاية

Page 88

 

اخيرا, ما قيل لا يؤثر علي قيمة المخطوطة كشاهد كتابي. فبعد ان نستثني التغييرات التي وضعت كعلامات تفسيرية , هذه المخطوطة تقدم لنا قراءات جيده ممكن تكون مسببة بادلة داخلية وايضا احيانا تكون مؤيدة بشواهد نصية اضافية.  وايضا القراءات الثانوية ايضا مهمة : من خلالهم يحصل الواحد علي معرفة بعوائد وميول النساخ الذين نقلوا لنا النص الكتابي في وقت الامة الثانية . حتي بكونها شاهد ثانوي هذه المخطوطة هي كنز مخفي من المعلومات. 

وهو قدم ايضا مراجع علي ذلك

F.M. Cross D.W. Parry R.J. SALEY E. Ulrich Qumran Cave 4.XII: 1-2 Samuel ( DJD XVII: Oxford, 2005), 192.

A. Aejmelaeus  BIOSC 40 ( 2007 )

Cross et al ( supra, n. 6 )

Ibidem, pl, XVI

A Sanders ( Leiden, 1997 )

C.A. Evans and Sh. Talmon ( eds)

 

فهو بعد ان قدم تحليل تفصيلي في كتابه لهذه المخطوطة واكد انها نص مدراش اي تفسيري وليس نص رسمي. ولهذا هي تعتبر نص ثانوي او شاهد ثاوني علي نص سفر صموئيل الثاني . وبالرغم من ذلك هي غاية في الاهمية فهي بعد معرفة هذه الاضافات التفسيرية نستطيع ايضا من خلالها ان نؤكد سلامة نص سفر صموئيل الثاني من خلالها ومن خلال غيرها من الادلة الخارجية والداخلية. 

 

اضافة من طرفي 

الاحتمال الاخر ان يكون هذا الجزء لانها مخطوطة صغيره تكون لقراءات هيكلية بمعني انا فعلا تحتوي علي جزء من نص 2 صموئيل 24 ولكنه لقراءه هيكية فتضيف جزء من الموازي له في 1 اخبار 21 

فهناك نموذجان للمخطوطات العبرية، أولهما كان للاستخدام في المجمع، والثاني للاستخدام الفردي. وكانت مخطوطات المجمع تشمل أحياناًعلى الأجزاء المختارة من العهد القديم للقراءة في العبادة المنتظمة في المجمع. أما أسفار موسى الخمسة فكانت في مخطوطة واحدة لأنها كانت تقرأ بانتظام كل يوم سبت. ومع القراءة الأسبوعية المنتظمة من أسفار الناموس، أصبح من المعتاد قراءة فقرات مناسبة من القسم الثاني من التوراة العبرية الذي يعرف باسم "هفتاروث" 

Haphtaroth

سبق إختيارها منذ وقت مبكر. وكانت هذه المختارات تدون أحياناًفي درج واحد ويضاف اجزاء من اسفار اخري لنفس الموضوع. ونري مثال علي هذا واضح هذه الايام في القراءات الكنسية التي تضيف اجزاء من مزامير تكمل بعضها او تتفق في نفس المعني او اجزاء من النبوات . ومن يحضر قراءات اسبوع الالام يري هذا في القاراءات بوضوح . وهذا هو الاحتمال الاقوي عندي ولكن لا اعترض علي ما قدمه العلماء انه نص مدراش وهذا ما ساعتمد عليه لاحقا.

 

بعد هذا ساقدم امثله علي الاختلافات في هذه المخطوطة مع نص سفر 2 صموئيل مع تاكيد علي اصالة نص سفر صموئيل الثاني بادلة خارجية وداخلية 

 

 

 

 

 

هل العدد يقول ملاك الرب كان عند بيدر ارونة ام واقف عند بيدر ارونة ؟ 2 صم 24: 16

الجزء الثاني من الرد علي مخطوطات قمران تشهد على تحريف الكتاب المقدس (سفر صموئيل)

 

 

الشبهة 

 

المقارنة:

16 24 (سطر1): 

עומד"واقفغير موجودة في صموئيل الماسوري وموجودة في مخطوطة قمران

הָיָה"كانموجودة في النص الماسوري وغير موجودة في مخطوطة قمران

فيكون المعنى في قمران كالآتي

... وملاك يهوه واقف عند بيدر (جرن) ... 

بينما في النص الماسوري

... وملاك يهوه كان عند بيدر (جرن) ...

هذه المقارنة القصيرة توضح لنا وبجلاء أن مخطوطات قمران ليست إلا دليلاً جديداً على تحريف العهد القديم، فهل هناك من يجرؤ على النقاش في هذه المقارنة؟

 

الرد

 

في المقدمة وضحت ان هذه المخطوطة هي مدراش صموئيل وليست لسفر صموئيل فهي تقدم نص تفسيري مختلط بين 2 صم ئيل 24 و 1 اخبار 21 

ولكن الفيصل الان هل العدد الذي بين ايدينا في سفر صموئيل هو صحيح ام لا ووصل الينا سلم ام لا ؟

لنتاكد من هذا سنراجع المصادر القديمة اتي نقلت الينا هذا النص منها احدث ومنها ما هو اقدم من نص قمران مثل نص السبعينية  

سفر صموئيل الثاني 24

24: 16 و بسط الملاك يده على اورشليم ليهلكها فندم الرب عن الشر و قال للملاك المهلك الشعب كفى الان رد يدك و كان ملاك الرب عند بيدر ارونة اليبوسي

والخلاف هو علي لفظ كان ام واقف  

(KJV)  And when the angel stretched out his hand upon Jerusalem to destroy it, the LORD repented him of the evil, and said to the angel that destroyed the people, It is enough: stay now thine hand. And the angel of the LORD was by the threshingplace of Araunah the Jebusite.

والنص العبري القياسي ( الماسوريتك ) مع ترجمة المؤسسة اليهودية

טז וַיִּשְׁלַח יָדוֹ הַמַּלְאָךְ יְרוּשָׁלִַם, לְשַׁחֲתָהּ, וַיִּנָּחֶם יְהוָה אֶל-הָרָעָה, וַיֹּאמֶר לַמַּלְאָךְ הַמַּשְׁחִית בָּעָם רַב עַתָּה הֶרֶף יָדֶךָ; וּמַלְאַךְ יְהוָה הָיָה, עִם-גֹּרֶן האורנה (הָאֲרַוְנָה) הַיְבֻסִי. {ס} 

16 And when the angel stretched out his hand toward Jerusalem to destroy it, the LORD repented Him of the evil, and said to the angel that destroyed the people: 'It is enough; now stay thy hand.' And the angel of the LORD was by the threshing-floor of Araunah the Jebusite. {S} 

 

 (IHOT+)  וישׁלחH7971 stretched out  ידוH3027 his hand  המלאךH4397 And when the angel  ירושׁלםH3389 upon Jerusalem  לשׁחתהH7843 to destroy  וינחםH5162 repented him  יהוהH3068 it, the LORD  אלH413 of  הרעהH7451 the evil,  ויאמרH559 and said  למלאךH4397 to the angel  המשׁחיתH7843 that destroyed  בעםH5971 the people,  רבH7227 It is enough:  עתהH6258 now  הרףH7503 stay  ידךH3027 thine hand.  ומלאךH4397 And the angel  יהוהH3068 of the LORD  היהH1961 was  עםH5973 by  גרןH1637 the threshingplace  האורנהH728 of Araunah  היבסי׃H2983 the Jebusite.

 

ومعني كلمة هياه 

H1961

היה

hâyâh

haw-yaw'

A primitive root (compare H1933); to exist, that is, be or becomecome to pass (always emphatic, and not a mere copula or auxiliary): - beacon, X altogether, be (-come, accomplished, committed, like), break, cause, come (to pass), continue, do, faint, fall, + follow, happen, X have, last, pertain, quit (one-) self, require, X use.

كائن واصبح واتي .....

اما نص قمران 

24:16–22

1     24:16 בעם רב עתה הרף ידך ומלאך י]הֿוה עומד עםֿ[ גרן אר]נא הי[ב]וֿסֿי וי֯שֿא֯ [דו]יֿד֯[ את] 

2 

( عوميد ) اي واقف ورغم انها تقدم نفس المعني الا ان سنتاكد من اي كلمة هي الاصلية 

اولا المخطوطات العبرية بنصوصها 

שמואל ב 24:16 Hebrew OT: BHS (Consonants Only)
................................................................................ 
וישלח ידו המלאך ירושלם לשחתה וינחם יהוה אל־הרעה ויאמר למלאך המשחית בעם רב עתה הרף ידך ומלאך יהוה היה עם־גרן [כ האורנה] [ק הארונההיבסי׃ ס
................................................................................ 
שמואל ב 24:16 Hebrew OT: Westminster Leningrad Codex
................................................................................ 
וַיִּשְׁלַח֩ יָדֹ֨ו הַמַּלְאָ֥ךְ ׀ יְרֽוּשָׁלִַם֮ לְשַׁחֲתָהּ֒ וַיִּנָּ֤חֶם יְהוָה֙ אֶל־הָ֣רָעָ֔ה וַ֠יֹּאמֶר לַמַּלְאָ֞ךְ הַמַּשְׁחִ֤ית בָּעָם֙ רַ֔ב עַתָּ֖ה הֶ֣רֶף יָדֶ֑ךָ וּמַלְאַ֤ךְ יְהוָה֙ הָיָ֔ה עִם־גֹּ֖רֶן [הָאֹורְנָה כ] (הָאֲרַ֥וְנָה ק) הַיְבֻסִֽי׃ ס
................................................................................ 
שמואל ב 24:16 Hebrew OT: WLC (Consonants Only)
................................................................................ 
וישלח ידו המלאך ׀ ירושלם לשחתה וינחם יהוה אל־הרעה ויאמר למלאך המשחית בעם רב עתה הרף ידך ומלאך יהוה היה עם־גרן [האורנה כ] (הארונה ק) היבסי׃ ס
................................................................................ 
שמואל ב 24:16 Hebrew OT: WLC (Consonants & Vowels)
................................................................................ 
וַיִּשְׁלַח יָדֹו הַמַּלְאָךְ ׀ יְרוּשָׁלִַם לְשַׁחֲתָהּ וַיִּנָּחֶם יְהוָה אֶל־הָרָעָה וַיֹּאמֶר לַמַּלְאָךְ הַמַּשְׁחִית בָּעָם רַב עַתָּה הֶרֶף יָדֶךָ וּמַלְאַךְ יְהוָה הָיָה עִם־גֹּרֶן [הָאֹורְנָה כ] (הָאֲרַוְנָה ק) הַיְבֻסִי׃ ס
................................................................................ 
שמואל ב 24:16 Hebrew OT: Aleppo Codex
................................................................................ 
טז וישלח ידו המלאך ירושלם לשחתה וינחם יהוה אל הרעה ויאמר למלאך המשחית בעם רב עתה הרף ידך ומלאך יהוה היה עם גרן האורנה (הארונההיבסי {ס}
................................................................................ 
שמואל ב 24:16 Hebrew Bible
................................................................................ 
וישלח ידו המלאך ירושלם לשחתה וינחם יהוה אל הרעה ויאמר למלאך המשחית בעם רב עתה הרף ידך ומלאך יהוה היה עם גרן האורנה היבסי׃

 

فنري ان نص مخطوطة لننجراد ونص مخطوطة اليبو هو نفس نص الماسوريتك

وصورة اليبو للعدد

C:\Users\Holy\Desktop\2.png

وكلهم باختلاف مراجعهم يحتوا علي كلم كان 

واعود الي ما هو اقدم من ذلك 

الترجمات القديمة 

اولا البشيتا السرياني

( وهي قبل النص الماسوريتك بقرنين ) 

وترجمتها للدكتور لمزا 

وايضا القراءه التي بها هي كان 

 

وايضا نص ترجمة الفلجاتا اللاتيني

وهي من القرن الرابع للقديس جيروم 

24

16

And when the angel of the Lord had stretched out his hand over Jerusalem to destroy it, the Lord had pity on the affliction, and said to the angel that slew the people: It is enough: now hold thy hand. And the angel of the Lord was by the thrashingfloor of Areuna the Jebusite.

cumque extendisset manum angelus Dei super Hierusalem ut disperderet eam misertus est Dominus super adflictione et ait angelo percutienti populum sufficit nunc contine manum tuam erat autem angelus Domini iuxta aream Areuna Iebusei

 

وايضا تشهد لقراءة كان

 

والترجمة اللاتينية القديمة وهي تعود الي نهاية القرن الثاني بداية الثالث 

cumque extendisset manum angelus Dei super Hierusalem ut disperderet eam misertus est Dominus super adflictione et ait angelo percutienti populum sufficit nunc contine manum tuam erat autem angelus Domini iuxta aream Areuna Iebusei

وايضا تشهد لقراءة كان 

 

والسريانية القديمة للعهد القديم من القرن الثالث تقريبا 

وايضا تشهد لنفس النص 

 

وايضا الترجوم من القرن الثاني والثالث 

 

وايضا ما قبل ذلك هو السبعينية اليوناني 

التي تمت في القرن الثالث قبل الميلاد وتقريبا سنة 282 ق م ( اي اقدم من مخطوطات قمران ) 

ونصها 

(LXX)  κα ξτεινεν  γγελος το θεο τν χερα ατο ες Ιερουσαλημ το διαφθεραι ατνκα παρεκλθη κριος π τ κακίᾳ κα επεν τ γγλ τ διαφθεροντι ν τ λα Πολ νννες τν χερ σου· κα  γγελος κυρου ν παρ τ λ Ορνα το Ιεβουσαου.

وترجمتها الانجليزية 

(Brenton)  And the angel of the Lord stretched out his hand against Jerusalem to destroy it, and the Lord repented of the evil, and said to the angel that destroyed the people, It is enough now, withhold thine hand. And the angel of the Lord was by the threshing-floor of Orna the Jebusite.

وايضا تشهد لنفس القراءة التقليدية. والسبعينية طبعا ترجمة من نص عبري اقدم من قمران ( رغم انه تفسيرية في احوال كثيره الا انها في هذا النص ترجمته نصية )

 

(ABP+)  AndG2532 [3stretched outG1614 1theG3588 2angel]G32 G3588 his handG5495 G1473 toG1519 Jerusalem,G* G3588 to utterly destroyG1311 it.G1473 AndG2532 the lord relentedG3870 G2962 overG1909 theG3588 evil,G2549 andG2532 saidG2036 to theG3588 angelG32 G3588 destroyingG1311 amongG1722 theG3588 people,G2992 EnoughG2425 now,G3568 spareG447 G3588 your hand!G5495 G1473 AndG2532 theG3588 angelG32 of theG3588 lord G2962 wasG1510.7.3 byG3844 theG3588 threshing-floorG257 of AraunahG* theG3588 Jebusite.G* 

 

(ABP-G+)  καιG2532 εξετεινενG1614 οG3588 αγγελοςG32 τηνG3588 χειρα αυτουG5495 G1473 ειςG1519 ΙερουσαλημG* τουG3588 διαφθειραιG1311 αυτηνG1473 καιG2532 παρεκληθη κυριοςG3870 G2962 επιG1909 τηG3588 κακιαG2549 καιG2532 ειπεG2036 τωG3588 αγγελωG32 τωG3588 διαφθειροντιG1311 ενG1722 τωG3588 λαωG2992 ικανονG2425 νυνG3568 ανεςG447 τηνG3588 χειρα σουG5495 G1473 καιG2532 οG3588 αγγελοςG32 τουG3588 κυριουG2962 ηνG1510.7.3 παραG3844 τηG3588 αλωG257 ΟρναG* τουG3588 ΙεβουσαιουG* 

 

وصورة الجزء في الفاتيكانية 

 

اذا عندنا اتصال للنص من قبل مخطوطات قمران وبعده وحتي الان 

فالادلة الخارجية تؤكد صحة النص الذي في الماسوريتك وهو النص التقليدي القياسي

 

التحليل الداخلي

 

كما قدمت سابقا ان المخطوطة هي نص مدراش صموئيل وليست نص قياسي لصموئيل . وندرس معا ما فعل الكاتب 

الكاتب غالبا في ذهنه النص الموازي الموجود في 

اخبار الايام الاول 21

21: 15 و ارسل الله ملاكا على اورشليم لاهلاكها و فيما هو يهلك راى الرب فندم على الشر و قال للملاك المهلك كفى الان رد يدك و كان ملاك الرب واقفا عند بيدر ارنان اليبوسي 

 

فهو استخدم نص اخبار الايام الذي عنده ليشرح اكثر القصه في المدراش الذي يكتبه

 

(IHOT+)  וישׁלחH7971 sent  האלהיםH430 And God  מלאךH4397 an angel  לירושׁלםH3389 unto Jerusalem  להשׁחיתהH7843 to destroy  וכהשׁחיתH7843 it: and as he was destroying,  ראהH7200 beheld,  יהוהH3068 the LORD  וינחםH5162 and he repented him  עלH5921 of  הרעהH7451 the evil,  ויאמרH559 and said  למלאךH4397 to the angel  המשׁחיתH7843 that destroyed,  רבH7227 It is enough,  עתהH6258 now  הרףH7503 stay  ידךH3027 thine hand.  ומלאךH4397 And the angel  יהוהH3068 of the LORD  עמדH5975 stood  עםH5973 by  גרןH1637 the threshingfloor  ארנןH771 of Ornan  היבוסי׃H2983 the Jebusite.

ونجد ان النص في الاخبار هو واقف ( عومد ) فغالبا الكاتب اختار كلمة الاخبار وهي واقف بدل من كان ليشرح القصة اكثر  

وللامانة العلمية اقدم ما قال بعض العلماء في تحليل هذا الامر 

البعض قال ان النص الماسوريتك اسقط كلمة واقفا עומד ولكن لانها تبدا بحرف اين مثل الكلمة التالية لها עם ولهذا بسبب البدايات المتشابهة 

Homoioarcton

هو حذف كلمة واقفا 

وهو اضاف كلمة يهوه مرتين יְהוָה وهو خطأ نسخي يسمي التكرار وحولها لكان הוָה ظانا منه انه يصحح ما اخطأ فيه الناسخ السابق 

ولكن الحقيقه هذا التفسير واسع الخيال فهو يفترض اشياء كثيره لادليل عليها علي الاطلاق. ولهذا يبقي التفسير الاصح وهو الذي قدمته سابقا ان الكاتب وهو يكتب مدراش اي تفسير فامامه النصين 2 صم 24 و 1 اخ 21 فاختار لفظ الاسفار لانه لا ينسخ ولكن يقدم القصه تفسيريا 

ولهذا لا يوجد خطأ ولا تحريف فهي ليست نص اصلي ولكن مدراش 

 

 

 

 

 

هل مخطوطات قمران توضح ان يوجد جزء ضائع من 2 صم 24 عدد 16 ؟

الجزء الثالث من الرد علي مخطوطات قمران تشهد على تحريف الكتاب المقدس (سفر صموئيل)

 

الشبهة 

 

1624 (تابع سطر1:سطر3): 

וישא [דו]יד [אתעיניו וירא אתמלאך יהוה עומד ביןהארץ ובין ה[ש]מ[י]םוחר[ב]ו שלופה בידו נטוא[ה][עלירושלים ויפלו הזקנים ע]ל[פנ]יהםמתכ[סים ב]שקים 

"ورفع [داو]ود [عينيه فرأى ملاك يهوه واقفاً بينالأرض وبين الـ[ـسـ]ـمـ[ـا]ء وسيـ[ـفـ]ـه مسلول بيده ممدود [على أورشليم فسقط الشيوخ عـ]ـلى [وجـ]ـوههم مكتـ[ـسين بالـ]ـمسوحهذه العبارة كلها غير موجودة في النص الماسوري لسفر صموئيل، وموجودة في مخطوطة قمران بعد نص العدد20، وما بين المعكوفين مسترجع من 1أخبار21: 16، حيث إنه نص إزائي مشابه لنص صموئيل محل الدراسة.

 

الرد

 

في المقدمة وضحت ان هذه المخطوطة هي مدراش صموئيل وليست لسفر صموئيل فهي تقدم نص تفسيري مختلط بين 2 صم ئيل 24 و 1 اخبار 21 

ولكن الفيصل الان هل العدد الذي بين ايدينا في سفر صموئيل هو صحيح ام لا ووصل الينا سلم ام لا ؟

لنتاكد من هذا سنراجع المصادر القديمة اتي نقلت الينا هذا النص منها احدث ومنها ما هو اقدم من نص قمران مثل نص السبعينية

سفر صموئيل الثاني 24

24: 16 و بسط الملاك يده على اورشليم ليهلكها فندم الرب عن الشر و قال للملاك المهلك الشعب كفى الان رد يدك و كان ملاك الرب عند بيدر ارونة اليبوسي

ولا نجد اي اضافه في التراجم كلها  

(KJV)  And when the angel stretched out his hand upon Jerusalem to destroy it, the LORD repented him of the evil, and said to the angel that destroyed the people, It is enough: stay now thine hand. And the angel of the LORD was by the threshingplace of Araunah the Jebusite.

والنص العبري القياسي ( الماسوريتك ) مع ترجمة المؤسسة اليهودية

טז וַיִּשְׁלַח יָדוֹ הַמַּלְאָךְ יְרוּשָׁלִַם, לְשַׁחֲתָהּ, וַיִּנָּחֶם יְהוָה אֶל-הָרָעָה, וַיֹּאמֶר לַמַּלְאָךְ הַמַּשְׁחִית בָּעָם רַב עַתָּה הֶרֶף יָדֶךָ; וּמַלְאַךְ יְהוָה הָיָה, עִם-גֹּרֶן האורנה (הָאֲרַוְנָה) הַיְבֻסִי. {ס} 

16 And when the angel stretched out his hand toward Jerusalem to destroy it, the LORD repented Him of the evil, and said to the angel that destroyed the people: 'It is enough; now stay thy hand.' And the angel of the LORD was by the threshing-floor of Araunah the Jebusite. {S} 

 

وايضا لا يحتوي علي اي اضافات . ونص الماسوريتك هو النص القياسي

 (IHOT+)  וישׁלחH7971 stretched out  ידוH3027 his hand  המלאךH4397 And when the angel  ירושׁלםH3389 upon Jerusalem  לשׁחתהH7843 to destroy  וינחםH5162 repented him  יהוהH3068 it, the LORD  אלH413 of  הרעהH7451 the evil,  ויאמרH559 and said  למלאךH4397 to the angel  המשׁחיתH7843 that destroyed  בעםH5971 the people,  רבH7227 It is enough:  עתהH6258 now  הרףH7503 stay  ידךH3027 thine hand.  ומלאךH4397 And the angel  יהוהH3068 of the LORD  היהH1961 was  עםH5973 by  גרןH1637 the threshingplace  האורנהH728 of Araunah  היבסי׃H2983 the Jebusite.

 

ولهذا كل الترجمات الانجليزية المعترف بها وضعت نفس النص 

 

اما نص قمران 

 

1      וי֯שֿא֯ [דו]יֿד֯[ את] 

2     [עיניו וירא את מלאך יהוה עומד בין] ה֯ארץ וביןֿ ה֯[ש]מ֯[י]ם וחר[ב]ו֯ שֿלופה בידו נטואֿ[ה] 

3     [על ירושלים ויפלו הזקנים ע]ל [פנ]יֿהם מתכ֯[סים ב]ש֯ק֯ים 

3 

فهذه الجمله الاضافية ليست من اصل العدد وساعود الي هذا الامر في التحليل الداخلي 

وابدا في الادلة في 

اولا المخطوطات العبرية بنصوصها 

שמואל ב 24:16 Hebrew OT: BHS (Consonants Only)
................................................................................ 
וישלח ידו המלאך ירושלם לשחתה וינחם יהוה אל־הרעה ויאמר למלאך המשחית בעם רב עתה הרף ידך ומלאך יהוה היה עם־גרן [כ האורנה] [ק הארונההיבסי׃ ס
................................................................................ 
שמואל ב 24:16 Hebrew OT: Westminster Leningrad Codex
................................................................................ 
וַיִּשְׁלַח֩ יָדֹ֨ו הַמַּלְאָ֥ךְ ׀ יְרֽוּשָׁלִַם֮ לְשַׁחֲתָהּ֒ וַיִּנָּ֤חֶם יְהוָה֙ אֶל־הָ֣רָעָ֔ה וַ֠יֹּאמֶר לַמַּלְאָ֞ךְ הַמַּשְׁחִ֤ית בָּעָם֙ רַ֔ב עַתָּ֖ה הֶ֣רֶף יָדֶ֑ךָ וּמַלְאַ֤ךְ יְהוָה֙ הָיָ֔ה עִם־גֹּ֖רֶן [הָאֹורְנָה כ] (הָאֲרַ֥וְנָה ק) הַיְבֻסִֽי׃ ס
................................................................................ 
שמואל ב 24:16 Hebrew OT: WLC (Consonants Only)
................................................................................ 
וישלח ידו המלאך ׀ ירושלם לשחתה וינחם יהוה אל־הרעה ויאמר למלאך המשחית בעם רב עתה הרף ידך ומלאך יהוה היה עם־גרן [האורנה כ] (הארונה ק) היבסי׃ ס
................................................................................ 
שמואל ב 24:16 Hebrew OT: WLC (Consonants & Vowels)
................................................................................ 
וַיִּשְׁלַח יָדֹו הַמַּלְאָךְ ׀ יְרוּשָׁלִַם לְשַׁחֲתָהּ וַיִּנָּחֶם יְהוָה אֶל־הָרָעָה וַיֹּאמֶר לַמַּלְאָךְ הַמַּשְׁחִית בָּעָם רַב עַתָּה הֶרֶף יָדֶךָ וּמַלְאַךְ יְהוָה הָיָה עִם־גֹּרֶן [הָאֹורְנָה כ] (הָאֲרַוְנָה ק) הַיְבֻסִי׃ ס
................................................................................ 
שמואל ב 24:16 Hebrew OT: Aleppo Codex
................................................................................ 
טז וישלח ידו המלאך ירושלם לשחתה וינחם יהוה אל הרעה ויאמר למלאך המשחית בעם רב עתה הרף ידך ומלאך יהוה היה עם גרן האורנה (הארונההיבסי {ס}
................................................................................ 
שמואל ב 24:16 Hebrew Bible
................................................................................ 
וישלח ידו המלאך ירושלם לשחתה וינחם יהוה אל הרעה ויאמר למלאך המשחית בעם רב עתה הרף ידך ומלאך יהוה היה עם גרן האורנה היבסי׃

 

فنري ان نص مخطوطة لننجراد ونص مخطوطة اليبو هو نفس نص الماسوريتك

وصورة اليبو للعدد

C:\Users\Holy\Desktop\2.png

 

وكلهم باختلاف مراجعهم يحتوا علي نفس النص بدون اضافة 

واعود الي ما هو اقدم من ذلك

 

الترجمات القديمة 

اولا البشيتا السرياني

( وهي قبل النص الماسوريتك بقرنين ) 

وترجمتها للدكتور لمزا 

 

وايضا القراءه هي نفس النص للماسوريتك 

وايضا نص ترجمة الفلجاتا اللاتيني

وهي من القرن الرابع للقديس جيروم 

24

16

And when the angel of the Lord had stretched out his hand over Jerusalem to destroy it, the Lord had pity on the affliction, and said to the angel that slew the people: It is enough: now hold thy hand. And the angel of the Lord was by the thrashingfloor of Areuna the Jebusite.

cumque extendisset manum angelus Dei super Hierusalem ut disperderet eam misertus est Dominus super adflictione et ait angelo percutienti populum sufficit nunc contine manum tuam erat autem angelus Domini iuxta aream Areuna Iebusei

 

وايضا تشهد لنص الماسوريتك

 

والترجمة اللاتينية القديمة وهي تعود الي نهاية القرن الثاني بداية الثالث 

cumque extendisset manum angelus Dei super Hierusalem ut disperderet eam misertus est Dominus super adflictione et ait angelo percutienti populum sufficit nunc contine manum tuam erat autem angelus Domini iuxta aream Areuna Iebusei

وايضا تشهد لنص الماسوريتك 

 

والسريانية القديمة للعهد القديم من القرن الثالث تقريبا 

وايضا تشهد لنفس النص 

 

وايضا الترجوم من القرن الثاني والثالث 

 

وايضا ما قبل ذلك هو السبعينية اليوناني 

التي تمت في القرن الثالث قبل الميلاد وتقريبا سنة 282 ق م ( اي اقدم من مخطوطات قمران ) 

ونصها 

(LXX)  κα ξτεινεν  γγελος το θεο τν χερα ατο ες Ιερουσαλημ το διαφθεραι ατνκα παρεκλθη κριος π τ κακίᾳ κα επεν τ γγλ τ διαφθεροντι ν τ λα Πολ νννες τν χερ σου· κα  γγελος κυρου ν παρ τ λ Ορνα το Ιεβουσαου.

وترجمتها الانجليزية 

(Brenton)  And the angel of the Lord stretched out his hand against Jerusalem to destroy it, and the Lord repented of the evil, and said to the angel that destroyed the people, It is enough now, withhold thine hand. And the angel of the Lord was by the threshing-floor of Orna the Jebusite.

وايضا تشهد لنفس القراءة التقليدية. والسبعينية طبعا ترجمة من نص عبري اقدم قمران ( رغم انه تفسيرية في احوال كثيره ال