«  الرجوع   طباعة  »

النبوات عن المسيح في الانبياء الصغار

 

Holy_bible_1

 

 

المتجسد هو يهوه نفسه 

سفر ملاخي

2: 10 ترنمي و افرحي يا بنت صهيون لاني هانذا اتي و اسكن في وسطك يقول الرب 

 

الله المتجسد هو عمانوئيل

نبوة عن تجسده لاظهار المحبة وليرتبط معهم برباط بشري 

سفر هوشع 11

11: 4 كنت اجذبهم بحبال البشر بربط المحبة و كنت لهم كمن يرفع النير عن اعناقهم و مددت اليه مطعما اياه

 

سفر زكريا 9: 10

 

وَأَقْطَعُ الْمَرْكَبَةَ مِنْ أَفْرَايِمَ وَالْفَرَسَ مِنْ أُورُشَلِيمَ وَتُقْطَعُ قَوْسُ الْحَرْبِ. وَيَتَكَلَّمُ بِالسَّلاَمِ لِلأُمَمِ، وَسُلْطَانُهُ مِنَ الْبَحْرِ إِلَى الْبَحْرِ، وَمِنَ النَّهْرِ إِلَى أَقَاصِي الأَرْضِ.

 

ويكمل 

7: 22 حتى جاء القديم الايام و اعطي الدين لقديسي العلي و بلغ الوقت فامتلك القديسون المملكة 

فابن الانسان الذي هو مع قديم الايام الاب  

وابن الانسان له سلطانا ومجدا وملكوتا لتعبده كل الشعوب وسلطانه ابدي وهو يقدس تابعينه والاب يعطي الدين لقديسي العلي اي ابن الانسان هو العلي لانه هو الذي قدسهم وهم يتعبدون له لان ابن الانسان وقديم الايام واحد 

 

سفر ميخا 5

5: 2 اما انت يا بيت لحم افراتة و انت صغيرة ان تكوني بين الوف يهوذا فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا على اسرائيل و مخارجه منذ القديم منذ ايام الازل 

فهو يشبه ابناء يهوذا ولكن مخارجه واصله منذ ايام الازل 

 

سفر ملاخي 3

3: 1 هانذا ارسل ملاكي فيهيء الطريق امامي و ياتي بغتة الى هيكله السيد الذي تطلبونه و ملاك العهد الذي تسرون به هوذا ياتي قال رب الجنود 

وهنا الرب الاله يتكلم عن انه سيرسل ملاكه قدامه وهو يوحنا المعمدان الذي يهيء الطريق لمجيئ الرب والسيد الرب ياتي الي الهيكل وينفذ العهد الذي اتفق مع اباؤهم عندما كان يظهر لهم في صورة ملاك الرب فهو وعد ابراهيم واسحاق ويعقوب وموسي وشعبه اسرائيل وجاء ملئ الزمان ليتمم وعده بمجيؤه  

 

  وهو ياخذ جسد

نبوة عن مجيؤه من سبط يهوذا وتقيدمه لنفسه في اورشليم 

ملاخي 3

3: 2 و من يحتمل يوم مجيئه و من يثبت عند ظهوره لانه مثل نار الممحص و مثل اشنان القصار 

3: 3 فيجلس ممحصا و منقيا للفضة فينقي بني لاوي و يصفيهم كالذهب و الفضة ليكونوا مقربين للرب تقدمة بالبر 

3: 4 فتكون تقدمة يهوذا و اورشليم مرضية للرب كما في ايام القدم و كما في السنين القديمة 

 

 

سفر ملاخي 3

3: 1 هانذا ارسل ملاكي فيهيء الطريق امامي و ياتي بغتة الى هيكله السيد الذي تطلبونه و ملاك العهد الذي تسرون به هوذا ياتي قال رب الجنود 

وهنا الرب الاله يتكلم عن انه سيرسل ملاكه قدامه وهو يوحنا المعمدان الذي يهيء الطريق لمجيئ الرب والسيد الرب ياتي الي الهيكل وينفذ العهد الذي اتفق مع اباؤهم عندما كان يظهر لهم في صورة ملاك الرب فهو وعد ابراهيم واسحاق ويعقوب وموسي وشعبه اسرائيل وجاء ملئ الزمان ليتمم وعده بمجيؤه  

 

سفر ملاخي 4

4: 5 هانذا ارسل اليكم ايليا النبي قبل مجيء يوم الرب اليوم العظيم و المخوف 

فهذه النبي يكون بروح ايليا 

 

مكان الميلاد 

سفر ميخا 5

5: 2 اما انت يا بيت لحم افراتة و انت صغيرة ان تكوني بين الوف يهوذا فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا على اسرائيل و مخارجه منذ القديم منذ ايام الازل

ويحدد بدقه انه يولد في بيت لحم 

 

يعود من مصر 

سفر هوشع 11

11: 1 لما كان اسرائيل غلاما احببته و من مصر دعوت ابني 

 

نبوة عن التجربة في البرية

سفر زكريا 3: 1

 

وَأَرَانِي يَهُوشَعَ الْكَاهِنَ الْعَظِيمَ قَائِمًا قُدَّامَ مَلاَكِ الرَّبِّ، وَالشَّيْطَانُ قَائِمٌ عَنْ يَمِينِهِ لِيُقَاوِمَهُ.

 

يلقب بالغصن 

سفر زكريا 6: 12

 

وَكَلِّمْهُ قَائِلاً: هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ قَائِلاًهُوَذَا الرَّجُلُ «الْغُصْنُ» اسْمُهُ. وَمِنْ مَكَانِهِ يَنْبُتُ وَيَبْنِي هَيْكَلَ الرَّبِّ.

 

سفر زكريا 3

3: 8 فاسمع يا يهوشع الكاهن العظيم انت و رفقاؤك الجالسون امامك لانهم رجال اية لاني هانذا اتي بعبدي الغصن

 

 

 سفر زكريا 4: 7

 

مَنْ أَنْتَ أَيُّهَا الْجَبَلُ الْعَظِيمُ؟ أَمَامَ زَرُبَّابِلَ تَصِيرُ سَهْلاً! فَيُخْرِجُ حَجَرَ الزَّاوِيَةِ بَيْنَ الْهَاتِفِينَ: كَرَامَةً، كَرَامَةً لَهُ».

 

وهو ايضا كاهن 

سفر زكريا 6

6: 13 فهو يبني هيكل الرب و هو يحمل الجلال و يجلس و يتسلط على كرسيه و يكون كاهنا على كرسيه و تكون مشورة السلام بينهما كليهما 

 

سفر هوشع 1

1: 10 لكن يكون عدد بني اسرائيل كرمل البحر الذي لا يكال و لا يعد و يكون عوضا عن ان يقال لهم لستم شعبي يقال لهم ابناء الله الحي

 

سفر هوشع 2

2: 23 و ازرعها لنفسي في الارض و ارحم لورحامة و اقول للوعمي انت شعبي و هو يقول انت الهي 

فهو يضم جميع الشعوب وتصبح شعبه ويقولوا له انت الهي 

 

سفر يوئيل 2

2: 32 و يكون ان كل من يدعو باسم الرب ينجو لانه في جبل صهيون و في اورشليم تكون نجاة كما قال الرب و بين الباقين من يدعوه الرب 

 

في مجيؤه يشرق ويشفي كثيرين 

سفر ملاخي 4

4: 2 و لكم ايها المتقون اسمي تشرق شمس البر و الشفاء في اجنحتها فتخرجون و تنشاون كعجول الصيرة 

 

ويعطي سلطان لتلاميذه علي الارواح الشريرة 

سفر ملاخي 4

4: 3 و تدوسون الاشرار لانهم يكونون رمادا تحت بطون اقدامكم يوم افعل هذا قال رب الجنود

 

ويغفر خطايا 

سفر ميخا 7: 19

 

يَعُودُ يَرْحَمُنَا، يَدُوسُ آثَامَنَا، وَتُطْرَحُ فِي أَعْمَاقِ الْبَحْرِ جَمِيعُ خَطَايَاهُمْ.

 

اول كرازته تكون علي جبل ( الموعظه علي الجبل )

سفر ميخا 4

4: 2 و تسير امم كثيرة و يقولون هلم نصعد الى جبل الرب و الى بيت اله يعقوب فيعلمنا من طرقه و نسلك في سبله لانه من صهيون تخرج الشريعة و من اورشليم كلمة الرب 

 

يدخل علي اتان وجحش ابن اتان

سفر زكريا 9 

9: 9 ابتهجي جدا يا ابنة صهيون اهتفي يا بنت اورشليم هوذا ملكك ياتي اليك هو عادل و منصور وديع و راكب على حمار و على جحش ابن اتان 

 

يخونه بعد ان ياكل معه  

سفر عوبديا 1

1: 7 طردك الى التخم كل معاهديك خدعك و غلب عليك مسالموك اهل خبزك وضعوا شركا تحتك لا فهم فيه 

 

ويسلمه بثلاثين من الفضة 

سفر زكريا 11

11: 12 فقلت لهم ان حسن في اعينكم فاعطوني اجرتي و الا فامتنعوا فوزنوا اجرتي ثلاثين من الفضة 

 

ويشتري بها حقل الفخاري

سفر زكريا 11

11: 13 فقال لي الرب القها الى الفخاري الثمن الكريم الذي ثمنوني به فاخذت الثلاثين من الفضة و القيتها الى الفخاري في بيت الرب 

 

وفي وقت خيانته يهجره تلاميذه 

سفر زكريا 13

13: 7 استيقظ يا سيف على راعي و على رجل رفقتي يقول رب الجنود اضرب الراعي فتتشتت الغنم و ارد يدي على الصغار 

 

 

سفر زكريا 13

13: 6 فيقول له ما هذه الجروح في يديك فيقول هي التي جرحت بها في بيت احبائي

 

سفر ميخا 7

7: 10 و ترى عدوتي فيغطيها الخزي القائلة لي اين هو الرب الهك عيناي ستنظران اليها الان تصير للدوس كطين الازقة 

 

  والشمس تخفي شعاعها 

 

سفر عاموس 8: 9

8: 9 و يكون في ذلك اليوم يقول السيد الرب اني اغيب الشمس في الظهر و اقتم الارض في يوم نور 

 

وتظهر مره ثانيه في المساء

سفر زكريا 14

14: 7 و يكون يوم واحد معروف للرب لا نهار و لا ليل بل يحدث انه في وقت المساء يكون نور 

 

يطعن في جنبه 

سفر زكريا 12

12: 10 و افيض على بيت داود و على سكان اورشليم روح النعمة و التضرعات فينظرون الي الذي طعنوه و ينوحون عليه كنائح على وحيد له و يكونون في مرارة عليه كمن هو في مرارة على بكره 

 

وبطعنه يصير جنبه ينبوع مفتوح

سفر زكريا 13

13: 1 في ذلك اليوم يكون ينبوع مفتوحا لبيت داود و لسكان اورشليم للخطية و للنجاسة 

 

الشمس تخفي شعاعها 

 سفر عاموس 5

5: 20 اليس يوم الرب ظلاما لا نورا و قتاما لا نور له 

 

سفر زكريا 14

14: 6 و يكون في ذلك اليوم انه لا يكون نور الدراري تنقبض 

 

وتحدث رعدة 

سفر زكريا 14

14: 4 و تقف قدماه في ذلك اليوم على جبل الزيتون الذي قدام اورشليم من الشرق فينشق جبل الزيتون من وسطه نحو الشرق و نحو الغرب واديا عظيما جدا و ينتقل نصف الجبل نحو الشمال و نصفه نحو الجنوب 

 

 

يموت وفي اليوم الثالث يقوم

سفر هوشع 6:

6: 2 يحيينا بعد يومين في اليوم الثالث يقيمنا فنحيا امامه

 

يقوم وقت الفجر 

سفر هوشع 6

6: 3 لنعرف فلنتتبع لنعرف الرب خروجه يقين كالفجر ياتي الينا كالمطر كمطر متاخر يسقي الارض

 

يرسل الروح القدس بعد صعوده

سفر يوئيل 2 

28 « وَيَكُونُ بَعْدَ ذلِكَ أَنِّي أَسْكُبُ رُوحِي عَلَى كُلِّ بَشَرٍ، فَيَتَنَبَّأُ بَنُوكُمْ وَبَنَاتُكُمْ، وَيَحْلَمُ شُيُوخُكُمْ أَحْلاَمًا، وَيَرَى شَبَابُكُمْ رُؤًى.
29 وَعَلَى الْعَبِيدِ أَيْضًا وَعَلَى الإِمَاءِ أَسْكُبُ رُوحِي فِي تِلْكَ الأَيَّامِ،

 

نبوة عن مجيؤه الثاني

سفر زكريا 14

14: 5 و تهربون في جواء جبالي لان جواء الجبال يصل الى اصل و تهربون كما هربتم من الزلزلة في ايام عزيا ملك يهوذا و ياتي الرب الهي و جميع القديسين معك 

 

والمجد لله دائما