«  الرجوع   طباعة  »

اليس من القسوة ان من دنس السبت يقتل ؟ خروج 31

 

Holy_bible_1

 

الشبهة

 

(الخروج 31)
31: 12 و كلم الرب موسى قائلا

31: 13 و انت تكلم بني اسرائيل قائلا سبوتي تحفظونها لانه علامة بيني و بينكم في اجيالكم لتعلموا اني انا الرب الذي يقدسكم

31: 14 فتحفظون السبت لانه مقدس لكم من دنسه يقتل قتلا ان كل من صنع فيه عملا تقطع تلك النفس من بين شعبها

اليست هذه قسوة

 

الرد

 

لنفهم معني تدنيس السبت يجب ان نفهم معني الدناسة في العهد القديم 

معني كلمة دناسة

انجليزي  

  Defiledst or profaned

عبري

חלל 
חָלַל  châlal 
khaw-lal‘

חלה 
חָלָה  châlâ
khaw-law‘

חיל חוּל 
חוּל חִיל  chûl chı̂yl 
khool, kheel

A primitive root; to wound, to dissolve; figuratively to profane (a person, place or thing), to break (one’s word), , (cast as) profane (self), prostitute, slay (slain), sorrow, stain, wound

اي معني الكلمة هو يجرح او يكسر او يذبح او يصبغ او يقتل .

وايضا القاموس العبري

dead, fatal casualty, fallen , to kill

يقتل او يفعل امر مميت او يقتل 

والمعني الدقيق هو فصل النفس عن الله بقطعها او ذبحها او كسرها او صبغها صبغة اخري غير صبغة الله كعبادة وثنية.

 

التنديس في العهد القديم اطلق فقط علي ثلاث انواع 

1  تدنيس اسم الرب او مقدساته او دم عهده الجديد

سفر اللاويين 21: 6

 

مُقَدَّسِينَ يَكُونُونَ لإِلهِهِمْ، وَلاَ يُدَنِّسُونَ اسْمَ إِلهِهِمْ، لأَنَّهُمْ يُقَرِّبُونَ وَقَائِدَ الرَّبِّ طَعَامَ إِلهِهِمْ، فَيَكُونُونَ قُدْسًا.

سفر اللاويين 19: 12

 

وَلاَ تَحْلِفُوا بِاسْمِي لِلْكَذِبِ، فَتُدَنِّسَ اسْمَ إِلهِكَ. أَنَا الرَّبُّ

سفر اللاويين 21: 12

 

وَلاَ يَخْرُجُ مِنَ الْمَقْدِسِ لِئَلاَّ يُدَنِّسَ مَقْدِسَ إِلهِهِ، لأَنَّ إِكْلِيلَ دُهْنِ مَسْحَةِ إِلهِهِ عَلَيْهِ. أَنَا الرَّبُّ

سفر اللاويين 22: 2

 

«كَلِّمْ هَارُونَ وَبَنِيهِ أَنْ يَتَوَقَّوْا أَقْدَاسَ بَنِي إِسْرَائِيلَ الَّتِي يُقَدِّسُونَهَا لِي وَلاَ يُدَنِّسُوا اسْمِي الْقُدُّوسَ. أَنَا الرَّبُّ

سفر اللاويين 22: 32

 

وَلاَ تُدَنِّسُونَ اسْمِي الْقُدُّوسَ، فَأَتَقَدَّسُ فِي وَسَطِ بَنِي إِسْرَائِيلَ. أَنَا الرَّبُّ مُقَدِّسُكُمُ

سفر اللاويين 19: 8

 

وَمَنْ أَكَلَ مِنْهَا يَحْمِلُ ذَنْبَهُ لأَنَّهُ قَدْ دَنَّسَ قُدْسَ الرَّبِّ. فَتُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ شَعْبِهَا

سفر اللاويين 21: 23

 

لكِنْ إِلَى الْحِجَابِ لاَ يَأْتِي، وَإِلَى الْمَذْبَحِ لاَ يَقْتَرِبُ، لأَنَّ فِيهِ عَيْبًا، لِئَلاَّ يُدَنِّسَ مَقْدِسِي، لأَنِّي أَنَا الرَّبُّ مُقَدِّسُهُمْ».

سفر اللاويين 22: 15

 

فَلاَ يُدَنِّسُونَ أَقْدَاسَ بَنِي إِسْرَائِيلَ الَّتِي يَرْفَعُونَهَا لِلرَّبِّ،

سفر العدد 18: 32

 

وَلاَ تَتَحَمَّلُونَ بِسَبَبِهِ خَطِيَّةً إِذَا رَفَعْتُمْ دَسَمَهُ مِنْهُ. وَأَمَّا أَقْدَاسُ بَنِي إِسْرَائِيلَ فَلاَ تُدَنِّسُوهَا لِئَلاَّ تَمُوتُوا».

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 10: 29

 

فَكَمْ عِقَابًا أَشَرَّ تَظُنُّونَ أَنَّهُ يُحْسَبُ مُسْتَحِقًّا مَنْ دَاسَ ابْنَ اللهِ، وَحَسِبَ دَمَ الْعَهْدِ الَّذِي قُدِّسَ بِهِ دَنِسًا، وَازْدَرَى بِرُوحِ النِّعْمَةِ؟

 

2 وتدنيس الجسد بالزنا الجسدي والنفس بعبادة اله اخري 

سفر اللاويين 18: 21

 

وَلاَ تُعْطِ مِنْ زَرْعِكَ لِلإِجَازَةِ لِمُولَكَ لِئَلاَّ تُدَنِّسَ اسْمَ إِلهِكَ. أَنَا الرَّبُّ

سفر اللاويين 19: 29

 

لاَ تُدَنِّسِ ابْنَتَكَ بِتَعْرِيضِهَا لِلزِّنَى لِئَلاَّ تَزْنِيَ الأَرْضُ وَتَمْتَلِئَ الأَرْضُ رَذِيلَةً.

سفر اللاويين 20: 3

 

وَأَجْعَلُ أَنَا وَجْهِي ضِدَّ ذلِكَ الإِنْسَانِ، وَأَقْطَعُهُ مِنْ شَعْبِهِ، لأَنَّهُ أَعْطَى مِنْ زَرْعِهِ لِمُولَكَ لِكَيْ يُنَجِّسَ مَقْدِسِي، وَيُدَنِّسَ اسْمِيَ الْقُدُّوسَ

سفر اللاويين 21: 7

 

إِمْرَأَةً زَانِيَةً أَوْ مُدَنَّسَةً لاَ يَأْخُذُوا، وَلاَ يَأْخُذُوا امْرَأَةً مُطَلَّقَةً مِنْ زَوْجِهَا. لأَنَّهُ مُقَدَّسٌ لإِلهِهِ.

سفر اللاويين 21: 14

 

أَمَّا الأَرْمَلَةُ وَالْمُطَلَّقَةُ وَالْمُدَنَّسَةُ وَالزَّانِيَةُ فَمِنْ هؤُلاَءِ لاَ يَأْخُذُ، بَلْ يَتَّخِذُ عَذْرَاءَ مِنْ قَوْمِهِ امْرَأَةً.

سفر اللاويين 21: 15

 

وَلاَ يُدَنِّسُ زَرْعَهُ بَيْنَ شَعْبِهِ لأَنِّي أَنَا الرَّبُّ مُقَدِّسُهُ».

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 7: 1

 

فَإِذْ لَنَا هذِهِ الْمَوَاعِيدُ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ لِنُطَهِّرْ ذَوَاتِنَا مِنْ كُلِّ دَنَسِ الْجَسَدِ وَالرُّوحِ، مُكَمِّلِينَ الْقَدَاسَةَ فِي خَوْفِ اللهِ.

سفر الحكمة 14: 26

 

وكفران النعمة وتدنس النفوس والتباس المواليد وتشوش الزواج والفسق والعهر

 

3 وتدنيس الارض بالدم

سفر العدد 35: 33

 

لاَ تُدَنِّسُوا الأَرْضَ الَّتِي أَنْتُمْ فِيهَا، لأَنَّ الدَّمَ يُدَنِّسُ الأَرْضَوَعَنِ الأَرْضِ لاَ يُكَفَّرُ لأَجْلِ الدَّمِ الَّذِي سُفِكَ فِيهَا، إِلاَّ بِدَمِ سَافِكِهِ

سفر المزامير 106: 38

 

وَأَهْرَقُوا دَمًا زَكِيًّا، دَمَ بَنِيهِمْ وَبَنَاتِهِمِ الَّذِينَ ذَبَحُوهُمْ لأَصْنَامِ كَنْعَانَ، وَتَدَنَّسَتِ الأَرْضُ بِالدِّمَاءِ.

سفر إرميا 16: 18

 

وَأُعَاقِبُ أَوَّلاً إِثْمَهُمْ وَخَطِيَّتَهُمْ ضِعْفَيْنِ، لأَنَّهُمْ دَنَّسُوا أَرْضِي، وَبِجُثَثِ مَكْرُهَاتِهِمْ وَرَجَاسَاتِهِمْ قَدْ مَلأُوا مِيرَاثِي».

والثلاثة امور هذه حكمها في اغلب الاحوال الموت فمن يصنع هذه الامور سواء يزني او يقتل او يدنس مقدسات الرب في يوم السبت هذا يقتل وهذا ما يقوله  

سفر الخروج 31: 14

 

فَتَحْفَظُونَ السَّبْتَ لأَنَّهُ مُقَدَّسٌ لَكُمْ. مَنْ دَنَّسَهُ يُقْتَلُ قَتْلاً. إِنَّ كُلَّ مَنْ صَنَعَ فِيهِ عَمَلاً تُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ بَيْنِ شَعْبِهَا.

ومعني تدنيس السبت اي صنع هذه الامور التي وضحتها في يوم السبت هذا مؤكد من 

سفر حزقيال 23: 38

 

وَفَعَلَتَا أَيْضًا بِي هذَا: نَجَّسَتَا مَقْدِسِي فِي ذلِكَ الْيَوْمِ وَدَنَّسَتَا سُبُوتِي

سفر المكابيين الأول 1: 45

 

وكثيرون من اسرائيل ارتضوا دينه وذبحوا للاصنام ودنسوا السبت

فاعتقد الامر وضح بانه فعل خطايا تستحق القتل في يوم السبت هذا يعني تدنيس السبت 

 

ولكن الامر له ايضا معني روحي عميق 

السبت بالعبرية أي الراحة (شبت). وأول مرة سمعنا عن اليوم السابع كان في (تك2:2،3) هو راحة الرب وأول مرة نسمع عنه بعد الخروج كان مع حادثة معجزة المن (خر5:16) وأول مرة نسمع اسم السبت كان خلال هذه القصة (خر29:16) وإذا كان المن يرمز للمسيح فيكون المعنى أن راحتنا الحقيقية هي في المسيح وبالمسيح وهذا تم بالصليب، وراحة الله كانت بالصليب إذ تمم الله كل عمل الفداء للإنسان وأصبح طريق السماء مفتوحًا للبشر. ولأن الإنسان له طبيعة مادية خشى الله أن يهتم الإنسان بالعمل والمكسب المادي وينسى أنه له حياة أخرى ومصيره في السماء. فطلب الله من الإنسان أن يعمل 6 أيام واليوم السابع أي السبت هو يوم له طقوس عبادة وتزداد فيه الذبائح، هو راحة عن العمل لكنه هو يوم للرب. حتى يذكر الإنسان الله والفردوس الضائع فيحيا برجاء أن يعود للفردوس ثانية، ولا ينسى أنه ينتمي لفوق حيث الله فمن يدنس السبت ه كمن يعلن رفضه للابدية مع الله ولهذا قال العدد سبوتي تحفظونها ولم يقل "السبوت" ولا قال "سبوتكم" بل نسبها لنفسه، قائلًا: "سبوتي". فإن كان السبت يعني "الراحة". فإننا بحفظ يوم الرب نستريح نحن فيه، فالسيد المسيح هو علامة العهد والمصالحة بيننا وبين الآب، فيه ننعم بالتقديس، إذ هو ربنا وقدستنا. ولهذا السبب كانت العقوبة قاسية للغاية "من دنسه يقتل قتلًا، إن كان من صنع فيه عملًا تقطع تلك النفس من بين شعبها" . من يزدري بالسيد المسيح يحرم من أبديته ويموت إلى الأبد، ويفقد عضويته في الملكوت الأبدي.

ركز الربّ في هذا الأصحاح على السبت كعهد أبدي، لأنه يخص حياتنا الأبدية فلهذا من يدنسه هو يدنس رمز للمسيح ويرفض فداؤه ويرفض باعلان الابدية مع الله. 

 

والمجد لله دائما