«  الرجوع   طباعة  »

هل نبوة قال الرب لربي هي نبوة عن رسول الاسلام ؟ مزامير 110

 

Holy_bible_1

 

الشبهة 

 

نبؤة عن قليب بدر ووعد من الله بنصر رسوله الكريم على اعدائه


يقول النبي داود في سفر المزامير 1:110-6 "قال الرب (الله) لربي (لسيدي) اجلس عن يميني حتى اضع اعداءك موطئا لقدميك. يرسل الرب قضيب عزك من صهيون. تسلط في وسط اعدائك. شعبك منتدب في يوم قوتك في زينة مقدسة من رحم الفجر لك طل حداثتك اقسم الرب ولن يندم.انت كاهن الى الابد على رتبة ملكي صادق. الرب عن يمينك يحطم في يوم رجزه ملوكا. يدين بين الاممملأ جثثا ارضا واسعة سحق رؤوسها"

وتفسير النبؤة أن داود عليه السلام كان يشير بهذا اللقب إلى النبي محمد سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم "أنا سيد ولد آدم يوم القيامة وبيدي لواء الحمد ولا فخر وما من نبي يومئذ آدم فمن سواه إلا تحت لوائي وأنا أول من تنشق عنه الأرض ولا فخروقد كانت نبؤة عن نبيٍّ قادم والنبؤة تصف ما جري علي يديه بإذن الله من نجاح وانتشار وخلود لدين الله ورسالته. قال الرب "الله" لربي "لسيدي" اجلس عن يميني حتى اضع اعداءك موطئا لقدميك. هنا داود يقول إن الله تعالى يقول لسيد الأنبياء اجلس عن يميني وبالفعل حدث هذا في شهادة الإسلام "أشهد أن لاإله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله" "أطيعوا الله ورسوله" .. وكذلك كان يوم الإسراء والمعراج "ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى. فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى. فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى". وبعدها هاجر النبي إلى المدينة لتأتي موقعة بدر وليُقتل سبعون من صناديد قريش اعداء الله ورسوله ومنهم أبو جهل عمرو بن هشام بن المغيرة الذي جذ عبد الله بن مسعود رأسه "ملأ جثثا ارضا واسعة سحق رؤوسها" .. و حين ألقاهم النبي محمد صلى الله عليه وسلم فى القليب يوم بدر وجلس على حافة القليب يخاطب من ألقاهم فيه وهم تحت قدميه "هل وجدتم ما وعدكم ربكم حقا فإنى وجدت ما وعدنى ربى حقا" .. وقد كان من معجزاته إخباره بمصارع القوم "من الذي سيقتل وفي أي مكان"

إن عباد المسيح اليوم يظنون أن المسيح بن مريم هو ذلك النبي الآتي إلى العالم وهو ايضا الله كما يعتقدون وهو الذي أخبر عنه النبي داود ولكن المسيح ابن مريم كان كثيرا ما يوضح لهم بأن المسيح الرئيس الآتي إلى العالم لن يأتي من نسل داود ويقول لهم "فَمَادَامَ دَاوُدُ نَفْسُهُ يَدْعُوهُ الرَّبَّ "السيد" فَمِنْ أَيْنَ يَكُونُ ابْنَهُ؟ " مرقس 12: 37. ويقول لهم المسيح ايضا موضحا لهم أن هذا النبي لن يكون من نسل داود "فِيمَا يَقُولُ دَاوُدُ نَفْسُهُ فِي كِتَابِ الْمَزَامِيرِ: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي “لسيدي” :اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئاً لِقَدَمَيْكَ؟ إِذَنْ، دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبّاً فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟لوقا 20: 42-44.

ولقد حاول النصارى وعلى رأسهم الفريسي بولس الصاق هذه النبؤة بالمسيح ابن مريم عليه السلام .. مع أن المسيح أخبرهم بأن النبي القادم لن يكون من نسل داود .. ولكنهم أصروا على عنادهم .. وأنا هنا اسألهم ألم يكن المسيح يتخفى من بني اسرائيل ومختبئا ومتخفيا في زي البستاني حتى لا يقتلوه إلى لحظة أن رفعه الله؟ فأين كلام الكتاب المقدس "الرب عن يمينك يحطم في يوم رجزه ملوكا. يدين بين الامم. ملأ جثثا ارضا واسعة سحق رؤوسها" .. أم أن الكتاب غير صادق وأنتم فقط الصادقون؟

 

الرد

 

في البداية ارجوا مراجعة ملف 

الرد على شبهة قال الرب لربي والوهية السيد المسيح

وفي البداية اوضح ان المشكك وقع في كارثة كبري عندما ادعي ان هذه النبوة عن رسول الاسلام لان هذه النبوة ليست فقط عن المسيح بكل تاكيد بل هي اعلان واضح للاهوت المسيح. والمسيح نفسه استشهد بها في كلامه عن نفسه ولم يستطيع اليهود انفسهم اصحاب العهد القديم بالعبري ان يردوا عليه. فكلام المشكك ان هذه نبوة عن رسول الاسلام هو ادعاء منه انه يؤمن ان رسول الاسلام هو الهه وهذا اعتقد كارثة له ولكل المسلمين الذين سيقراون كلامه بدون ما يدركوا ما يقول.

واركز علي تدليس واضح من المشكك عندما يقول (مع أن المسيح أخبرهم بأن النبي القادم لن يكون من نسل داود ) اين قال المسيح هذا الكلام ؟

 واين قيل علي رسول الاسلام انه كاهن علي رتبة ملكي صادق ؟ الا تقولوا باستمرار يا مسلمين انه لا يوجد كهنوت في الاسلام ؟ 

واين قيل ان رسول الاسلام يبقي الي الابد ؟  

وابدا بالجزء اللغوي الذي دلس فيه المشكك ايضا فهو قال (قال الرب (الله) لربي (لسيدي) اجلس عن يميني ) اولا الرب لا يترجم الله ولكن الرب هو اللفظ العربي لترجمة اسم يهوه

وربي لا تترجم فقط الي سيدي ولكن سندرسها اكثر 

ادوناي 

قاموس سترونج 

H136

אדני

'ădônây

ad-o-noy'

An emphatic form of H113; the Lord (used as a proper name of God only): - (my) Lord

اسم للتعبير عن الله فقط ( ربي )

وهي اتت من مصدر ادوني رقم 113 

ادوناي مصدرها ادوني 

قاموس برون الاكثر تخصص

H136

אדני

'ădônây

BDB Definition:

1) my lord, lord

1a) of men

1b) of God

2) Lord - title, spoken in place of Yahweh in Jewish display of reverence

Part of Speech: noun masculine

A Related Word by BDB/Strong’s Number: am emphatic form of H113

Same Word by TWOT Number: 27b

السيد و ان يستخدم للبشر سيد 

 والله ( السيد )  

وينظق مكان يهوه في العرض اليهودي

والمعرف بدون اضافه ليهوه فقط ( سيد )

اي لو لم يكمن مضاف فهو ( يهوه )

وهي مشتقه من كلمة ادوني ( 113 ) اسم مذكر 

 

الكلمه الاخري التي تعبر عن ادون وهو ايضا السيد لله وللبشر المشتقه منها ادوناي 

قاموس سترونج

H113

אדן    אדון

'âdôn  'âdôn

aw-done', aw-done'

From an unused root (meaning to rule); sovereign, that is, controller (human or divine): - lord, master, owner. Compare also names beginning with “Adoni-”.

من مصدر غير مستخدم بمعني متحكم انسان او الله 

رب سيد مالك وتساوي ايضا ادوناي 

 

قاموس برون

H113

אדן  /  אדון

'âdôn  /  'âdôn

BDB Definition:

1) firm, strong, lord, master

1a) lord, master

1a1) reference to men

1a1a) superintendent of household,of affairs

1a1b) master

1a1c) king

1a2) reference to God

1a2a) the Lord God

1a2b) Lord of the whole earth

1b) lords, kings

1b1) reference to men

1b1a) proprietor of hill of Samaria

1b1b) master

1b1c) husband

1b1d) prophet

1b1e) governor

1b1f) prince

1b1g) king

1b2) reference to God

1b2a) Lord of lords (probably = “thy husband, Yahweh”)

1c) my lord, my master

1c1) reference to men

1c1a) master

1c1b) husband

1c1c) prophet

1c1d) prince

1c1e) king

1c1f) father

1c1g) Moses

1c1h) priest

1c1i) theophanic angel

1c1j) captain

1c1k) general recognition of superiority

1c2) reference to God

1c2a) my Lord, my Lord and my God

1c2b) Adonai (parallel with Yahweh)

تشير لله الرب

و تشير للبشر سيد

اي انها كلمة مساويه لادوناي حسب الاضافه ممكن للبشر وممكن ليهوه  

Adon

وتوضح انه تستخدم كايل 

ايلوهيم كاسم مستقل ايل مضاف 

ادوناي مستقل ادوني مضاف ( ربي )

وتستخدم للبشر بمعني سيد و رب والله بمعني الرب او ربي 

 

قاموس راكفيت

Adon

Adon 'adon (Hebrew) plural 'adonim [from 'adan to fix, determine] Commander, lord, master, ruler; "The Adonim and Adonai . . . which the Jews applied to their Jehovah and angels . . . were simply the first spiritual and ethereal sons of the earth; and the god Adonis, who in his many variations stood for the 'First Lord' " (SD 2:452). Used by Blavatsky also to signify the celestial or angelic hierarchy of the Codex Narazaeus (IU 1:301). 
Applied by the ancient Hebrews and Phoenicians not only to gods or divinities, but to kings and priests. See also ADONAI

ويؤكد تساوي ادوني مع ادوناي وان ادوني ربي ادوناي الرب 

اي ان ادوني او ادوناي باضافه تعبر عن بشر ( سيد البيت ) بدون اضافه تعبر عن الله او الرب ( السيد )

معلومات هامه من الموسوعه اليهودية

ادوناي

Adonai and Ba'al. 

Adonai (V09p162004occurs as a name of God apart from its use by the Masorites as a substituted reading for Yhwh. It was, probably, at first Adoni ("my Lord") or Adonai ("my Lord," plural of majesty), and later assumed this form, as a proper name, to distinguish it from other uses of the same word. The simple form Adon, with and without the article, also occurs as a divine name. The name Ba'al (V09p162005), apparently as an equivalent for Yhwh, occurs as an element in a number of compound proper names, such as Jerubbaal, Ishbaal, Meribaal, etc. Some of these names, probably at a time when the name of Baal had fallen into disrepute (comp. Hosea ii. 16, 17), seem to have been changed by the substitution of El or Bosheth for Baal (comp. II Sam. ii. 8, iv. 4, v. 16; I Chron. viii. 33, 34; ix. 39, 40; xiv. 7). 

اي ان اسم ادوناي ( السيد) يعبر عن يهوه ( الرب)

Other titles applied to the God of Israel, but which can scarcely be called names, are the following: Abir ("Strong One" of Jacob or Israel; Gen. xlix. 24; Isa. i. 24; etc.); Ḳedosh Yisrael ("Holy One of Israel"; Isa. i.4, xxxi. 1; etc.); Ẓur ("Rock") and Ẓur Yisrael ("Rock of Israel"; II Sam. xxiii. 3; Isa. xxx. 29; Deut. xxxii. 4, 18, 30); Eben Yisrael ("Stone of Israel"; Gen. xlix. 24 [text doubtful]).

وايضا ادوني

الموسوعة اليهودية 

Adonai

This word occurs in the Masoretic text 315 times by the side of the Tetragram YHWH (310 times preceding and five times succeeding it) and 134 times without it. Originally an appellation of God, the word became a definite title, and when the Tetragram became too holy for utterance Adonai was substituted for it, so that, as a rule, the name written YHWH receives the points of Adonai and is read Adonai, except in cases where Adonai precedes or succeeds it in the text, when it is read Elohim. The vowel-signs eoa, given to the Tetragrammaton in the written text, therefore, indicate this pronunciation, Aedonai, while the form Jehovah, introduced by a Christian writer about 1520,

تكرر 315 مرة مساويه ليهوه ( الرب) ( 310 صفه متقدمه و 5 صفه متاخره ) وتعبر اصلا عن الله  وحينما تزداد قدسيه شديده تستبدل بادوناي 

ويكتب يهوه ويقراء ادوناي الا لو كانت مسبوقه بكتابة كلمة ادوناي ( السيد الرب ) فتنطق ادوناي ايلوهيم ( السيد الاله )( تحاشيا لنطق يهوه علي لسانهم 

http://www.jewishencyclopedia.com/view.jsp?artid=840&letter=A

Adonai

Main article: A-D-N

Jews also call God Adonai, Hebrew for “Lord” (Hebrew: אֲדֹנָי). Formally, this is plural (“my Lords”), but the plural is usually construed as a respectful, and not a syntactic plural. (The singular form is Adoni, “my lord”. This was used by the Phoenicians for the god Tammuz and is the origin of the Greek name Adonis

http://en.wikipedia.org/wiki/Adonai#Adonai

كلمة ادونى تترجم سيد او رب

قاموس بابيليون 

تعريف  لادون

Adon

Alone is He, beyond compare, Without division or ally; Without initial date or end, Omnipotent He rules on high. 

لوحدها تعبر عن هو ( اي الله ) فوق المقارنه بدون انقسام بدون بدايه بدون نهاية كلي القدره الذي يسود من العلي 

He is my God and Savior too, To whom I turn in sorrow's hour—My banner proud, my refuge sure—Who hears and answers with His power. 

هو الهي ومخلصي اليه اذهب في ساعات الحزن الذي يسمع ويستجيب بقوته 

Then in His hand myself I lay, And trusting, sleep; and wake with cheer; My soul and body are His care; The Lord doth guard, I have no fear!

Read more: http://www.jewishencyclopedia.com/view.jsp?artid=851&letter=A&search=adon#ixzz0chP9quPi

 

 قاموس 

The complete word study dictionary : Old Testament

113. אָדוֹן ʾādôn: A masculine noun meaning lord or master. The most frequent usage is of a human lord, but it is also used of divinity. Generally, it carries the nuances of authority rather than ownership. When used of humans, it refers to authority over slaves (Gen. 24:9; Judg. 19:11); people (1 Kgs. 22:17); a wife (Gen. 18:12; Amos 4:1); or a household (Gen. 45:8; Ps. 105:21). When used of divinity, it frequently occurs with yehōwāh (3068), signifying His sovereignty (Ex. 34:23; Josh. 3:13; Isa. 1:24). See the Hebrew noun ʾaḏōnāy (136).

1 

اسم مذكر بمعني رب وسيد ويستخدم كثيرا بمعني سيد بشري ويستخدم ايضا بمعني الله وبشكل عمومي يعني سلطان وليس ملك . وعندما تستخدم لبشر تشير لسلطة فوق عبيد مثل تكوين 24: 9 وقضاه 19: 11 ..... وعندما تستخدم عن سلطة الهية تستخدم كثيرا مع يهوه توضيح سلطانه 

مثل 

سفر الخروج 34: 23 

34: 23 ثلاث مرات في السنة يظهر جميع ذكورك امام السيد الرب اله اسرائيل

ادون يهوه وتنطق ادوني ادوناي

 

سفر يشوع 

3: 13 و يكون حينما تستقر بطون اقدام الكهنة حاملي تابوت الرب سيد الارض كلها في مياه الاردن ان مياه الاردن المياه المنحدرة من فوق تنفلق و تقف ندا واحدا 

يهوه ادون وينطقها اليهود ادوناي ادوني 

 

سفر اشعياء 1

1: 24 لذلك يقول السيد رب الجنود عزيز اسرائيل اه اني استريح من خصمائي و انتقم من اعدائي 

يهوه ادون وهو ايضا ينطق ادوني ادوناي 

وهي تساوي ادوناي 

 

وقاموس 

Enhanced Brown-Driver-Briggs Hebrew and English Lexicon.

אָדוֹן S113, 136 TWOT27b GK123, 151 n.m. Mal 3:1 lord (Ph. אדן)א׳ ψ 12:5 + cstr. אֲדוֹן Jos 3:11 +; pl. אֲדֹנִים Is 26:13 +; cstr. אֲדֹנֵי Dt 10:17 +; sf. אֲדֹנֵינוּ 1 S 25:14 + etc.; (אֲדֹנִיאֲדֹנַיאֲדֹנָי are variations of Mass. pointing to distinguish divine reference from human. Pl., with few except an intens. pl. of rank; word takes sf. as pl. in all other pers.; so doubtless here. Orig. reading prob. in all cases אֲדֹנַי (v. DalmanDer Gottesname AdonajLagBN 188 makes אֲדֹנָי an Aramaic format.); אֲדֹנִי now found in J 51 times; in E †Gn 31:35; 32:19; 42:10 Ex 21:5; in P †Gn 23:6, 11, 15 Nu 36:2(×2) often S & K in Chr only in sources, 1 Ch 21:3(×3), 23 ( = 2 S 24:3, 22) 2 Ch 2:13, 14; Is & Je only in hist. parts Is 36:8, 9, 12 Je 37:20; 38:9; elsewhere †Dn 1:10; 10:16, 17, 19; 12:8 Zc 1:9; 4:4, 5, 13; 6:4 ψ 110:1 Ju 4:18; 6:13 Ru 2:13; בִּי אֲדנָי †Ex 4:10, 13; Jos 7:8 (J) Ju 6:15; 13:8 is referred to God, but בִּי אֲדנִי †Gn 43:20; 44:18 Nu 12:11 (J) 1 S 1:26; 25:24 ( + אני) 1 K 3:17, 26 to human superiors. There is doubt as to אֲדֹנָ֯י Gn 18:3; 19:18; אֲדֹ֯נַי 19:2)—† 1. sglord, master (1) ref. to men: (a) supt. of household, or of affairs Gn 45:8, 9 (E) = ψ 105:21; (b) master ψ 12:5; (c) king Je 22:18; 34:5; (2) ref. to God, הָאָדוֹן יהוה the Lord Yahweh (v. יהוה) Ex 23:17; 34:23 (Cov’t codes); אֲדוֹן כָּל־הָאָרֶץ Lord of the whole earth Jos 3:11, 13 (J) ψ 97:5 Zc 4:14; 6:5 Mi 4:13; צְבָאוֹת הָא׳ י׳, earlier Is 1:24; 3:1; 10:33; 19:4 (אֲדֹנָי Is 10:16 in common MT; not Massora, doubtless scrib. error); הָא׳ Mal 3:1; אָדוֹן ψ 114:72. pl. lords, kings Dt 10:17 = ψ 136:3; Is 26:13 masters Am 4:1, elsewhere intens. pl. of rank, lord, master, (1) ref. to men: (aproprietor of hill Samaria †1 K 16:24; (bmaster Gn 40:7 (E) Ex 21:4(×2), 6, 8, 32 (Cov’t code) Gn 24:9 + (J, 11 times) Dt 23:16 Ju 19:11, 12 + 13 times S & K; Jb 3:19 ψ 123:2 Pr 25:13; 17:18; 30:10 Is 24:2 Zp 1:9 Mal 1:6(×2) (chusband Ju 19:26, 27 ψ 45:12; (dprophet 2 K 2:3, 5, 16; (egovernor Ne 3:5; (fprince Gn 42:10, 30, 33 (E) 44:8 (J) 1 S 29:10; (gking Gn 40:1 (E) Ju 3:25 + 40 times S & K; Ch only in sources 1 Ch 12:19 cf. 1 S 29:4; 2 Ch 13:6; 18:16 = 1 K 22:17; Is 19:4; 22:18; 36:12; 37:4, 6 Je 27:4; (2) ref. to God Mal 1:6; אֲדֹנֵי הָאֲדֹנִים Lord of lords Dt 10:17 = ψ 136:3אֲדֹנֵינוּ ψ 135:5; 147:5 Ne 8:10; י׳אֲדֹנֵינוּ ψ 8:2, 10 Ne 10:30; אֲדֹנַיִךְ י׳ Is 51:22 (prob. = thy husband, Yahweh); אֲדֹנָיו Ho 12:15 (possibly error for אֲדֹנָי). 3. sf. 1 s. אֲדֹנִי (אֲדֹנַי) (1) ref. to men: my lord, my master, (amaster Ex 21:5 (Cov’t code) Gn 24:12 +, 44:5 (J, 20 times) 1 S 30:13, 15 2 K 5:3, 20, 22; 6:15; (bhusband Gn 18:12 (J); (cprophet 1 K 18:7, 13 2 K 2:19, 4:16, 28; 6:5; 8:5; (dprince Gn 42:10 (E), 23:6, 11, 15 (P), 43:20; 44:18 +, 47:18, + (J, 12 times); Ju 4:18; (eking 1 S 22:12 + (S & K 75 times); (ffather Gn 31:35 (E); (gMoses Ex 32:22 Nu 11:28; 12:11; 32:25, 27 (J); 36:2(×2) (P); (hpriest 1 S 1:15, 26(×2); (itheophanic angel Jos 5:14 Ju 6:13; (jcaptain 2 S 11:11; (k) general recognition of superiority Gn 24:18; 32:5 +; 33:8 +; 44:7 + (J, 13 times), Ru 2:13 1 S 25:24 + (15 times); (2) ref. to God: אֲדֹנָי a. my Lord Gn 20:4 (?E) Ex 15:17 (Sam. יהוה) elsewhere in Hex, J; Gn 18:3(?), 27, 30, 31, 32; 19:2, 18(?) Ex 4:10, 13; 5:22; 34:9 Nu 14:17 Jos 7:8; also Ju 6:15; 13:8; not S; 1 K 22:6 2 K 19:23; not Chron except memorials Ezr 10:3 (ref. to Ezra) Ne 1:11; 4:8; WisdLt only Jb 28:28 (doubtless scrib. error for יהוֹה of many MSS.); not Ho; Is 37:24; 38:16 (hist. part); exile Is 49:14 (cf. 51:22); Mi 1:2 ψ 16:2 + (47 times, chiefly this sense, except sub b.cf. אֱלֹהַי וַאדֹנָי my Lord and my God ψ 35:23; (writers that use אֱלהִים seld. use אֲדֹנָי); b. Adonay n.pr. of God, parallel with Yahweh, substit. for it often by scrib. error, & eventually supplanting it. In earlier Is 3:17 + (19 times seeming to belong here), Am 7:7, 8; 9:1 Ez 18:25, 29; 33:17, 20; 21:12 (prob. אֲדֹנָי י׳ as in usual phrase); Zc 9:4 Mal 1:12, 14 La 1:14 + (14 times) ψ 2:4; 37:13; 78:65; 90:17 (? יהוה) 110:5 (Dalman puts most of these sub (a);—many cases are doubtful); 1 K 3:10, 15 (Mass. אדני for יהוה cf. Dalm. 2 K 7:6; Dalm. rightly questions; he reads יהוה). The phrases אֲדֹנָי אֱלֹהַי ψ 38:16; 86:12, Adonay my God; אֲדֹנָי הָאֱלֹהִים Dn 9:3, א׳ אֱלֹהֵינוּ 9:9, 15, א׳ הָאֵל Dn 9:4 favour taking א׳ Dn 1:2; 9:7, 8 (יהוה?) v 16, 17, 19(×3) as the divine name. 4. אֲדֹנָי יהוה (amy Lord Yahweh (v. יהוה) Gn 15:2, 8 (JE) Jos 7:7 (J, G om. י׳) Dt 3:24; 9:26 Ju 6:22; 16:28 2 S 7 (6times) 1 K 2:26; 8:53; prob. Am 3:7, 8; 7:2, 4, 5; 9:8 Je 1:6; 4:10; 14:13; 32:17, 25 Ez 4:14; 8:1; 9:8; 11:13; 20:39; 37:3 (יָדַע כִּי אֲני א׳ י׳) 13:9; 23:49; 24:24; 28:24; 29:16 inappropriate in mouth of God; del. אֲדֹנָי (Co) or reaי׳ אֱלֹהֵיכֶם (Dalm.); Mi 1:2 Zp 1:7 Ob 1 Zc 9:14 ψ 71:5, 16; 73:28; (b) appar. n.pr. Adonay Yahweh Is 25:8 Je 44:26; exile Is 40:10 + (10 times, but 61:1, 11 read יהוהG); (c) uncertain whether (a) or (b) in proph. formula אָמַר א׳ י׳ Is 7:7; 28:16; 30:15; 49:22; 52:4; 65:13 Je 7:20 Am 1:8; 3:11; 5:3; 7:6 Ob 1 Ez (131 times); נְאֻם א׳ י׳ Is 56:8 Je 2:22 Am 3:13; 4:5; 8:3, 9, 11 Ez (80 times); דְּבַר־א׳ י׳ Ez 6:3; 25:3; 36:4; נִשְׁבַּע א׳ י׳ Am 4:2; 6:8; כֹּה הִרְאַנִי א׳ י׳ Am 7:1, 4; 8:1. 5. יהוה אֲדֹנָי Yahweh my Lord ψ 68:21109:21; 140:8; 141:8 Hb 3:19. 6. אֲדֹנָי יהוה צְבָאוֹת (amy Lord Yahweh . (v. צבאותψ 69:7 Am 9:5 Is 10:23; 22:5, 12; 28:22 cf. י׳ אֱלֹהֵי הַצְבָאוֹת א׳Yahweh, the God of Hosts my Lord Am 5:16; (b) a divine name, Adonay, Yahweh . Je 46:10(×2); 50:25; (c) uncertain are כֹּה אָמַר א׳ י׳ צ׳ Is 10:24; 22:14, 15; נְאֻם א׳ י׳ צ׳ Is 3:15 Je 2:19; 49:5; 50:31.

2 

ويشرح مؤكدا ان ادوناي وادوني متساويين في المعني وادوناي هي مشتقه من ادوني وتعني الرب والسيد والاثنين يطلقوا علي البشر ويهوه وعلي البشر ياخذ اضافه وعلي يهوه باضافه صفه تؤكد الالوهية او بدون اضافة  

 

وايضا قاموس

A concise Hebrew and Aramaic lexicon of the Old Testament.

אָדוֹןcs. אֲדוֹןsf. of sg. only for אֲדֹנִי (& אֲדֹנוֹ Pr 30:10 Kt, 1S 16:16 †); otherw. pl. אֲדֹנִים, cs. אֲדֹנֵי, sf. אֲדֹנָיו&c. 1 sg. אֲדֹנַי Gn 19:2 †, otherw. אֲדֹנָיw. pref. וַאדֹ׳בַּאדֹ׳לַאדֹ׳, exc, sf. w. e (לַאֲדֹנֵינוּ) & לַאֲדֹן Mi 4:13 †; of God, always אֲדֹנָי:

I. (earthly) lord, master (more than 300 ×): — 1. :: ˓ebed Is 24:2; in gent., over land Gn 42:30, household 45:8, &c. pl. lords Is 26:13; — 2. polite vocative, ˒ adōnî = you (sg.): wife to husb 1K 1:17, dau to father Gn 31:35, &c.; w. addition: my lord Moses Nu 11:28; — 3. in polite style, ˒ adōnî for you (sg.) or he, your or his: Gn 24:27.

II. ˒ādôn = God (more than 400 ×): — 1. God is ˒ādōn Ps 114:7, ˒ādōn Is 1:24, ˒ adôn kol-hā˒āre Jos 3:11, ˒ adōnê hā˒ adōnîm Dt 10:17; — 2. ˒ adōnāy: a) voc., Gn 18:3; b) in statement Gn 18:27; c) ˒ adōnāy yhwh my Lord Y. (280 ×) Gn 15:2; — 3. yhwh ˒ adōnênû: voc., Ps 8:2; statement, Ps 135:5.

3 

ويؤكد ايضا نفس الامر وان ادوني وادوناي يطلقوا علي الرب بدل من يهوه 

 

وايضا 

Adon

From Wikipedia, the free encyclopedia

Jump to: navigationsearch

http://en.wikipedia.org/wiki/Adon

وتوضح ان

 كلمة ادوني يعني ربي 

 

وتوضيح للفرق بين ادون وادوناي 

الاثنين معبرين عن نفس المعني وممكن ان يستخدموا للبشر وايضا للرب

 باضافه للبشر سيد ورب وبدون اضافه للرب اي يهوه

يستخدمان بدل كلمة الرب ( يهوه ) لان اليهود يتحاشوا نطق يهوه 

ادون تعبر عن الرب في معاملاته مع البشر ولما تزداد قدسيه تستخدم ادوناي 

فيقول ادوناي وينفز ادون

وبعد ما تاكدنا ان الكلمة اعلان لاهوت وهو لقب من القاب اسم الرب ( يهوه ادوني ) فكيف يدعي احدهم انها عن مدعي نبوة ؟؟؟

 

الاية 

هذه الايه تكررت اربع مرات ذكرها ابينا داوود النبي والسيد المسيح ومعلمنا بطرس الرسول 

سفر المزامير 110: 1

 

قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: «اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ».


1) 
إنجيل متى 22: 44

 

قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِيني حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ.


2) 
إنجيل مرقس 12: 36

 

لأَنَّ دَاوُدَ نَفْسَهُ قَالَ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي، حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ.


3) 
إنجيل لوقا 20: 42

 

وَدَاوُدُ نَفْسُهُ يَقُولُ فِي كِتَابِ الْمَزَامِيرِ: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي


4) 
سفر أعمال الرسل 2: 34

 

لأَنَّ دَاوُدَ لَمْ يَصْعَدْ إِلَى السَّمَاوَاتِ. وَهُوَ نَفْسُهُ يَقُولُ: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي

السبعينية 280 قبل الميلاد

 

(LXX)  (109:1) Τ Δαυιδ ψαλμςΕπεν  κριος τ κυρίῳ μου Κθου κ δεξιν μουως ν θ τος χθρος σου ποπδιον τν ποδν σου

 

وتقول كيرسيوس كيريو التي تعني الرب لربي وهذا قبل الميلاد بثلاث قرون 

 

الفلجاتا اللاتيني 

 

 

(Vulgate)  (109:1) David psalmus dixit Dominus Domino meo sede a dextris meis donec ponam inimicos tuos scabillum pedum tuorum 

 

دومينيوس دومينيو التي تعني الرب لربي

والاهم العبري 

الماسوريتك العبري

 

(HOT)  לדוד מזמור נאם יהוה לאדני שׁב לימיני עד־אשׁית איביך הדם לרגליך׃ 

1 ləāwi mizəmwōr nə’um yəhwâ| la’ōnî šē lîmînî ‘a-’āšî ’ōyəeyā hăōm ləraəleyā:

 

وترجمة الماسوريتك الانجليزيه ( هي ترجمه عبريه وليست مسيحيه )

 

 

1 A Psalm of David. {N}
The 
LORD saith unto my lord: 'Sit thou at My right hand, until I make thine enemies thy footstool.'

قال الرب لربي

وهي قال جهوفا لادوني

 

 

ثالثا سياق الكلام 

 

الاعداد تقول 

 

1 قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: «اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ».
2 يُرْسِلُ الرَّبُّ قَضِيبَ عِزِّكَ مِنْ صِهْيَوْنَ. تَسَلَّطْ فِي وَسَطِ أَعْدَائِكَ.
3 شَعْبُكَ مُنْتَدَبٌ فِي يَوْمِ قُوَّتِكَ، فِي زِينَةٍ مُقَدَّسَةٍ مِنْ رَحِمِ الْفَجْرِ، لَكَ طَلُّ حَدَاثَتِكَ.
4 أَقْسَمَ الرَّبُّ وَلَنْ يَنْدَمَ: «أَنْتَ كَاهِنٌ إِلَى الأَبَدِ عَلَى رُتْبَةِ مَلْكِي صَادَقَ».
الرَّبُّ عَنْ يَمِينِكَ يُحَطِّمُ فِي يَوْمِ رِجْزِهِ مُلُوكًا.
6 يَدِينُ بَيْنَ الأُمَمِ. مَلأَ جُثَثًا أَرْضًا وَاسِعَةً. سَحَقَ رُؤُوسَهَا.
7 مِنَ النَّهْرِ يَشْرَبُ فِي الطَّرِيقِ، لِذلِكَ يَرْفَعُ الرَّأْسَ.

 

اجلس عن يميني ( اي ان ربي يجلس في مركز قوة رب الارباب )

يقول من اول العدد الثاني ان يهوه يرسل سلطانك ( اي سلطانه هو سلطان يهوه نفسه ) 

العدد الثالث يقول من رحم الفجر ( اي من قبل فجر الخليقه موجود )

العدد الرابع يقول انت كاهن الي الابد ( اي انه ابدي )

علي رتبة ملكي صادق ( اي هو فوق الناموس فوق يهوذا وفوق لاوي )

الرب عن يمينك ( اي ان قوته هو قوة الله المطلقه )

يدين بين الامم ( اي انه الديان )

هذا كتب بروح النبوة عن السيد المسيح الذي هو الرب 

وهذا كلام لا ينطبق علي داوود واليهود يعلمون ذلك جيدا 

ولذلك في نقاش رب المجد معهم لم يستطيعوا ان يجاوبوه 

فكيف تكون كل هذه الاعلانات عن لاهوت ربي هي عن رسول الاسلام الذي مات واربات بطنه ؟

 

ثانيا المتكلم هو داود ويقول قال يهوه لربي

فمن هو رب داود الذي يلقبه داود ادوني ؟ هل بشر عادي يكون رب داود ؟ هل رسول الاسلام رب اي اله داود ؟ اليس هذا كفر حتي في رايكم ايها المسلمين ؟  

 

ثالثا كيف فهم اليهود هذا العدد 

Psalm 110:1.

Midrash on Psalms, Book One, Psalm 18, 29.

… R. Yudan said in the name of R. Hama: In the time-to-come, when the Holy One, blessed be He, seats the lord Messiah at His right hand, as is said The Lord saith unto my lord: “Sit thou at My right hand” (Ps. 110:1).

المدراش اليهودي الكتاب الاول 

راباي يادان وراباي حاما يقولوا ان العدد عندما ياتي المسيا المبارك اسمه يجلس الرب المسيا علي يمينه كما قيل في المزمور ..... 

Psalm 110:1.

Midrash on Psalms, Book Five, Psalm 110, 4.

… Who, then, fought all the battles? It was the Holy One, blessed be He: He said to Abraham Sit thou at My right hand and I shall fight the battles for thee. That God did so is not made plain in the narrative. Who made it plain? David, who said: The Lord saith unto my lord: “Sit thou at My right hand.” To the Messiah also it will be said And in mercy shall the throne be established: and he shall sit to it in truth in the tent of David, judging (Isa. 16:5).

4 

 

وايضا في المدراش الجزء الخامس يؤكد نفس المعني 

 

العهد الجديد

متي 22

41 وَفِيمَا كَانَ الْفَرِّيسِيُّونَ مُجْتَمِعِينَ سَأَلَهُمْ يَسُوعُ
42 قَائلاً: «مَاذَا تَظُنُّونَ فِي الْمَسِيحِ؟ ابْنُ مَنْ هُوَ؟» قَالُوا لَهُ: «ابْنُ دَاوُدَ».
43 قَالَ لَهُمْ: «فَكَيْفَ يَدْعُوهُ دَاوُدُ بِالرُّوحِ رَبًّا؟ قَائِلاً:
44 قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِيني حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ.
45 فَإِنْ كَانَ دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبًّا، فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟»
46 فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَحَدٌ أَنْ يُجِيبَهُ بِكَلِمَةٍ. وَمِنْ ذلِكَ الْيَوْمِ لَمْ يَجْسُرْ أَحَدٌ أَنْ يَسْأَلَهُ بَتَّةً.

 

ويسالهم عن مفهومهم عن ناسوت المسيح ويضع هذه الايه امامهم ولايستطيعوا ان يردوا لان هذا لقب الهي لاينطبق علي داود

 ويوضح السيد المسيح ام معني ربي هو ربا اي يهوه او ارامي موريو 

( فهل المشكك يفهم العبري افضل من كل اليهود ورب المجد نفسه )

ولنتامل معا لماذا لم يستطع اليهود ان يردوا عليه ؟ ولماذا لم يستطيعوا ان ينكروا لاهوته ؟

 

لان مكانة داوود مرتفعه جدا  

 ان كان ابراهيم ابو الاباء فداوود هو اب لكل ملوك اليهود ولايوجد ملك اعظم منه وكرسي الملك اصبح اسمه كرسي داوود

مثال سليمان في عظمته كان يستشفع بداود في صلاته للرب وايضا الرب يرحم اسرائل لاجل داوود ( امل 11: 13  )   ولهذا من غير اللائق ان يكون داود يدعو ابن من ابناؤه او احفاده بلقب ربا . فلو كان المسيا كمخلص بشري فقط سيكون من غير اللائق ان يقول له داود ربا ولكن المخلص فائدته لداود انه يدفع ثمن خطية داوود نفسه لذلك فيصبح داوود مديون له ويدعوه ربا لانه مخلصه والمخلص للكل 

ولكي يكون المسيا مخلص للكل من خطاياهم ومنهم داوود نفسه فيجب ان يتحد فيه طبيعتين طبيعه بشريه كابن داوود فيكون ابن لداوود ليحمل الخطيه وطبيعه اخري لامحدوده ( الله وحده الغير محدود )  ليخلص الكل من خطاياهم بما فيهم داود نفسه لذلك يصلح ان يدعوه داوود ربا 

ولهذا لايصلح ان يطلق داوود علي نفسه ربا ولا علي ابيه ابراهيم نفسه لانه لم يخلص احد ولا علي ابنه سليمان لان سليمان خاضع لسلطان داوود لانه وارث الملك من ابيه داود ولا اي نبي ولا اي بشر الا المسيا لمكانته الالوهية 

وفهم اليهود ذلك فلم يستطيعوا ان يجاوبوه بكلمة 

فكيف بعد كل هذا يتجراء مدلس ويدعي ان هذا عن رسول الاسلام رغم انه يعرف ان هذا اعلان لاهوت وانه اعلان ان المسيح هو اله داود ؟

 

مرقس 12

34 فَلَمَّا رَآهُ يَسُوعُ أَنَّهُ أَجَابَ بِعَقْل، قَالَ لَهُ: «لَسْتَ بَعِيدًا عَنْ مَلَكُوتِ اللهِ». وَلَمْ يَجْسُرْ أَحَدٌ بَعْدَ ذلِكَ أَنْ يَسْأَلَهُ!
35 ثُمَّ أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ وَهُوَ يُعَلِّمُ فِي الْهَيْكَلِ: «كَيْفَ يَقُولُ الْكَتَبَةُ إِنَّ الْمَسِيحَ ابْنُ دَاوُدَ؟
36 لأَنَّ دَاوُدَ نَفْسَهُ قَالَ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي، حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ.
37 فَدَاوُدُ نَفْسُهُ يَدْعُوهُ رَبًّا. فَمِنْ أَيْنَ هُوَ ابْنُهُ؟» وَكَانَ الْجَمْعُ الْكَثِيرُ يَسْمَعُهُ بِسُرُورٍ.

 

لوقا 20

40 وَلَمْ يَتَجَاسَرُوا أَيْضًا أَنْ يَسْأَلُوهُ عَنْ شَيْءٍ.
41 وَقَالَ لَهُمْ: «كَيْفَ يَقُولُونَ إِنَّ الْمَسِيحَ ابْنُ دَاوُدَ؟
42 وَدَاوُدُ نَفْسُهُ يَقُولُ فِي كِتَابِ الْمَزَامِيرِ: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي
43 حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ.
44 فَإِذًا دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبًّا. فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟».
45 وَفِيمَا كَانَ جَمِيعُ الشَّعْبِ يَسْمَعُونَ قَالَ لِتَلاَمِيذِهِ:

وملاحظة ان كل النصوص باليوناني كتبت كيريوس تو كيريو وهو ترجمة اسم يهوه 

ويؤكد السيد المسيح بنفسه ان داوود قال بروح النبوه قال عن المسيح انه ربه فكيف يكون ابنه ؟ ولم يستطع احد ان يتفوه بكلمه من اليهود والكتبه والفريسيين الحاضريين 

ومعلمنا بطرس الرسول استشهد به وشرحه فقال 

اعمال 2

32 فَيَسُوعُ هذَا أَقَامَهُ اللهُ، وَنَحْنُ جَمِيعًا شُهُودٌ لِذلِكَ.
33 وَإِذِ ارْتَفَعَ بِيَمِينِ اللهِ، وَأَخَذَ مَوْعِدَ الرُّوحِ الْقُدُسِ مِنَ الآبِ، سَكَبَ هذَا الَّذِي أَنْتُمُ الآنَ تُبْصِرُونَهُ وَتَسْمَعُونَهُ.
34 لأَنَّ دَاوُدَ لَمْ يَصْعَدْ إِلَى السَّمَاوَاتِ. وَهُوَ نَفْسُهُ يَقُولُ: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي
35 حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ.
36 فَلْيَعْلَمْ يَقِينًا جَمِيعُ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ أَنَّ اللهَ جَعَلَ يَسُوعَ هذَا، الَّذِي صَلَبْتُمُوهُ أَنْتُمْ، رَبًّا وَمَسِيحًا».

ويوضح ان داوود ليس هو الذي صعد الي السماء ولم يجلس في مركز قوة الله وهذا كلام لايمكن ان يقال عن داوود 

 

ومعلمنا بولس الرسول يشرح ايضا 

1 اَللهُ، بَعْدَ مَا كَلَّمَ الآبَاءَبِالأَنْبِيَاءِ قَدِيمًا، بِأَنْوَاعٍ وَطُرُق كَثِيرَةٍ،
2 كَلَّمَنَا فِي هذِهِ الأَيَّامِ الأَخِيرَةِ فِي ابْنِهِ، الَّذِي جَعَلَهُ وَارِثًا لِكُلِّ شَيْءٍ، الَّذِي بِهِ أَيْضًا عَمِلَ الْعَالَمِينَ،
3 الَّذِي، وَهُوَ بَهَاءُ مَجْدِهِ، وَرَسْمُ جَوْهَرِهِ، وَحَامِلٌ كُلَّ الأَشْيَاءِ بِكَلِمَةِ قُدْرَتِهِ، بَعْدَ مَا صَنَعَ بِنَفْسِهِ تَطْهِيرًا لِخَطَايَانَا، جَلَسَ فِي يَمِينِ الْعَظَمَةِ فِي الأَعَالِي،
4 صَائِرًا أَعْظَمَ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ بِمِقْدَارِ مَا وَرِثَ اسْمًا أَفْضَلَ مِنْهُمْ.
5 لأَنَّهُ لِمَنْ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ قَالَ قَطُّ: «أَنْتَ ابْنِي أَنَا الْيَوْمَ وَلَدْتُكَ»؟ وَأَيْضًا: «أَنَا أَكُونُ لَهُ أَبًا وَهُوَ يَكُونُ لِيَ ابْنًا»؟
6 وَأَيْضًا مَتَى أَدْخَلَ الْبِكْرَ إِلَى الْعَالَمِ يَقُولُ: «وَلْتَسْجُدْ لَهُ كُلُّ مَلاَئِكَةِ اللهِ».
وَعَنِ الْمَلاَئِكَةِ يَقُولُ: «الصَّانِعُ مَلاَئِكَتَهُ رِيَاحًا وَخُدَّامَهُ لَهِيبَ نَارٍ».
8 وَأَمَّا عَنْ الابْنِ: «كُرْسِيُّكَ يَا أَللهُ إِلَى دَهْرِ الدُّهُورِ. قَضِيبُ اسْتِقَامَةٍ قَضِيبُ مُلْكِكَ.
9 أَحْبَبْتَ الْبِرَّ وَأَبْغَضْتَ الإِثْمَ. مِنْ أَجْلِ ذلِكَ مَسَحَكَ اللهُ إِلهُكَ بِزَيْتِ الابْتِهَاجِ أَكْثَرَ مِنْ شُرَكَائِكَ».
10 وَ «أَنْتَ يَارَبُّ فِي الْبَدْءِ أَسَّسْتَ الأَرْضَ، وَالسَّمَاوَاتُ هِيَ عَمَلُ يَدَيْكَ.
11 هِيَ تَبِيدُ وَلكِنْ أَنْتَ تَبْقَى، وَكُلُّهَا كَثَوْبٍ تَبْلَى،
12 وَكَرِدَاءٍ تَطْوِيهَا فَتَتَغَيَّرُ. وَلكِنْ أَنْتَ أَنْتَ، وَسِنُوكَ لَنْ تَفْنَى».
13 ثُمَّ لِمَنْ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ قَالَ قَطُّ: «اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ»؟
14 أَلَيْسَ جَمِيعُهُمْ أَرْوَاحًا خَادِمَةً مُرْسَلَةً لِلْخِدْمَةِ لأَجْلِ الْعَتِيدِينَ أَنْ يَرِثُوا الْخَلاَصَ!.

اي ان الحي الي دهر الدهور هو ربي الذي هو اعلي من البشر والانبياء والملائكه هو الجالس في يمين العظمه فهو مستحيل ان ينطبق علي داود او بشر. فكيف بالحري يطلق علي مدعي نبوة مات واربات بطنه ؟ 

 

واخيرا المعني الروحي 

من تفسير ابونا تادرس يعقوب واقوال الاباء

يعلن المُخَلِّص معنى تلك الكلمات في الإنجيل عندما سأل: إن كان المسيح هو ابن داود، كيف إذن يدعوه داود بالروح ربه؟ (مت 22: 43)... بالنسبة لنا ذاك الذي هو ابن هو أيضًا ابن داود، أنه ليس ابن وابن آخر. إنه ليس شخصيْن، واحد بكونه الله وآخر بكونه إنسانًا. وإنما ذاك الذي هو ابن الله هو بنفسه أيضًا ابن داود...

الله لا يجلس، إنما ذاك الذي اتخذ جسدًا يجلس، ذاك الذي قيل له أن يجلس هو الكلمة المتجسد[2].

القديس جيروم

لنؤمن ونعلن أنه ابن داود ورب داود. لا نخجل من أنه ابن داود، لئلا نجد رب داود يغضب منا[3].

القديس أغسطينوس

كيف يمكن أن الذي يملك على الكل مع الآب، يصعد إليه لينال مُلكًا؟ أجيب إنَّ الآب يعطي الابن أيضًا هذا المُلك من جهة كونه صار إنسانًا، لأنه عندما صعد إلى السماوات جلس عن يمين العظمة في الأعالي، منتظرًا أن يُوضَع أعداؤه تحت قدميه، لأنه قيل له من الآب: "اجلس عن يمين حتى أضع أعداءك موطئًا لقدميك"[4].

القديس كيرلس الكبير

"اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئ قدميك" (مز 110: 1). لأن بجلوس المسيح، بناسوته المأخوذ منا، عن يمين الآب، استحققنا الروح القدس الذي به نُحَطِّم أعداءنا الشياطين والخطايا والآلام والآثام، ونغلب الموت والجحيم، ونصعد إلى السماوات، إلى حيث المسيح رأسنا الذي قد جعلنا له جسدًا[5]

القديس مار أفرام السرياني

"قال الرب لربي: أجلس عن يميني" (مز 110: 1). قال الرب هذا للرب، لا لعبدٍ، بل لرب الكل، ابنه الذي أخضع كل شيءٍ له. "ولكن حينما يقول إن كل شيءٍ قد أُخضع، فواضح أنه غير الذي أَُخضع له الكل". وماذا يلي هذا؟ "كي يكون الله الكل في الكل". 

الابن الوحيد هو رب الكل، لكن ابن الآب المطيع لم ينل لاهوته (كأمرٍ جديدٍ)، بل هو ابن بالطبيعة حسب إرادة الآب. فليس الابن ناله، ولا الآب حسده لكي يغتصبه. فالابن يقول: "كل شيءٍ قد دُفع إليّ من أبي" (مت 11: 27؛ لو 10: 22). "دُفِعَ إليّ"، ليس كما لو كان ليس لي من قبل. وأنا أحفظه حسنًا، ولا أسلبه من الذي أعطاه لي[6].

لكن الآن يجب أن أُذَكِّرَكم بقليلٍ من كثير مما يُقال بخصوص جلوس الابن عن يمين الآب، فالمزمور المائة والتاسع يقول: "قال الرب لربي: اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئ قدميك" (مز 110: 1). ويؤكد المُخَلِّص هذا في الأناجيل، ذاكرًا أن داود لم ينطق بهذا من نفسه، بل بوحي الروح القدس قائلًا: "كيف يدعوه داود بالروح ربًا، قائلًا: قال الرب لربي اجلسْ عن يميني؟!" (مت 22: 43)، وقد استخدم بطرس والأحد عشر رسولًا هذا الدليل بنفس كلمات المزمور المائة والتاسع في سفر الأعمال في يوم البنطيقستي (حلول الروح القدس) عندما وقف ووعظ الإسرائيليين[7].

الذي صُلِبَ على الجلجثة صعد إلى السماوات من فوق جبل الزيتون من ناحية الشرق، فإنه بعدما نزل إلى الجحيم وصعد إلينا ارتفع من بيننا إلى السماوات، فيحدثه أبوه قائلًا: "قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي، حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ" (مز 110: 1)[8].

القديس كيرلس الأورشليمي

مادام هذا النبي كان ملكًا، فمن هو هذا الذي يمكن أن يدعوه ربه وهو يجلس عن يمين الله إلا المسيح ابن الله، الذي هو ملك الملوك ورب الأرباب"؟[9]

لكتانتيوس

لقد نزع فكرهم الخاطئ. لهذا السبب أدخل داود في الحوار (مت 22: 41-46)، حتى تُعرَف شخصيته ولاهوته بأكثر وضوح. لقد ظنوا أنه إنسان مجرد، ومع ذلك قالوا إن المسيح هو "ابن داود". لهذا قدَّم لهم شهادة نبوية عن بنوته ومساواته لأبيه في الكرامة[10].

إن كانت كل الخليقة تسجد للمسيح، فبقوله "الملائكة" (في عب 1: 6) يعني أعلى الكائنات العاقلة، وذلك كما جاء في العبارة: "لمَنْ منَ الملائكة قال قط: اجلس عن يميني" (مز110: 1)؟ فهو أعلي منهم. وكلمة الكتاب المقدس تمنعنا من العبادة للخليقة، إذ قيل: "لئلا ترفع عينيك إلى السماء، وتنظر الشمس والقمر والنجوم، كل جند السماء التي قسمها الرب إلهك لجميع الشعوب التي تحت كل السماء، فتغتر وتسجد لها وتعبدها" (تث 4: 19). فكما يُمنَع الشخص من العبادة لكائنات سماوية، هكذا يُمنَع من العبادة للكائنات الأخرى المخلوقة، حتى وإن كانت إحداها تفوق بقية المخلوقات. بهذا يلزم أن يدرك الشخص بكل ثباتٍ أن المسيح هو الخالق، وليس مخلوقًا، حتى وإن كان من أجلنا اتحد بجسدٍ مخلوق به نفس عاقلة، وبهذا فهو مسجود له من كل الخليقة بكونه الله[11].

عن أي عرش للنعمة (عب 4: 16) يتحدث؟ ذاك العرش الملوكي الذي يقال عنه: "قال الرب لربي: اجلسْ عن يميني" (مز 110: 1) . ماذا يعني: "فلنتقدم بثقة" (عب 4: 16). إننا نتقدم بثقة، لأن لنا رئيس كهنة بلا خطية، يناضل العالم، إذ يقول : "تهللوا، أنا قد غلبتُ العالم" (يو 16: 33) ، هذا يعني أنه يعاني من كل الأشياء ومع هذا فهو طاهر من الخطايا. فمع أننا نحن تحت الخطية، إلا أن رئيس الكهنة بلا خطية، كما عني الرسول[12].

* سبق فأنبأ بما نطق به السيد المسيح على الصليب: "إلهي، إلهي لماذا تركتني" (مز 22: 1).

ووصف أيضًا الدفن، قائلًا: "حُسبت مثل المنحدرين إلى الجب... بين الأموات فراشي" (مز 88: 4-5). 

وعن قيامته: "لأنك لن تترك نفسي في الهاوية. لن تدع تقيَّك يرى فسادًا" (مز 16: 11). 

وعن صعوده قال: "صعد الله بهتاف، الرب بصوت الصور" (مز 47: 5). 

وعن الجلوس عن يمين الله (الآب) "قال الرب لربي: اجلسْ عن يميني حتى أضع أعداءك موطئا لقدميك" (مز 110: 1). 

القديس يوحنا الذهبي الفم

"اجلسْ عن يميني حتى أضع أعداءَك موطِئًا لقدميك" (مز 1:110)، لأن جلوسه عن اليمين، لا يبطل وضع أعدائه تحت قدميه. أو ما قاله الرسول: "لأنه يجب أن يملك حتى يضع جميع الأعداءِ تحت قدميه" (1 كو 25:15). فإنه حتى عندما يُوضعون حتى قدميه لا يتوقف عن أن يملُك، إنما يُفهَم ذلك أنه يملك أبديًا، فيبقون دومًا تحت قدميه[13].

القديس أغسطينوس

لا يمكن للفكر البشري أن يعرف مشاركة ومساواة الله الآب مع ابنه الوحيد ما لم يلهمه الروح القدس، وليس دم ولا لحم يقدران أن يكشفا ذلك. لكن هذا القول نطق به داود النبي بوحي الروح القدس، كما قال ربنا في الإنجيل المقدس.

قوله: "قال الرب لربي" يشير إلى مساواة الآب والابن في اللاهوت والربوبية، وفي كافة الخواص الجوهرية...

يدل الجلوس على اليمين الاستقرار وعدم زوال ملكه.

أما اليمين فيدل على الكرامة والمفاخرة الإلهية...

القول: "قال الرب لربي اجلسْ عن يميني" يدل على أن الابن لم يأخذ الكرامة والجلوس اختطافًا كما حرَّرَ الرسول: "الذي إذ كان في صورة الله لم يُحسب خلسة أن يكون معادلًا لله، لكنه أخلى نفسه آخذًا صورة عبدٍ، صائرًا في شبه الناس، وإذ وُجد في الهيئة كإنسانٍ، وضع نفسه، وأطاع حتى الموت موت الصليب" (في 2: 6-8). لكن لم يكن الابن أسفل وارتفع، ولا لأخذ كرامة لم تكن فيه أولًا، بل وهو لم يزل في أحضان أبيه تواضع، ومن بعد آلامه وموته وقيامته آخذًا مجدًا وكرامة كائنيْن فيه على الدوام كإله. وهذا الذي يقوله: الآن مجدني أنت يا أبتاه بالمجد الذي كان لي عندك من قبل كوْن العالم. فالقول: "اجلس عن يميني" قيل له من قبل الآب بعد تجسده...

قولنا: جلس الابن عن يمين الآب، معناه أنه وهو في تجسده صار في كرامته يُسجَد له من الخلائق سجودًا غير منفصل، لأننا لسنا نسجد للاهوت الابن بانفراده ولناسوته بانفراده؛ كلا بل نسجد سجودًا واحدًا للابن المتجسد كما نجثو للملك اللابس البرفير بسجود واحد.

الأب أنسيمُس الأورشليمي

لم يقل المرتل اقتل أعدائك، بل ماذا؟ "تسلط في وسط أعدائك". لتجعل أعداءك الذين كانوا غرباء يصيرون أصدقاءك... هؤلاء الذين هم أعداء تحت سلطان غريب. الآن صلاة داود هي: تسلط على أعدائك، أي امنحهم أن تكون ربًا لأعدائك[14].

القديس جيروم

إن قضيب عزِّه من صهيون هو كرازة الإنجيل المقدس التي بدأتْ من صهيون حتى انتشرتْ في كل العالم. 

يُقال "قضيب" بما أن القضيب هو علامة المُلك. فبكرازة الإنجيل خضعت لمُلك المسيح.

وتسلطه في وسط أعدائه أعني عابدي الأصنام، وأيضًا الذين آمنوا من أهل الختان. 

ولأن الرسل بكرازة الإنجيل كأنهم بقضيب من حديد رضضوا الأصنام ومعابدهم وكفرهم، كآنية الفخار...

وأيضًا يُقال قضيب عز الصليب المُكَرَّم، لأنه كما أن عصا موسى صنعت آيات وخلَّصتْ الإسرائيليين، وأهلكت أعداءهم، كذلك صليب ربنا يصنعه من عظائم يخلص شعب الله، ويهلك أعداءه. هذا القضيب، أعني الصليب الكريم مع كرازة الإنجيل أرسلهما الرب وهو الروح القدس.

إذن ها قد أوضح النبي جهارًا الثالوث القدوس المساوي في الجوهر والربوبية. لأنه بقوله: قال الرب لربي أظهر الآب والابن؛ وبقوله: يرسل الرب قضيب عزك أظهر الروح القدس صانع القوات، ومعطي الرسل القضيب الذي يرضض رؤوس المضادين، ويهدي المؤمنين.

الأب أنسيمُس الأورشليمي

تسلط، أحكم بين الوثنين واليهود والهراطقة والإخوة الكذبة. "تسلط في وسط أعدائك". إننا لا نفهم هذه العبارة بطريقة صحيحة إن كنا لا نرى أنها بالفعل تتحقق[15].

القديس أغسطينوس

يقول الآب لابنه: "وتحكم في وسط أعدائك" (راجع مز 110: 2). شرهم، وليس إرادة المسيح، هو الذي جعلهم أعداء. في هذا توجد عطية عظيمة من الرب. 

قبلًا كان الشر الروحي (أف 6: 12) بصفة عامة يُستخدَم ليجعل أعناقنا تنحني لنير الأسر. هكذا حتى داود كتب أنه بطريقةٍ ما عن أيدي الذين انتصروا عليه. "على ظهري حرث الأشرار" (راجع مز 129: 3). أما الآن فقد خضع الشر الروحي لنصرة المسيح وليديه، حتى صار الشر الذي يُسَبِّب مرارة الأَسْر، خاضعًا إلى الأبد في التصرفات والأعمال[16].

القديس أمبروسيوس

 

والمجد لله دائما

 

1 Baker, W. (2003, c2002). The complete word study dictionary : Old Testament (15). Chattanooga, TN: AMG Publishers.

S  Strong’s Concordance

TWOT  Theological Wordbook of the Old Testament.

GK  Goodrick/Kohlenberger numbering system of the NIV Exhaustive Condordance.

n.  nomen, noun.

m.  masculine.

Ph.  Phenician.

+  plus, denotes often that other passages, etc., might be cited. So also where the forms of verbs, nouns, and adjectives are illustrated by citations, near the beginning of articles; while ‘etc.’ in such connexions commonly indicates that other forms of the word occur, which it has not been thought worth while to cite.

cstr.  construct.

pl.  plural.

sf.  suffix, or with suffix.

Mass. poin a.

pers.; so son, personae.

v.  vide, see.

Lag  P. de Lagarde, Bildung d. Nomina.

J 51 times .

E  Elohist.

†Gn 31:35; , or added, or both, indicates ‘All passages cited.’

P †Gn ests’ Code or Narrative.

×2) two times.

×3) three times.

= 2 S 24:3 nt, equals.

sg . singular.

MT; not Ma ic Text.

cf.  confer, compare.

Sam.  Samaria, Samaritan (rarely = Samuel).

Hex, J; Gn ch.

Chron  Chronicles; a;sp Chronicon (e.g., EusebChron).

WisdLt onl dom Literature.

seld. use dom, rare.

n.pr.  nomen proprium, proper name.

Dalm. 2 K alman.

G  Greek version of the LXX.

del.  dele, strike out (also delet, delent).

Co) or rea ornill.

2 Brown, F., Driver, S. R., & Briggs, C. A. (2000). Enhanced Brown-Driver-Briggs Hebrew and English Lexicon. Strong's, TWOT, and GK references Copyright 2000 by Logos Research Systems, Inc. (electronic ed.) (10). Oak Harbor, WA: Logos Research Systems.

cs.  construct (state)

sf. of ffix

sg. only f ar

&  and

†); ll undisputed instances have been cited (see Introduction)

otherw.  otherwise

pl.  plural

&c. 1 sg. tera

w.  with

pref.  prefix

×): — 1.  (of occurrences)

::  in contrast, opposition to

gent., ove ilic

voc., Gn 1 ive

Y.  Yahweh

3 Holladay, W. L., Köhler, L., & Köhler, L. (1971). A concise Hebrew and Aramaic lexicon of the Old Testament. (4). Leiden: Brill.

4 Huckel, T. (1998). The Rabbinic Messiah (Ps 110:1). Philadelphia: Hananeel House.