«  الرجوع   طباعة  »

الرد علي وجود الموت قبل الخطية بسبب اكل النباتات. تكوين 1 و رومية 5

 

Holy_bible_1

 

يقول الكتاب المقدس ان الموت بدا بخطية ادم 

رسالة بولس الرسول الي أهل رومية 5

5: 12 من اجل ذلك كانما بانسان واحد دخلت الخطية الى العالم و بالخطية الموت و هكذا اجتاز الموت الى جميع الناس اذ اخطا الجميع 

5: 13 فانه حتى الناموس كانت الخطية في العالم على ان الخطية لا تحسب ان لم يكن ناموس 

5: 14 لكن قد ملك الموت من ادم الى موسى و ذلك على الذين لم يخطئوا على شبه تعدي ادم الذي هو مثال الاتي 

5: 15 و لكن ليس كالخطية هكذا ايضا الهبة لانه ان كان بخطية الواحد مات الكثيرون فبالاولى كثيرا نعمة الله و العطية بالنعمة التي بالانسان الواحد يسوع المسيح قد ازدادت للكثيرين 

5: 16 و ليس كما بواحد قد اخطا هكذا العطية لان الحكم من واحد للدينونة و اما الهبة فمن جرى خطايا كثيرة للتبرير 

5: 17 لانه ان كان بخطية الواحد قد ملك الموت بالواحد فبالاولى كثيرا الذين ينالون فيض النعمة و عطية البر سيملكون في الحياة بالواحد يسوع المسيح 

5: 18 فاذا كما بخطية واحدة صار الحكم الى جميع الناس للدينونة هكذا ببر واحد صارت الهبة الى جميع الناس لتبرير الحياة 

5: 19 لانه كما بمعصية الانسان الواحد جعل الكثيرون خطاة هكذا ايضا باطاعة الواحد سيجعل الكثيرون ابرارا 

5: 20 و اما الناموس فدخل لكي تكثر الخطية و لكن حيث كثرت الخطية ازدادت النعمة جدا 

5: 21 حتى كما ملكت الخطية في الموت هكذا تملك النعمة بالبر للحياة الابدية بيسوع المسيح ربنا 

 

رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 6: 23

 

لأَنَّ أُجْرَةَ الْخَطِيَّةِ هِيَ مَوْتٌ، وَأَمَّا هِبَةُ اللهِ فَهِيَ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا.

 

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 15: 56

 

أَمَّا شَوْكَةُ الْمَوْتِ فَهِيَ الْخَطِيَّةُ، وَقُوَّةُ الْخَطِيَّةِ هِيَ النَّامُوسُ.

 

رسالة يعقوب 1: 15

 

ثُمَّ الشَّهْوَةُ إِذَا حَبِلَتْ تَلِدُ خَطِيَّةً، وَالْخَطِيَّةُ إِذَا كَمَلَتْ تُنْتِجُ مَوْتًا.

وغيرها الكثير من الاعداد التي توضح ان الموت نتيجة للخطية. ولو قبلنا الامر الواضح تماما من الكتاب المقدس ان قبل سقوط ادم لم تكن خطية فهذا المفروض انه يعني لم يكن هناك موت قبل سقوط ادم في الخطية. 

وأيضا لو قبلنا ان ادم خلق في اليوم السادس وسقط بعد هذا بفتره أي كل هذه الفتره لم يكن هناك موت فحتي لو افترضنا ان الحيوانات كانت تاكل اعشاب ولم تكن تقتل وتفتسر بعضها بعضا

سفر التكوين 1

1: 29 و قال الله اني قد اعطيتكم كل بقل يبزر بزرا على وجه كل الارض و كل شجر فيه ثمر شجر يبزر بزرا لكم يكون طعاما 

1: 30 و لكل حيوان الارض و كل طير السماء و كل دبابة على الارض فيها نفس حية اعطيت كل عشب اخضر طعاما و كان كذلك 

وهنا السؤال لو كان في بداية الخليقة حتي سقوط ادم لا يوجد موت وكما نقول ان الله لم يخلق الموت . الا يناقض هذا ان الانسان يميت النباتات باكلها حتي في الجنة والحيوانات تميت النباتات باكلها الأعشاب في البرية وان هذا الموت الذي قبل الخطية يناقض فكرة ان الموت لم يكن له وجود قبل سقوط ادم ؟

 

الإجابة 

في البداية اعتذر عن المقدمة الطويله وأريد ان أوضح عدة أشياء وهي 

هل لو انسان فقد شعره من شعر راسه او قطع ظفر صباعه او قطع صباعه في حادث او حتي لو فقط ذراعه بالكامل هل هذا يعتبر موت كائن حي ؟

استطيع ان أقول لا لان الكائن الحي لايزال حيا ونفسه لا تزال في دمه ويتحرك وياكل ويشرب. فهذا لا استطيع ان اسميه موتا. وليس موت خلية او مجموعة خلايا في جسم انسان اسميها موتا

وبنفس المقياس فروع الأشجار او الأوراق الخضراء او الثمار او حتي عشب الأرض وهو الجزء الظاهر من ريزموة كبيره منتشره تحت سطح الأرض

http://www.glxyinc.com/portals/0/Images/grass-roots.jpg

ولو وضعت نبات من اعشاب الأرض واحد ستجده ينموا حتي يكون هذا المنظر 

http://needanewlawn.ca/images/grass_lrg.jpg

ولكن نضع بذور كثيره للعشب لينموا اسرع واغزر

فجزء صغير من فهذا بنفس المقياس ليس موتا ولكنه فقط قطع جزء حتي بدون سفك دم 

وحتي الان يعتبر اكل الماشية للاعشاب لا يقتل الأعشاب بل يجعلها تنموا افضل.

فاقدر ان أقول قبل سقوط ادم في الخطيه وهذا لم يستغرق زمانا طويلا من بعد خلقته في اليوم السادس اكل النباتات لا يعتبر موت 

 

لكن لو أراد انسان ان يتكلم بحرفيه اكثر ويقول ماذا لو اخذ عشب كامل او نبات كامل واكله من جذوره الي أوراقه فهذا كائن كامل وهذا يعتبر قتل كائن حي كامل

وهنا اريد ان أوضح بعد اخر لما يتكلم عنه الكتاب المقدس 

اكل النباتات لا يعتبر قتل نفس ولا موت نفس فالنبات هو طعام ولتوضيح ذلك اكثر. 

الكتاب المقدس يوجد به الكائنات الحية حسب مفهومي الضعيف مقسمة الي ثلاث أنواع 

الأول وهو المهم وهو الانسان وهو ليس كائن حي فقط ولكن أيضا نفس حية بدمها وأيضا روح حياة وهي نفخة من الله فصار ادم نفسا حية وبهذا ادم جسد ونفس وروح 

رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل تسالونيكي 5: 23

 

وَإِلهُ السَّلاَمِ نَفْسُهُ يُقَدِّسُكُمْ بِالتَّمَامِ. وَلْتُحْفَظْ رُوحُكُمْ وَنَفْسُكُمْ وَجَسَدُكُمْ كَامِلَةً بِلاَ لَوْمٍ عِنْدَ مَجِيءِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ.

 

رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 4: 12

 

لأَنَّ كَلِمَةَ اللهِ حَيَّةٌ وَفَعَّالَةٌ وَأَمْضَى مِنْ كُلِّ سَيْفٍ ذِي حَدَّيْنِ، وَخَارِقَةٌ إِلَى مَفْرَقِ النَّفْسِ وَالرُّوحِ وَالْمَفَاصِلِ وَالْمِخَاخِ، وَمُمَيِّزَةٌ أَفْكَارَ الْقَلْبِ وَنِيَّاتِهِ.

 

النوع الثاني وهو الحيوانات التي بها دم وتعتبر جسد ونفس ونفسه في دمه 

سفر اللاويين 17

10 وَكُلُّ إِنْسَانٍ مِنْ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ وَمِنَ الْغُرَبَاءِ النَّازِلِينَ فِي وَسَطِكُمْ يَأْكُلُ دَمًا، أَجْعَلُ وَجْهِي ضِدَّ النَّفْسِ الآكِلَةِ الدَّمِ وَأَقْطَعُهَا مِنْ شَعْبِهَا،
11 لأَنَّ نَفْسَ الْجَسَدِ هِيَ فِي الدَّمِ، فَأَنَا أَعْطَيْتُكُمْ إِيَّاهُ عَلَى الْمَذْبَحِ لِلتَّكْفِيرِ عَنْ نُفُوسِكُمْ، لأَنَّ الدَّمَ يُكَفِّرُ عَنِ النَّفْسِ.

12 لِذلِكَ قُلْتُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: لاَ تَأْكُلْ نَفْسٌ مِنْكُمْ دَمًا، وَلاَ يَأْكُلِ الْغَرِيبُ النَّازِلُ فِي وَسَطِكُمْ دَمًا.

13 وَكُلُّ إِنْسَانٍ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَمِنَ الْغُرَبَاءِ النَّازِلِينَ فِي وَسَطِكُمْ يَصْطَادُ صَيْدًا، وَحْشًا أَوْ طَائِرًا يُؤْكَلُ، يَسْفِكُ دَمَهُ وَيُغَطِّيهِ بِالتُّرَابِ.

14 لأَنَّ نَفْسَ كُلِّ جَسَدٍ دَمُهُ هُوَ بِنَفْسِهِ، فَقُلْتُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: لاَ تَأْكُلُوا دَمَ جَسَدٍ مَا، لأَنَّ نَفْسَ كُلِّ جَسَدٍ هِيَ دَمُهُ. كُلُّ مَنْ أَكَلَهُ يُقْطَعُ.

 

سفر التثنية 12: 23

 

لكِنِ احْتَرِزْ أَنْ لاَ تَأْكُلَ الدَّمَ، لأَنَّ الدَّمَ هُوَ النَّفْسُفَلاَ تَأْكُلِ النَّفْسَ مَعَ اللَّحْمِ.

ولهذا الانسان لو مات او سفك دمه فروحه تذهب الي مستقرها اما الحيوان عندما يسفك دمه ويموت ينفني فليس له روح 

 

والنوع الثالث الكائنات الحية التي نفهمها من الكتاب المقدس هي التي بدون دم فهي ليست نفس تموت بسفك الدم ولكن كائن حي له اجناس يتكاثر ويتضاعف ولكن بدون نفس حية في الدم 

الدليل علي هذا 

سفر التكوين 1

1: 11 و قال الله لتنبت الارض عشبا و بقلا يبزر بزرا و شجرا ذا ثمر يعمل ثمرا كجنسه بزره فيه على الارض و كان كذلك 

1: 12 فاخرجت الارض عشبا و بقلا يبزر بزرا كجنسه و شجرا يعمل ثمرا بزره فيه كجنسه و راى الله ذلك انه حسن 

فالنباتات اجناس ولا يقول عنه نفسه فيه او نفس حية ولكن بزره فيه أي له القدرة الذاتية علي النمو والتكاثر رغم انه ليس نفسا حية 

Self-replicated

ولكنه فرق جدا النباتات التي خلقت في اليوم الثالث عن الحيوانات التي خلقت في اليوم الخامس والسادس واطلق عليها نفس ولم يطلق هذا التعبير علي النباتات

1: 20 و قال الله لتفض المياه زحافات ذات نفس حية و ليطر طير فوق الارض على وجه جلد السماء 

1: 21 فخلق الله التنانين العظام و كل ذوات الانفس الحية الدبابة التي فاضت بها المياه كاجناسها و كل طائر ذي جناح كجنسه و راى الله ذلك انه حسن 

1: 22 و باركها الله قائلا اثمري و اكثري و املاي المياه في البحار و ليكثر الطير على الارض 

1: 23 و كان مساء و كان صباح يوما خامسا 

1: 24 و قال الله لتخرج الارض ذوات انفس حية كجنسها بهائم و دبابات و وحوش ارض كاجناسها و كان كذلك 

ومن بعد هذا سنجد الكتاب المقدس ولا مره يطلق علي النباتات نفس حية فهو كائن حي ولكنه ليس نفس حية ولا يسفك دمه

فادم اطلق أسماء الحيوانات وقال عنها الكتاب الحيوانات هي ذات النفس الحية 

سفر التكوين 2: 19

 

وَجَبَلَ الرَّبُّ الإِلهُ مِنَ الأَرْضِ كُلَّ حَيَوَانَاتِ الْبَرِّيَّةِ وَكُلَّ طُيُورِ السَّمَاءِ، فَأَحْضَرَهَا إِلَى آدَمَ لِيَرَى مَاذَا يَدْعُوهَا، وَكُلُّ مَا دَعَا بِهِ آدَمُ ذَاتَ نَفْسٍ حَيَّةٍ فَهُوَ اسْمُهَا.

بل نجد الكتاب المقدس في قصة الطوفان فرق بين الانفس الحية وبين النباتات التي تعتبر فقط طعام وليست انفس حية 

سفر التكوين 6

6: 17 فها انا ات بطوفان الماء على الارض لاهلك كل جسد فيه روح حياة من تحت السماء كل ما في الارض يموت 

6: 18 و لكن اقيم عهدي معك فتدخل الفلك انت و بنوك و امراتك و نساء بنيك معك 

6: 19 و من كل حي من كل ذي جسد اثنين من كل تدخل الى الفلك لاستبقائها معك تكون ذكرا و انثى 

6: 20 من الطيور كاجناسها و من البهائم كاجناسها و من كل دبابات الارض كاجناسها اثنين من كل تدخل اليك لاستبقائها 

6: 21 و انت فخذ لنفسك من كل طعام يؤكل و اجمعه عندك فيكون لك و لها طعاما 

فالنبات هو ليس نفس حيه بل كائن حي يؤكل كطعام

فالنفس الحية هي التي تتنفس اكسوجين يحمله الدم 

سفر التكوين 7

7: 21 فمات كل ذي جسد كان يدب على الارض من الطيور و البهائم و الوحوش و كل الزحافات التي كانت تزحف على الارض و جميع الناس 

7: 22 كل ما في انفه نسمة روح حياة من كل ما في اليابسة مات 

7: 23 فمحا الله كل قائم كان على وجه الارض الناس و البهائم و الدبابات و طيور السماء فانمحت من الارض و تبقى نوح و الذين معه في الفلك فقط 

 

وأيضا مره اخري يفرق بين النباتات وبين الحيوانات الانفس ذات الدم 

سفر التكوين 9

9: 10 و مع كل ذوات الانفس الحية التي معكم الطيور و البهائم و كل وحوش الارض التي معكم من جميع الخارجين من الفلك حتى كل حيوان الارض 

العدد هنا دقيق جدا فهو يوضح ان ما يطلق عليه الانفس الحية هي

 1 الطيور

 2 البهائم

 3 وحوش الأرض 

وهم الثلاثه هم الذين بهم دم وكما قال الكتاب النفس في الدم. اما الكائنات البسيطة أحادية الخلية والنباتات التي ليست فيها دم فهي ليست نفس حية 

ولهذا رفض الله تقدمة قايين لعدة أسباب منها انه احضر نباتات وهي ليست نفس حية ولا يوجد بها دم يسفك كذبيحة 

سفر التكوين 4

4: 3 و حدث من بعد ايام ان قايين قدم من اثمار الارض قربانا للرب 

4: 4 و قدم هابيل ايضا من ابكار غنمه و من سمانها فنظر الرب الى هابيل و قربانه 

4: 5 و لكن الى قايين و قربانه لم ينظر فاغتاظ قايين جدا و سقط وجهه 

بل أيضا ممنوع اكل نفس حية بعد موتها 

سفر اللاويين 7: 24

 

وَأَمَّا شَحْمُ الْمَيْتَةِ وَشَحْمُ الْمُفْتَرَسَةِ فَيُسْتَعْمَلُ لِكُلِّ عَمَل، لكِنْ أَكْلاً لاَ تَأْكُلُوهُ.

 

سفر اللاويين 22: 8

 

مِيْتَةً أَوْ فَرِيسَةً لاَ يَأْكُلْ فَيَتَنَجَّسَ بِهَا. أَنَا الرَّبُّ.

 

سفر حزقيال 44: 31

 

لاَ يَأْكُلُ الْكَاهِنُ مِنْ مَيِّتَةٍ وَلاَ مِنْ فَرِيسَةٍ، طَيْرًا كَانَتْ أَوْ بَهِيمَةً.

ولكن النباتات مثل البذور والثمار الساقطة وغيرها ناكلها ولا نعتبرها انها كائنات ميته نجسه فهي مصدر طعام وليست كائنات ميته لانها ليست ذوات دم وليست انفس حية

بل الكتاب المقدس نلاحظ انه لم يقل النبات يموت بل يذبل او ييبس

سفر المزامير 1: 3

 

فَيَكُونُ كَشَجَرَةٍ مَغْرُوسَةٍ عِنْدَ مَجَارِي الْمِيَاهِ، الَّتِي تُعْطِي ثَمَرَهَا فِي أَوَانِهِ، وَوَرَقُهَا لاَ يَذْبُلُوَكُلُّ مَا يَصْنَعُهُ يَنْجَحُ.

 

سفر المزامير 37: 2

 

فَإِنَّهُمْ مِثْلَ الْحَشِيشِ سَرِيعًا يُقْطَعُونَ، وَمِثْلَ الْعُشْبِ الأَخْضَرِ يَذْبُلُونَ.

 

سفر إشعياء 1: 30

 

لأَنَّكُمْ تَصِيرُونَ كَبُطْمَةٍ قَدْ ذَبُلَ وَرَقُهَا، وَكَجَنَّةٍ لَيْسَ لَهَا مَاءٌ.

 

سفر إشعياء 16: 8

 

لأَنَّ حُقُولَ حَشْبُونَ ذَبُلَتْكَرْمَةُ سِبْمَةَ كَسَّرَ أُمَرَاءُ الأُمَمِ أَفْضَلَهَا. وَصَلَتْ إِلَى يَعْزِيرَ. تَاهَتْ فِي الْبَرِّيَّةِ، امْتَدَّتْ أَغْصَانُهَا، عَبَرَتِ الْبَحْرَ.

 

سفر إشعياء 24: 7

 

نَاحَ الْمِسْطَارُ، ذَبُلَتِ الْكَرْمَةُ، أَنَّ كُلُّ مَسْرُورِي الْقُلُوبِ.

 

سفر إشعياء 40: 7

 

يَبِسَ الْعُشْبُ، ذَبُلَ الزَّهْرُ، لأَنَّ نَفْخَةَ الرَّبِّ هَبَّتْ عَلَيْهِ. حَقًّا الشَّعْبُ عُشْبٌ!

 

سفر يوئيل 1: 12

 

اَلْجَفْنَةُ يَبِسَتْ، وَالتِّينَةُ ذَبُلَتْاَلرُّمَّانَةُ وَالنَّخْلَةُ وَالتُّفَّاحَةُ، كُلُّ أَشْجَارِ الْحَقْلِ يَبِسَتْ. إِنَّهُ قَدْ يَبِسَتِ الْبَهْجَةُ مِنْ بَنِي الْبَشَرِ.

 

سفر المزامير 102: 11

 

أَيَّامِي كَظِلّ مَائِل، وَأَنَا مِثْلُ الْعُشْبِ يَبِسْتُ.

 

سفر المزامير 129: 6

 

لِيَكُونُوا كَعُشْبِ السُّطُوحِ الَّذِي يَيْبَسُ قَبْلَ أَنْ يُقْلَعَ،

 

إنجيل متى 21: 19

 

فَنَظَرَ شَجَرَةَ تِينٍ عَلَى الطَّرِيقِ، وَجَاءَ إِلَيْهَا فَلَمْ يَجِدْ فِيهَا شَيْئًا إِلاَّ وَرَقًا فَقَطْ. فَقَالَ لَهَا: «لاَ يَكُنْ مِنْكِ ثَمَرٌ بَعْدُ إِلَى الأَبَدِ!». فَيَبِسَتِ التِّينَةُ فِي الْحَالِ.

فالكتاب المقدس وضح هذه الفكره كثيرا جدا 

فالنباتات ذات البلاستيدات هي لو كائن حي ولكنه لا يعتبر نفس حية 

فالخلية النباتية تختلف عن الخلية الحيوانية في 

1 وجود البلاستيدات في الخلية النباتية التي تحتوي علي كلوروفيل وتكون خضراء ومسؤلة عن التمثيل الضوئي او ملونة بالوان مختلفة او أحيانا عديمة اللون

2 الخلية النباتية لا تحتوي علي غشاء الخلية ولكن تحتوي علي شيئ مختلف وهو جدار الخلية الذي يعتبر حسب التعريف العلمي عضو ليس حي أصلا فتعريفه

تحاط الخلايا النباتية عادة بجدار متين يعرف بالجدار الخلوي الذي يغلف البروتوبلازم ولا يعتبر من الأجزاء الحية بالخلية 

3 الفجوات العصيرية 

Vacuole and Cell sap

 يوجد العصير الخلوي داخل الفجوة العصارية التي تحتل في الخلايا البالغة حيزا كبيرا من فراغ الخلية أما الخلايا الإنشائية فتنشأ الفجوات على هيئة قطرات مائية في سيتوبلازمها ، وبتقدم عمرها يبدأ إتساع الفجوات العصارية نتيجة لجذب المواد المذابة للمزيد من الماء وإتحادها في فجوة كبيرة تضغط على سيتوبلازم الخلية بحيث يتحول إلى طبقة تبطن جدرآن الخلية .

والعصير الخلوي حامضي ويعزى إليه طعم الثمار والخضر وتتغير درجة تركيزه من لحظة إلى أخرى بالخلية .

4 المواد الناتجة من التمثيل الغذائي

لمواد الكربوهيدراتية :

النشا الإنتقالي ويتكون في البلاستيدات الخضراء في أوراق النبات عند تعرضها للضوء حيث يتحول إلي مواد سكرية ثم أثناء الليل تنتقل إلى أعضاء الاختزال حيث تتكون حبيبات النشا الإختزاني والذي يخزن بشكل حبيبات نشا .

ـ المواد البروتينية :

يتكون في حالة سائلة بالعصير الخلوي ، كما يدخل في تكوين البروتوبلازم ، كما يوجد في حالة صلبة على هيئة حبيبات الأليرون كما في بذور الخروع .

ـ الزيوت والدهون :

توجد في معظم الخلايا الحية على هيئة قطرات مستديرة لامعة بالعصير الخلوي أو السيتوبلازم وهناك نباتات تختزن الزيوت في خلاياها مثل بذرة الكتان والقطن والسمسم أو في ثمارها مثل جوز الهند وكذلك توجد زيوت طيارة في خلايا الأزهار أو أوراق بعض النبات مثل الورد ، النعناع ، اللافندر.

ـ البللـــورات :

تتكون البلورات في الخلايا النباتية داخل الفجوات العصارية كبعض نواتج التحول الغذائي و لتتخلص الخلية من بعض المواد الضارة بالسيتوبلازم وتعتبر بللورات أملاح الكالسيوم أكثر البلورات إنتشارا بالخلايا النباتية وهي على شكل نجمي في سيقان القطن وإبري في سيقان الدراسينا وعنقودية في بشرة أوراق التين المطاط .

ـ التانينـــات :

مركبات عضوية تحتوي على الفينولات وتوجد بوفرة في الأوراق ونسيج الخشب والثمار غير الناضجة وقلف الأشجار وتقوم التانينات بحماية وحفظ أنسجة النبات من التحلل أو التعفن .

ـ القلويــدات :

مركبات عضوية نيتروجينية معقدة التركيب توجد في حالة سائلة ومعظمها سام وله إستخدامات طبية مثل المورفين والنكوتين و الأتروبين .

وهناك نواتج أخرى تقوم خلايا نباتات معينة حسب نوعها بتصنيعها مثل الصبغات والفيتامينات و الأنزيمات.

5 وشيئ مهم وهو عدم وجود جسم مركزي في الخلية النباتية 

ولهذا كان زمان التقسيم لا يفرق بين النباتات والحيوانات جيدا ولكن بعد هذا انقسمت المملكة الحيوانية تماما عن المملكة النباتية 

ولكن اقدر ان أقول علميا لم نصل بعد الي مستوي يستطيع ان يوضح الفرق بين الكائنات الحيوانية ذات الدم كنفس حية وبين الكائنات التي لا يوجد فيها دم ولا تعتبر نفس حية حتي لو كانت كائن حي

 

والسؤال اذا كان النبات هو غذاء فقط فلماذا هو كائن حي ؟

للإجابة علي هذا يجب ان نفكر من عدة زوايا 

أولا الانسان والحيوان يحتاج غذاء مكوناته تشبه مكونات الجسد من احماض امينية وسكريات واحماض دهنية وهذا لن يوجد في الطبيعة الا بواسطة كائن حي يصنعهم ويؤكل ويقدم هذه المواد فهو كائن يحول طاقة الشمس والكربون والاكسوجين والهيدروجين والنيتروجين والفسفور من مواد غير عضوية الي مواد عضوية تصلح ان تكون طعام فهذا دور النبات.

فالسبب انه خلقها هكذا ليجعل الكائنات ذات الانفس الحية من الحيوان والانسان تستطيع ان تتغذي بمعني ان البقرة تاكل الاعشاب وتستفيد من نفس المواد العضوية الموجوده بها والانسان ياكل فاصوليا وياخذ نفس البروتينات التي يحتاجها جسده منها ولهذا يوجد نفس البروتينات والا كانا واجهنة مشكلة في عدم وجود غذاء

لاوضح هذا تخيل اني اريد ان اكتب كلمات ولكن لا يوجد عندي اقلام فاستطيع ان اخذ جريده او لوحه بها حروف لصق  واقطع حروفها والصقهم بترتيب مناسب للجمل التي اريد ان اقولها 

http://i.ebayimg.com/t/1-inch-sticky-back-plastic-letters-and-numbers-/00/s/NzU1WDUyNg==/z/fdkAAOxyQj9RPRw0/$T2eC16V,!)0E9s37GGfVBRPRw0RvLw~~60_35.JPG

ولكن لا استطيع ان اخذ جريدة بها حروف صيني واقصها ولصقها لاعبر عن لغتي 

هذا استطيع ان استفيد ببروتين من نبات من اكواد تطابق اكوادي فينتج نفس البروتينات ولكن لن استطيع ان اكل لو لم يكن هناك نبات به بروتينات ولكن شيئ مختلف لا استطيع ان اتغذي عليه مثل التراب او الصخور فهي لا استطيع ان اتغذى عليها.

فالنباتات كما قلت هي 

Self-replicating food source

لهذا حتي لو كان الحيوانات تاكل النباتات كامله هذا لا يعتبر موت بالمفهوم الذي وضحه الكتاب المقدس ولهذا الموت للانفس الحية بدا فعلا بعد سقوط ادم بأول ذبيحه وهي التي اخذ منها الاقمصه من جلد التي قدمها الله لادم وحواء ليداروا عريهم

سفر التكوين 3

3: 21 و صنع الرب الاله لادم و امراته اقمصة من جلد و البسهما

 

والمجد لله دائما