«  الرجوع   طباعة  »

هي يوجد خطأ في النص العبري لعدم وجود حرف عطف بين صيلع و الف وبين جبعة وقرية؟ يشوع 18: 21

 

Holy_bible_1

 

الشبهة 

 

تعديل الترجمة للهروب من خطأ النص العبري:
يشوع 18: 21وَكَانَتْ مُدُنُ سِبْطِ بَنِي بَنْيَامِينَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ: أَرِيحَا وَبَيْتَ حُجْلَةَ وَوَادِي قَصِيصَ 22وَبَيْتَ الْعَرَبَةِ وَصَمَارَايِمَ وَبَيْتَ إِيلَ 23وَالْعَوِّيمَ وَالْفَارَةَ وَعَفْرَةَ 24وَكَفْرَ الْعَمُّونِيِّ وَالْعُفْنِي وَجَبَعَ, سِتَّ عَشَرَةَ مَدِينَةً مَعَ ضِيَاعِهَا. 25جِبْعُونَ وَالرَّامَةَ وَبَئِيرُوتَ 26وَالْمِصْفَاةَ وَالْكَفِيرَةَ وَالْمُوصَةَ 27وَرَاقَمَ 
وَيَرَفْئِيلَ وَتَرَالَةَ 28وَصَيْلَعَ وَآلَفَ وَالْيَبُوسِيَّ. (هِيَ أُورُشَلِيمُ) وَجِبْعَةَ وَقِرْيَةَ. أَرْبَعَ عَشَرَةَ مَدِينَةً مَعَ ضِيَاعِهَا. هَذَا هُوَ نَصِيبُ بَنِي بِنْيَامِينَ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ.
المفترض إن مجموع أسماء المدن بداية من جبعون إلى آخرها يكون 14 مدينة كما قال النص (أربع عشرة مدينة مع ضياعها)؛ وهذا صحيح في النص العربي.

لكن حينما نرجع للنص العبري نكتشف الترقيع الذي أحدثه المترجم لحل مشكلة الأصل العبري؛ فيقول العبري:

25
 גִּבְעוֹן וְהָרָמָה וּבְאֵרוֹת׃
26
 וְהַמִּצְפֶּה וְהַכְּפִירָה וְהַמֹּצָה׃
27
 וְרֶקֶם וְיִרְפְּאֵל וְתַרְאֲלָה׃
28
 וְצֵלַע הָאֶלֶף וְהַיְבוּסִי הִיא יְרוּשָׁלִַם גִּבְעַת קִרְיַת עָרִים אַרְבַּע־עֶשְׂרֵה וְחַצְרֵיהֶן זֹאת נַחֲלַת בְּנֵי־בִנְיָמִן לְמִשְׁפְּחֹתָם

بين كل مدينة وأخرى حرف العطف الواو 
ו ما عدا וְצֵלַע הָאֶלֶף لا يوجد بين صيلع وآلف حرف العطف؛ فكان لابد أن تكون الترجمة وصيلع آلف.
وكذلك لا يوجد حرف العطف بين 
גִּבְעַת קִרְיַת ؛ فكان لابد من ترجمتها جبعة قريت.
والدليل الثاني هو أن كلمة 
צֵלַע شكلت اللام فيها بالفتحة القصيرة (وليس الفتحة الطويلة أي צלָע  كالمعتاد مثل 2 صموئيل 21: 14) وهذا دلالة على أنها مضافة إلى الكلمة التالية أي مضاف ومضاف إليه وهذا يؤكد أنها كان لابد أن تترجم وصيلع آلف.
وكذلك كلمة 
גִּבְעַת يستحيل ألا تكون غير مضافة إلى الكلمة التالية لها (أعني مضاف ومضاف إليه) لأن حرف العين مشكل بالفتحة وبعده حرف التاء؛ وأصل الكلمة في حالة عدم الإضافة أن العين تشكل بالفتحة الطويلة وتليها الهاء (גִּבְעָה مثل يشوع 15: 57)؛ لكن عند الإضافة تقصر الفتحة الطويلة وتحول الهاء إلى تاء.
وبهذا يكون عدد المدن 12 فقط مما يخالف ما جاء في آخر النص أنها 14 لهذا اضطر المترجم لتحريف النص العبري لحل المشكة.

فلا النص العبري معصوم ولا الترجمة معصومة.

 

الرد

 

 

الحل باختصار في البداية هو  

ان بين صيلع والف وايضا بين جبعة وقرية لا يوجد حرف العطف الذي هو حرف فاف في العبري "וالذي يعني "و" العربي هذا ليس خطأ ولكن هذا معتاد في العبري وبخاصة عند ذكر اسماء مدن كثيرة وهذا حدث كثيرا في سفر يشوع أكثر من مرة والدليل المثال الاتي. 

عندما يتكلم يشوع في الاصحاح 19 عدد 7 عن قرعة شمعون ذكر ايضا مدينة ريمون ايضا لا يضع فاصل ولكن الملخص في النهاية يؤكد ان عين ورامون مدينتين متميزتين لانه يذكر اربع مدن .

سفر يشوع 19

: 7 عَيْنُ وَرِمُّونُ وَعَاتَرُ وَعَاشَانُ. أَرْبَعُ مُدُنٍ مَعَ ضِيَاعِهَا.

 (IHOT+)  עיןH5871 Ain,  רמוןH7417 Remmon,  ועתרH6281 and Ether,  ועשׁןH6228 and Ashan;  עריםH5892 cities  ארבעH702 four  וחצריהן׃H2691 and their villages:

وواضح جدا ان ريمون لا يوجد بها حرف فاف الذي يعني و ولكنه واضح جدا انها مدينة فالعدد يقول 1 مدينة عين 2 مدينة ريمون 3 مدنة عاتر 4 مدينة عاشان وعددهم الاجمالي اربع مدن بضياعها. 

 

ايضا في 

سفر يشوع 19

: 35 وَمُدُنٌ مُحَصَّنَةٌ: الصِّدِّيمُ وَصَيْرُ وَحَمَّةُ وَرَقَّةُ وَكِنَّارَةُ،

Jos 19:35  ועריH5892 cities  מבצרH4013 And the fenced  הצדיםH6661 Ziddim,  צרH6863 Zer,  וחמתH2575 and Hammath,  רקתH7557 Rakkath,  וכנרת׃H3672 and Chinnereth,

وايضا كرر نفس الامر في عدد 38 

: 38 وَيِرْأُونُ وَمَجْدَلُ إِيلَ وَحُورِيمُ وَبَيْتُ عَنَاةَ وَبَيْتُ شَمْسٍ. تِسْعَ عَشْرَةَ مَدِينَةً مَعَ ضِيَاعِهَا.

Jos 19:38  ויראוןH3375 And Iron,  ומגדל  אלH4027 and Migdal-el,  חרםH2765 Horem,  ובית  ענתH1043 and Beth-anath,  ובית  שׁמשׁH1053 and Beth-shemesh;  עריםH5892 cities  תשׁעH8672 nineteen  עשׂרהH6240 nineteen  וחצריהן׃H2691 with their villages.

فايضا لم يستخدم حرف العطف رغم انهم مدن مميزة جدا. فهذا الامر الذي استغربه المشكك في العربي هو معتاد في العبري

بل نلاحظ أن في هذا الجزء يشوع لم يذكر حرف العطف ثلاث مرات وليس مرتين 

Jos 18:25  גבעוןH1391 Gibeon,  והרמהH7414 and Ramah,  ובארות׃H881 and Beeroth,

Jos 18:26  והמצפהH4708 And Mizpeh,  והכפירהH3716 and Chephirah,  והמצה׃H4681 and Mozah,

Jos 18:27  ורקםH7552 And Rekem,  וירפאלH3416 and Irpeel,  ותראלה׃H8634 and Taralah,

Jos 18:28  וצלעH6762 And Zelah,  האלףH507 Eleph,  והיבוסיH2983 and Jebusi,  היאH1931 which  ירושׁלםH3389 Jerusalem,  גבעתH1394 Gibeath,  קריתH7157 Kirjath;  עריםH5892 cities  ארבעH702 fourteen  עשׂרהH6240 fourteen  וחצריהןH2691 with their villages.  זאתH2063 This  נחלתH5159 the inheritance  בניH1121 of the children  בנימןH1144 of Benjamin  למשׁפחתם׃H4940 according to their families.

اي الف لم ذكر فيها حرف العطف وايضا اسم مدينة جبعة وايضا اسم مدينة قريت. فهذا أمر معتاد في اسلوب يشوع. 

 

امر اخر هو حسب اتجاه الكلام للمتكلم بمعنة انه عندما يتكلم على خريطة متجه للشرق وعندا يتوقف ويبدا من اتجاه اخر لا يستخدم حرف عطف فهو يبدا صف جديد من المدن ومره يتضح عندما يقول وصعد تخمهم نحو الغرب ... ودار شرقا... ودار شمالا...

وكلما هو متجه في صف مدن في اتجاه واحد يستخدم حرف العطف ولكنه عندما يدور ويبدأ في اتجاه اخر لا يستخدم حرف العطف وقد يقول يدور او يكتفي بعدم استخدام حرف العطف ليوضح انه تغير الاتجاه. 

هذا الامر يؤكد أن كاتب السفر الذي هو يشوع بن نون شخص يعيش في هذا الزمان بل يتابع تحرك الاسباط ويعرف خريطة تحركهم اليومية جيدا

وللاسف لان اماكن هذه المدن قديمة جدا من زمن يشوع معظمهم غير محدد بالتدقيق الان لااجل قدم الزمن فهي عبر عليها 3400 سنة 

C:\Users\Holy\Desktop\1.png

 

ومن قواعد التحليل الداخلي للنقد النصى. 

The hardest reading is best

القراءه الاصعب هي الافضل

وهذه القراءة الغير صعبة لبعض العامة الغير مدققين والذين لا يعرفون سبب عدم اضافة حرف العطف تكون هي قراءة صحيحة.

وايضا قاعدة 

The reading most in accord with the author's style ( and vocabulary ) is best.

القراءه التي تتماشي مع اسلوب الكاتب هي الافضل وقدمت امثلة تؤكد أن هذا اسلوب يشوع بن نون.

لو كان حرف الفاف موجود فلماذا حذف؟ لا يوجد سبب لهذا اذا هي قراءة صحيحة

 

النقطة الثانية التي تكلم عنها المشكك

التنقيط والتشكيل اضيف للغة العبرية بدا في القرن الثاني الميلادي اي بعد يشوع ب 16 قرن  كاملة واكتمل في القرن الخامس الميلادي فهذا التنقيط فعل بشري متاخر جدا

ولكن اللغه العبرية تختلف قليلا عن العربي فالتشكيل غير ضروري للغه ليس مثل تنقيط العربي الذي لا يفهم بدون تنقيط او تشكيل 

فنحن ممكن نهمل تشكيل العبري ويفهم الكلام بتنقيطه ولكن يستحيل فهم العربي بدون تنقيط 

ولذلك اليهود محتفظين بالاثنين التوراه المشكله والغير مشكله واي يهودي يعرف العبريه يستطيع ان يقراء الاثنين بسهوله مثلما يستطيع اي شخص ان يفهم هذا البحث الذي اقدمه بدون تشكيل 

ثانيا تاريخ تشكيل اللغة العبرية 

Vowel signs

Original Biblical Hebrew text contained nothing but consonants and spaces and this is still the case with Torah scrolls that are used in synagogues. A system of writing vowels called niqqud (lit. "dotting") (from the root word meaning "points" or "dots") developed around the 5th Century CE. It is used today in printed Bibles and some other religious books and also in poetry, children's literature, and texts for beginning students of Hebrew. Most modern Hebrew texts contain only consonant letters, spaces and western-style punctuation and to facilitate reading without vowels matres lectionis (see below) are often inserted into words which would be written without them in a text with full niqqud. The niqqud system is sometimes used when it is necessary to avoid certain ambiguities of meaning (such as when context is insufficient to distinguish between two identically spelled words) and in the transliteration of foreign names.

النص العبري الكتابي لا يحتوي علي شئ سوي اشكال الحروف والمسافات وهي التي لازال تستخدم حتي الان في نسخ التوراه التي تستخدم في المعابد اليهودية. يوجد نظام كتابة علمات تشكيل تدعي نقاد ( نقط ) من اصل كلمة نقط تكونت في القرن الخامس الميلادي . وهي تستخدم هذه الايام في طباعة كتب مقدسه وكتب اخري وايضا محاضرات الاطفال ونص لكتابة تلاميذ اللغه العبرية. معظم نص اللغة العبرية الحديثة تحتوي علي الحروف فقط ومسافات وايضا النظام الغربي وتقراء بدون نقاط تشكيل. 

لهذا ما اشتسهد به المشكك هو ليس بحجة.

 

والمجد لله دائما