«  الرجوع   طباعة  »

التطور والجيولوجيا الجزء الثلاثين وكمالة مشكلة الحفريات التي في غير موضعها في الطبقات

 

Holy_bible_1

 

اكتشاف اخشاب في طبقات ما قبل العصر الكامبري، والمفترض انه أقدم عصر رسوبي وبه فقط كائنات بحرية أولية فقط فالأشجار موجودة قبل التطور يؤكد أولا خطأ اعمار الجيولوجيا وأيضا خطأ فرضية التطور وهذا يؤكد ان التطور لم يحدث وعمر الأرض هو فقط بضعة الاف من السنين.

بعض التفصيل التي شرحتها سابقا في ادلة صغر عمر الأرض وموضوع 

اخشاب ما قبل الكامبري. Precambrian wood

شجرة التطور بالنسبة للنباتات حسب ادعاء مؤيدي التطور هي تبدأ من الكائنات البسيطة وحيدة الخلية منذ 3 الي 3.5 مليار سنة 

وعديدات الخلايا البحرية بدأت منذ مليار سنة والانفجار الكامبري الذي ظهرت في الكائنات البحرية البسيطة منذ 540 مليون سنة وبعد هذا بأقل من مئة مليون سنة بدأت السرخسيات تظهر على سطح اليابسة من المياه في زمن اوردوفيشيان Ordovician اي من 480 مليون سنة وتتطور حتى ظهرت اول نباتات بها خلايا خشبية منذ 420 مليون سنة في زمن الديفونيان Devonian وكانت بضعة سنتيمترات فقط ثم بدأت تظهر الشجيرات منذ 390 مليون سنة حتى ظهرت الاشجار الكبيرة ذات البذور منذ 360 مليون سنة وهي زمن الكاربونيفيروس Carboniferous

ثم الأشجار الزهريات ذات حبوب اللقاح ظهرت من 160 مليون سنة

ثم بعد هذا حديثا ظهر عشب Grass 

طبقة الكامبريان هي الطبقة التي تعتبر اول طبقة رسوبية بها كائنات بحرية معقدة على سطح الأرض وحسب ادعائهم يعود عمرها من 540 الي 495 مليون سنة وهي التي يفترض ظهرت فيها القشريات البحرية فقط ولم يكن هناك لا حيوانات برية ولا اشجار ولا غيره فقط بعض الكائنات البحرية البسيطة البدائية. 

وما قبلها يسمي بريكامبريان وهو ما هو أقدم من 545 مليون سنة الذي هو المفترض انه حسب فرضية التطور طبقات رسوبية من الأرض بها كائنات بسيطة جدا وهو بالطبع قبل ظهور الاشجار من 300 مليون سنة الي 2 مليار سنة حسب فرضية التطور المزعومة 

المفاجئة 

اكتشاف اخشاب متحجرة في طبقة من طبقات بريكامبريان اي السابقة للكامبريان ويقدروا عمرها حسب علماء التطور بانها من 1,300,000,000 سنة 

http://www.bible.ca/tracks/dating-wood.jpg

Precambrian wood is the fossilized remains of wood and/or wood-by-products which is found in early to mid-Proterozoic strata (c 1,300,000,000 years ago).

هذا غريب لان المفروض حسب هذا التاريخ ان الشجر لم يكن تطور بعد بل النباتات حتى البدائية منها كلها لم تكن ظهرت بعد على اليابسة فهذا قبل ادعاء التطور عن تطور الاشجار بمليار سنة. 

According to well-established antidisuniformitarianism presumptions, Precambrian wood could not possibly have evolved, so do not even think about it. Vast forests of Precambrian trees once spanned the entire supercontinents of Pangaea 1-b (modern Quebec) and Gondwanaland Junior (modern Tasmania)

هذا مدمر للتطور تماما فكيف يكون الاشجار موجودة في طبقات المفروض انها أقدم من اي جد للأشجار بمليار سنة؟ 

كيف الحفيد يكون موجود قبل جده بمليار سنة؟

الحل الوحيد ان التطور هذا ليس له وجود والاعمار القديمة هذه ليس لها وجود وكلها فرضيات خطأ والاشجار مثلها مثل بقية الكائنات البحرية والبرية خلقت معا في وقت واحد في أسبوع الخلق وتوجد قبل الطوفان وموجودة قبل كل الطبقات الرسوبية التي تكونت بالطوفان ولهذا هي موجودة قبل الكامبريان الذي هو يعتبر اول طبقة رسبها الطوفان في بدايته.

وشرحت سابقا كارثة عمرها بالكربون المشع الذي اعطى 2400 ق م فقط

وكارثة اكتشاف انسجة طرية كل هذا في 

 معدل ترسيب المعادن وتحلل الاحماض الامينية وتحلل الدي ان ايه يشهد على صغر عمر الارض

هذا أكد ان عمر هذه الصخور هو بضعة الاف من السنين وليس كما يدعوا انها 1.3 بليون سنة وهذا يؤكد قصر عمر الأرض والكائنات التي عليها التي خلقت مرة واحدة وان التطور هو خدعة ليس لها اي أصل من الصحة وان عمر الطبقات هو من الطوفان فقط 

Cook, Dr Melvin A., Ph.D. etc., Prehistory and Earth Models p 137.

Morris, Dr Henry M., Ph.D. etc., Decay of C-14 in pre-Cambrian wood, The Scientific Case for Creation p 56.

ملاحظة هامة 

المفروض ان الاشجار العملاقة ظهرت منذ كاربونيفيروس اي منذ 360 مليون سنة والمفروض انها استمرت حتى الان اي بمعنى ان كل هذه السنين توجد اشجار وكل طبقة رسوبية من الطبقات الرسوبية التي تكونت من الكاربونيفيروس الذي منذ 360 مليون سنة وحتى البليستوسيني الحديث نتوقع ان نجد حفريات للأشجار سواء فحم او متحجرة مستمرة وبدون انقطاع في كل الطبقات. ولكن العكس هو الصحيح فنجد ان الاشجار سواء متحجرة او فحم متجمعة في طبقات قليلة فقط مثل بعض طبقات الكاربونيفيرس والكريتاشيوس. فلماذا الأشجار متفحمة بكثرة في طبقة واحدة او اثنين وشبه مختفية تماما في بقية الطبقات؟ هذا لا يناسب الترسيب البطيء المستمر ولكن يناسب كارثة أرضية واحدة دفنت الأشجار في طبقة او اثنين فقط وتفحموا او تحجروا.

الغريب ايضا ان كثير من الطبقات التي تختفي فيها الاشجار تماما هي مليئة بحفريات حيوانات اكلة للنباتات مثل طبقات كثيرة من الترياسك والجوراسيك. 

Origins 21(1):51–56.

هذا أيضا لا يتفق تماما مع ادعاء القدم والتدرج والتكوين البطيء للحفريات وللطبقات الرسوبية ولكن يفسر بسهولة بحدوث كارثة ارضية مائية دفنت الاشجار في عدة طبقات فقط حسب الكثافة والحجم والارتباط بالأرض وهو الطوفان الذي كون الطبقات الرسوبية في ايام وليس في مئات الملايين من السنين.

 

اكتشاف حبوب لقاح وكبسولات نباتية في طبقة Paruima Formation وهي من قبل الكامبريان 

in 1966, Stainforth announced the discovery of pollen and spores (henceforth called ‘microfossils’) in the same formation at Paruima.

Stainforth, R.M., Occurrence of Pollen and Spores in the Roraima Formation of Venezuela and British Guiana, Nature 210:292–294,

بل أيضا اكتشف معها اسفنجيات بحرية

وعرفنا ان حسب فرضية التطور الأشجار ذات حبوب اللقاح ظهرت من 160 مليون سنة وليس قبل الكامبريان من أكثر من 550 مليون سنة فكيف توجد حبوب اللقاح بهذا القدم الا لو كان اعمار الطبقات خطأ وشجرة التطور خطأ؟

وأيضا كيف نجد معها اسفنجيات من قاع البحار؟

هذا لا يفسره الا نظرية الكارثة المائية 

 

أيضا الأعشاب Grass (النجيلة) وهي مفترضة تطورت بعد اندثار الديناصورات بعشرة مليون سنة ولكن وجد في اخراج الديناصورات 

http://creation.com/images/creation_mag/vol29/5617dungfossil_lge.jpg

خمس أنواع من الأعشاب وهذا ليس وضح خطأ ادعاء تطور الأعشاب بل أيضا وضح ان معظم الديناصورات التي كانوا يظنوا انها اكلة لحوم هي اكلة اعشاب 

Researchers have discovered fossilized dinosaur droppings that contain the remains of at least five types of grasses. This means that not only did grass already exist at the same time as dinosaurs, but (at least some) dinosaurs also ate it.

Prasad, V., Strömberg, C., Alimohammadian, H., and Sahni, A., Dinosaur coprolites and the early evolution of grasses and grazers, Science 310(5751):1177–1180, 18 November 2005.

 

Piperno, D., and Sues, H.-D., Dinosaurs dined on grass, Science 310(5751):1126–1128, 18 November 2005;

وبعضهم وصف بان هذا الاكتشاف هو صدمة 

Hecht, J., Dino droppings reveal prehistoric taste for grass, New Scientist 188(2527):7, 2005.

 

Perkins, S., Ancient grazers: find adds grass to dinosaur menu, Science News Online, 2 May 2005.

 

وأيضا بالنسبة لتطور الثدييات الحديثة بعد انقراض الديناصورات هذا ثبت خطأه لان الكلام من الثدييات الحديثة. واكتشف حفرية تشبه كلب في معدته ديناصور صغير 

The fossilized remains of a small dinosaur (psittacosaur) have been found in the belly of a dog-like mammal named Repenomamus robustus. Researchers have also found a second fossil that they have named Repenomamus giganticus. This second fossil has been described as “breathtaking” and “about the size of a modern dog.”

Verrengia, J., “Mammal ate dinosaur, to scientists’ surprise,” Cincinnati Enquirer, A5, January 13, 2005.

 

Hu, Y., Meng, J., Wang, Y. & Li, C. “Large Mesozoic mammals fed on young dinosaurs,” Nature 433:149–152, January 13, 2005.

 

Weil, A. “Living large in the Cretaceous,” Nature 433:116–117, January 13, 2005.

 

وهذا مشكلة لان بينهم 100 مليون سنة فكيف يجدوا حفرية كلب في أسفل طبقة كيراتيشيوس من 150 مليون سنة واكل ديناصور صغير وهو مفترض انه لم يتطور الا بعد هذا ب 100 مليون سنة وتطور بعد اندثار الديناصورات!

 

اكتشاف ديناصور من نوعية Sinocalliopteryx gigas متحجر ولكن بطريقة ممتازة فتمكنوا من رؤية تركيب حتى الجهاز الهضمي ومحتوياته بل وبها اخر وجبة قبل ان يدفن مباشرة 

A fossil of the theropod dinosaur Sinocalliopteryx gigas found in Liaoning, China, was sufficiently well preserved that researchers were able to make out its intact belly contents.

Xing, L., Bell, P., Persons, W., Ji, S., Miyashita, T., et al., Abdominal Contents from Two Large Early Cretaceous Compsognathids (Dinosauria: Theropoda) Demonstrate Feeding on Confuciusornithids and Dromaeosaurids, PLoS ONE 7(8): e44012. doi:10.1371/journal.pone.0044012, 29 August 2012, plosone.org/article/info:doi/10.1371/journal.pone.0044012?imageURI=info:doi/10.1371/journal.pone.0044012.t001.

وعمره حسب فرضية اعمار الطبقات هو 133 مليون سنة 

والمفاجئة ان هذه الوجبة هي طيور من نوعية Confuciusornis sanctus 

Dinosaur ‘ate low-flying birds’, Press Association, uk.news.yahoo.com/dinosaur-ate-slow-flying-birds-210445387.html, 29 August 2012.

والمفترض أن الطيور تطورت من الديناصورات ولكن هذا يثبت انهم كانوا يعيشون معا. 

 

وهذا الاكتشاف تكرر ما يشبهه في معدة ديناصور ثيروبود theropod

Thornhill, T., First proof of bird-eating dinosaur has scientists in a flap, www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-2064952/Microraptor-First-proof-bird-eating-dinosaur-scientists-flap.html, 23 November 2011.

 

O’Connor, J., Zhou, Z. and Xu, X., Additional specimen of Microraptor provides unique evidence of dinosaurs preying on birds, PNAS, pnas.org/content/early/2011/11/17/1117727108.full.pdf+html, 21 November 2011.

 

أيضا اكتشاف حفريات لطيور البط الطبيعي الحديث في زمن الديناصورات 

Cretaceous duck ruffles feathers, BBC news, www.bbc.co.uk, 20 January 2005.

 

أيضا حفريات الطيور التي هي المفترض تطورت من ديناصورات وجد حفريات لها في طبقات أقدم من الديناصورات بل اكتشاف اثار اقدام طيور في طبقات أقدم من الديناصورات جعل بعض العلماء يرفضوا ادعاء ان الطيور تطورت من ديناصورات وهذه سأشرحها بالتفصيل بأدلة وبأمثلة كثيرة من الحفريات وسأقدم عدة مراجع عليها في الرد على ادعاء الطيور تطورت من الديناصورات.

 

اكتشاف شعر ثدييات في مواد صمغية مثل عمبر الشجر في طبقات قبل زمن الثدييات 100 مليون سنة 

Figure 1. The microscopic details of this hair are identical to modern mammal hair—but this is supposed to be from the Cretaceous, 100 million years ago, supposedly

فيقول العلماء ان تفاصيل الشعر في العمبر من هذه الطبقات القديمة هو متطابق مع شعر الثدييات الحديثة ولكن اشكاليته انه من زمن الكيراتيشيس أي قبل 100 مليون سنة قبل الثدييات الحديثة

The microscopic details of this hair are identical to modern mammal hair—but this is supposed to be from the Cretaceous, 100 million years ago, supposedly way back in the ‘age of dinosaurs’.

Vullo, R., Girard, V., Azar, D. and Néraudeau, D., Mammalian hairs in Early Cretaceous amber, Naturwissenschaften DOI: 10.1007/s00114-010-0677-8, 14 May 2010.

 

Walker, M., Prehistoric mammal hair found in Cretaceous amber, BBC News, 14 June 2010.

واشكالية هذا ليس فقط اثبات لخطأ شجرة التطور بل أيضا اثبات ان لو اعمار الطبقات المفترض صحيح يكون شعر الثدييات استمر 140 مليون سنة بدون أي تغيير 

وهذا ليس الاكتشاف الوحيد الذي يثبت وجود الثدييات وتنوعها من زمن الديناصورات وقبلها بل اكتشافات أخرى كثيرة لحفريات ثدييات مع الديناصورات 

Oard, M.J., Jurassic mammals—more surprisingly diverse, J. Creation 21(2)10‑11, 2007.

وهذا فقط باختصار شديد وسأتكلم عن ادلة كثيرة من الثدييات مع الديناصورات لاحقا في القسم السادس 

 

أيضا في العمبر هذا اكتشاف كائنات بحرية 

Schmidt, A.R. and Dilcher, D.L., Aquatic organisms as amber inclusions and examples from a modern swamp forest, PNAS, USA 104(42):16581–16585, 16 October, 2007.

فكيف كائنات بحرية توجد في عنبر أشجار غابات لا علاقة لها بالبحر؟

الا لو كانت غمرة بمياه طوفان عالمي.

 

أيضا سناجب من زمن الديناصورات 

Mesozoic Squirrel, Nature 444:889–893, 2006.

 

أيضا خلد الماء

Swimming with dinos, www.museumvictoria.com.au, 24 January 2008, accessed 1 October 2010.

 

أيضا القندس 

Early Aquatic Mammal, Science 311(5764): 1068, 24 February 2006.

 

وأيضا ابن عرس 

Dinosaur-eating mammal discovered in China, www. nhm.ac.uk, 14 January 2005.

ولا زالت الاكتشافات تتوالى 

 

اكتشاف هياكل عظمية لقطيع من الحيتان في صحراء شيلي اثناء التوسع للطريق السريع الصحراوي. 

اكتشف أكثر من 80 هيكل بمتوسط 8 متر او 25 قدم ويتوقع ان بقية الغير مكتشفين قد تصل الي أكثر من مئة ومعظمهم صغار وكبار مختلطين ووجد معهم اسماك وايضا كلب البحر وسبع البحر 

هذه منطقة صحراء اعلى من مستوى سطح البحر بكثير وعرضها 20 متر وطولها 240 متر 

هذه الكائنات وجدت مدفونة في عدة طبقات ولكنها مخترقة ايضا عدة طبقات وهذا يؤكد الترسيب السريع 

ايضا الذي يؤكد موتهم بكارثة هو ان معظمهم على ظهره وبعضهم هياكله متداخلة دليل انها أمواج رهيبة مرتفعة مزقتهم. ودفنتهم في عدة طبقات رسوبية من التي ترسبت مرة واحدة بالكارثة المائية.

فما الذي اتى بقطيع الحيتان هذا في قلب صحراء مرتفعة عن سطح الارض بعيدة عن المياه ولا يوجد أي دليل انها كانت منخفضة وارتفعت فجأة ودفنهم في طبقة رسوبية مرة واحدة؟

يحاول مؤيدي التطور جاهدين تفسيرها بالتطور والترسيب البطيء ولكن هذا فشل فشلا ذريعا فاضطروا ان يقولوا ان هناك كارثة حدثت وسببت هذا 

فما هي هذه الكارثة المائية التي تدفن قطيع حيتان في طبقات رسوبية في صحراء مرتفعة قاحلة؟

الاجابة بالطبع معروفة وهي الطوفان الذي رفع مستوي المياه ودفن كائنات بحرية كثيرة فوق الجبال وفيما هو صحراء الان ولكنه كان مغطي بالمياه في الطوفان واثناء اندفاعه غطى كائنات كثيرة بطبقات رسوبية 

كل هذا كان عليه خلاف حتى اكتشف كارثة اخري وهي وجود هيكل قرد من الانواع الحديثة معهم 

وهذا أكد الطوفان. فما الذي يدفن عظام قرد من غابات مع عظام قطيع حيتان في صحراء مرتفعة؟

وأيضا كل هذا يؤكد أن الحفريات ليست بترتيب سجل الحفريات والتطور المزعوم كما يدعوا ولا يوجد شيء اسمه طبقات رسوبية كل طبقة ترسبت في حقبة وحفظت حفريات الكائنات التي عاشت هذه الحقبة في رحلة التطور هذا لا وجود له ولكن الحفريات غير مرتبة في الطبقات لأنها دفنت معا بكارثة مائية عالمية واحدة.

 

والمجد لله دائما