«  الرجوع   طباعة  »

كيف يوجد عبدة بعل بعد قتل 450 نبي للبعل وكيف يجتمع كل هؤلاء في هيكل واحد م ملوك 10

 

Holy_bible_1

 

الشبهة 

 

كاتب سفر الملوك الثانى يحكى رواية تبيِّن تنافس الرب والبعل، 

(18ثُمَّ جَمَعَ يَاهُو كُلَّ الشَّعْبِ وَقَالَ لَهُمْ: [إِنَّ أَخْآبَ قَدْ عَبَدَ الْبَعْلَ قَلِيلاً، وَأَمَّا يَاهُو فَإِنَّهُ يَعْبُدُهُ كَثِيراً. 19وَالآنَ فَادْعُوا إِلَيَّ جَمِيعَ أَنْبِيَاءِ الْبَعْلِ وَكُلَّ عَابِدِيهِ وَكُلَّ كَهَنَتِهِ. لاَ يُفْقَدْ أَحَدٌ، لأَنَّ لِي ذَبِيحَةً عَظِيمَةً لِلْبَعْلِ. كُلُّ مَنْ فُقِدَ لاَ يَعِيشُ]. وَقَدْ فَعَلَ يَاهُو بِمَكْرٍ لِيُفْنِيَ عَبَدَةَ الْبَعْلِ. 20وَقَالَ يَاهُو: [قَدِّسُوا اعْتِكَافاً لِلْبَعْلِ]. فَنَادُوا بِهِ. 21وَأَرْسَلَ يَاهُو فِي كُلِّ إِسْرَائِيلَ فَأَتَى جَمِيعُ عَبَدَةِ الْبَعْلِ وَلَمْ يَبْقَ أَحَدٌ إِلاَّ أَتَى، وَدَخَلُوا بَيْتَ الْبَعْلِ فَامْتَلَأَ بَيْتُ الْبَعْلِ مِنْ جَانِبٍ إِلَى جَانِبٍ. 22فَقَالَ لِلَّذِي عَلَى الْمَلاَبِسِ: [أَخْرِجْ مَلاَبِسَ لِكُلِّ عَبَدَةِ الْبَعْلِ]. فَأَخْرَجَ لَهُمْ مَلاَبِسَ. 23وَدَخَلَ يَاهُو وَيَهُونَادَابُ بْنُ رَكَابٍ إِلَى بَيْتِ الْبَعْلِ. فَقَالَ لِعَبَدَةِ الْبَعْلِ: [فَتِّشُوا وَانْظُرُوا لِئَلاَّ يَكُونَ مَعَكُمْ هَهُنَا أَحَدٌ مِنْ عَبِيدِ الرَّبِّ، وَلَكِنَّ عَبَدَةَ الْبَعْلِ وَحْدَهُمْ]. 24وَدَخَلُوا لِيُقَرِّبُوا ذَبَائِحَ وَمُحْرَقَاتٍ. وَأَمَّا يَاهُو فَأَقَامَ خَارِجاً ثَمَانِينَ رَجُلاً وَقَالَ: [الرَّجُلُ الَّذِي يَنْجُو مِنَ الرِّجَالِ الَّذِينَ أَتَيْتُ بِهِمْ إِلَى أَيْدِيكُمْ تَكُونُ أَنْفُسُكُمْ بَدَلَ نَفْسِهِ]. 25وَلَمَّا انْتَهُوا مِنْ تَقْرِيبِ الْمُحْرَقَةِ قَالَ يَاهُو لِلسُّعَاةِ وَالثَّوَالِثِ: [ادْخُلُوا اضْرِبُوهُمْ. لاَ يَخْرُجْ أَحَدٌ]. فَضَرَبُوهُمْ بِحَدِّ السَّيْفِ، وَطَرَحَهُمُ السُّعَاةُ وَالثَّوَالِثُ. وَسَارُوا إِلَى مَدِينَةِ بَيْتِ الْبَعْلِ 26وَأَخْرَجُوا تَمَاثِيلَ بَيْتِ الْبَعْلِ وَأَحْرَقُوهَا، 27وَكَسَّرُوا تِمْثَالَ الْبَعْلِ وَهَدَمُوا بَيْتَ الْبَعْلِ وَجَعَلُوهُ مَزْبَلَةً إِلَى هَذَا الْيَوْمِ. 28وَاسْتَأْصَلَ يَاهُو الْبَعْلَ مِنْ إِسْرَائِيلَ.) ملوك الثانى 10: 18-28
إن المدقق لهذه القصة ليعلم كم هى ملفقة، وغير منطقية: فبعد أن قتل آخاب 450 من أنبياء البعل، نادى ياهو كل الشعب. فهل يتخيل كيف نادى ياهو كل الشعب؟ هل تخيل إنسان كيف نادى ياهو أو كلم كل هذه الملايين؟ وكيف سمعه هؤلاء الجموع الغفيرة؟ إنها لحكاية تُحكى للأطفال الذين لا يميزون المساحات والأعداد! أو إن الوضع يُحتم أن تكون الأعداد صغيرة، حتى يسهل إبلاغ الناس، أو الاجتماع بهم، وبالتالى يكون المعبد صغير، وتكون الأعداد المذكورة 450 و400 نبيًا من أنبياء البعل وأنبياء أشيرة عدد مُبالغ فيه جدًا!! 
فكيف جمع كل هؤلاء الناس فى معبد البعل الصغير؟ وكيف آمن له عبدة البعل ووثقوا بهم وقبلوا الاجتماع معهم، بعد أن أقاموا وليمة لأنبيائهم وقتلوهم؟ أليس بقتل الرؤساء يهرب الأتباع ويكونوا فى خوف من أعدائهم؟ فما هذه السذاجة التى يحكى بها الراوى هذه القصة الفاشلة؟ 
ولو تخيلنا أن كل نبى من أنبياء البعل كان مسؤولا فقط عن مائة شخص، لكان على المعبد أن يسع حوالى نصف مليون نسمة. ولو خفضنا العدد إلى الربع لكان على المعبد أن يسع حوالى 120,000 ، وهذا يستحيل.
ولوسلمنا بأن العدد الذى يسعه المعبد هو هذا الرقم المذكور أعلاه، فكم من الجنود يحتاجه الأمر لقتل كل هذا العدد الغفير؟ وكم من الحراس يجب أن يكون هناك حول المعبد حتى لا يهرب إنسان منهم؟ لقد ذكر الكتاب 80 حارسًا (24وَدَخَلُوا لِيُقَرِّبُوا ذَبَائِحَ وَمُحْرَقَاتٍ. وَأَمَّا يَاهُو فَأَقَامَ خَارِجاً ثَمَانِينَ رَجُلاً وَقَالَ: [الرَّجُلُ الَّذِي يَنْجُو مِنَ الرِّجَالِ الَّذِينَ أَتَيْتُ بِهِمْ إِلَى أَيْدِيكُمْ تَكُونُ أَنْفُسُكُمْ بَدَلَ نَفْسِهِ]. 25وَلَمَّا انْتَهُوا مِنْ تَقْرِيبِ الْمُحْرَقَةِ قَالَ يَاهُو لِلسُّعَاةِ وَالثَّوَالِثِ: [ادْخُلُوا اضْرِبُوهُمْ. لاَ يَخْرُجْ أَحَدٌ]. فَضَرَبُوهُمْ بِحَدِّ السَّيْفِ، وَطَرَحَهُمُ السُّعَاةُ وَالثَّوَالِثُ. وَسَارُوا إِلَى مَدِينَةِ بَيْتِ الْبَعْلِ) ملوك الثانى 10: 24
إن عدد عبَّاد البعل هذا ليحتاج إلى جيش جرَّار ليقتلهم! والأغرب من ذلك أنهم قتلوهم بالسيف! والسيف يحتاج إلى مكان فسيح ليتحرك من يمسكه، ويسهل عليه التعامل معه. فكم كان عدد السعاة والثوالث الذين تمكنوا من قتل هذا العدد الكبير من عباد الشعب؟

الرد

 

ملخص الشبهة التي اطال فيها المشكك وهي 

1 كيف ينادي ياهو الشعب كله

2 كيف يجتمع هذا العدد الغفير في هيكل صغير

3 كيف يثقوا فيه ولا يهربوا بعد قتل انبياؤهم

4 كيف 80 شخص يقتلوا هذا العدد الضخم

5 كيف يقتلونهم بالسيف في مكان ضيق

 

الحقيقة كل ما قاله المشكك هو تأليف وتدليس ليس له أصل من الصحة 

فلا يفهم المشكك أسلوب النداء في هذا الوقت 

ودلس في الاعداد والتخيل ووصف الهيكل

ويدلس في التوقيت بين قتل الأنبياء وبين موقف ياهو الذي بينهم قرب الخمس سنوات 

ولتدليسه في الاعداد أيضا لم يفهم ان 80 جندي كافي 

ولعدم فهمه لتصميم الهيكل أيضا دلس في أسلوب القتل

 

وندرس كل نقطة من التي ذكرها المشكك 

1 كيف ينادي ياهو الشعب كله

ياهو لم ينادي الشعب كله بنفسه ولكنه كلم شعب المدينة وهذا يتم في باب المدينة ولكنه أرسل مناديين ورسل يحملون رسائله سواء الشفوية او المكتوبة في بقية المناطقة الذي يذهب كل منهم منطقة ويدور فيها معلنا كلام الملك 

وهذا اوضحه الاعداد 

سفر الملوك الثاني 10

10 :1 و كان لاخاب سبعون ابنا في السامرة فكتب ياهو رسائل و ارسلها الى السامرة الى رؤساء يزرعيل الشيوخ و الى مربي اخاب قائلا 

10 :2 فالان عند وصول هذه الرسالة اليكم اذ عندكم بنو سيدكم و عندكم مركبات و خيل و مدينة محصنة و سلاح 

10 :3 انظروا الافضل و الاصلح من بني سيدكم و اجعلوه على كرسي ابيه و حاربوا عن بيت سيدكم 

10 :4 فخافوا جدا جدا و قالوا هوذا ملكان لم يقفا امامه فكيف نقف نحن 

10 :5 فارسل الذي على البيت و الذي على المدينة و الشيوخ و المربون الى ياهو قائلين عبيدك نحن و كل ما قلت لنا نفعله لا نملك احدا ما يحسن في عينيك فافعله 

10 :6 فكتب اليهم رسالة ثانية قائلا ان كنتم لي و سمعتم لقولي فخذوا رؤوس الرجال بني سيدكم و تعالوا الي في نحو هذا الوقت غدا الى يزرعيل و بنو الملك سبعون رجلا كانوا مع عظماء المدينة الذين ربوهم 

10 :7 فلما وصلت الرسالة اليهم اخذوا بني الملك و قتلوا سبعين رجلا و وضعوا رؤوسهم في سلال و ارسلوها اليه الى يزرعيل 

10 :8 فجاء الرسول و اخبره قائلا قد اتوا برؤوس بني الملك فقال اجعلوها كومتين في مدخل الباب الى الصباح 

10 :9 و في الصباح خرج و وقف و قال لجميع الشعب انتم ابرياء هانذا قد عصيت على سيدي و قتلته و لكن من قتل كل هؤلاء 

10 :10 فاعلموا الان انه لا يسقط من كلام الرب الى الارض الذي تكلم به الرب على بيت اخاب و قد فعل الرب ما تكلم به عن يد عبده ايليا 

10 :11 و قتل ياهو كل الذين بقوا لبيت اخاب في يزرعيل و كل عظمائه و معارفه و كهنته حتى لم يبق له شاردا 

فهذا يوضح ان ياهو يستخدم رسل وهم مجموعة من جنوده 

10 :17 وجاء الى السامرة وقتل جميع الذين بقوا لاخاب في السامرة حتى افناه حسب كلام الرب الذي كلم به ايليا 

10 :18 ثم جمع ياهو كل الشعب وقال لهم ان اخاب قد عبد البعل قليلا واما ياهو فانه يعبده كثيرا 

الشعب الذي يتكلم عنه هنا هو شعب مدينة السامرة وهم الاف او بالكثير بضعة عشرات من الالاف فقط وليس بالملايين كما ادعى المشكك عن جهل او تدليس. والأسلوب الذي كان يكلم به شعب المدينة كلهم وبالطبع المقصود الرجال من فوق عشرين سنة هو الوقوف في باب المدينة وهذا مكان هو يوجد دائما مكان مرتفع مقابل باب المدينة ويجتمع كل الشعب في الساحة المقابلة له وهو المكان الذي يقوم في القضاء في القضايا العامة وغيرها فالأبواب للمدن هامة جدا لأنها مكان للاجتماع وأيضا للحكم والنقاش لأنه يكون بها مكان متسع يجتمع فيه الشعب. وعندما يأتي الملك ليكلم الشعب فانه يدخل من الباب ويصعد لمكان رماة السهام الذين هناك للحماية ويكلم كل الشعب بالآلاف بهذه الطريقة 

10 :19 والان فادعوا الي جميع انبياء البعل وكل عابديه وكل كهنته لا يفقد أحد لان لي ذبيحة عظيمة للبعل كل من فقد لا يعيش وقد فعل ياهو بمكر لكي يفني عبدة البعل 

10 :20 و قال ياهو قدسوا اعتكافا للبعل فنادوا به 

10 :21 و ارسل ياهو في كل اسرائيل فاتى جميع عبدة البعل و لم يبق احد الا اتى و دخلوا بيت البعل فامتلا بيت البعل من جانب الى جانب 

وهذا العدد يوضح انه بالنسبة للشعب الذين خارج مدينة السامرة سواء في بقية المدن والقرى فهو أرسل لهم رسل طافوا في كل إسرائيل يبلغون رسالة الملك

ولهذا كما قلت سؤال المشكك " نادى ياهو كل الشعب. فهل يتخيل كيف نادى ياهو كل الشعب؟ هل تخيل إنسان كيف نادى ياهو أو كلم كل هذه الملايين؟ وكيف سمعه هؤلاء الجموع الغفيرة؟ 

هو نابع عن جهل او تدليس فياهو كلم الاف اما بقية الشعب بالملايين أرسل لهم رسل طافوا في كل مكان. 

 

2 كيف يجتمع هذا العدد الغفير في هيكل صغير

ما هذا العدد الغفير الذي يتكلم عنه المشكك؟ 

المشكك قام بحسبة غريبة أيضا تنم اما عن جهل او تدليس تعتمد في أساسها ان ياهو جمع كل من يعبد البعل من الشعب ولكن العدد يتكلم عن انبياء وقادة عبادة البعل 

سفر الملوك الثاني 10

10 :18 ثم جمع ياهو كل الشعب و قال لهم ان اخاب قد عبد البعل قليلا و اما ياهو فانه يعبده كثيرا 

10 :19 و الان فادعوا الي جميع انبياء البعل و كل عابديه و كل كهنته لا يفقد احد لان لي ذبيحة عظيمة للبعل كل من فقد لا يعيش و قد فعل ياهو بمكر لكي يفني عبدة البعل 

الحقيقة ترجمة العدد غير دقيقة وبخاصة في كلمة عابديه فالعدد يقول 

ادعوا الى جميع انبياء البعل وكل خدانه وكل كهنته 

وبخاصة ان ياهو يريد ان يقضي على عبادة البعل ولهذا فهو يجب عليه ان يقضي على راس الافعى وهو الأنبياء وكهنة وخدام البعل 

وتاكيد ما أقول هو ان كلمة عابديه هي في العبري عبديو  עבדיו من عباد التي استخدمة 163 مرة بمعنى خادم 

H5647

עבד

âbad

aw-bad'

A primitive root; to work (in any sense); by implication to servetill, (causatively) enslave, etc.: -  X be, keep in bondage, be bondmen, bond-service, compel, do, dress, ear, execute, + husbandman, keep, labour (-ing man), bring to pass, (cause to, make to) serve (-ing, self), (be, become) servant (-s), do (use) service, till (-er), transgress [from margin], (set a) work, be wrought, worshipper.

ولهذا اغلب الترجمات الإنجليزية كتبت his servants 

فالعدد يتكلم ان ياهو جمع انبياء وخدام وكهنة البعل 

فرغم ان اغلب انبياء البعد وخدامه قتلوا والذين هنا هم مجموعة أخرى جديدة ولكن لو تماشينا جدلا انهم نفس العدد فلو عدد الأنبياء 400 او 450 نبي ولو مثلهم او ضعفهم خدام ومثلهم او ضعفهم كهنة فنحن لا زلنا نتكلم عن 2000 شخص بالكثير وليس نصف مليون او 120,000 كما ادعى المشكك عن جهل او تدليس 

ولكن هم اقل من هذا لان العدد يؤكد هذا ويقول 

سفر الملوك الثاني 10 

10 :22 فقال للذي على الملابس اخرج ملابس لكل عبدة البعل فاخرج لهم ملابس

وبالطبع هذه الملابس لخدام البعل ليست بضعة الوف ولكن بالمئات فقط 

ثانيا الكلام ليس عن المعبد أي البناء ذو السقف ولكن المعبد يكون جزئيين او أكثر الأول هو الهيكل بما فيه من تماثيل للبعل والثاني هو الفناء الذي تقدم فيه الذبائح ويحيط بهم سور له باب 

ومعابد البعل كانت كبيرة للأسف لان اتباعها اشرار خدمة الشيطان 

Temple of Baal 1st Century, Syria

فلا اعرف من اين اتى المشكك انه معبد صغير! هو يدلس ويريد او يخدع القارئ كما لو كان يتكلم عن حجرة في بيت وليس عن معبد كبير بفناء للذبائح 

وبالطبع هيكل مثل هذا بفناؤه هو كافي جدا ان يحتوي على 2000 وأكثر من خدمة البعل 

ولكن العدد اقل من هذا 

ولهذا ما قاله المشكك "فكيف جمع كل هؤلاء الناس فى معبد البعل الصغير؟ ولو تخيلنا أن كل نبى من أنبياء البعل كان مسؤولا فقط عن مائة شخص، لكان على المعبد أن يسع حوالى نصف مليون نسمة. ولو خفضنا العدد إلى الربع لكان على المعبد أن يسع حوالى 120,000 ، وهذا يستحيل." هو نابع اما عن جهل او تدليس فنحن نتكلم عن عدد خدام البعل اقل من الفين بكثير 

 

3 كيف يثقوا فيه ولا يهربوا بعد قتل انبياؤهم

كيف يسقط المشكك في سقطة مثل هذه تظهر جهله البشع؟ اما كان يحاول باي شكل ان يخترع شبهات ولهذا وصل به التدليس ان يخطئ خطأ لا يسقط فيه طالب ابتدائي

فموقف قتل الكهنة في جبل الكرمل يختلف تماما زمانيا ومكانيا عن الحادث المتكلم عنه هنا هذا الاصحاح 

فالاول هو حادث قتل 450 كل كهنة البعل في الكرمل في أيام اخاب ثم بعد موقف إيليا في الكرمل بفترة حدث موضوع هجوم بنهدد ملك ارام مرتين وبينهم سنة في 1ملوك 20 ثم بعد هذا بفترة موقف نابوت اليزرعيلي ثم بعد هذا بثلاث سنين حدث هذا الموقف مع جلعاد ثم بعدها مات اخاب وملك ابنه اخزيا سنتين ثم بعد هذا مات اخزيا وملك مكانه يهورام 12 سنةإذا يجب ان نضع في اعتبارنا ان هذا الموقف حدث بعد 18 سنة من حادث قتل الأنبياء على يد ايليا

سفر الملوك الأول 22

22 :1 واقاموا ثلاثة سنين بدون حرب بين ارام و اسرائيل 

 

22 :51 اخزيا بن اخاب ملك على اسرائيل في السامرة في السنة السابعة عشرة ليهوشافاط ملك يهوذا ملك على اسرائيل سنتين

 

سفر الملوك الثاني 3

3 :1 و ملك يهورام بن اخاب على اسرائيل في السامرة في السنة الثامنة عشرة ليهوشافاط ملك يهوذا ملك اثنتي عشر سنة

 

الامر الثاني الذي اعتمد فيه ياهو في خديعته لانبياء وخدام وكهنة البعل ان يهورام أزال تمثال البعل ولكنه ترك كهنته فهو كان يعرج بين الطريقين 

سفر الملوك الثاني 3

3 :2 وعمل الشر في عيني الرب ولكن ليس كابيه وأمه فانه ازال تمثال البعل الذي عمله ابوه

3 :3 الا انه لصق بخطايا يربعام بن نباط الذي جعل اسرائيل يخطئ لم يحد عنها

ولهذا ياهو عندما قتل أبناء اخاب السبعين وبقية بيت اخاب وعظماؤه بعد قتل يهورام هؤلاء ليسوا قادة لعبادة البعل بل هم يعرجون على عدة طرق ما بين البعل وما بين عبادة العجل الذهبي الذي أقامه يربعام وغيره 

فلو قال ياهو انه سيوحد العبادة ويجعلها للبعل فقط هذا يفرح جدا انبياء وخدام وكهنة البعل ويجعلهم يأتوا كلهم ليكون لهم مناصب أفضل 

ولهذا ما قاله المشكك " وكيف آمن له عبدة البعل ووثقوا بهم وقبلوا الاجتماع معهم، بعد أن أقاموا وليمة لأنبيائهم وقتلوهم؟ أليس بقتل الرؤساء يهرب الأتباع ويكونوا فى خوف من أعدائهم؟ فما هذه السذاجة التى يحكى بها الراوى هذه القصة الفاشلة؟ " فعرفنا انهم كلهم قتلوا مرة واحدة والفاشل فعلا حتى في تاليفه للشبهات وتدليسه هو المشكك 

 

4 كيف 80 شخص يقتلوا هذا العدد الضخم

عرفنا ان العدد هو اقل من 2000 شخص من انبياء البعل وخدامه وكهنته. وهؤلاء بدون سلاح فهم أتوا لتقدمة للبعل وليس لحرب. 

ثانيا ياهو اعد خطة ذكية وهي ان يجعلهم يبدلوا ملابسهم 

سفر الملوك الثاني 10

10 :22 فقال للذي على الملابس اخرج ملابس لكل عبدة البعل فاخرج لهم ملابس

فهم بدلوا ملابسهم فلو كان احدهم اخفى خنجر في ملابسه هو فقده الان بسبب تبديل الملابس واصبح في ملابس عبدة البعل فقط 

ثالثا لم يضربهم 80 فقط رغم ان 80 فقط هم كافيين فهم من الجنود المدربين من جنود ياهو الخاصين ولكن العدد يوضح ان الثمانين هؤلاء كانوا يقفوا خارجا أي خارج الباب وسور المعبد بحيث من يهرب ويحاول يخرج من الباب او حتى يقفز من السور يقتلونه ولكن الذين دخلوا ليقتلوا انبياء وخدام البعل هم السعاة والثوالث الذي لم يحدد الاصحاح عددهم 

سفر الملوك الثاني 10

10 :24 و دخلوا ليقربوا ذبائح و محرقات و اما ياهو فاقام خارجا ثمانين رجلا و قال الرجل الذي ينجو من الرجال الذين اتيت بهم الى ايديكم تكون انفسكم بدل نفسه 

أي اقام 80 خارجا وقال لهم من ينجوا من السعاة في الداخل ويحاول يهرب الى الخارج لو تركوه ستكون انفسهم مكان الذي يهرب

أي هؤلاء 80 هم الخط الثاني لمنع الهروب وليس جيش الهجوم الأول الذي يذكرهم العدد التالي

10 :25 و لما انتهوا من تقريب المحرقة قال ياهو للسعاة و الثوالث ادخلوا اضربوهم لا يخرج احد فضربوهم بحد السيف و طرحهم السعاة و الثوالث و ساروا الى مدينة بيت البعل 

السعاة والثوالث هؤلاء بالمئات وهؤلاء مدربين ومدججين بالسلاح لانهم الحرس الخاص لياهو الملك. وهؤلاء هم الذين دخلوا الي الهيكل من الفناء وغيره وابادوا كل خدام البعل 

وهؤلاء الذين يمثلون جيش صغير بعد ان قتلوا كل هؤلاء ذهبوا الي مدينة بيت البعل واخربوها تماما. فيقول العدد

10 :26 و اخرجوا تماثيل بيت البعل و احرقوها 

10 :27 و كسروا تمثال البعل و هدموا بيت البعل و جعلوه مزبلة الى هذا اليوم 

10 :28 و استاصل ياهو البعل من اسرائيل 

فعرفنا جيدا ان 80 ليس هم فقط رغم انهم يكفوا ولكن الذين قاموا بعملية القتل هم السعاة والثوالث

ولهذا ما قاله المشكك " فكم من الجنود يحتاجه الأمر لقتل كل هذا العدد الغفير؟ .... إن عدد عبَّاد البعل هذا ليحتاج إلى جيش جرَّار ليقتلهمهذا نابع عن جهل او تدليس. ونلاحظ ان المشكك يبنى كذبة فوق الأخرى فكذب في وصف الهيكل وبنى عليه كذبة عدد خدام البعل وبنى عليها كذبة عدد الذين يقتلونهم

 

5 كيف يقتلونهم بالسيف في مكان ضيق

اعتقد عرفنا جيدا من كل ما درسنا سابقا ان المكان ليس ضيق ولكن فناء متسع. وعندما يثقول العدد 

سفر الملوك الثاني 10

10 :25 و لما انتهوا من تقريب المحرقة قال ياهو للسعاة و الثوالث ادخلوا اضربوهم لا يخرج احد فضربوهم بحد السيف و طرحهم السعاة و الثوالث و ساروا الى مدينة بيت البعل

أي السعاة بدؤا من الباب وبدؤا يقتلوهم تباعا من الباب الي الداخل ولو بدؤا في طعنهم بالسيف بداية من الباب الي الداخل سيسقطون سريعا. وخدام البعل ليس لديهم مهرب وليس معهم سلاح ولهذا قتلهم سهل جدا بالسيف بل هم قادرين على ان يفعلوا بهم أكثر من ذلك 

ولهذا أيضا ما قاله المشكك " والأغرب من ذلك أنهم قتلوهم بالسيف! والسيف يحتاج إلى مكان فسيح ليتحرك من يمسكه، ويسهل عليه التعامل معه. فكم كان عدد السعاة والثوالث الذين تمكنوا من قتل هذا العدد الكبير من عباد الشعب؟" أيضا عرفنا انه نابع عن كذب او تدليس فالمكان والأسلوب كافي جدا  

وبهذا اعتقد عرفنا انه لا يوجد أي شبهة ولا خطا الا في تفكير المشكك وتدليسه 

 

والمجد لله دائما