«  الرجوع   طباعة  »

الرد على كيف افنى داود كل ذكر في ادوم ولكن الادوميين موجودين بعد هذا مباشرة ويقدمون هدايا؟ 1 ملوك 11 و2 صم 8



Holy_bible_1



الشبهة



هل داود اباد كل ذكر من ادوم؟

سفر الملوك الاول 11: 15وَحَدَثَ لَمَّا كَانَ دَاوُدُ فِي أَدُومَ، عِنْدَ صُعُودِ يُوآبَ رَئِيسِ الْجَيْشِ لِدَفْنِ الْقَتْلَى، وَضَرَبَ كُلَّ ذَكَرٍ فِي أَدُومَ. 16لأَنَّ يُوآبَ وَكُلَّ إِسْرَائِيلَ أَقَامُوا هُنَاكَ سِتَّةَ أَشْهُرٍ حَتَّى أَفْنَوْا كُلَّ ذَكَرٍ فِي أَدُومَ.

النص يقول نعم ولكن التالي يقول لا

سفر صموئيل الثاني 813 وَنَصَبَ دَاوُدُ تَذْكَارًا عِنْدَ رُجُوعِهِ مِنْ ضَرْبِهِ ثَمَانِيَةَ عَشَرَ أَلْفًا مِنْ أَرَامَ فِي وَادِي الْمِلْحِ. 14 وَجَعَلَ فِي أَدُومَ مُحَافِظِينَ. وَضَعَ مُحَافِظِينَ فِي أَدُومَ كُلِّهَا. وَكَانَ جَمِيعُ الأَدُومِيِّينَ عَبِيدًا لِدَاوُدَ. وَكَانَ الرَّبُّ يُخَلِّصُ دَاوُدَ حَيْثُمَا تَوَجَّهَ.

فايهما صحيح



الرد



الحقيقة هذه الشبهة نابعة من عدم فهم المشكك لما يقوله الكتاب المقدس

وقد شرحت هذه الحادثة لشبهات أخرى في ملف

عدد الذين ضربهم داود من ادوم ومن الذي قتلهم

وأيضا امر مشابه في

هل قتل داود ثلثي المؤابين بعد ان ضربهم ام لا

فالذكور المقصودين هنا هو من الجيش

وندرس العدد بأختصار

سفر ملوك الاول

11: 15 و حدث لما كان داود في ادوم عند صعود يواب رئيس الجيش لدفن القتلى و ضرب كل ذكر في ادوم

11: 16 لان يواب و كل اسرائيل اقاموا هناك ستة اشهر حتى افنوا كل ذكر في ادوم

داود ارسل ابيشاي واتي داود بعده مباشره واشتعلت الحرب تحت اشراف داود وبقيادة ابيشاي وكان هناك قتلي وقتل ابيشاي جيش ارام الذي بدا اولا تقريبا 6000 رجل ثم لحقهم يؤاب واكمل الحرب مع ادوم واقام هناك وقتل 12000 رجل من ادوم فيكون العدد الكلي 18000 رجل من قتلهم داود. فكل ذكر من الجيش الذي اشترك من ادوم قتله جيش يواب



فالكتاب المقدس وضح في أجزاء أخرى عددهم بالتحديد

فالكلام هنا عن حرب من جيش داود جزء بقيادة يواب وجزء بقيادة ابيشاي حارب ضد جيش من ادوم ومعه جيش من ارام والحرب اشتعلت في بحر الملح والنتيجة هو ان قتل داود من الاثنين اجمالي 18000 محارب

سفر صموئيل الثاني 8: 13

و نصب داود تذكارا عند رجوعه من ضربه ثمانية عشر الفا من ارام في وادي الملح

الجيش كما قلت هو خليط بين ارام وبين ادوم

ولهذا يطلق علي هذا التحالف اسم ارام فهو صحيح وبخاصه ان ارام هي الدوله الاكبر وهي التي حاربت داود اولا او اسم ادوم فهو ايضا صحيح لان الحرب كانت في وادي الملح داخل ارض ادوم

سفر اخبار الايام الاول 18: 12

و ابشاي ابن صروية ضرب من ادوم في وادي الملح ثمانية عشر الفا

القائد الذي بدا الحرب هو ابشاي الذي اكمل الحرب كقائد هو يؤاب عندما اتي الي ابيشاي اخيه والدليل

مزمور 60

لإِمَامِ الْمُغَنِّينَ عَلَى السَّوْسَنِّ. شَهَادَةٌ مُذَهَّبَةٌ لِدَاوُدَ لِلتَّعْلِيمِ. عِنْدَ مُحَارَبَتِهِ أَرَامَ النَّهْرَيْنِ وَأَرَامَ صُوبَةَ فَرَجَعَ يُوآبُ وَضَرَبَ مِنْ أَدُومَ فِي وَادِي الْمِلْحِ اثْنَيْ عَشَرَ أَلْفاً. يَا اللهُ رَفَضْتَنَا. اقْتَحَمْتَنَا. سَخِطْتَ. أَرْجِعْنَا.

فالعدد الكلي هو 18000 والعدد بالتحديد الذي من ادوم هو 12000 محارب

بل سفر الملوك نفسه يعود مرة أخرى ويخبرنا ان ادوم برجاله لا يزالوا موجودين

سفر الملوك الأول 22

47 وَلَمْ يَكُنْ فِي أَدُومَ مَلِكٌ. مَلَكَ وَكِيلٌ.

وعندهم جيش لا يستهان به

سفر الملوك الثاني 3

9 فَذَهَبَ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ وَمَلِكُ يَهُوذَا وَمَلِكُ أَدُومَ وَدَارُوا مَسِيرَةَ سَبْعَةِ أَيَّامٍ. وَلَمْ يَكُنْ مَاءٌ لِلْجَيْشِ وَالْبَهَائِمِ الَّتِي تَبِعَتْهُمْ.

حتى نجحوا في

سفر الملوك الثاني 8: 20


فِي أَيَّامِهِ عَصَى أَدُومُ مِنْ تَحْتِ يَدِ يَهُوذَا وَمَلَّكُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ مَلِكًا.



فهذا ما أكده الكتاب المقدس وهذا ما يقصده سفر الملوك وأيضا سفر صموئيل الثاني وسفر اخبار الأيام الأول

ولهذا عندما يكمل

سفر صموئيل الثاني 8

13 وَنَصَبَ دَاوُدُ تَذْكَارًا عِنْدَ رُجُوعِهِ مِنْ ضَرْبِهِ ثَمَانِيَةَ عَشَرَ أَلْفًا مِنْ أَرَامَ فِي وَادِي الْمِلْحِ.
14
وَجَعَلَ فِي أَدُومَ مُحَافِظِينَ. وَضَعَ مُحَافِظِينَ فِي أَدُومَ كُلِّهَا. وَكَانَ جَمِيعُ الأَدُومِيِّينَ عَبِيدًا لِدَاوُدَ. وَكَانَ الرَّبُّ يُخَلِّصُ دَاوُدَ حَيْثُمَا تَوَجَّهَ.

نفهم ان لا يوجد تناقض

بل كما شرحت في ملف

هل قتل داود ثلثي المؤابين بعد ان ضربهم ام لا

داود وضح لهم انه يستطيع ان يقتل ثلثيهم ولكنه لم يفعل هذا ولهذا اصبحوا يقدموا له هدايا

سفر اخبار الايام الاول 18

2 وَضَرَبَ مُوآبَ، فَصَارَ الْمُوآبِيُّونَ عَبِيدًا لِدَاوُدَ يُقَدِّمُونَ هَدَايَا.

وهذا تحقيق لنبوة

سفر العدد 24: 17


أَرَاهُ وَلكِنْ لَيْسَ الآنَ. أُبْصِرُهُ وَلكِنْ لَيْسَ قَرِيبًا. يَبْرُزُ كَوْكَبٌ مِنْ يَعْقُوبَ، وَيَقُومُ قَضِيبٌ مِنْ إِسْرَائِيلَ، فَيُحَطِّمُ طَرَفَيْ مُوآبَ، وَيُهْلِكُ كُلَّ بَنِي الْوَغَى.

فهو حطم طرففي مدينتهم ولكنه لم يقتلهم ولهذا استمروا يقدموا له هدايا ليس عن زل ولكن عن شكر



اكتفي بهذا القدر



والمجد لله دائما