«  الرجوع   طباعة  »

علم الاثار يثبت ما قاله الكتاب المقدس عن شلمناسر الخامس وسرجون 2 مل 17 واشعياء 20



Holy_bible_1



شلمناسر الخامس

ملحوظة هامة هذا الملك حكم فترة صغيرة قبل ان يستولى أخيه سرجون على الحكم وشبه يمحي اغلب الأشياء عنه فلو كان الكتاب المقدس كتب متأخرا لما أشار اليه

شلمنآسر الخامس، خليفة تغلث فلاسر (ابنه الثالث). حكم من 728(7؟)-722 ق.م. وتبعه سرجون. ويذكر يسويفوس المؤرخ اليهودي أن شلمنآسر هذا حكم فينيقية عام 725 ق.م. وحارب بني إسرائيل مرة تلو مرة حتى انتصر عليهم، وأخذ منهم الجزية (2 مل 17: 3). ولكن هوشع تحالف مع سَوَا ملك مصر. فصعد إليه شلمنآسر الذي اسر هوشع وحاصر السامرة، وأخذها بعد حصار دام ثلاث سنين، ونقل أهلها إلى ما بين النهرين وأتمّ سَرجون خليفته ذلك (2 مل 17: 4 و5).

ولم يصلنا من آثار هذا الملك سوي نقش واحد علي قطعة من اسطوانة تذكارية "إيزيدا" من معبد الإله نبو في "بورسيبا"، مما يثبت أن بابل كانت تابعة له. وقد ملك علي بابل باسم "أولولاي" كما جاء في قائمة ملوك بابل. وكل ما تعمله غير ذلك عن شلمنأسر الخامس، إنما نستمده من الكتاب المقدس (2 مل 17: 3، 18: 9) ومن تاريخ يوسيفوس، ومن السجلات البابلية، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى. وتكشف لنا هذه المصادر أنه في أوائل حكمه زحف علي فينيقية ، فقدم له هوشع ملك إسرائيل فروض الولاء والطاعة، ولكنه عاد وتمرد علي شلمنأسر متكلًا علي فرعون مصر، فصعد عليه شلمنأسر وبدأ في حصار السامرة حصارًا استمر ثلاث سنوات انتهت بتدمير المدينة وإجلاء السكان ، والقضاء علي مملكة إسرائيل (2 مل 17: 3-6). ويدَّعى سرجون الثاني خلف شلمنأسر الخامس - في نقوشه، أنه هو الذي فتح السامرة في السنة الأولي من ملكه. ويبدو من سفر الملوك أن السامرة سقطت قبيل موت شلمنأسر في 723/722 ق. م . وليس هناك خبر قاطع عن كيفية موت شلمنأسر، وهل مات ميتة طبيعية، أم اغتاله سرجون ليتولي الملك عوضًا عنه.

36. Shalmaneser V (= Ululaya), king, r. 726–722, 2 Kings 17:2, etc., in chronicles, in king-lists, and in rare remaining inscriptions of his own (ABC, p. 242; COS, vol. 2, p. 325). Most notable is the Neo-Babylonian Chronicle series, Chronicle 1, i, lines 24–32.  In those lines, year 2 of the Chronicle mentions his plundering the city of Samaria (Raging Torrent, pp. 178, 182; ANEHST, p. 408). (“Shalman” in Hosea 10:14 is likely a historical allusion, but modern lack of information makes it difficult to assign it to a particular historical situation or ruler, Assyrian or otherwise. See below for the endnotes to the box at the top of p. 50.)

شلمناسر الخامس او لولايا ملك 726 الى 722 و2 ملوك 17: 2

في اخبار في قائمة الملوك وفي نقوشاته النادرة المتبقية له

ABC, p. 242; 

COS, vol. 2, p. 325

اكثر ملاحظ في سلسلة اخبار بابل الجديدة في اخبار 1 السطر 24-32. في هذه السطور السنة الثانية من الاخبار تشير هجومه على مدينة السامرة

Raging Torrent, pp. 178, 182; 

ANEHST, p. 408

شلمان في هوشع 10: 14 غالبا هو إشارة تاريخية ولكن نقص المعلومات الحديثة يجعله صعب تعيينه لموقف تاريخي او حاكم اشور او غيره.



ورسم مع والده تغلث فلاسر

cene from the painted wall decoration of the 8th century Assyrian palace of Hadattu



سرجون

الصيغة العبرية لكلمة اكادية معناها "الملك المثبت" "شارو كين". ولم يرد ذكر اسم الملك سرجون إلا في (نبوة اشعياء 20: 1) كما أشير إليه فقط في (الملوك الثاني 17: 6)، وهو ملك أشور وخليفة شلمنأصر وأبو سنحاريب. وقد ملك سرجون من عام 722 إلى 705 ق.م.

ويظن أن سرجون اغتصب العرش من شلمنأصر وعزا إلى نفسه شرف فتح السامرة التي كان قد حاصرها شلمنأصر لمدة ثلاث سنوات ثم سبى أهلها ( 2ملوك 17: 6) ويستدل من الكتابات التي وُجدت على آثار نينوى أن مملكة يهوذا كانت تدفع له الجزية.

وقد كان سرجون رجل حرب عظيمًا، واشتهر بالانتصارات العظيمة على الممالك التي حوله، الممتدة من بابل في الجنوب ومادي في الشرق إلى كبدوكية في الشمال وسوريا وفلسطين ومصر في الغرب، كما اشتهر بحسن الرسم وإتقان البناء.

وقد عصا عليه مردوخ بلادان في بابل، بعد أن كان يدفع الجزية لشلمنأصر، فتوجه إليه سرجون على رأس جيش قوي وهزمه في عام 710 ق.م. وطده من عاصمته بيت ياكين. وتوج نفسه مكانه ملكًا على بابل وفي عام 705 ق.م. مات مقتولًا في قصره، وملك ابنه سنحاريب مكانه. وقد كشف الملقبون عن قصر سرجون في خورسباد بالقرب من نينوى وقد وجدت في القصر آثار كثيرة من ضمنها ثور مجنح هائل الحجم محفوظ في جامعة شيكاغو.

37. Sargon II, king, r. 721–705, Isaiah 20:1, in many inscriptions, including his own. See Raging Torrent, pp. 80–109, 176–179, 182; COS, vol. 2, pp. 293–300; Mikko Lukko, The Correspondence of Tiglath-pileser III and Sargon II from Calah/Nimrud (State Archives of Assyria, no. 19; Assyrian Text Corpus Project; Winona Lake, Ind.: Eisenbrauns, 2013); ABC, pp. 236–238; IBP, pp. 240–241 no. (74).

سرجون الثاني ملك من 721 الة 705 وفي اشعياء 20: 1

في نقوش كثيرة بما فيها له

Raging Torrent, pp. 80–109, 176–179, 182; 

COS, vol. 2, pp. 293–300;

Mikko Lukko, The Correspondence of Tiglath-pileser III and Sargon II from Calah/Nimrud (State Archives of Assyria, no. 19;

Assyrian Text Corpus Project; Winona Lake, Ind.: Eisenbrauns, 2013); 

ABC, pp. 236–238; 

IBP, pp. 240–241 no. (74)

اكتشف انه اخذ اشدود ودمر مباني كثيرة بل ووجد لوحة تذكاري له بعد ان أخرب المدينة



فكالعادة علم الاثار والاكتشافات التاريخية الاثرية تؤكد دقة الكتاب المقدس وكل ما تكلم عنه من معلومات وأسماء وتؤكد ان الكتاب المقدس كتب اثناء الاحداث بدقة



والمجد لله دائما