وكان مضطرا ان يطلق لهم كل عيد واحدا

Holy_bible_1

يدعي البعض انه مضاف



الشبهة



وكان مضطرا أن يطلق لهم كل عيد واحدا

لوقا 23: 17

Luk 23:17

 

(SVD)  وكان مضطرا أن يطلق لهم كل عيد واحدا

 (ALAB) وكان عليه أن يطلق لهم في كل عيد سجينا واحدا.

 (GNA) وكان على بيلاطس أن يطلق لهم في كل عيد واحدا من السجناء.

 (JAB)

 

(KJV+)  (For1161 of necessity318 he must2192 release630 one1520 unto them846 at2596 the feast.)1859

 

 (GNT-BYZ+)  αναγκην318 N-ASF  δε1161 CONJ  ειχεν2192 V-IAI-3S  απολυειν630 V-PAN  αυτοις846 P-DPM  κατα2596 PREP  εορτην1859 N-ASF  ενα1520 A-ASM  

 

(GNT-WH+)  OMIT

 (HNT)  ולו היה להתיר להם חבוש אחד בימי החג׃

(FDB)  Or il était obligé de leur relâcher quelqu'un à la fête.

 

(Vulgate)  necesse autem habebat dimittere eis per diem festum unum

 

المخطوطة السينائية :

 

http://www.csntm.org/Manuscripts/GA%2001/GA01_046b.jpg

  

 

 المخطوطة الفاتيكانية :

http://www.csntm.org/Manuscripts/GA%2003/GA03_058b.jpg

  

  

المخطوطة السكندرية :

http://www.csntm.org/Manuscripts/GA%2002/GA02_043a.jpg

 

 

 

الاهمية العقائدية للنص :

 

لا نعتقد فى وجود اهمية عقائدية إلا اهم نقطه و هى الدلالة على تحريف الكتاب بالحذف و الاضافة .

 

 وللرد



التراجم العربي


الفانديك

17 وَكَانَ مُضْطَرّاً أَنْ يُطْلِقَ لَهُمْ كُلَّ عِيدٍ وَاحِداً


الحياه

17 وكان عليه أن يطلق لهم في كل عيد سجينا واحدا.


الساره

17 وكان على بيلاطس أن يطلق لهم في كل عيد واحدا من السجناء.


المشتركه

لو-23-17: وكانَ على بِيلاطُسَ أنْ يُطلِقَ لهُم في كُلِّ عيدٍ واحدًا مِنَ السُّجناءِ


البولسيه

لو-23-17: وكان عليه أن يُطلِقَ لهم في العيدِ واحداً



غير موجود في


اليسوعية


الكاثوليكية



التراجم الانجليزيه وبعض اللغات الاخري


Luk 23:17


(ASV) Now he must needs release unto them at the feast one prisoner.


(Bishops) For of necessitie he must haue let one loose vnto them at the feast.


(Darby) (Now he was obliged to release one for them at the feast.)


(DRB) Now of necessity he was to release unto them one upon the feast day.


(EMTV) (for it was necessary for him to release one to them at the feast).


(ESV) [Now he was obliged to release one man to them at the festival.]


(FDB) Or il était obligé de leur relâcher quelqu'un à la fête.


(FLS) A chaque fête, il était obligé de leur relâcher un prisonnier.


(Geneva) (For of necessitie hee must haue let one loose vnto them at the feast.)


(GLB) (Denn er mußte ihnen einen nach der Gewohnheit des Festes losgeben.)



(GSB) Er mußte ihnen aber auf das Fest einen freigeben.


(HNT) ולו היה להתיר להם חבוש אחד בימי החג׃


(ISV) Now he was obligated to release someone for them at the festival.


(KJV-1611) For of necessitie hee must release one vnto them at the Feast.


(LITV) And he had to release to them one at the Feast.


(MKJV) (For it was necessary for him to release one to them at the feast.)


(Murdock) For it was a custom, that he should release one at the festival.


(Webster) (For of necessity he must release one to them at the feast.)


(YLT) for it was necessary for him to release to them one at every feast,



التراجم التي حزفتها



(CEV) (SEE 23:16)


(GNB) OMITTED TEXT


(GNT-WH+) OMIT


(GW) (OMITTED TEXT)


(RV) <


(WNT) OMITTED TEXT



ونلاحظ كالعاده انه موجود في التراجم القديمه والحديثه وايضا في بعض التراجم ولمنه غير موجد في البعض الاخر من التراجم النقديه



النسخ اليوناني



................................................................................
(GNT) ἀνάγκην δὲ εἶχεν ἀπολύειν αὐτοῖς κατὰ τὴν ἑορτὴν ἕνα.



ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:17 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................
ἀνάγκην δὲ εἶχεν ἀπολύειν αὐτοῖς κατὰ ἑορτὴν ἕνα.


anankEn de eichen apoluein autois kata eortEn ena



ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:17 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................
ἀνάγκην δέ εἶχεν ἀπολύειν αὐτοῖς κατὰ ἑορτὴν ἕνα


anankēn de eichen apoluein autois kata eortēn ena
................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:17 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
................................................................................
αναγκην δε ειχεν απολυειν αυτοις κατα εορτην ενα


anankēn de eichen apoluein autois kata eortēn ena
................................................................................
ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:17 Greek NT: Textus Receptus (1550)
................................................................................
αναγκην δε ειχεν απολυειν αυτοις κατα εορτην ενα


anankEn de eichen apoluein autois kata eortEn ena

ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:17 Greek NT: Textus Receptus (1894)
................................................................................
αναγκην δε ειχεν απολυειν αυτοις κατα εορτην ενα


anankēn de eichen apoluein autois kata eortēn ena



النسخ التي لا تحتوي علي العدد



ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:17 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................

ΚΑΤΑ ΛΟΥΚΑΝ 23:17 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
................................................................................


وبهذا يثبت انه موجود في نص الاغلبيه





المخطوطات



وهو فعلا غير موجود في الفاتيكانية والاسكندرية



ولكن ما استعجبت له بالفعل الخطأ الذي وقع فيه المشكك



لانه اكد ان العدد غير موجود في السينائية

والاعجب انه وضع لنك لصورة المخطوطه

والاعجب والاعجب انه وضع صورة المخطوطه

والاعجب والاعجب والاعجب انه وضع خط فوق العدد تماما وكتب انه محزوف



والدليل هاهي صورة المحطوطه كما وضعها في شبهته

 

http://www.csntm.org/Manuscripts/GA%2001/GA01_046b.jpg

  



والعدد اصلي في المخطوطه وموجود في مكانه تماما حيث اشار المشكك وقال انه محزوف



وصورة المخطوطه كامله



وبتكبير العدد





وهو

ἀνάγκην δὲ εἶχεν ἀπολύειν αὐτοῖς κατὰ ἑορτὴν ἕνα





وايضا مخطوط واشنطون التي تعود الي اخر الرابع بداية الخامس الميلادي



وبتكبير العدد





ἀνάγκην δὲ εἶχεν ἀπολύειν αὐτοῖς κατὰ ἑορτὴν ἕνα



·وبيزا مع ماختلاف بسيط في الترتيب



اليوناني







وبتكبير العدد



واللاتيني يضا







وبتكبير العدد





وهو ايضا يتطابق مع نص الفلجاتا القرن الرابع للقديس جيروم





(Vulgate) necesse autem habebat dimittere eis per diem festum unum





وباقي المخطوطات التي تحتوي علي العدد اذكر منها البعض علي سبيل المثال

يوناني

E F G H Θ Ψ X Δ

مجموعة مخطوطات

f1 f13

ومخطوطات يونانيه كثيره جدا مثل

063 28 157 180 579 205 565 597 700 892 1006 1009 1010 1071 1195 (1216 1230 1243 1253 1344 1646 2174 1242 1292 1342 1365 1424 1505 2148

Byz Lect

وايضا اللاتينية القديمه التي تعود لبدايات القرن الثاني ومخطوطاتها مثل

itaur itb itc itd ite itf itff2 itl itq itr1



والسريانية

syrp syrh syrc syrs

ومنها البشيته علي سبيل المثال



وصورتها

والعدد مكبر قليلا



Luke 23:17 Aramaic NT: Peshitta
................................................................................
ܥܝܕܐ ܓܝܪ ܐܝܬ ܗܘܐ ܕܢܫܪܐ ܠܗܘܢ ܚܕ ܒܥܕܥܕܐ ܀



وترجمتها

23:17 For a custom had he to release to them one at the festival.



والقبطيه البحيري

(copbo(mss))

والترجمه الاثيوبية القديمه

eth

والسلافينية

slav

والارمنيه القديمه

Arm

والجوارجينيه

Geo

ومخطوطة قراءات الكنيسه القديمه مثل

l70


وايضا في اقوال الاباء



يوجد في

قانون القديس ايسابيوس

Eusebian Canons

اقوال القديس اغسطينوس

Augustine




وبعد ان اوضح ان المخطوطات تثبة اصالة العدد ولكنه خطأ فقد من بعض المخطوطات





التحليل الداخلي



الاعداد تذكر القصه الاتيه



23: 13 فدعا بيلاطس رؤساء الكهنة و العظماء و الشعب

23: 14 و قال لهم قد قدمتم الي هذا الانسان كمن يفسد الشعب و ها انا قد فحصت قدامكم و لم اجد في هذا الانسان علة مما تشتكون به عليه

23: 15 و لا هيرودس ايضا لاني ارسلتكم اليه و ها لا شيء يستحق الموت صنع منه

23: 16 فانا اؤدبه و اطلقه

23: 17 و كان مضطرا ان يطلق لهم كل عيد واحدا

23: 18 فصرخوا بجملتهم قائلين خذ هذا و اطلق لنا باراباس

23: 19 و ذاك كان قد طرح في السجن لاجل فتنة حدثت في المدينة و قتل

23: 20 فناداهم ايضا بيلاطس و هو يريد ان يطلق يسوع

23: 21 فصرخوا قائلين اصلبه اصلبه

23: 22 فقال لهم ثالثة فاي شر عمل هذا اني لم اجد فيه علة للموت فانا اؤدبه و اطلقه

23: 23 فكانوا يلجون باصوات عظيمة طالبين ان يصلب فقويت اصواتهم و اصوات رؤساء الكهنة

23: 24 فحكم بيلاطس ان تكون طلبتهم

23: 25 فاطلق لهم الذي طرح في السجن لاجل فتنة و قتل الذي طلبوه و اسلم يسوع لمشيئتهم



ونلاحظ انه بيلاطس يحاول ان يطلق يسوع وقال لهم كمحاوله لاقناعهم ان يؤدبه ويطلقه لهم . ولو لغينا العدد 17 من السياق فنجدهم يطالبونه بباراباس وهذا لا يجعل سياق الكلام متفق

وللتوضيح

لو محامي طلب من القاضي اطلاق صراح شخص متهم فهل نتوقع من وكيل النيابه ان يقول للقاضي اطلق بدلا منه متهم اخر واترك المتهم الاول ليدان ؟

اي لم يكن يتجراء اليهود ان يطلبوا هذا الطلب لو لم يكن هذا وقت اطلاق سجين بمناسبه العيد

وهذا تماما ما يوضحه العدد 17

وبناء علي قواعد التحليل الداخلي في النقد النصي

1 فان القراءه الخاطئة نتية لخطأ الناسخ تميل لحذف اعداد وليس اضافه

2 الحزف بالخطأ ينتج عنه قرائه حاده ( غير سلسه )

3 ايضا تكون القراءه بها جزء غير مفهوم

وهذا ينطبق تماما هنا ويوضح ان الخطأ نتج عنه حزف العدد بالخطأ من بعض النساخ



ثانيا الرد علي من ادعي انه منقول من متي 27: 15 ومرقس 15: 6

ونلاحظ الثلاث اعداد



إنجيل متى 27: 15


وَكَانَ الْوَالِي مُعْتَادًا فِي الْعِيدِ أَنْ يُطْلِقَ لِلْجَمْعِ أَسِيرًا وَاحِدًا، مَنْ أَرَادُوهُ.



إنجيل مرقس 15: 6


وَكَانَ يُطْلِقُ لَهُمْ فِي كُلِّ عِيدٍ أَسِيرًا وَاحِدًا، مَنْ طَلَبُوهُ.



إنجيل لوقا 23: 17


وَكَانَ مُضْطَرًّا أَنْ يُطْلِقَ لَهُمْ كُلَّ عِيدٍ وَاحِدًا،



فلو كان ناسخ نقلها فلماذا ينقلها بطريقه مختلفه ويذكر كلمة مضطر ولا يذكر كلمة اسير ولا يذكر ايضا كلمة من طلبوه

فالصيغه مختلفه تماما تثبت انها اختلاف اساليب كتابه وليس ان الناسخ نقل من ما هو موجود في متي او مرقس



واخريا رغم ان المشكك ذكر ان العدد ليس له تاثير في العقيده لكنه بالنسبه لنا له معني عميق



من تفسير ابونا تادرس يعقوب



أرادوا قتل البار وإطلاق مثير الفتنة القاتل. وكما يقول القديس أمبروسيوس أن كلمة "باراباس" تعني "ابن أب"، وكأن هؤلاء الذين قيل لهم: "أنتم من أب هو إبليس" (يو 8: 44)، قد مثلوا الآن ليفضلوا ابن أبيهم أي ضد المسيح عن ابن الله.



والمجد لله دائما