الرجوع إلى لائحة المقالات الرجوع إلى هل اسم يهوه كان معروف قبل موسي ام لا ؟

تك 4: 11  خر 6: 3 

هل اسم يهوه كان معروف قبل موسي ام لا ؟



Holy_bible_1



الشبهة



: 11ـ هل الرب هو يهوه أم ماذا ؟ ، إذ أنه قد ورد في سفر التكوين 4: 1

»1وَعَرَفَ آدَمُ حَوَّاءَ امْرَأَتَهُ فَحَبِلَتْ وَوَلَدَتْ قَايِينَ. وَقَالَتِ: «اقْتَنَيْتُ رَجُلاً مِنْ عِنْدِ الرَّبِّ». 2ثُمَّ عَادَتْ فَوَلَدَتْ أَخَاهُ هَابِيلَ. وَكَانَ هَابِيلُ رَاعِيًا لِلْغَنَمِ، وَكَانَ قَايِينُ عَامِلاً فِي الأَرْضِ. «.

والرب هنا هو «يهوه» في اللغة العبرية.

ولكن جاء في خروج 6: 3 »2ثُمَّ كَلَّمَ اللهُ مُوسَى وَقَالَ لَهُ: «أَنَا الرَّبُّ. 3وَأَنَا ظَهَرْتُ لإِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ بِأَنِّي الإِلهُ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ. وَأَمَّا بِاسْمِي «يَهْوَهْ» فَلَمْ أُعْرَفْ عِنْدَهُمْ. 4وَأَيْضًا أَقَمْتُ مَعَهُمْ عَهْدِي: أَنْ أُعْطِيَهُمْ أَرْضَ كَنْعَانَ أَرْضَ غُرْبَتِهِمِ الَّتِي تَغَرَّبُوا فِيهَا. «.

وهذا تناقض.



ملخص السؤال هل اسم يهوه عرف قبل موسي ام لا ولو كان معروف لماذا قال له لم اعرف باسم يهوه وان كان لم يعرف كيف قالت حواء رزقني الرب ؟



الرد



والاجابه المباشره نعم اسم يهوه عرف للبشر من قبل موسي من اول خلق ادم ولكن نوع المعرفه تغير من سطحي كاسم وخوف بدون اي داله الي مع موسي معرفه عميقه بمحبه وصداقه وادراك صفات مثل السلطان والعظمه وتحقيق الوعود

ولشرح هذا الامر يجب ان نفهم معني اسم يهوه ولاني قد شرحته سابقا في ملف اثبات ان السيد المسيح قال لفظيا انه الله وملف الرد علي هل اضاع المسيحيين اسم الههم فساكرر بعض الاشياء باختصار عن اسم يهوه

من قاموس سترونج العبري

יהוה
יְהוֹוָהyehôvâh
yeh-ho-vaw

self Existent or eternal; Jehovah, Jewish national name of God: - Jehovah, the Lord which equal to היה
הָיָהhâyâh
haw-yaw‘
A primitive root

قاموس برون

H3068

יהוה

yehôvâh

BDB Definition:

Jehovah = “the existing One”

1) the proper name of the one true God

1a) unpronounced except with the vowel pointings of H136



يهوه الكائن بذاته وهو اسم الله المعروف لليهود وهو بمعني لورد (الرب )



تعريفه من الموسوعه اليهودية

مثل اسماء الله الاخري ولكنه يعبر عن لقب وجودي وفي المفهوم اليهودي هو الطبيعه اللاهية والخاصيه اللاهية وتمثل علاقة وصله الله بشعبه . يعبر عن وظيفته ومعرفة عباده له وتظهر وتبرز علاقته بهم وانشطته لاجلهم ( ممثل لهم )

تعبيرا عن ظهوه واهتمامه ورعايته

هو الاسم القديم واكثر اسم تكرر ( 6823 مره ) ويطلق عليه الاسم رباعي الاحرف ويعبر عن اسمه الشخصي لاله اسرائيل ( الرب ) يعبر عنه في التراجم الحديثه يهوه وينطق ادوناي ( السيد ) وادخلها الماسوريتس في نصوصهم لتقراء ادوناي بدلا من يهوه او كتب ايلوهيم ليقراء ايلوهيم مكان يهوه ..... الترجمات ... يهوه هو الرب في الغالبيه العظمي



ومن هذا ادركنا ان يهوه هو اسم وجودي يعني الكائن المعبر عن الطبيعه الالهية في علاقته مع الانسان

ولكن حدث مع الانسان شيئ يفصله عن الله وهي الخطيه فاصبح الانسان بطبيعته يخشي استخدام لسم يهوه واصبح يعرفه اسما فقد وليس علاقه او المعرفه الحقيقيه وساعود لهذه النقطه فيما بعد



العدد في سفر الخروج 6: 3 يقول

(SVD) وَانَا ظَهَرْتُ لابْرَاهِيمَ وَاسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ بِانِّي الْالَهُ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ. وَامَّا بِاسْمِي «يَهْوَهْ» فَلَمْ اعْرَفْ عِنْدَهُمْ.

وساركز علي كلمة باسم وفلم اعرف

اسم

H8034

שׁם

shêm

shame

A primitive word (perhaps rather from H7760 through the idea of definite and conspicuous position; compare H8064); an appellation, as a mark or memorial of individuality; by implication honor, authority, character: - + base, [in-] fame [-ous], name (-d), renown, report.

وهو يقصد به تعريف ومكانه وتعليم علامه فرديه وايضا فيه معني للاحترام والسلطه والشخصيه

فللكلمه دالهة السلطان

كلمة اعرف

H3045

ידע

yâda‛

yaw-dah'

A primitive root; to know (properly to ascertain by seeing); used in a great variety of senses, figuratively, literally, euphemistically and inferentially (including observation, care, recognition; and causatively instruction, designation, punishment, etc.): - acknowledge, acquaintance (-ted with), advise, answer, appoint, assuredly, be aware, [un-] awares, can [-not], certainly, for a certainty, comprehend, consider, X could they, cunning, declare, be diligent, (can, cause to) discern, discover, endued with, familiar friend, famous, feel, can have, be [ig-] norant, instruct, kinsfolk, kinsman, (cause to, let, make) know, (come to give, have, take) knowledge, have [knowledge], (be, make, make to be, make self) known, + be learned, + lie by man, mark, perceive, privy to, X prognosticator, regard, have respect, skilful, shew, can (man of) skill, be sure, of a surety, teach, (can) tell, understand, have [understanding], X will be, wist, wit, wot.

يعرف بالمعني المعتاد ولكن لها استخدامات معنويا وحرفيا وتعني ملاحظه ورعايه وتعريف وتميز وارشاد وعقاب ونصح واجابه وميعاد وتاكيد وادراك واعلان واكتشاف ومعرفة صداقه وشهره وشعور وحصول ومعرفه وغيرها

فهو قد تدل علي معرفه كدالة علاقه صداقه حميمه وادراك اعماق

ومن المثال الشائع لا معرفه بدون عشره

وبخاصه كلمة اعرف جائت بتصريف منفي للغائب لم اعرف لهم ولذلك ترجمة في الانجليزي

not known to them.

وفي العربي لم اعرف لهم



ومن هذا ندرك ان جملة باسمي يهوه لم اعرف عندهم ليس بمعني النطق كاسم ولكن بمعني العشره والعلاقه والسلطان والصداقه

ولذلك يستخدم اسم بمعني سلطان فمثلا

إنجيل يوحنا 20: 31


وَأَمَّا هذِهِ فَقَدْ كُتِبَتْ لِتُؤْمِنُوا أَنَّ يَسُوعَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ، وَلِكَيْ تَكُونَ لَكُمْ إِذَا آمَنْتُمْ حَيَاةٌ بِاسْمِهِ.



سفر أعمال الرسل 3: 6


فَقَالَ بُطْرُسُ: «لَيْسَ لِي فِضَّةٌ وَلاَ ذَهَبٌ، وَلكِنِ الَّذِي لِي فَإِيَّاهُ أُعْطِيكَ: بِاسْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ النَّاصِرِيِّ قُمْ وَامْشِ!».



سفر أعمال الرسل 4: 10


فَلْيَكُنْ مَعْلُومًا عِنْدَ جَمِيعِكُمْ وَجَمِيعِ شَعْبِ إِسْرَائِيلَ، أَنَّهُ بِاسْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ النَّاصِرِيِّ، الَّذِي صَلَبْتُمُوهُ أَنْتُمُ، الَّذِي أَقَامَهُ اللهُ مِنَ الأَمْوَاتِ، بِذَاكَ وَقَفَ هذَا أَمَامَكُمْ صَحِيحًا.



سفر أعمال الرسل 8: 12


وَلكِنْ لَمَّا صَدَّقُوا فِيلُبُّسَ وَهُوَ يُبَشِّرُ بِالأُمُورِ الْمُخْتَصَّةِ بِمَلَكُوتِ اللهِ وَبِاسْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، اعْتَمَدُوا رِجَالاً وَنِسَاءً.



سفر أعمال الرسل 16: 18


وَكَانَتْ تَفْعَلُ هذَا أَيَّامًا كَثِيرَةً. فَضَجِرَ بُولُسُ وَالْتَفَتَ إِلَى الرُّوحِ وَقَالَ: «أَنَا آمُرُكَ بِاسْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ أَنْ تَخْرُجَ مِنْهَا!». فَخَرَجَ فِي تِلْكَ السَّاعَةِ.

اسمه اي بسلطانه

سفر أعمال الرسل 15: 26


رَجُلَيْنِ قَدْ بَذَلاَ نَفْسَيْهِمَا لأَجْلِ اسْمِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ.

اسمه اي حبه

رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل تسالونيكي 1: 12


لِكَيْ يَتَمَجَّدَ اسْمُ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ فِيكُمْ، وَأَنْتُمْ فِيهِ، بِنِعْمَةِ إِلهِنَا وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ.

اسمه اي مجده

رسالة يوحنا الرسول الأولى 3: 23


وَهذِهِ هِيَ وَصِيَّتُهُ: أَنْ نُؤْمِنَ بِاسْمِ ابْنِهِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، وَنُحِبَّ بَعْضُنَا بَعْضًا كَمَا أَعْطَانَا وَصِيَّةً.

اسمه اي شخصه

ومن هذا فهمنا ان الاسم ليس فقط كاداة تعريف ولكن قد يشير الي ما هو اعمق بكثير كعمق معرفه حقيقيه وسلطان وعلاقة محبه قويه تصل للبذل

وهذا لم يحدث مع احد وقت حدوث الخطيه الا موسي

سفر العدد 12: 8


فَمًا إِلَى فَمٍ وَعَيَانًا أَتَكَلَّمُ مَعَهُ، لاَ بِالأَلْغَازِ. وَشِبْهَ الرَّبِّ يُعَايِنُ. فَلِمَاذَا لاَ تَخْشَيَانِ أَنْ تَتَكَلَّمَا عَلَى عَبْدِي مُوسَى؟».

فمن هذا ادركنا ان اسم يهوه معرف كاسم لله ولكن ليس بمعناه الحقيقي اي كسلطان وقوه وصداقه مع الانسان ومحبه وبالفعل قوة يهوه ظهرت فقط في ايام موسي وما بعد ذلك فهو لم يفعل مثل ضربات ارض مصر من قبل ولم يفعل اعاجيب بذراع رفيعه من قبل الا مع موسي ولذلك اسم يهوه وقوته وسلطانه لم يدرك بهذه القوه من قبل موسي

وبهذا بدانا ندرك ان يهوه كاسم كان مخوف عند البشر من اول ما اخطا ادم وحواء وعاتبهم الله وطردهم من الجنه فبدات تتحول المحبه الي خوف ورعب حتي من ذكر اسمه

ولذلك عندما قالت حواء

1 وَعَرَفَ آدَمُ حَوَّاءَ امْرَأَتَهُ فَحَبِلَتْ وَوَلَدَتْ قَايِينَ. وَقَالَتِ: «اقْتَنَيْتُ رَجُلاً مِنْ عِنْدِ الرَّبِّ».

ونري ان حواء تبحث عن الله وتفتقد الي علاقة المحبه التي كانت بين الله وبينها هي وادم ورغم علمها بغضب الرب بسبب خطيتهم وطردهم من الجنه عندما انجبت اعتبرت هذه هديه من الرب وهذا شعور رائع من حواء ان تعتبر ان الرب قدم لها هديه وهي بدات تظن ان هذه الهديه هو المخلص الذي سينقذهم من الخطيه ويرجعهم الي الرب وايضا لازالت تؤمن ان الخالق هو الرب وحده ولكن للاسف قاين كان انسان شرير واختار بنفسه الانفصال عن الرب وقتل اخاه وخرج من العلاقه مع الرب

16 فَخَرَجَ قَايِينُ مِنْ لَدُنِ الرَّبِّ، وَسَكَنَ فِي أَرْضِ نُودٍ شَرْقِيَّ عَدْنٍ.

ولكن حواء استمرت في تذكر الرب حتي بعد ان فقدت هابيل بقتله وقايين بخروجه بعيدا

25 وَعَرَفَ آدَمُ امْرَأَتَهُ أَيْضًا، فَوَلَدَتِ ابْنًا وَدَعَتِ اسْمَهُ شِيثًا، قَائِلَةً: «لأَنَّ اللهَ قَدْ وَضَعَ لِي نَسْلاً آخَرَ عِوَضًا عَنْ هَابِيلَ». لأَنَّ قَايِينَ كَانَ قَدْ قَتَلَهُ.
26 وَلِشِيثَ أَيْضًا وُلِدَ ابْنٌ فَدَعَا اسْمَهُ أَنُوشَ. حِينَئِذٍ ابْتُدِئَ أَنْ يُدْعَى بِاسْمِ الرَّبِّ.

واعتقد ان من كان يدعي باسم الرب هو ادم وحواء ايضا

وبهذا نتاكد ان اسم يهوه بالفعل موجود من الاول وظهر استخدامه عندما جاء الوقت المناسب الذي خلق فيه الله ادم واستخدم الاسم كداله بين الله والانسان لذلك كان الاسم الذي يستخدمه قبل خلق الانسان هو ايلوهيم ( الله تكوين 1 ) وعندما خلق الانسان وقبل ان يسقط استخدم اسم يهوه ايلوهيم ( الرب الاله تكوين 2 و 3) وبعد سقوط الانسان بدات يستخدم اسم يهوه مستقل ( الرب تكوين 4 ) ولكن فقد ادراكه بمعني المعرفه الحقيقيه والمحبه والصداقه والداله ولكن هذه المحبه بدات مره اخري بظهور الرب لموسي وبدا يتكلم موسي مع الرب وجها لوجه وشبه الرب يعاين ويقضي ايام طويله ( اربعين يوم مرتين ) مع الرب فوق الجبل وبدا يرجع دالة المحبه للبشر مره اخري والصداقه مع الانسان جزئيا وبدا الانسان يدرك سلطان يهوه وقوة اسمه حتي جاء ملئ الزمان وتجسد يهوه ورجع ملئ علاقة المحبه بينه وبين الانسان مره اخري ولذلك

ah لا يوجد اي اسم قبل موسي مضاف الي يهوه وهو المقطع

Mic-ah Jon-ah Jermi-ah

رغم ان مقطع ايل كان منتشر جدا في نسل ادم ( مهللئيل ) حتي في ابناء قايين الشرير ( محويائيل ومتوشائيل ) ولكن بدا يضاف مقطع من اسم يهوه الي الاسماء بعد موسي ولهذا فموسي له علاقه خاصه مع الله اكثر من جميع رجال الله قبله

وملحوظه اخري وهي ان الرب اعطي وعود كثيره لابراهيم واسحق ويعقوب ولكن لم يروا تحقيق اي منها بطريقه ملموسه فبالفعل نالوا بركات ماديه بسيطه ولكن لم يروا كثرة النسل الذي وعد به ولم يروا قوة عمل الله مع نسلهم ومباركتهم وتخليصه لهم كما وعد ابراهيم ولكن الان مع موسي جاء زمان بداية تحقيق بعض الوعود بالبركه والقوه والخلاص ولهذا بدا استعلان قوة اسم يهوه الحقيقيه بتنفيذ بعض الوعود وليس اسم من اسماء الله البسيطه الغير فعاله ولكن اسم يهوه اصبح له معني قوي جبار قدير مرعب فهو باسمه يستطيع يهلك جيوش ويزيل ممالك من امامهم ويشق البحر ويضرب الارض بانواع ضربات عظيمه مختلفه ويزلزي الجبال وتلتهب بالنار كل هذا لم يدرك من قبل

فاسم يهوه هو اسم موجود منذ الازل وهو اسم حافظ عليه الله ولم يستخدمه احد ولم ينتشر حتي الي العالم ولذلك لم يطلق يهوه الا علي الرب فقط ولم يطلق علي الاله الوثنيه

وملحوظه غريبه اعرف سببها ولكن قد يعترض الكثيرين عليها وهي ان لقب الرب الذي هو يهوه خشي اله الاسلام من استخدامه ولذلك لم يذكر الرب المعرفه بالالف واللام ولا مره في القران لان كاتب القران جبريل يخشي من اسم يهوه ويعرف ان ذكر هذا الاسم كافي باحراقه ولذلك ذكر كلمة رب العالمين او غيرها ولكن الرب اي يهوه فقط لم يذكرها



بنفس فكرة ان اسم المسيح رغم معرفتهم له وانتظارهم له لم يستخدم ولم يضاف الي اسماؤهم

وايضا في العهد القديم بعض الاسماء مثل ظباؤت وشداي وغيره لم يضاف الي اسماؤهم الوحيد الذي ضيف هو ايل وهو الذي استخدمه الرب مع يعقوب

سفر التكوين 32: 28


فَقَالَ: «لاَ يُدْعَى اسْمُكَ فِي مَا بَعْدُ يَعْقُوبَ بَلْ إِسْرَائِيلَ، لأَنَّكَ جَاهَدْتَ مَعَ اللهِ وَالنَّاسِ وَقَدَرْتَ».

ويقول يوسيفوس المؤرخ اليهودي ان اسم يهوه قد منع اي انسان من نطقه فكانوا يستخدمون ادوناي وايلوهيم مكان اسم يهوه في النطق



وتوضيحا لمن يقول ان اسم يهوه لم يعرف اصلا قبل موسي وموسي كتب التوراه بعدما عرف اسم يهوه فبدا يذكره ولكن ادم وحواء وابراهيم وغيرهم من قبل موسي لم يعرفوه فاقول من المعروف ان سفر ايوب كتب قبل موسي بزمان واستخدم فيه كلمة يهوه 24 مره وهذا يؤكد معرفه اسميه وليست معرفه فعليه وهذا ما شرحته في الملف فلم يعرف يهوه معرفه حقيقيه فما لفم وشب الرب الا الي موسي



واخير اكرر مره اخري اسم يهوه معروف منذ البدايه ولكن كاسم فقط وهذا الذي تكلمت عنه حواء . ولكن معرفت قوة هذا الاسم وفاعليته وعظمته وتحقيق وعوده لم يعرف الا في ايام موسي فقط وهذا ما قاله الرب لموسي.



والمجد لله دائما