هل ذهب ابشالوم الي ادوم ام الي ارام ؟ 2 صموئيل 15: 8



Holy_bible_1



الشبهة



ورد في 2صموئيل 15: 8 »  7وَفِي نِهَايَةِ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ أَبْشَالُومُ لِلْمَلِكِ: «دَعْنِي فَأَذْهَبَ وَأُوفِيَ نَذْرِي الَّذِي نَذَرْتُهُ لِلرَّبِّ فِي حَبْرُونَ، 8لأَنَّ عَبْدَكَ نَذَرَ نَذْرًا عِنْدَ سُكْنَايَ فِي جَشُورَ فِي أَرَامَ قَائِلاً: إِنْ أَرْجَعَنِي الرَّبُّ إِلَى أُورُشَلِيمَ فَإِنِّي أَعْبُدُ الرَّبَّ». 9فَقَالَ لَهُ الْمَلِكُ: «اذْهَبْ بِسَلاَمٍ». فَقَامَ وَذَهَبَ إِلَى حَبْرُونَ. «.

والقول »أرام« خطأ كذلك، والصحيح أن يقول أدوم لا أرام



الرد



يجب ان نعرف اين تقع منطقة جشور اولا لنعرف هل كان الكتاب دقيق ام لا



ندرس اعداد الكتاب

سفر التثنية 3: 14


يَائِيرُ ابْنُ مَنَسَّى أَخَذَ كُلَّ كُورَةِ أَرْجُوبَ إِلَى تُخْمِ الْجَشُورِيِّينَ وَالْمَعْكِيِّينَ، وَدَعَاهَا عَلَى اسْمِهِ بَاشَانَ «حَوُّوثِ يَائِيرَ» إِلَى هذَا الْيَوْمِ.

فهي في المنطقه الشماليه شرق نهر الاردن من ناحية بحر الجليل



سفر يشوع 12: 5


وَالْمُتَسَلِّطِ عَلَى جَبَلِ حَرْمُونَ وَسَلْخَةَ وَعَلَى كُلِّ بَاشَانَ إِلَى تُخُمِ الْجَشُورِيِّينَ وَالْمَعْكِيِّينَ وَنِصْفِ جِلْعَادَ، تُخُومِ سِيحُونَ مَلِكِ حَشْبُونَ.



سفر أخبار الأيام الأول 2: 23


وَأَخَذَ جَشُورَ وَأَرَامَ حَوُّوثَ يَائِيرَ مِنْهُمْ مَعَ قَنَاةَ وَقُرَاهَا، سِتِّينَ مَدِينَةً. كُلُّ هؤُلاَءِ بَنُو مَاكِيرَ أَبِي جِلْعَادَ.



ساعرض عدة خرائط توضح مكان هذه المنطقه

من موقع اطلس بايبل



ومن موقع تاريخ اسرائيل القديم



ومن موقع الارض المقدسه



واثارها الباقية حتي الان

Iron Age II City Gate at et-Tell/Geshur

فهي منطقه معروفه ومحدده في الشمال



ونري ان هذه المنطقه ليس لها اي علاقه جغرافيا بمنطقة ادوم التي تقع جنوب شرق بحر الملح بجانب البحر الميت

وهي بالفعل في طريق ارام دمشق



وكما يقول قاموس الكتاب المقدس انها كانت منطقه مستقله

جَشُور

 

اسم عبري معناه "جسر" مقاطعة واقعة بين حرمون وباشان تتاخم ارجوب (تثنية 3: 14 و يشوع 12: 5 و 13: 11 و 13 و 1 اخبار 2: 23) وتقع شرقي معكة داخل نصيب منسى.

وكانت جشور مستقلة فهرب إليها ابشالوم بعد أن قتل أخاه امنون (2 صم 13: 37) وعلى حدود هذه المقاطعة جسر على نهر الأردن بين طبرية والحولة يعرف بجسر بنات يعقوب.



ولان المنطقه بالفعل هي طريق الي ارام وحسب تقسيم داود هي من مناطق ارام التي كانت تابعه لهدد عزر وبعد ان انتصر عليه داود اقام في هذه المنطقه محافظين فهي بالفعل في تقسيم ارام

اذا تعبير الكتاب

سفر صموئيل الثاني 15

15: 8 لان عبدك نذر نذرا عند سكناي في جشور في ارام قائلا ان ارجعني الرب الى اورشليم فاني اعبد الرب

دقيق جدا فهي بالفعل في ارام

واعتقد ان المشكك افترض انها خطأ لان في قله من الترجمات الحديثه وذكرت ادوم ولكن النص العبري الصحيح كتب ارام وكما قدمت هو دقيق جغرافيا وتاريخيا ولفظيا



ولكن حتي التراجم التي كتبت ادوم لم تخطئ كثيرا لان كما شرحت سابقا عدة مرات مثل

عدد الذين ضربهم داود من ادوم ومن الذي قتلهم وهل هم ادوميين ام اراميين

http://holy-bible-1.com/articles/display/10387



وشرحت ان الحرب كما يشرح لنا سفر صموئيل الثاني 8 و سفر اخبار الايام الاول 18 وسفر المزامير 60 ان عدد الذين اشتركوا في الحرب هم 6000 من جيش ارام ( وضربهم ابيشاي ) و 12000 من جيش ادوم ( وضربهم يوأب ) مشتركين معا في محاوله بالهجوم علي جنوب يهوذا اثناء انشغال داود بالحرب في الشمال ولاشتراك الجيشين معا تحت قيادة ملك ارام فيصلح ان يلقب مره بادوم ومره بارام



و ايضا في ملف هل داود جعل محافظين في ادوم ام في ارام

شرحت ان الجيشان كانوا متحدين تحت قيادة ملك ارام

ولهذا عندما يقول الكتاب انه جعل محافظين في ادوم جغرافيا صحيح لانها ارض ادوم

وايضا عندما يقول انه جعل محافظين في ارام صحيح لانه داود اخضع ارام وايضا ادوم كانت في تحالف مع ارام وارام الاقوي فتعتبر سياسيا هي مملكة ارام



والمجد لله دائما