أسلوب اقتباسات العهد الجديد يشهد على لاهوت المسيح



Holy_bible_1



في هذا الملف اقدم امثلة قليلة من كثير من أسلوب اقتباسات العهد الجديد يشهد على لاهوت المسيح وعلى سبيل المثال

كلام عن يهوه انه يجازي يحوله متى انه عن المسيح

مزمور 62: 12

(SVD) ولك يا رب الرحمة لأنك أنت تجازي الإنسان كعمله.

ولكن متى البشير وضح ان يهوه الذي سياتي ويجازي كل انسان كعمله لانه هو الديان هو ابن الانسان الرب يسوع المسيح

متي 16: 27

(SVD) فإن ابن الإنسان سوف يأتي في مجد أبيه مع ملائكته وحينئذ يجازي كل واحد حسب عمله.



وأيضا

مزمور 68: 18

(SVD) صعدت إلى العلاء. سبيت سبيا. قبلت عطايا بين الناس وأيضا المتمردين للسكن أيها الرب الإله.

ولكن تقتبس نصا عن المسيح في

افسس 4: 8

(SVD) لذلك يقول: «إذ صعد إلى العلاء سبى سبيا وأعطى الناس عطايا».

لان المسيح هو يهوه



ومثال اخر

سفر يشوع 22: 5

(SVD) وإنما احرصوا جدا أن تعملوا الوصية والشريعة التي أمركم بها موسى عبد الرب أن تحبوا الرب إلهكم وتسيروا في كل طرقه وتحفظوا وصاياه وتلصقوا به وتعبدوه بكل قلبكم وبكل نفسكم».

ولكن المسيح يقول وصايا الرب هي وصاياه لأنه هو الرب ويجب ان يحبوه لأنه يهوه

يوحنا 14: 15

(SVD) «إن كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي



وأيضا

مزمور 8: 2

(SVD) من أفواه الأطفال والرضع أسست حمدا بسبب أضدادك لتسكيت عدو ومنتقم.

والمزمور يتكلم عن الأطفال تسبح يهوه

8 :1 ايها الرب سيدنا ما امجد اسمك في كل الارض حيث جعلت جلالك فوق السماوات

والمسيح قال ان هذا عنه لانه يهوه عندما سبحوه

متي 21: 16

(SVD) وقالوا له: «أتسمع ما يقول هؤلاء؟» فقال لهم يسوع: «نعم! أما قرأتم قط: من أفواه الأطفال والرضع هيأت تسبيحا؟».

لانهم كانو يمجدوه ويسبحوه

مت 21 :15 فلما راى رؤساء الكهنة و الكتبة العجائب التي صنع و الاولاد يصرخون في الهيكل و يقولون اوصنا لابن داود غضبوا

وبخاصة ان هذا له علاقة ان المزمور يقول اوصنا هي تسبحة ليهوه

والمثال الشهير جدا

مزمور 118: 25-26

Psa 118:25 آه يا رب خلص! آه يا رب أنقذ!

Psa 118:26 مبارك الآتي باسم الرب. باركناكم من بيت الرب.

وهذا عن يهوه

ولكن اقتبسوه اليهوه وقالوه عن المسيح

متي 21: 9

(SVD) والجموع الذين تقدموا والذين تبعوا كانوا يصرخون: «أوصنا لابن داود! مبارك الآتي باسم الرب! أوصنا في الأعالي!».

وأيضا

متي 23: 39

(SVD) لأني أقول لكم: إنكم لا ترونني من الآن حتى تقولوا: مبارك الآتي باسم الرب!».

وأيضا

مرقس 11: 9

(SVD) والذين تقدموا والذين تبعوا كانوا يصرخون قائلين: «أوصنا! مبارك الآتي باسم الرب!

وأيضا

يوحنا 12: 13

(SVD) فأخذوا سعوف النخل وخرجوا للقائه وكانوا يصرخون: «أوصنا! مبارك الآتي باسم الرب ملك إسرائيل



لوقا 13: 35

(SVD) هوذا بيتكم يترك لكم خرابا! والحق أقول لكم: إنكم لا ترونني حتى يأتي وقت تقولون فيه: مبارك الآتي باسم الرب».



لوقا 19: 38

(SVD) قائلين: «مبارك الملك الآتي باسم الرب! سلام في السماء ومجد في الأعالي!».

اليهود قبل عيد الفصح كانوا يحملون سعف النخيل ويصلوا اوشعنا ربا

Hoshana raba early

واليهود كانوا يصلوا هذه الصلاة ليهوه لان يهوه هو المخلص

ولكن اليهود قالوا هذا التعبير للمسيح وهم يقصدونه وهذا الذي اغضب الفريسيين لانه يرفضون ان يسوع هو المسيح.

وأيضا

مزمور 148: 1

(SVD) هللويا. سبحوا الرب من السماوات. سبحوه في الأعالي.

واليهود أيضا سبحوا المسيح بهذا

مرقس 11: 10

(SVD) مباركة مملكة أبينا داود الآتية باسم الرب! أوصنا في الأعالي!».



وأيضا

مزمور 34: 8

(SVD) ذوقوا وانظروا ما أطيب الرب! طوبى للرجل المتوكل عليه.

والكلام عن يهوه

ولكن بطرس اقتبسها لفظا

بطرس الاولي 2: 3

(SVD) إن كنتم قد ذقتم أن الرب صالح.

ولكن يقول عن المسيح لان المسيح هو يهوه



ومثال اخر

مزمور 44: 22

(SVD) لأننا من أجلك نمات اليوم كله. قد حسبنا مثل غنم للذبح.

ومن اجلك يقصد يهوه

واقتبسه

رومية 8: 36

(SVD) كما هو مكتوب «إننا من أجلك نمات كل النهار. قد حسبنا مثل غنم للذبح».

ولكن يقوله عن المسيح لانه هو يهوه



المثال الشهير جدا

مزمور 45: 6-7

Psa 45:6 كرسيك يا الله إلى دهر الدهور. قضيب استقامة قضيب ملكك.

وهذا عن ايلوهيم

ومعلمنا بولس يشرح انه عن المسيح

عبرانيين 1: 8-9

Heb 1:8 وأما عن الابن: «كرسيك يا ألله إلى دهر الدهور. قضيب استقامة قضيب ملكك.

مؤكد ان الابن هو ايلوهيم



وأيضا

مزمور 78: 2

(SVD) أفتح بمثل فمي. أذيع ألغازا منذ القدم.

والكلام عن يهوه

ولكن متى البشير يقتبسها

متي 13: 35

(SVD) لكي يتم ما قيل بالنبي: «سأفتح بأمثال فمي وأنطق بمكتومات منذ تأسيس العالم».

ويقولها عن المسيح



وأيضا

مزمور 97: 7

(SVD) يخزى كل عابدي تمثال منحوت المفتخرين بالأصنام. اسجدوا له يا جميع الآلهة.

ويقولها عن يهوه

عبرانيين 1: 6

(SVD) وأيضا متى أدخل البكر إلى العالم يقول: «ولتسجد له كل ملائكة الله».

ويقولها عن المسيح



وأيضا

مزمور 102 : 25-27

Psa 102:25 من قدم أسست الأرض والسماوات هي عمل يديك.

Psa 102:26 هي تبيد وأنت تبقى وكلها كثوب تبلى كرداء تغيرهن فتتغير.

Psa 102:27 وأنت هو وسنوك لن تنتهي.

ويقولها عن يهوه

عبرانيين 1: 10-12

Heb 1:10 و«أنت يا رب في البدء أسست الأرض، والسماوات هي عمل يديك.

Heb 1:11 هي تبيد ولكن أنت تبقى، وكلها كثوب تبلى،

Heb 1:12 وكرداء تطويها فتتغير. ولكن أنت أنت، وسنوك لن تفنى».

وهو يتكلم عن المسيح اقنوم الابن



وبالطبع المزمور الشهير الذي اقتبسه المسيح

مزمور 110: 1

(SVD) لداود. مزمور قال الرب لربي: [اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئا لقدميك].

ويؤكد المسيح بها لاهوته

متي 22: 44

(SVD) قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئا لقدميك؟

وأيضا

مرقس 12: 36

(SVD) لأن داود نفسه قال بالروح القدس: قال الرب لربي: اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئا لقدميك.

وأيضا

لوقا 20: 42-43

Luk 20:42 وداود نفسه يقول في كتاب المزامير: قال الرب لربي: اجلس عن يميني

Luk 20:43 حتى أضع أعداءك موطئا لقدميك.

وأيضا

اعمال الرسل 2: 34-35

Act 2:34 لأن داود لم يصعد إلى السماوات. وهو نفسه يقول: قال الرب لربي اجلس عن يميني

Act 2:35 حتى أضع أعداءك موطئا لقدميك.

وأيضا

عبرانيين 1: 13

(SVD) ثم لمن من الملائكة قال قط: «اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئا لقدميك؟»



ومثال

مزمور 117: 1

(SVD) سبحوا الرب يا كل الأمم. حمدوه يا كل الشعوب.

والكلام هنا عن يهوه هو الذي له التسبيح

ولكن يقتبسها العهد الجديد

رومية 15: 11

(SVD) وأيضا: «سبحوا الرب يا جميع الأمم وامدحوه يا جميع الشعوب»

ويقول ان هذا عن المسيح اصل يسى

15 :12 و ايضا يقول اشعياء سيكون اصل يسى و القائم ليسود على الامم عليه سيكون رجاء الأمم



ومثال اخر

اشعياء 40: 13

(SVD) من قاس روح الرب ومن مشيره يعلمه؟

ولكن يقتبسها معلمنا بولس الرسول مؤكد ان فكر الرب يهوه هو فكر المسيح لان الرب يسوع المسيح هو يهوه

كورنثوس الاولي 2: 16

(SVD) لأنه من عرف فكر الرب فيعلمه؟ وأما نحن فلنا فكر المسيح.



وأيضا

سفر اشعياء 53

53: 1 من صدق خبرنا و لمن استعلنت ذراع الرب

النبوة عن استعلان ذراع الرب اي ذراع يهوه

واقتبسها يوحنا الحبيب مؤكد ان المسيح ذراع الرب

يوحنا 12: 38

(SVD) ليتم قول إشعياء النبي: «يا رب من صدق خبرنا ولمن استعلنت ذراع الرب؟»

مع ملاحظة ان يوحنا يقول عن انهم لم يؤمنوا بالمسيح ثم اقتبس هذا مؤكد ان المسيح هو ذراع يهوه

12 :38 ليتم قول اشعياء النبي الذي قاله يا رب من صدق خبرنا و لمن استعلنت ذراع الرب

12 :39 لهذا لم يقدروا ان يؤمنوا لان اشعياء قال ايضا

12 :40 قد اعمى عيونهم و اغلظ قلوبهم لئلا يبصروا بعيونهم و يشعروا بقلوبهم و يرجعوا فاشفيهم

12 :41 قال اشعياء هذا حين راى مجده و تكلم عنه



وأيضا

سفر اشعياء 54

54: 13 و كل بنيك تلاميذ الرب و سلام بنيك كثيرا

واكد انها نبوة وان المقصود بالرب يهوه هو المسيح

يوحنا 6: 45

(SVD) إنه مكتوب في الأنبياء: ويكون الجميع متعلمين من الله. فكل من سمع من الآب وتعلم يقبل إلي.



وأيضا

ارميا 9: 24

(SVD) بل بهذا ليفتخرن المفتخر: بأنه يفهم ويعرفني أني أنا الرب الصانع رحمة وقضاء وعدلا في الأرض لأني بهذه أسر يقول الرب.

ويقتبسها معلمنا بولس على المسيح

كورنثوس الاولي 1: 31

(SVD) حتى كما هو مكتوب: «من افتخر فليفتخر بالرب».

لانه يتكلم عن المسيح

1 :30 و منه انتم بالمسيح يسوع الذي صار لنا حكمة من الله و برا و قداسة و فداء

1 :31 حتى كما هو مكتوب من افتخر فليفتخر بالرب

وأيضا

كورنثوس الثانية 10: 17

(SVD) وأما من افتخر فليفتخر بالرب.

وهو يتكلم عن انجيل المسيح



أيضا

وأيضا أكد انه يقصد ان الرب يهوه بنفسه سياتي لأنه يريد رحمة

هوشع 6: 6

(SVD) «إني أريد رحمة لا ذبيحة ومعرفة الله أكثر من محرقات.

واكد انها نبوة اقتباس الرب لها

متي 9: 13

(SVD) فاذهبوا وتعلموا ما هو: إني أريد رحمة لا ذبيحة لأني لم آت لأدعو أبرارا بل خطاة إلى التوبة».



متي 12: 7

(SVD) فلو علمتم ما هو: إني أريد رحمة لا ذبيحة لما حكمتم على الأبرياء!



أيضا

ويبشرون انه هو يهوه

يوئيل 2: 32

(SVD) ويكون أن كل من يدعو باسم الرب ينجو». لأنه في جبل صهيون وفي أورشليم تكون نجاة. كما قال الرب. وبين الباقين من يدعوه الرب.

واكد انها نبوة اقتباس

رومية 10: 13

(SVD) لأن كل من يدعو باسم الرب يخلص.

مع ملاحظة ان معلمنا بولس الرسول يتكلم عن التبشير بالمسيح

10 :4 لان غاية الناموس هي المسيح للبر لكل من يؤمن

10 :5 لان موسى يكتب في البر الذي بالناموس ان الانسان الذي يفعلها سيحيا بها

10 :6 و اما البر الذي بالايمان فيقول هكذا لا تقل في قلبك من يصعد الى السماء اي ليحدر المسيح

10 :7 او من يهبط الى الهاوية اي ليصعد المسيح من الاموات

10 :8 لكن ماذا يقول الكلمة قريبة منك في فمك و في قلبك اي كلمة الايمان التي نكرز بها

10 :9 لانك ان اعترفت بفمك بالرب يسوع و امنت بقلبك ان الله اقامه من الاموات خلصت

10 :10 لان القلب يؤمن به للبر و الفم يعترف به للخلاص

10 :11 لان الكتاب يقول كل من يؤمن به لا يخزى

10 :12 لانه لا فرق بين اليهودي و اليوناني لان ربا واحدا للجميع غنيا لجميع الذين يدعون به

10 :13 لان كل من يدعو باسم الرب يخلص



أيضا مجمع اورشليم يقتبس من

سفر عاموس 9

9 :11 في ذلك اليوم اقيم مظلة داود الساقطة و احصن شقوقها و اقيم ردمها و ابنيها كايام الدهر

Amo 9:12 ليرثوا بقية أدوم وجميع الأمم الذين دعي اسمي عليهم يقول الرب الصانع هذا.

واكد انها نبوة اقتباس

اعمال الرسل 15: 16-17

Act 15:16 سأرجع بعد هذا وأبني أيضا خيمة داود الساقطة وأبني أيضا ردمها وأقيمها ثانية

Act 15:17 لكي يطلب الباقون من الناس الرب وجميع الأمم الذين دعي اسمي عليهم يقول الرب الصانع هذا كله.

مع ملاحظة ان الكلام عن الرب يسوع

15 :11 لكن بنعمة الرب يسوع المسيح نؤمن ان نخلص كما اولئك ايضا

15 :12 فسكت الجمهور كله و كانوا يسمعون برنابا و بولس يحدثان بجميع ما صنع الله من الايات و العجائب في الامم بواسطتهم

15 :13 و بعدما سكتا اجاب يعقوب قائلا ايها الرجال الاخوة اسمعوني

15 :14 سمعان قد اخبر كيف افتقد الله اولا الامم لياخذ منهم شعبا على اسمه

15 :15 و هذا توافقه اقوال الانبياء كما هو مكتوب



وأيضا حتى بعض الاقتباسات من الاسفار القانونية الثانية واعطي مثال

هو بكر الخليقة أي موجود قبلها وواجدها

سيراخ 24

5 اني خرجت من فم العلي بكرا قبل كل خليقة

واقتبسها العهد الجديد بوضوح في

كولوسي 1: 15


الَّذِي هُوَ صُورَةُ اللهِ غَيْرِ الْمَنْظُورِ، بِكْرُ كُلِّ خَلِيقَةٍ

ومعلمنا بولس يتكلم عن لاهوت المسيح وسيراخ يتكلم عن اقنوم الحكمة

هذه امثلة قليلة من كثير واكتفي بهذا القدر



والمجد لله دائما