«  الرجوع   طباعة  »

اليس العدد القائل اعطوا مسكرا لهالك هو تشجيع علي السكر ؟ امثال 31: 6



Holy_bible_1



الشبهة



كثيرا ما حذر الكتاب من المسكر ومنه سفر الامثال نفسه ( 20: 1 ) ولكن نجد في امثال 31: 6 انه يجب ان يعطي المسكر لهالك وخمر لمر النفس . الا يشجع ذلك علي السكر ؟



الرد



الحقيقه الكتاب المقدس لا ينصح بالمسكر الا في حلات محددته توضح دقة الكتاب والفكر الكتابي

وقبل ان اكمل الشرح ارجوا مراجعة ملف الخمر في اليهودية والمسيحية

http://holy-bible-1.com/articles/display/10057



والكتاب وصي عدة مراة بعدم السكر

سفر القضاة 13: 4


وَالآنَ فَاحْذَرِي وَلاَ تَشْرَبِي خَمْرًا وَلاَ مُسْكِرًا، وَلاَ تَأْكُلِي شَيْئًا نَجِسًا.


سفر صموئيل الأول 1: 15


فَأَجَابَتْ حَنَّةُ وَقَالت: «لاَ يَا سَيِّدِي. إِنِّي امْرَأَةٌ حَزِينَةُ الرُّوحِ وَلَمْ أَشْرَبْ خَمْرًا وَلاَ مُسْكِرًا، بَلْ أَسْكُبُ نَفْسِي أَمَامَ الرَّبِّ.


سفر إشعياء 28: 7


وَلكِنَّ هؤُلاَءِ أَيْضًا ضَلُّوا بِالْخَمْرِ وَتَاهُوا بِالْمُسْكِرِ. الْكَاهِنُ وَالنَّبِيُّ تَرَنَّحَا بِالْمُسْكِرِ. ابْتَلَعَتْهُمَا الْخَمْرُ. تَاهَا مِنَ الْمُسْكِرِ، ضَلاَّ فِي الرُّؤْيَا، قَلِقَا فِي الْقَضَاءِ.



رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 6: 10


وَلاَ سَارِقُونَ وَلاَ طَمَّاعُونَ وَلاَ سِكِّيرُونَ وَلاَ شَتَّامُونَ وَلاَ خَاطِفُونَ يَرِثُونَ مَلَكُوتَ اللهِ.



رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس 5: 18


وَلاَ تَسْكَرُوا بِالْخَمْرِ الَّذِي فِيهِ الْخَلاَعَةُ، بَلِ امْتَلِئُوا بِالرُّوحِ،

وسفر الامثال اكد ذلك

سفر الأمثال 20: 1


اَلْخَمْرُ مُسْتَهْزِئَةٌ. الْمُسْكِرُ عَجَّاجٌ، وَمَنْ يَتَرَنَّحُ بِهِمَا فَلَيْسَ بِحَكِيمٍ.



واوضح ان الاصحاح نفسه الذي استشهد به المشكك اكد ان المسكر مرفوض

فيقول

سفر الامثال 31

31: 4 ليس للملوك يا لموئيل ليس للملوك ان يشربوا خمرا و لا للعظماء المسكر



وهنا يخبر سليمان بتعاليم امه له وهو يقول حكمه علي لسانها

وتوصيه بعدم شرب الخمر الذي يؤدي الي السكر وبخاه الملوك والعظماء لان هذا لا يقضي عليهم فقط بل يقضي علي رعيتهم ايضا لان رعيتهم مسؤله منهم

والسبب

31: 5 لئلا يشربوا و ينسوا المفروض و يغيروا حجة كل بني المذلة



فيعوجون القضاء وينسوا فرائض الرب إذ يطلب الإنسان ملذاته الخاصة بانغماسه في شرب الخمر ينسى التزاماته ومسئولياته من نحو خلاص نفسه، كما من نحو الخاضعين له الذين يرعاهم. ينسى دوره كقائدٍ يهتم بفحص قضايا الناس بالعدل، ورفع الظلم والمذلة عنهم. فقد كان دور الملك لا يقف عند الدور السياسي للبلد، وإنما يمارس السلطة التشريعية والقضائية والتنفيذية أيضًا. فإن كانت الخمر تسلب الإرادة، فكيف يسند المظلومين.



ويكمل فيقول ( الشاهد الذي استشهد به المشكك واقتطعه من سياقه )

31: 6 اعطوا مسكرا لهالك و خمرا لمري النفس



وفي البداية يجب ان ندرس كلمة هالك اباد

H6

אבד

'âbad

aw-bad'

A primitive root; properly to wander away, that is lose oneself; by implication to perish (causatively, destroy): - break, destroy (-uction), + not escape, fail, lose, (cause to, make) perish, spend, X and surely, take, be undone, X utterly, be void of, have no way to flee.

جذر بمعني سيهيم بعيدا ( يموت ) الذي سيخسر حياته , هالك, مكسور, متدمر, لامهرب له, فاشل, ضائع , ليس له وسيله



قاموس برون

H6

אבד

'âbad

BDB Definition:

1) perish, vanish, go astray, be destroyed

1a) (Qal)

1a1) perish, die, be exterminated

1a2) perish, vanish (figuratively)

1a3) be lost, strayed

1b) (Piel)

1b1) to destroy, kill, cause to perish, to give up

1b2) to blot out, do away with, cause to vanish, (figuratively)

1b3) cause to stray, lose

1c) (Hiphil)

1c1) to destroy, put to death

1c1a) of divine judgment

1c2) object name of kings (figuratively)

Part of Speech: verb

A Related Word by BDB/Strong’s Number: a primitive root

Same Word by TWOT Number: 2

هالك متشتت, متدمر, سيموت, سيعدم, يهلك, سيختفي من الارض, سيضيع, يوضع للموت



وهنا نفهم المعني جيد فهو يتكلم عن انسان هالك سواء هو اختار لنفسه الهلاك او محكوم عليه بالموت او سيهلك باي سبب مثل مرض شديد

وما هو صفات المسكر ؟

هو شراب يعطي سكر شديد وتخدير وطبعا هو يكون مناسب جدا للانسان المريض بشده وهالك بسبب مرضه ولكنه يحتاج الي مخدر لكي يحتمل الالم حتي يسلم الروح وفي هذه الحاله يكون استخدام المسكر هو استخدام طبي مناسب جدا لحالته المزمنة

وهو ما كان يفعل للمحكوم عليهم بالصلب لكي يحتملوا الالام

وهذا بالطبع ما يحدث حاليا باعطاء مخدرات للمرضي في حالات متاخره ليسكنوا الالام

Palliative care

وهذا بالطبع يعتبر امر مهم جدا وعمل رحمه لهم ومن القسوه منع مسكنات الالم عنهم

وهذا ما يقوله الكتاب المقدس ان انسان في هذا الحاله هالك ويتالم بشده يعطوا له مسكر لتسكين الالم

وايضا لو هو انسان هالك محكوم عليه بالموت فهو في حلات نفسيه سيئه فما الضرر في اعطاؤه مسكر ؟ حتي لو تخدر به فهو ليس مضر له

وايضا الكلمات تحمل معني اخر وهو كملك بدل ان يسكر هو كملك يمنع نفسه من هذا الامر لمصلحته هو والشعب يسمح بالمسكر للهالكين ( المرضي والمحكوم عليهم بالموت ) وليس هو لان الشعب مسؤليه علي عاتقه

ودليل علي المعني الذي قدمته هو النصف الثاني من العدد وهو قوله وخمر لمر النفس

ومر النفس بسبب مشكله او الم او مرض بسيط فيكفي خمر قليلة لكي يفرح ولكن ليس للسكر لانه غير لائق

ويكمل فيقول

31: 7 يشرب و ينسى فقره و لا يذكر تعبه بعد

فالخمر وليس المسكر يفرح قلبه ويعطيه قوه ويتغلب علي اتعابه فيعمل بقوه اكثر في برد الشتاء ليتخلص من فقره

وهذا ما قاله

سفر صموئيل الثاني 16: 2


فَقَالَ الْمَلِكُ لِصِيبَا: «مَا لَكَ وَهذِهِ؟» فَقَالَ صِيبَا: «الْحِمَارَانِ لِبَيْتِ الْمَلِكِ لِلرُّكُوبِ، وَالْخُبْزُ وَالتِّينُ لِلْغِلْمَانِ لِيَأْكُلُوا، وَالْخَمْرُ لِيَشْرَبَهُ مَنْ أَعْيَا فِي الْبَرِّيَّةِ».



سفر المزامير 104: 15


وَخَمْرٍ تُفَرِّحُ قَلْبَ الإِنْسَانِ، لإِلْمَاعِ وَجْهِهِ أَكْثَرَ مِنَ الزَّيْتِ، وَخُبْزٍ يُسْنِدُ قَلْبَ الإِنْسَانِ.


وقد يكون الاعياء من المجهود او البرد فقليل من الخمر يجدد الطاقه ويدفئ الجسد

او من اتعاب جسديه مثل اسقام المعدة

رسالة بولس الرسول الأولى إلى تيموثاوس 5: 23


لاَ تَكُنْ فِي مَا بَعْدُ شَرَّابَ مَاءٍ، بَلِ اسْتَعْمِلْ خَمْرًا قَلِيلاً مِنْ أَجْلِ مَعِدَتِكَ وَأَسْقَامِكَ الْكَثِيرَةِ.

او للامراض الجلديه

إنجيل لوقا 10: 34


فَتَقَدَّمَ وَضَمَدَ جِرَاحَاتِهِ، وَصَبَّ عَلَيْهَا زَيْتًا وَخَمْرًا، وَأَرْكَبَهُ عَلَى دَابَّتِهِ، وَأَتَى بِهِ إِلَى فُنْدُق وَاعْتَنَى بِهِ.



وهنا الكتاب المقدس يوضح انه لايوجد شيئ خلقه الله من اكل وشرب شرير في ذاته ولكن كل منهم له استخدام صحيح فحتي المسكر فله استخدامه

والخمر لها استخدامات مثل اسقام الجسد وامراض جلديه وتطهير المياه ولبرد البريه ورمز للفرح بكميات قليله جدا وكان الاحتياج اليها قديما كثير في الحياه اليومية ولكن الاحتياج اليها الان قل جدا

ولكن مبدا كثيره مسكر قليله حرام هذا مبدا خطأ تماما فراينا ام الكثير من المسكر له استخدام وايضا القليل منه له استخدامه لان من يقتنع بهذا ان كثيره مسكر قليله حرام يكون كل فاكهة خطأ لانه فيها كحل ولو بنسبه قليله وايضا كل الحقن المعقمه بالكحل حرام وكل ادوية الشرب بها كحل حرام وكل الاطعمه النصف مجهزه والمجهزه وغيرها الكثير حتي كوب الماء الذي يترك قليلا وتظهر به فقاقيع صغيره يدل علي موت قليل من البكتريا ومنها كحل بنسبه قليله جدا هذا ايضا حرام بالمقياس الاسلامي كثيره مسكر فقليله حرام

ولهذا الحكمه الموجوده في الكتاب المقدس رائعه جدا وليست فكر جامد مثل الفكر الاخر نشكر الرب عليها وعلي الكنوز الموجوده في الكتاب المقدس



والمجد لله دائما