«  الرجوع   طباعة  »

هل ايليا هو محمد رسول الاسلام ؟ متي 11: 14 و 17: 11 ولوقا 1: 17 و يوحنا 1: 21 وملاخي 3: 1 و 4: 5



Holy_bible_1



بمعونة الرب ساقد رد علي شبهة يحاول فيها المشكك ان يدعي ان ايليا المزمع ان ياتي هو رسول الاسلام

والحقيقه هي شبهة منتهية ومقضي عليها من البداية لان الرب يسوع في هذا النص الذي يستشهد به المشكك يتكلم عن يوحنا المعمدان فهو يقول

انجيل متي 11

11: 7 و بينما ذهب هذان ابتدا يسوع يقول للجموع عن يوحنا ماذا خرجتم الى البرية لتنظروا اقصبة تحركها الريح

11: 8 لكن ماذا خرجتم لتنظروا اانسانا لابسا ثيابا ناعمة هوذا الذين يلبسون الثياب الناعمة هم في بيوت الملوك

11: 9 لكن ماذا خرجتم لتنظروا انبيا نعم اقول لكم و افضل من نبي

11: 10 فان هذا هو الذي كتب عنه ها انا ارسل امام وجهك ملاكي الذي يهيئ طريقك قدامك

11: 11 الحق اقول لكم لم يقم بين المولودين من النساء اعظم من يوحنا المعمدان و لكن الاصغر في ملكوت السماوات اعظم منه

11: 12 و من ايام يوحنا المعمدان الى الان ملكوت السماوات يغصب و الغاصبون يختطفونه

11: 13 لان جميع الانبياء و الناموس الى يوحنا تنباوا

11: 14 و ان اردتم ان تقبلوا فهذا هو ايليا المزمع ان ياتي



واعرض نص الشبهة

إِيلِيَّا الْمُزْمِعُ أَنْ يَأْتِيَ ...من هو إِيلِيَّا هذا؟.

في البداية ارجوا مراجعة ملف

هل يوحنا المعمدان هو ايليا ام لا ومعني ان يوحنا المعمدان هو ايليا


ورد في متى 11 :14

» 13لأَنَّ جَمِيعَ الأَنْبِيَاءِ وَالنَّامُوسَ إِلَى يُوحَنَّا تَنَبَّأُوا. 14وَإِنْ أَرَدْتُمْ أَنْ تَقْبَلُوا، فَهذَا هُوَ إِيلِيَّا الْمُزْمِعُ أَنْ يَأْتِيَ. 15مَنْ لَهُ أُذُنَانِ لِلسَّمْعِ فَلْيَسْمَعْ. «.

وفي متى 17 :11

» 10وَسَأَلَهُ تَلاَمِيذُهُ قَائِلِينَفَلِمَاذَا يَقُولُ الْكَتَبَةُ: إِنَّ إِيلِيَّا يَنْبَغِي أَنْ يَأْتِيَ أَوَّلاً؟» 11فَأَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُمْإِنَّ إِيلِيَّا يَأْتِي أَوَّلاً وَيَرُدُّ كُلَّ شَيْءٍ. 12وَلكِنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ إِيلِيَّا قَدْ جَاءَ وَلَمْ يَعْرِفُوهُ، بَلْ عَمِلُوا بِهِ كُلَّ مَا أَرَادُوا. كَذلِكَ ابْنُ الإِنْسَانِ أَيْضًا سَوْفَ يَتَأَلَّمُ مِنْهُمْ». 13حِينَئِذٍ فَهِمَ التَّلاَمِيذُ أَنَّهُ قَالَ لَهُمْ عَنْ يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانِ. «.

ولوقا 1 :17

» 17وَيَتَقَدَّمُ أَمَامَهُ بِرُوحِ إِيلِيَّا وَقُوَّتِهِ، لِيَرُدَّ قُلُوبَ الآبَاءِ إِلَى الأَبْنَاءِ، وَالْعُصَاةَ إِلَى فِكْرِ الأَبْرَارِ، لِكَيْ يُهَيِّئَ لِلرَّبِّ شَعْبًا مُسْتَعِدًّا».«.

ويوحنا 1 :20

» 19وَهذِهِ هِيَ شَهَادَةُ يُوحَنَّا، حِينَ أَرْسَلَ الْيَهُودُ مِنْ أُورُشَلِيمَ كَهَنَةً وَلاَوِيِّينَ لِيَسْأَلُوهُمَنْ أَنْتَ؟» 20فَاعْتَرَفَ وَلَمْ يُنْكِرْ، وَأَقَرَّإِنِّي لَسْتُ أَنَا الْمَسِيحَ». 21فَسَأَلُوهُإِذًا مَاذَا؟ إِيلِيَّا أَنْتَ؟» فَقَالَلَسْتُ أَنَا». «أَلنَّبِيُّ أَنْتَ؟» فَأَجَابَلاَ». 22فَقَالُوا لَهُمَنْ أَنْتَ، لِنُعْطِيَ جَوَابًا لِلَّذِينَ أَرْسَلُونَا؟ مَاذَا تَقُولُ عَنْ نَفْسِكَ؟» 23قَالَأَنَا صَوْتُ صَارِخٍ فِي الْبَرِّيَّةِ: قَوِّمُوا طَرِيقَ الرَّبِّ، كَمَا قَالَ إِشَعْيَاءُ النَّبِيُّ».«.

لقد رمز الأحبار القدماء إلى النبي [ الْمُزْمِعُ أَنْ يَأْتِيَ ] بحساب الجمل


وفي البداية اتسائل من هم الاحبار القدماء ؟ هل هم اشخاص حقيقيين ام ناس وهميين في عقل المشكك يخدعنا بهم فان اثبت انهم اشخاص حقيقيين نناقش كلامهم وان لم يكن هناك احبار قدماء قبل المسيح قالوا ذلك اذا هو كاذب

وهذا النقطه اركذ عليها منتظرا ان ياتي هذا المشكك بدليل ان الاحبار القدماء قالوا هذا

والشيئ الثاني تعبير المزمع ان ياتي هذا قاله السيد المسيح وفي المسيحية لا يوجد احبار فهذا لقب يهودي فكيف يستشهد اليهود قبل المسيح بكلام قاله المسيح بعد ذلك بل ويحسبوه ايضا بحساب الجمل اي كذب وتدليس هذا !!!!

ويكمل ويقول

، هذا النبي معروف عندهم باسم [ أحمد ] فوضعوا بحساب الجمل [ إيلياء ] بدلاً من أحمد وهذا نوع من أنواع التزوير في المتن

يقول المشكك معروف عندهم والكلام يعود علي الاحبار فاي احبار اليهود الذي يستشهد بهم هذا المشكك ؟ من هم احبار اليهود قبل المسيح او الاسلام كانوا يعرفون اسم احمد ؟

اريد من المشكك ان يستخرج لي لفظة أحمد من كتابات اليهود قبل الاسلام وايضا اطالب المشكك بان يحضر لي مخطوطه واحده كان فيها اسم احمد وتم تبديله بايليا

فان لم يستطيع هذا يؤكد للمره الثانيه في شبهة واحده بانه مدلس

ثانيا لماذا يستبدل اليهود لفظة لأحمد بلفظ ايليا قبل رسول الاسلام ؟ هل تنبأ اليهود ان ساتي رجل اسمه احمد سيذبح منهم الكثير في خيبر فبدلوا اسمه بايليا ؟ شيئ مضحك


هذا هو النص كما في إنجيل متى 11: 14

[14وَإِنْ أَرَدْتُمْ أَنْ تَقْبَلُوا فَهَذَا هُوَ إِيلِيَّا الْمُزْمِعُ أَنْ يَأْتِيَ. 15مَنْ لَهُ أُذُنَانِ لِلسَّمْعِ فَلْيَسْمَعْ.]

إيلياء = إ (1) + ي (10 ) + ل ( 30 ) + ي ( 10 ) + أ (1 ) + ء (1) = 53

أحمد = أ (1 ) + ح ( 8 ) + م ( 40 ) + د ( 4 ) = 53


وايضا يبدا المشكك يتكلم عن حساب الجمل فاساله اولا باي لغة ؟

اليهود يتكلمون العبرية وكتاباتهم بالعبرية فكيف يتكلم هو عن العربية

ثم هو يبدا يمهد لكذبته الكبري بكتابة اسم ايليا باضافة همزة لجعله ايلياء لانه بدون هذه الهمزة لن تنضبط مع الحسابات

فالسؤال اي نص عبري كتب اسم ايليا بايلياء ؟

وهذا تدليس ثالث

فايليا في العبري ينطق ايلياهو

ويعني الاهي يهوه ويكتب

سفر الملوك الأول 17: 1


وَقَالَ إِيلِيَّا التِّشْبِيُّ مِنْ مُسْتَوْطِنِي جِلْعَادَ لأَخْآبَ: «حَيٌّ هُوَ الرَّبُّ إِلهُ إِسْرَائِيلَ الَّذِي وَقَفْتُ أَمَامَهُ، إِنَّهُ لاَ يَكُونُ طَلٌّ وَلاَ مَطَرٌ فِي هذِهِ السِّنِينَ إِلاَّ عِنْدَ قَوْلِي».

(IHOT+) ויאמרH559 said אליהוH452 And Elijah התשׁביH8664 the Tishbite, מתשׁביH8453 of the inhabitants גלעדH1568 of Gilead, אלH413 unto אחאבH256 Ahab, חיH2416 liveth, יהוהH3068 the LORD אלהיH430 God ישׂראלH3478 of Israel אשׁרH834 whom עמדתיH5975 I stand, לפניוH6440 before אםH518 there shall not יהיהH1961 be השׁניםH8141 years, האלהH428 these טלH2919 dew ומטרH4306 nor rain כיH3588 but אםH518 but לפיH6310 according דברי׃H1697 to my word.

אליהו

اليف لمدا يود هي فاف

اي ل ي ياه و

فهو لو كان امين لاستخدم العبري

وهو خمس حروف وليس كما ادعي

وبحسابات الحروف تختلف عن الرقم الذي ادعاه

ثانيا اليوناني من اسم ايليا لانه استشهد من العهد الجديد هو ايلياس


إنجيل متى 11: 14


وَإِنْ أَرَدْتُمْ أَنْ تَقْبَلُوا، فَهذَا هُوَ إِيلِيَّا الْمُزْمِعُ أَنْ يَأْتِيَ.

καιG2532 AND ειG1487 IF θελετεG2309 [G5719] YE ARE WILLING δεξασθαιG1209 [G5664] TO RECEIVE "IT", αυτοςG846 HE εστινG2076 [G5748] IS ηλιαςG2243 ELIJAH οG3588 WHO μελλωνG3195 [G5723] IS ABOUT ερχεσθαιG2064 [G5738] TO COME.

وهو نطق يوناني للاسم العبري ويعني ايضا الهي يهوه

ηλιας

ايتا لمدا يوتا الفا سيجما

وايضا هو خمس حروف

وبحسابات الحروف ايضا تختلف عن الرقم الذي ادعاه


وايضا بالعربي

إِيلِيَّا = إ (1) + ي (10 ) + ل ( 30 ) + ي ( 10 ) + أ (1 ) = 52

وهو كتب عدة تدليسات

اولا اضاف همزة وهي ليست موجوده في الاسم لا عربي ولا انجليزي ولا عبري ولا يوناني

ثانيا ادعي ان الهمزة تساوي 1 والحقيقه الهمزة ليس لها رقم

فهي غير موجوده في ابجد هوز

ثالثا هو وضع اخر الف بهمزة ثم كرر الهمزة مره اخري علي السطر

إيلياء = إ (1) + ي (10 ) + ل ( 30 ) + ي ( 10 ) + أ (1 ) + ء (1) = 53

كل هذا ليجعل الاسم مجموعه = 53 فيهتف خلفه المسلمون بالتكبير وهم لا يعرفون كم دلس عليهم

واخيرا لماذا لم يحسب اسم محمد بدل من أحمد ؟

هل لان محمد = 40 + 8 + 40+ 4 = 92 فتكون حسبته فشلت تماما ؟

ثم من الممكن ان احسب اي كلمه في القران يساوي مجموعها حروف اسمي واقول ان القران تنبأ عني وانا النبي المنتظر . فهل تقبلوا هذا يامسلمين ؟


ويكمل ويقول

والتعليق على النص السابق نأخذه من نفس النص:[ 15مَنْ لَهُ أُذُنَانِ لِلسَّمْعِ فَلْيَسْمَعْ.]

وفي نسخة النتhttp://elkalima.com/gna/ot/genesis/chapter38.htm

تم إضافة ( يوحنّا هوَ ) إلى النص الأصلي هكذا:

[ 14فإذا شِئتُم أنْ تُصَدَّقوا، فاَعلَموا أنَّ يوحنّا هوَ إيليّا المُنتَظرُ. 15مَنْ كانَ لَه أُذُنانِ، فَلْيَسمَعْ ]

وهذا محاوله تدليسيه اخري منه فهو يعلم ان الترجمه العربية هي ترجمه تفسيرية تشرح المعني فوضعت اسم يوحنا كشرح

ولكن هذا العدد في كل النسخ اليوناني والمخطوطات والترجمات اللفظيه المختلفه لايوجد اي خلاف عليه ولا يوجد اي شبهة تحريف لا من قريب ولا من بعيد

واطالبه بان يحضر مخطوطه واحده يونانيه قديمه بها اسم يوحنا ثم حزف


ولكن هو كشف نفسه بانه وضع ترجمتين الفانديك والعربية والاثنين كتبوا ايليا بدون همزة مما يثبت تدليسه سابقا


في حين أنه ورد في إنجيل يوحنا 1: 19ـ 26ما ينفي أن يوحنا هو إيلياء:

وهذا الامر كما قلت ردتت عليها تفصيلا في ملف

هل يوحنا المعمدان هو ايليا ام لا ومعني ان يوحنا المعمدان هو ايليا

فهو فقط يكرر في الشبهات وباحتصار المقصود ان يوحنا المعمدان هو يشبه ايليا في روحه الناري القوي واسلوب حياته


واخيرا يصل الي هدفه الخبيث

إنه باختصار شديد محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

والكلام كله عن ايليا ويوحنا المعمدان والكلام في زمن ظهر فيه يوحنا المعمدان وليس عن شخص في المستقبل

فالكلام هنا كله عن يوحنا المعمدان

وتعبير مزمع ان ياتي هو يعني الذي كان في الماضي منتظر ان ياتي وهو اتي

this is Elijah, who was to come.

فالكلام اصلا ليس عن شخص سياتي في المستقبل ولكن شخص اتي بالفعل وهو يوحنا المعمدان

وهو اتي ليعد طريق المسيح فلو كان الكلام عن رسول الاسلام بانه هو ايليا وليس يوحنا فمن هو الذي ارسل اله الاسلام محمد لكي يعد له الطريق ؟ اي محمد اتي ليعد طريق من من الانبياء بعده ؟

هل نتوقع ظهور المسيح بعد محمد لان محمد اتي ليعد له الطريق ؟

واترك للقارئ الحكم مع ملاحظة ان كل هذا يفعله المشككون من تدليس لانهم لا يمتلكون علي دليل واحد يثبت نبوة رسولهم فيلهثون محاولين اثبات وجود اسمه بالكذب والتدليس



واخيرا المعني الروحي

من تفسير ابونا تادرس يعقوب واقوال الاباء

في الوقت الذي فيه يُعلن السيّد عن يوحنا أنه إيليّا الذي سبق مجيئه مهيّئًا له الطريق، إذ بيوحنا نفسه عندما سُئل إن كان هو إيليّا يجيب: "لست أنا"؛ كيف هذا؟

يقول العلاّمة أوريجينوس: [إنه يوحنا وليس هو إيليّا في نفس الوقت، ليس شخصه، إذ لا يعرف عن نفسه أنه مارس حياة شخصيّة سابقة. بهذا يؤكّد القدّيس يوحنا المعمدان رفضه لفكره تناسخ الأرواح، بمعنى إعادة تجسّدها، لكنّه جاء يحمل ذات الفكر والاتّجاه لإيليّا النبي.]

هذا ما أكّده كثير من آباء الكنيسة مثلالقدّيس يوحنا الذهبي الفم والقدّيس أغسطينوس[521] وغيرهما.

يقول الأب غريغوريوس (الكبير): [يقول الملاك لزكريّا بخصوص يوحنا: "ويتقدّم أمامه بروح إيليّا وقوّته" (لو 1: 17). كما أن إيليّا يسبق المجيء الثاني، فإن يوحنا يسبق المجيء الأول. وكما أن إيليّا هو السابق للديّان القادم، هكذا يوحنا هو السابق للمخلّص الآن. إذن فيوحنا هو إيليّا في الروح، وليس في شخصه[522].]

هكذا يقول السيّد: "من له أذنان للسمع فليسمع" أي من كانت له الأذنان الداخليّتان القادرتان على سماع الأمور الروحيّة وإدراكها، يمكنه أن يسمع ويدرك أن إيليّا قد جاء يسبق المسيّا المخلّص، الذي تنبأ عنه جميع الأنبياء ومهّد له الناموس خلال الرموز والظلال (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و التفاسير الأخرى).

هاتان الأذنان هما عطيّة إلهيّة، وكما يقول القدّيس جيروم: [يقول إشعياء: "أعطاني الرب أذنًا" (راجع إش 50: 5)، فإذ لم يكن لي أذن للقلب وهبَني أذنًا اسمع بها رسالة الله[523].]



والمجد لله دائما