«  الرجوع   طباعة  »

هل المرأة الاممية كنعانية ام فينيقية ؟ متي 15: 22 و مرقس 7: 26



Holy_bible_1



الشبهة



يُعلَم من متى 15 :22 أن المرأة التي استغاثت بالمسيح لشفاء ابنتها كانت كنعانية، وفي إنجيل مرقس 7: 26 إنها كانت أممية، وجنسها فينيقية سورية- فما هي جنسيتها؟«.



الرد



الحقيقه ان الفينيقيين اصلهم كنعاني وهذا ما شرحه سفر التكوين

سفر التكوين 10

10: 15 و كنعان ولد صيدون بكره و حثا

10: 16 و اليبوسي و الاموري و الجرجاشي

10: 17 و الحوي و العرقي و السيني

10: 18 و الاروادي و الصماري و الحماثي و بعد ذلك تفرقت قبائل الكنعاني

10: 19 و كانت تخوم الكنعاني من صيدون حينما تجيء نحو جرار الى غزة و حينما تجيء نحو سدوم و عمورة و ادمة و صبوييم الى لاشع



وبالفعل لليهود الكلمتين مترادفتين ولهذا في الترجمه السبعينية في

سفر الخروج 6

6: 15 و بنو شمعون يموئيل و يامين و اوهد و ياكين و صوحر و شاول ابن الكنعانية هذه عشائر شمعون

(LXX) κα υο Συμεων· Ιεμουηλ κα Ιαμιν κα Αωδ κα Ιαχιν κα Σααρ κα Σαουλ κ τς Φοινσσης· αται α πατρια τν υἱῶν Συμεων.

فكتبتها فينيقية

وايضا في

سفر يشوع 5: 1

وعندما سمع جميع ملوك الأموريين الذين في عبر الأردن غربا, وجميع ملوك الكنعانيين الذين على البحر, أن الرب قد يبس مياه الأردن من أمام بني إسرائيل حتى عبرنا, ذابت قلوبهم ولم تبق فيهم روح بعد من جراء بني إسرائيل.

(LXX) Κα γνετο ς κουσαν ο βασιλες τν Αμορραων, ο σαν πραν το Ιορδνου, κα ο βασιλες τς Φοινκης ο παρ τν θλασσαν τι πεξρανεν κριος θες τν Ιορδνην ποταμν κ τν μπροσθεν τν υἱῶν Ισραηλ ν τ διαβανειν ατος, κα τκησαν ατν α δινοιαι κα κατεπλγησαν, κα οκ ν ν ατος φρνησις οδεμα π προσπου τν υἱῶν Ισραηλ.

ايضا فينيقيين

فالسبعينية ترجمة كنعانية وكنعانيين الي فينيقية وفينيقيين لان الكلمتين مترادفتين الي حد ما ففينيقيا جزء من كنعان فيصلح ان يطلق علي الفينيقي كنعاني ولكن ليس كل كنعاني فينيقي



ففينيقيا اصلا جزء من كنعان وهي كما عرفتها موسوعة الويكبيديا

from the Greek:(Φοινίκη: Phoiníkē), was an ancient civilization in Canaan which covered most of the western, coastal part of the Fertile Crescent.

هي من الكلمة اليوناني فونيكي وهي حضاره قديمه في كنعان في معظم الجزء الغربي في الجزء الساحلي في الهلال الخصيب

وتعرفها الموسوعه ايضا

Capital

  • Byblos (1200 BC–1000 BC)

  • Tyre (1000 BC–333 BC)

Language(s)

Phoenician, Greek, Punic

Religion

Canaanite religion



In the Amarna tablets of the 14th century BC, people from the region called themselves Kenaani or Kinaani (Canaanites),

في لوح العمارنا من القرن الرابع عشر قبل الميلاد اهل هذه المنطقه ( الفينيقيين ) يلقبون انفسهم بالكنعانيين

فهذا دليل مؤكد ان الفينيقيين كانوا يلقبوا بالكنعانيين

وتكمل الموسوعة قائلة

"Phoenicia" is really a Classical Greek term used to refer to the region of the major Canaanite port towns,

فينيقيا هو اسم يوناني كلاسيكي يشير المدن الساحلية الكبري الكنعانية

ولغتهم كما تقول الموسوعة

From a traditional linguistic perspective, they spoke Phoenician, a Canaanite dialect.

من التقليد اللغوي فهم تكلموا الفينيقية وهي كنعانية رقيقة



ولهذا فان المشكك قال هذه الشبهة فوضح عدم معرفته للتاريخ

واقدم ما شرحه قاموس الكتاب المقدس

فِينيقية

(تكتب أيضاً فينيقيا، فينقيا، فينقية) اسم يوناني معناه "أرجواني أحمر، أرجواني، قرمزي" وهي قطعة مستطيلة ضيقة من الأرض واقعة بين البحر الأبيض المتوسط غرباً وقمة سلسلة جبال لبنان والتلال المنفصلة الممتدة إلى الجنوب منها شرقاً وأرواد شمالاً. أما جنوباً فبعد استقرار العبرانيين على الساحل كانت فينيقية تنتهي عند الرأس الأبيض نحو 14 ميلاً جنوب صور، مع أنه كان لم يزل فينيقيون مقيمبن في عكو واكزيب (قض 1: 31). والمسافة بين أرواد والرأس الأبيض نحو 125 ميلاً. أما في زمن المسيح فكانت فينيقية تمتد جنوباً حتى دور الواقعة 16 ميلاً إلى الجنوب من الكرمل. وكانت صور وصيداء أهم مدنها. واشتهرت منهما أولاً صيداء. ودعا العبرانيون القدماء فينيقية كنعان

أشعياء 23: 11 و 12

23: 11 مد يده على البحر ارعد ممالك امر الرب من جهة كنعان ان تخرب حصونها

23: 12 و قال لا تعودين تفتخرين ايضا ايتها المنهتكة العذراء بنت صيدون قومي الى كتيم اعبري هناك ايضا لا راحة لك

وسكانها كنعانيين (تك 10: 15).



ولهذا فلان فينيقيا اصلها كنعاني وتميزوا حديثا فان تلقيبهم بالكنعانيين هذا امر صحيح

واضرب مثل فلو انسان يعيش في صعيد مصر فاقول عليه صعيدي ومره اخري مصري هل يعتبر هذا تناقض ؟

اليس الصعيدي هو مصري

ولهذا عندما قال متي البشير

انجيل متي 15

15: 21 ثم خرج يسوع من هناك و انصرف الى نواحي صور و صيدا

15: 22 و اذا امراة كنعانية خارجة من تلك التخوم صرخت اليه قائلة ارحمني يا سيد يا ابن داود ابنتي مجنونة جدا

فهذا صحيح لان هذه منطقة كنعان وهي اصلها كنعاني فجدها الاكبر كنعان

ومرقس البشير حدد اكثر

انجيل مرقس 7

7: 24 ثم قام من هناك و مضى الى تخوم صور و صيدا و دخل بيتا و هو يريد ان لا يعلم احد فلم يقدر ان يختفي

7: 25 لان امراة كان بابنتها روح نجس سمعت به فاتت و خرت عند قدميه

7: 26 و كانت المراة اممية و في جنسها فينيقية سورية فسالته ان يخرج الشيطان من ابنتها

فهي اممية من اصل كنعاني وفي جنسها ( لان الكنعاني اصبح اجناس كثيرة ) باكثر تحديدا فينيقية من منطقة سورية



ولهذا شبهة المشكك لا اصل لها



والمجد لله دائما