«  الرجوع   طباعة  »

من اين اتى معلمنا بولس الرسول بتعبير واّدم الأخير روحا محييا 1كو 15: 45



Holy_bible_1



الشبهة



]فــــانـــدايك][Cor1.15.45][هكذا مكتوب ايضا. صار آدم الانسان الاول نفسا حية وآدم الآخير روحا محييا.[

اين مكتوب ان ادم الاخير روحا محييا



الرد



الرد باختصار في البداية هو ان معلمنا بولس الرسول يقول مكتوب عن الجزء الأول فقط وهو صار اّدم نفسا حية من تكوين 2: 7 ولكن لا يقول مكتوب على بقية العدد بل هو يكمل جملة أخرى يشرح فيها الفرق بين ادم والمسيح

فالاقتباس الذي يقول عنه هو فقط " صار آدم الانسان الاول نفسا حية "

وهو اقتباس لفظي جزئي وبقيته تفسير لما يريد

والدليل ان اغلب التراجم وضعت نقطة بين الجملتين او وضعت قوسين الاقتباس حول هذا المقطع فقط. واقدم امثلة فقط

(Murdock) So also is it written: "Adam, the first man, became a living soul;" the second Adam [became] a quickening spirit.


(ALT) In the same way also it has been written, "The first man Adam became a living soul." The last Adam [became] for a life-giving spirit. [Genesis 2:7]


(ACV) And so it is written, The first man Adam developed into a living soul. The last Adam a life giving spirit.


(AKJ) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a quickening spirit.


(ALTNT) In the same way also it has been written, "The first man Adam became a living soul." The last Adam [became] for a life-giving spirit. [Genesis 2:7]


(AUV-NT) So, it is also written [Gen. 2:7], “The first man, Adam, became a living being.” The last Adam [i.e., Christ], became the Spirit who gives [never ending] life. [See John 5:21].


(ASV) So also it is written, The first man Adam became a living soul. The last Adam became a life-giving spirit.


(BBE) And so it is said, The first man Adam was a living soul. The last Adam is a life-giving spirit.


(VW) And so it is written, The first man Adam became a living soul; the last Adam a life-giving Spirit.


(CENT) So it is written, "The first man Adam became a living being"; the last Adam became a life-giving spirit.


(Darby) Thus also it is written, The first man Adam became a living soul; the last Adam a quickening spirit.


(DIA) So and it has been written: Was made the first man Adam into a soul living; the last Adam into a spirit life–giving.


(DRB) The first man Adam was made into a living soul; the last Adam into a quickening spirit.


(EMTV) Thus also it is written, "The first man Adam became a living soul;" the last Adam became a life-giving spirit.


(ESV) Thus it is written, "The first man Adam became a living being";[4] the last Adam became a life-giving spirit.


(ERV) As the Scriptures say, "The first man, Adam, became a living person." the last Adam is a life-giving spirit.


(EVID) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a quickening spirit. [j]


(GNB) For the scripture says, "The first man, Adam, was created a living being"; but the last Adam is the life-giving Spirit.


(GDBY_NT) As indeed it has been written; The first man Adam was made a living soul; the last man Adam, a life-creating spirit.


(GW) This is what Scripture says: "The first man, Adam, became a living being." The last Adam became a life-giving spirit.


(HCSB-r) So it is written: The first man Adam became a living being ; the last Adam became a life-giving Spirit.


(HNV) So also it is written, "The first man, Adam, became a living soul." The last Adam became a life-giving spirit.


(csb) So it is written: The first man Adam became a living being ; the last Adam became a life-giving Spirit.


(IAV NC) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a quickening spirit.


(IAV) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a quickening spirit.


(ISRAV) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a quickening spirit.


(ISV) This, indeed, is what is written: "The first man, Adam, became a living being." The last Adam became a life-giving spirit.


(JST) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a quickening spirit.


(JOSMTH) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a quickening spirit.


(KJ2000) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a life-giving spirit.


(KJVCNT) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a life-giving spirit.


(KJCNT) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a life-giving spirit.


(KJV) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a quickening spirit.


(KJV-Clar) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a life-giving spirit.


(KJV-1611) And so it is written: The first man Adam was made a liuing soule, the last Adam was made a quickening spirit.


(KJV21) And so it is written: "The first man Adam was made a living soul." The last Adam was made a quickening Spirit.


(KJVA) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a quickening spirit.


(LBP) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a quickening spirit.


(Lamsa) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a quickening spirit.


(Lamsa NT) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a quickening spirit.


(LEB) Thus also it is written, "The first man, Adam, became a living soul"; the last Adam became a life-giving spirit.


(LITV) So also it has been written, "The" first "man", Adam, "became a living soul;" the last Adam a life-giving Spirit. Gen. 2:7


(MKJV) And so it is written, "The first man, Adam, became a living soul," the last Adam was a life-giving Spirit.


(NCV) It is written in the Scriptures: "The first man, Adam, became a living person." But the last Adam became a spirit that gives life.


(NET.) So also it is written, "The first man, Adam, became a living person"; the last Adam became a life-giving spirit.


(NET) So also it is written, "The first man, Adam, became a living person";26 the last Adam became a life-giving spirit.


(NLV) The Holy Writings say, 'The first man, Adam, became a living soul.' But the last Adam (Christ) is a life Spirit.


(Noyes NT) Thus is it also written: "The first man Adam became a living soul;" the last Adam a lifegiving spirit.


(nrs) Thus it is written, "The first man, Adam, became a living being"; the last Adam became a life-giving spirit.


(NWT) It is even so written: "The first man Adam became a living soul." The last Adam became a life-giving spirit.


(Murdock R) So also is it written: Adam, the first man, became a living soul; the second Adam [became] a quickening spirit.


(RNKJV) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a quickening spirit.


(RV) So also it is written, The first man Adam became a living soul. The last Adam became a life–giving spirit.


(RYLT-NT) so also it has been written, 'The first man Adam became a living creature,' the last Adam is for a life-giving spirit,


(TMB) And so it is written: "The first man Adam was made a living soul." The last Adam was made a quickening Spirit.


(WMSNT) This is the way the Scripture puts it too, "The first man Adam became a living creature." The last Adam has become a life-giving Spirit.


(WNT) In the same way also it is written, "THE FIRST MAN ADAM BECAME A LIVING ANIMAL"; the last Adam is a life-giving Spirit.


(WORNT) And so it is written, "The first man Adam was made a living soul." But the last Adam is an enlivening spirit.


(YLT) so also it hath been written, `The first man Adam became a living creature,' the last Adam is for a life-giving spirit,


امر لغوي اخر وهو ان العدد اليوناني لا يقول وادم الأخير. فلا يوجد كلمة العطف في اليوناني كاي أصلا أي لا يوجد ربط بين المقطعين فهما جملتين مستقلتين


(IGNT+) ουτωςG3779 SO καιG2532 ALSO γεγραπταιG1125 [G5769] IT HAS BEEN WRITTEN, εγενετοG1096 [G5633] BECAME οG3588 THE πρωτοςG4413 FIRST ανθρωποςG444 MAN αδαμG76 ειςG1519 ADAM ψυχηνG5590 A SOUL ζωσανG2198 [G5723] LIVING; οG3588 THE εσχατοςG2078 LAST αδαμG76 ειςG1519 ADAM πνευμαG4151 A SPIRIT ζωοποιουνG2227 [G5723] QUICKENING.

وهذا يوضح انهم جملتين مستقلتين بدون ربط لغوي ولهذا الجملة الأولى هي فقط الاقتباس وهذا واضح لغويا في اليوناني

وأيضا في الترجمات السابقة لن تجدوا كلمة and لانهما جملتين مستقلتين والاقتباس هو الجملة الأولى فقط



اما عن الاقتباس فهو لفظي جزئي

واشرح بعض الأشياء توضيحية

الاقتباسات عدة انواع

1 اقتباسات نصية

هو الذي يقتبس النص كما هو لفظيا فيلتزم بالنص والمعني معنا

ولكن في هذا الاقتباس يجب مراعاة الفرق بين اللغات بمعني لو اقتباس للعهد الجديد من النص العبري الماسوريتك قد يكون هناك اختلافات بسيطة جدا في اللفظ للفرق اللغوي بين اللغه العبرية واليونانية ولكن لو يقتبس الكاتب للعهد الجديد من السبعينية فلا يوجد هناك فرق لغوي لانها نفس اللغة اليونانية الكوينية

الفروق اللغويه في الترجمه من لغه الي اخري بمعني ان السبعينية هي ترجمه يونانية للنص العبري فلابد ان يوجد فروق بسيطه جدا بين اللغتين

وايضا اقتباسات العهد الجديد هو يترجم فيها الكاتب النص العبري الي اليوناني فلا بد من وجود فروق بسيطه بسبب الترجمه بين اللغتين

ولكن السبعينية هي يونانية مثل العهد الجديد لهذا يجب ان لا يكون هناك فرق بينهم لو ان الكاتب ينقل من السبعينية وليس يترجم العبري



2 اقتباسات ضمنية

هو الذي ياخذ المضمون بدون الالتزام باللفظ

وهو سهل دراسته في اللغة الواحده مثل المقارنه بين النص اليوناني في العهد الجديد والعهد القديم وهو قد يقدم العهد الجديد مترادفات اي الفاظ مختلفه تقدم نفس المعني ولكن يحتاج تركيز لمعرفة هل هو اقتباس نصي ام ضمني لو بين لغتين مثل اليوناني للعهد الجديد من العبري للعهد القديم لفروق اللغه

وايضا في هذا الاقتباس يحتاج تركيز لو كان هناك اختلاف بين النص العبري والسبعينية فهل هو ضمني من السبعينية ام هل هو ضمني من العبري



3 اقتباسات بسيطة

والاقتباس البسيط هو الاقتباس من شاهد واحد فقط ويكون واضح انه ياخذ مقطع من سفر في العهد القديم فقط بطريقه واضحه



4 اقتباسات مركبه

الاقتباس المركب هو الذي يستخدم فيه المستشهد باكثر من عدد واكثر من مقطع ويضعهم في تركيب لغوي مناسب ويوضح المعني وبخاصه النبوات بطريقه رائعه

فيستخدم عددين مختلفين من سفر في العهد القديم او سفرين مختلفين او اكثر ليقدم المعني المترابط الذي كان متفرق بين عدة اسفار او نبوات

وهذا الاسلوب كان متعود عليه اليهود وبخاصه في القراءات الهيكليه وتوزيع المزامير وهو لازال اسلوب متبع في الكنيسه الارثوزكسيه وشرحته سابقا في ملف العمي للبصر لوقا 4

مع ملاحظة ان القراءات الهيكلية المركب منها يكون من مقاطع طويله اما الاقتباسات المركبه فتكون من مقاطع قصيره



5 اقتباسات جزئيه

جزئي اي يقتبس مقطع قصير الذي يريده فقط من منتصف العدد وهو قد يصل من القصر الي ان يكون كلمة واحده طويله من نوعية الكلمات المركبه او كلمتين يوضحوا معني مهم او اكثر

وفي هذا اليوع يجب ان يكون واضحح انه اقتباس

ونجده كثيرا في الرسائل التي معروف انها ستقراء في زمن التلاميذ والرسل ويمكن للقارئ في هذا الزمان ان يرجع لمصدر الاقتباس ويقراؤه كامل, فهو لفت نظر من كاتب الرساله الي تحقيق ما قيل في العهد القديم



6 واقتباسات كليه

اي يقتبس مقطع كامل سواء عدد او اكثر وقد يصل الي خمس اعداد في بعض الاقتباسات وهو يقصد به ان ينقل الفكره الكامله وغالبا يستخدم في التاكيد علي تحقيق نبوة كامله بكل محتوياتها ونجده كثيرا في مناقشات السيد المسيح وتلاميذه التي تتم مع اليهود فلهذا لا يكتفي باقتباس جزئي ولكن اقتباس كلي ليؤكد تحقيق المكتوب في العهد القديم بالكامل



وبالإضافة الي الستة انواع التي مضت هناك انواع مشتركه بمعني اقتباس لفظي مركب او ضمني كلي وغيره

وايضا انواع معقده مثل ان يكون مركب من جزء لفظي وجزء ضمني وهكذا



ايضا في ملف اقتباسات العهد الجديد من العهد القديم وضحت أيضا أن الاقتباسات عدة فئات

فئة 1

هي ان النص العبري يتفق مع السبعينية ويتفق مع العهد الجديد لفظا



فئة 2

هي النص العهد الجديد تقرب الي العبري اكثر من السبعينية



فئة 3

هي النص العهد الجديد يقترب من السبعينية اكثر من العبري



فئة 4

هي النص العبري يتفق مع السبعينية والعهد الجديد يختلف عنهما في مقطع او كلمة مهمة او ترتيب مؤثر او عدة ضمائر او اختصار



فئة 5

وهو العبري يختلف قليلا عن السبعينية والاثنين يختلفوا قليلا عن العهد الجديد ولكن نفس المعني



فئة 6

لو العبري يتطابق مع السبعينية تقريبا ولكن العهد الجديد ياخذ المضمون وليس الحرف ( ويشترط وضوح انه اقتباس )



فالاقتباس ليس بالضرورة أن يكون لفظي كامل

سفر التكوين 2: 7

(SVD) وجبل الرب الاله ادم ترابا من الارض ونفخ في انفه نسمة حياة. فصار ادم نفسا حية.

(IHOT+) וייצרH3335 formed יהוהH3068 And the LORD אלהיםH430 God אתH853 האדםH120 man עפרH6083 the dust מןH4480 of האדמהH127 the ground, ויפחH5301 and breathed באפיוH639 into his nostrils נשׁמתH5397 the breath חייםH2416 of life; ויהיH1961 became האדםH120 and man לנפשׁH5315 soul. חיה׃H2416 a living

(KJV) And the LORD God formed man of the dust of the ground, and breathed into his nostrils the breath of life; and man became a living soul.

(LXX) κα πλασεν θες τν νθρωπον χον π τς γς κα νεφσησεν ες τ πρσωπον ατο πνον ζως, κα γνετο νθρωπος ες ψυχν ζσαν.

(Brenton) And God formed the man of dust of the earth, and breathed upon his face the breath of life, and the man became a living soul.

كورنثوس الاولي 15: 45

(SVD) هكذا مكتوب أيضا: «صار آدم الإنسان الأول نفسا حية وآدم الأخير روحا محييا».

(G-NT-TR (Steph)+) ουτως so 3779 ADV και And 2532 CONJ γεγραπται it is written 1125 V-RPI-3S εγενετο was made 1096 V-2ADI-3S ο The 3588 T-NSM πρωτος first 4413 A-NSM ανθρωπος man 444 N-NSM αδαμ Adam 76 N-PRI εις a 1519 PREP ψυχην soul 5590 N-ASF ζωσαν living 2198 V-PAP-ASF ο the 3588 T-NSM εσχατος last 2078 A-NSM αδαμ Adam 76 N-PRI εις made 1519 PREP πνευμα spirit 4151 N-ASN ζωοποιουν a quickening. 2227 V-PAP-ASN

(KJV) And so it is written, The first man Adam was made a living soul; the last Adam was made a quickening spirit.

النص العبري يتفق مع السبعينية ويتفق مع نص العهد الجديد ( فيما عدا توضيح معلمنا بولس انه يقصد بادم الانسان الاول )

فهو فئة 1

والى هنا ينتهي الاقتباس.

ولكن معلمنا بولس الرسول شرح ان ما يقوله العبري ادم هو اول انسان وهذا التعبير شائع جدا عن اليهود كلقب لادم אדם הראשון, "the first man"

T. Bab. Sanhedrin, fol 38. 2. & 100. 1. & alibi passim. & קדמון אדם, Cabala denud. par. 4. p. 195, &c. Vid. 2 Esdras iii. 21.



اما الجملة التالية التي هي ليست أصلا جزء من الاقتباس ولكن الاقتباس انتهي وبدأ جملة شرحية أخرى يشرح بها لماذا اقتبس هذا الجزء من تكوين فيقول فيها وادم الأخير روحيا محييا ويقصد به المسيح ويلقبه بأدم لانه فعلا انسان واخذ جسد انسان ولكنه مقابل الانسان الأول الذي اخطأ فالمسيح بدون خطية

ولقبه بالاخير لان تعبير الأخير عند اليهود هو عن يهوه كما قال أيوب

سفر أيوب 19: 25


أَمَّا أَنَا فَقَدْ عَلِمْتُ أَنَّ وَلِيِّي حَيٌّ، وَالآخِرَ عَلَى الأَرْضِ يَقُومُ،

اما تعبير روحا محييا فكما موجود في التقليد اليهودي ان روح المسيّا أنه هو الروح الذي كان يرف على وجه المياه (تك 1: 2) ليهب حياة، وأنهم دومًا كانوا يشيرون إلى المسيّا أنه يحي الذين يسكنون في التراب. وقد جاء في إنجيل يوحنا: "فيه كانت الحياة" (يو 1: 4).



امر أخير

معلمنا بولس الرسول الذي ايمانه مثل معلمنا بطرس الرسول ويوحنا الحبيب المعتبرين

رسالة بولس الرسول إلى أهل غلاطية 2: 2


وَإِنَّمَا صَعِدْتُ بِمُوجَبِ إِعْلاَنٍ، وَعَرَضْتُ عَلَيْهِمِ الإِنْجِيلَ الَّذِي أَكْرِزُ بِهِ بَيْنَ الأُمَمِ، وَلكِنْ بِالانْفِرَادِ عَلَى الْمُعْتَبَرِينَ، لِئَلاَّ أَكُونَ أَسْعَى أَوْ قَدْ سَعَيْتُ بَاطِلاً.

نفس معنى التعبير الذي ذكره روحا محييا ذكره معلمنا بطرس الرسول في

رسالة بطرس الرسول الأولى 3: 18


فَإِنَّ الْمَسِيحَ أَيْضًا تَأَلَّمَ مَرَّةً وَاحِدَةً مِنْ أَجْلِ الْخَطَايَا، الْبَارُّ مِنْ أَجْلِ الأَثَمَةِ، لِكَيْ يُقَرِّبَنَا إِلَى اللهِ، مُمَاتًا فِي الْجَسَدِ وَلكِنْ مُحْيىً فِي الرُّوحِ،



فهو لم يخترع شيء جديد بل نفس اللفظ يقوله التلاميذ الذين أقواله في الكتاب وأيضا يقوله اليهود عن المسيا ولهذا استخدمه ليشرح به اقتباسه في الجملة الأولى التي اخذها من تكوين 2: 7



والمجد لله دائما