«  الرجوع   طباعة  »

التطور الكبير الجزء التاسع والثمانين والرابع من اقرارات العلماء بعدم وجود مراحل وسيطة



Holy_bible_1

22\4\2018



عرفنا أن الدليل الاساسي الذي يمكن أن يؤكد ان التطور الداروني حدث هو الحفريات التي يجب ان نجد فيها هذا التدرج. وعرفنا في الأجزاء السابقة أننا نمتلك حفريات كثيرة تعدت البليون حفرية لأجناس مميزة تعدت ربع مليون جنس حالي ومندثر ولكن لا يوجد فيها أي مراحل وسيطة وهذا ضد التطور لان من عدد حفريات كل جنس عرفنا أن الكائن الذي يعيش فترة يترك له حفريات كافية تثبت وجوده وهذا أساس سجل الحفريات. فلو كان التطور التدريجي المستمر امر حقيقي كان يجب ان لكل جنس منهم نري في الحفريات المراحل الوسيطة التي بالمئات التي توضح تطوره تدريجيا. ويكون عندنا لكل مرحلة وسيطة (من هذه المئات من المراحل للجنس الواحد) حفريات كثيرة تمثل كل مرحلة منها واضحة في التطور حتى يصبح من جنس لأخر. اي بمعنى لكل جنس نرى مراحل وسيطة متدرجة بالمئات ولكل مرحلة وسيطة نجد حفريات بالمئات. فكل مرحلة وسيطة مفترضة هي نتيجة تطور بطفرة سببت تغير بسيط انتخبتها الطبيعة عن السابقة التي كانت سائدة وتركت حفريات وهي الجد المندثر وهذه المرحلة الوسيطة سادت وانتشرت والسابق اندثر واصبحت الوسيطة تمثل الكائن السائد في هذا الوقت وبالطبع له حفريات لأنه هو الذي ساد واستمر حتى حدثت طفرة اخري وتطور. والمتطور ساد والسابق اندثر والمتطور هذا ايضا سيترك حفريات لأنه السائد حتى تحدث طفرة ثالثة ويسود ويترك حفريات ورابعة وخامسه .... وهكذا حتى مئات الطفرات والمراحل الوسيطة حتى نصل للحفيد الكائن الذي نعرفه حاليا مثل الزراف والفيل وغيره والذي عندنا له حفريات كثيرة بالفعل والذي هو المفروض سيستمر في التطور.

ليس فقط لم نجد الحفريات الكثيرة لكل مرحلة من المراحل الوسيطة التي بالمئات بين كل جنس بل لم نجد اي حفرية واحدة وسيطة على الاطلاق.

ولهذا يستمروا يحاولوا ان يحضروا حفرية غير مكتملة ويدعوا انها مرحلة وسيطة بين جنسين. وهذا معروف انه خطأ أولا هي لا تكفي وثانيا دائما يتضح انها جنس مستقل مندثر وليس مرحلة وسيطة. أي لم نجد المراحل الوسيطة المزعومة لإثبات التطور رغم لو التطور كان حدث كان يجب ان نجد الاستمرارية في التدرج في الحفريات ويجب ان حفريات كل مرحلة من المراحل الوسيطة التي هي بالمئات بين جنس واخر يوجد من كل مرحلة منهم الكثير من الحفريات بنفس نسبة حفريات الكائنات الحالية. أي مثلا مراحل تطور الزراف وهم بالمئات نجد لكل مرحلة منهم الاف الحفريات مثلما وجدنا الاف الحفريات للزراف الطبيعي.

عدم وجود حفريات كثيرة لكل مرحلة وسيطة من التي بالمئات رغم وجود حفريات بالآلاف للجنس الذي امامنا هذا يناسب ان الكائنات وجدت من البداية هكذا مميزة واستمرت كجنسها ولا يوجد شيء اسمه تطور.

وقدمت في الأجزاء السابقة امثلة من الكثير جدا من اقرارات العلماء على عدم وجود مراحل وسيطة للكائنات. وقدمت أشهر علماء ما بين رؤساء متاحف ومسؤولين عن اقسام الحفريات في أكبر متاحف طبيعية للحفريات في العالم وأساتذة في أكبر جامعات تدرس التطور ودرسوا الكثير جدا من الحفريات وتصلهم أي اكتشافات ويشرفون على أغلب الحفريات في العالم ويتعاملون معها يوميا فهم يدركون ما يتكلموا عنه عندما يقولوا انه لا يوجد حفرية واحدة لمراحل وسيطة وحلقات مفقودة وعمرها ما وجدت ويقروا ان العلماء زملائهم يعرفون عدم وجودها وما هو موجود في المراجع هو وهم وخيال وليس حقيقة. فكلامهم مصدق ولا يمكن التشكيك فيه. فهم من أكبر وأشهر علماء الحفريات وبالفعل يقروا بعدم وجود حفريات مراحل وسيطة وعدم وجود اي شيء اسمه تطور تدريجي في طبقات الجيولوجيا وان ما هو في المراجع هو خيال وليس علم والحقيقة عكس ما يعتقده التطوريين.

بالإضافة لما قدمت في الثلاث اجزاء السابقة من اقرارات علماء كثيرين أكمل باختصار اقرارات علماء اخرين

جورج ستيبينس George Ledyard Stebbins Jr. الحاصل على دكتوراه من جامعة هارفرد وعمل في جامعة كاليفورنيا وبيركيلي وهو يعتبر من رواد التطور البيلوجي في النصف الثاني من القرن العشرين

George Ledyard Stebbins Jr. (January 6, 1906 – January 19, 2000) was an American botanist and geneticist who is widely regarded as one of the leading evolutionary biologists of the 20th century.

Yoon C. K. January 21, 2000. Ledyard Stebbins, 94, Dies; Applied Evolution to Plants. New York Times, Section B, Page 9

وهو ملحد ومن اشد المؤيدين للتطور ويعتبد اب علوم تطور النباتات جينيا والتهجين

وأيضا عضو في National Academy of Science, وحاصل على جوائز وميداليات كثيرة بل واشترك في وضع مناهج تعليم التطور للثانوي في كاليفورنيا

ورغم كل هذا وايمانه الاعمى بالتطور لكنه يقر بوضوح ويقول

لا يوجد بيولوجي واحد شاهد في الحقيقة مصدر تطور اي مجموعة للكائنات

No biologist has actually seen the origin by evolution of a major group of organisms.”

G. Ledyard Stebbins, Process of Organic Evolution, p. 1. [Stebbins is a geneticist.]

متخيلين ان واحد بمكانته يقر انه لا يوجد بيلوجي واحد شاهد مصدر أي مجموعة حيوانية أي لا يوجد أي حفرية لمصدر أي مجموعة حيوانية واحدة ولا يوجد أي حفريات لأي مراحل وسيطة

هل بعد هذا سيستمرون يقولوا ان الحفريات تثبت التطور؟



التالي ستيفين ستانلي Steven M. Stanley الشهير

وعمل كأستاذ في جامعة جونز هوبكنز وحصل على جوائز كثيرة منها

Paleontological Society's Charles Schuchert Award

ولم يكن وصل لسن الأربعين بعد ولكن لأعماله الكثيرة. واستمر يحصل على جوائز كثيرة ليس مجالها الان ولكن منها ناشونال أكاديمي للعلوم

NAS (2009). "Awards." Archived December 29, 2010, at the Wayback Machine. Retrieved on 2009-6-22.

ستانلي ليس فقط اقر بعدم وجود أي حفريات لمراحل وسيطة بل هو حاول يقدم ادلة على نظرية القفزات punctuated equilibrium في سجل الحفريات لتفسير عدم وجود أي حفريات لمراحل وسيطة

فلان حسب فكر التطوريين وهو أن التطور يستلزم زمن طويل جدا ليحدث تغير بسيط في المرة الواحدة في زمن طويل ثم يحدث تغير اخر بعد فتره ثم ثالث يتراكم وكل تغير يستغرق زمن طويل حتى في النهاية يتجمع مجموعة من التغيرات تكفي لظهور جنس جديد مع ملاحظة ان كلما طال الوقت حسب ما يدعوا يجب ان نجد حفريات أكثر للمراحل الوسيطة الكثيرة الاف اضعاف حفريات الأول والأخير. ولكن هذا ليس له وجود والكل يقر بهذا فستنالي وضح انهم كلما يحاولوا ان يقولوا ان التطور حدث ببطء لهذا لا نراه هذا ضدهم لأنه هذا البطء يجب ان يكون معه حفريات لمراحل وسيطة أكثر وهذه ليس لها وجود أصلا أي البطء ضدهم لعدم وجود حفريات مراحل وسيطة رغم ان البطء في التطور كان يجب ان يقدم حفريات أكثر.

فيقول ستيفن ستانلي

بسبب الاحتياج الشديد، التطوريين اقترحوا إجابة: "التغيرات تمت ببطء شديد حتى انها لم تترك أي أثار ورائها" – كيف يكون هذا؟ لان كلما يكون التحويل أكثر بطء سيكون أكثر المراحل الانتقالية يجب ان تكون في سجل الحفريات للأجيال القادمة لتختبره

In desperation, evolutionists have come up with an answer: “The transitions were made so slowly that they left no remains behind.”— How can that be? The more slowly the transitions, the larger would be the number of transitional forms that would be in the fossil strata for posterity to examine

Steven M. Stanley, “Macroevolution and the Fossil Record” in Evolution, Vol. 36, No. 3, 1982, p. 460).

وطبعا هذا ليس له وجود فنجد الاف الحفريات للجنس ولكن لا نجد أي حفريات للمراحل الوسيطة

فاذا كان تغيير صغير جدا في المرة في زمن طويل إذا تغير من جنس لأخر يجب ان يكون هناك مراحل وسيطة ضخمة تساوي الفروق بين الاجناس وهذا ليس له وجود. أيضا المراحل التي يدعوا انها مراحل وسيطة لتطور الحصان او غيره رغم انها مزورة وعرفنا ذلك بالتفصيل ولكن حتى لو قبلناها جدلا هي تمثل قفزات وليست مراحل وسيطة وتناسب انها اجناس او أنواع مستقلة وليست مراحل وسيطة.

فكلما اطالوا الزمن يجب ان نجد حفريات لمراحل وسيطة أكثر بكثير

وهذا ليس له أي أثر على الاطلاق

وتفسيرها كما قال استانلي الذي يتفق مع نظرية القفزات اي قنفد ينجب ارنب وتمساح يبيض طائر. وان الكائنات تبقي بدون اي تغيير من عشرات الالاف او لملايين السنين بدون تطور اي ثبات الاجناس وهذا يجبرهم على ان ينادوا بالقفزات او التغير السريع الفجائي

فيقول

جزئيا دور علم الحفريات في ابحاث التطور قد تم تعريفه بضيق بسبب الايمان الكاذب، الذي يعود الى دارون واتباعه القدامى، ان سجل الحفريات غير مكتمل بشكل محزن. الحقيقة ان السجل هو جودته عالية بطريقة كافية (مكتمل اكتشافه) يسمح لنا بإجراء انواع معينة من التحليل المفيد على مستوى الانواع.

In part, the role of paleontology in evolutionary research has been defined narrowly because of a false belief, tracing back to Darwin and his early followers, that the fossil record is woefully incomplete. Actually, the record is of sufficiently high quality to allow us to undertake certain kinds of analysis meaningfully at the level of the species.”

S. Stanley, “Macroevolutíon,” p. 1

فهو اقر ان الايمان بان الحفريات تشهد للتطور هو خطأ وايمان كاذب وادعاء ان استمرار اكتشاف الحفريات سيقدم ادلة أكثر ويملأ الفراغات هذا خطأ لان في الحقيقة السجل مكتشف بوضوح ولا يوجد فيه اي مراحل وسيطة للأجناس. اي هو يقول الايمان بان العلم سيثبت في المستقبل المراحل الوسيطة هو ايمان كاذب لان العلم اثبت بالفعل بوضوح عدم وجودها.

وايضا يقول

السجل الان (بعد اكتشاف هذا الكم الضخم من الحفريات) يظهر انه الحفريات بوضوح نجت لمئة ألف من الاجيال او مليون او أكثر بدون اي تغيير يذكر. ولهذا يبدوا اننا مجبرين بقوة ان نستنتج ان معظم التطور يحدث التطور بسرعه (قفزه تطورية)

The record now reveals that species typically survive for a hundred thousand generations, or even a million or more, without evolving very much. We seem forced to conclude that most evolution takes place rapidly.

New Evolutionary Timetable P.77.

فهو يقول بما معناه ان العلماء الكثيرين الذين قبلوا نظرية القفزات هم مجبرين على هذا لأنه لا يوجد ادلة من الحفريات على تطور تدريجي. وهم يقولوا ان التغير سريع بعد ثبات مئات الألوف من الأجيال او مليون بمعنى يستمر القنفد مليون جيل لا يتغير وثابت كجنسه وفجأة بسرعة يتطور الى ارنب ولا يترك أثر في الحفريات لمراحل وسيطة والتمساح يستمر ملايين السنين لا يتغير وثابت كجنسه وفجأة يتطور بسرعة فرع منه الى طيور ولا يترك حفريات

ويكمل قائلا

نموذج القفزات من التطور يعمل بميكانيكية طبيعية التي فيها التغيرات الكبيرة كتبت بدقة حيث سمح لنا بأقل قدرة على دراستهم في مجموعة صغير محدودة محليا مؤقتة

A Punctuational model of evolution… operated by a natural mechanism whose major effects are wrought exactly where we are least able to study them. In small, localized, transitory populations.

New Evolutionary Timetable P.110.

تخيل ان يستمر الجنس ثابت ثم فجأة يحدث التطور (من قنفد لأرنب) في مجموعة صغيرة لا نستطيع ان ندرسه. مع ملاحظة انه يريد ان يقول ان هذا امر طبيعي رغم اننا لا نراه في الطبيعة. وايضا يقول بنظام معين ولكن لا يشرح اي عالم تطور هذا النظام او هذه القوة المعجزية التي تسبب القفزات التطورية

وفعلا ينطبق عليه وصف كولين باتريسون رئيس المتحف البريطاني للتاريخ الطبيعي الذي قدمته في الجزء الاول عندما قال

"حسنا يبدو لي انهم قبلوا ان سجل الحفريات لا يقدم لهم أي تأييد يقدرونه لهذا التفوا حولها ليجدوا نموذج اخر ووجدوه. عندما لم تحصل على دليل تخترع قصة تناسب عدم وجود دليل".

فهو يشارك هؤلاء في اختراع قصة القفزات التي تفسر عدم وجود أي دليل على التطور في الحفريات

بل ايضا ستانلي قال بوضوح ان الحفريات لا يوجد فيها أي حفرية لمرحلة وسيطة واحدة

فيقول

في الحقيقة سجل الحفريات لا يثبت بإقناع اي مرحلة وسيطة واحدة من جنس لأخر

In fact, the fossil record does not convincingly document a single transition from one species to another.

New Evolutionary Timetable P.95.

هو يعترف ان سجل الحفريات لا يوجد به ولا اي حفرية لمرحله وسيطة واحده فقط مقنعة

هل بعد كل هذا لا يزال البعض مخدوع بان الحفريات تشهد للتطور؟



ويقول نفس الامر دكتور دابليو بيرد

سبب الظهور المفاجئ (بدون تطور) والفجوات لم يعد يمكن ان يعزى لعدم دقة سجل الحفريات كما كان في أيام دارون عندما كان علم الحفريات علم صغير. الان مع جدولة 200,000,000 عينة لتقريبا 250,000 جنس في الحفريات

The reason for abrupt appearances and gaps can no longer be attributed to the imperfection of the fossil record as it was by Darwin when paleontology was a young science. With over 200,000,000 catalogued specimens of about 250,000 fossil species.”

W.R. Bird, The Origin of Species Revisited p. 48

فهؤلاء يقروا ليس فقط بعدم وجود حفريات مراحل وسيطة على الاطلاق بل يقروا بان ادعاء انه سيكتشف في المستقبل هو خدعة لان سجل الحفريات اكتمل اكتشافه بطريقة رائعة ولا يوجد فيه أي حفرية لمراحل وسيطة مما يجزم ويحسم الامر بعدم وجودها على الاطلاق



اخر من علماء التطور وهو البريت سيوارد Albert Seward البريطاني ومن جامعة كامبريدج والحاصل على جوائز كثيرة ومنها المؤسسة الملكية للعلوم وكان رئيس the British Association for the Advancement of Science

Seward, Albert Charles, The Wealden Flora: Catalogue of the mesozoic plants in the departement of geology British Museum (Natural History), London British Museum 2012-03-26.

وهو يشهد ان الايمان بالتطور يخدع الادراك ولكن هذا الايمان الخادع فشل في تقديد الأدلة الحقيقية

فيقول

النوع البدائي النظري يخدع ادراكنا: ايماننا يفترض وجودها (الادلة من الحفريات) ولكن انواع الحفريات فشلت في تقديم ادلة مادية

The Theoretically primitive type eludes our grasp; our faith postulates its existence but the type fails to materialize.

Plant Life Through The Ages. P.561

فالايمان بالتطور يخدع فعلا ولكن بالتدقيق في التفاصيل في الأدلة على التطور ستجد انها فشلت في تقديم أي دليل حقيقي من الحفريات وغيرها. فحسب كلامه التطور ايمان خادع بدون دليل



عالم اخر جينات شهير وهو نيل نيلسون Nils Heribert-Nilsson بروفيسور في جامعة لوند واشترك في تقسيمات اجناس وبخاصة النباتات

وأيضا له دراسات كثيرة وعضو في Royal Swedish Academy of Sciences.

ونجده يعترف ان الحفريات لا يوجد فيها أي مراحل وسيطة والحجة بعدم الاكتشاف انتهت لان الكم الضخم المكتشف يكذب هذا

فيقول

ليس من الممكن حتى صنع رسم كريكاتيري لتطور من الحقائق من بيولوجيا الحفريات. مواد الحفريات الان كاملة تماما. غياب السلاسل الوسيطة لا يمكن ان يفسر بسبب نقص الحفريات. غيابها حقيقة ولن يحدث ان سيسد الفراغات ابدا

It is not even possible to make a caricature [hazy sketch] of an evolution out of paleobiological facts. The fossil material is now so complete that . . the lack of transitional series cannot be explained as due to the scarcity of the material. The deficiencies are real; they will never be filled.”

N. Heribert-Nilsson, Synthetische Artbildung (The Synthetic Origin of Species) p. 1212.

فكانوا قديما يتحججوا بغياب المراحل الوسيطة بسبب عدم اكتشاف حفرياتها ولكن بعد أكثر من قرن ونصف من البحث المستمر عن الحفريات واكتشاف بليون حفرية هذه الحجة بطلت لان عندنا ما يكفي من حفريات تؤكد عدم وجود مراحل وسيطة الذي هو حقيقة لا يستطيع أي عالم امين ان ينكرها بل يقول انه لعدم وجودها حتى لا تستطيع ان ترسم رسم كاريكاتيري للمراحل الوسيطة لأنه لا يوجد حفريات مراحل وسيطة ترسمه بناء عليها



بل وصل الامر بوضوح ان ايدريد كورنر Edred John Henry Corner نائب رئيس متحف النباتات وبروفيسور في جامعة كامبريدج

يقول بوضوح التالي

الكثير من الأدلة يمكن ان يلوى في صالح نظرية تطور علم الاحياء والجغرافيا الحيوية وعلم الحفريات ولكن ما زلت مقتنع ان سجل الحفريات وبخاصة النباتات هو في صالح الخلق المميز

Much evidence can be adduced in favor of the theory of Evolution from Biology, Biogeography, and Paleontology, but I still think that to the unprejudiced the fossil record of plants is in favor of special creation.

Contemporary Botanical Thought. P. 61.

اي اعترف واحد منهم صراحة ان الحفريات هي في الحقيقة في صالح الخلق وليس التطور

وسبب اعترافه انه مع كل المحاولات في ادعاء وثني عنق الحقائق العلمية في الحفريات ليدعوا انها تشهد للتطور الا ان هذا بحيادية غير صحيح ولا يوجد حفريات لمراحل وسيطة ولا يوجد تدرج بل انقراض للبعض وثبات حفريات الاجناس وكل هذه هي متطلبات اثبات الخلق وليس التطور



عالم اخر وهو عالم فضاء بريطاني شهير من جامعة كامبريدج وله تمثال في جامعة كامبريدج وحاصل على جوائز كثيرة ولكن له أيضا ابحاث كثيرة أيضا وكتب في اصل الحياة على الأرض والذي وهو سير فريد هويل Fred Hoyle ولعدم وجود أي ادلة على التطور على الأرض من حفريات او غيرها فلهذا اخترع فرضية ان اصل الحياة والتطور هو اتى من الفضاء في كتابه الشهير Evolution from Space وهو حسب ان احتمالية تكوين انزيم واحد صحيح بالصدفة على الأرض هو واحدة صحيحة من احتماليات خطا احتمالية خطأ وقال لان عدد ذرات الكون كله اقل من فهو اكد استحالة ان تكون الحياة بدأت على الأرض وتطورت على الأرض بالصدفة ولهذا ادعى انها أتت من الفضاء

فيقول

فوق عشر الاف حفريات اجناس حشرات تم التعرف عليها، فوق الثلاثين ألف جنس عناكب، ورقم مشابه لكثير من الكائنات البحرية. وحتى الان ادلة التغير خطوة بخطوة التي تقود لتغير تطوري كبير يبدوا انها ضعيفة للغاية. وادعاء مراحل وسيطة لتغير من كائنات بدون اجنحة الى حشرات مجنحة لم توجد بعد، ومثيلها المراحل الوسيطة بين اي جنسين من الحشرات المجنحة مثل الميفلايز واليعسوب والنيوبتيرا والذباب والخنافس والنمل والنحل.

Over ten thousand fossil species of insects have been identified, over thirty thousand species of spiders, and similar numbers for many sea-living creatures. Yet so far the evidence for step-by-step changes leading to major evolutionary transitions looks extremely thin. The supposed transition from wingless to winged insects still has to found, as has the transition between the two main types of winged insects, the paleoptera (mayflies, dragonflies) and the neoptera (ordinary flies, beetles, ants, bees).”

Fred Hoyle, “The Intelligent Universe: A New View of Creation and Evolution,” p. 43.

فهو يقر بان كل هذا الكم الضخم من الحفريات مثل الحشرات وغيرها ولا يوجد اي حفرية واحدة لأي من الحلقات المفقودة يوضح ان التطور لم يحدث على الارض

بل اضطر ان يقول مقولته الشهيرة ان كل الادلة بوضوح وبطريقة مباشرة تشير للتصميم وليس التطور

فيقول

لو اي أحد يتقدم مباشرة وفي خط مستقيم في هذا الموضوع (الادلة سواء حفريات وتكوين الكائنات) بدون ان ينحرف بسبب الخوف من الغضب الشديد من الرأي العلمي، يصل الى استنتاج ان كل المواد الحيوية بكل مقاييسها المدهشة وترتيبها هو لا بد ان يكون نتيجة تصميم زكي. لا يوجد احتمال اخر استطعت ان أفكر فيه.

If one proceeds directly and straightforwardly in this matter, without being deflected by a fear of incurring the wrath of scientific opinion, one arrives at the conclusion that biomaterials with their amazing measure of order must be the outcome of intelligent design. No other possibility I have been able to think of.

Hoyle, Fred, Evolution from Space, Omni Lecture, Royal Institution, London, 12 January 1982; Evolution from Space (1982) pp. 27–28

ما رأيكم هو ليس فقط قال انه لا يوجد حفريات لمراحل وسيطة على الاطلاق ولكن حسب احتمالية تكوين انزيم واحد معقد بدون تصميم ووجد انه مستحيل ووضح بطريقة غير مباشرة انه لا يوجد حرية علمية فالكثيرين جدا يخافوا ان يصرحوا ان التطور خطأ والتصميم الذكي هو صحيح بسبب الغضب الاعلام العلمي الشديد الذي سينصب عليهم واي شخص يكون جريء ولا يخاف من هذا ويكون محايد يعترف بان الأدلة العلمية بوضوح هي تشهد على التصميم الذكي وليس التطور ولا يوجد احتمال اخر الا التصميم الذكي



ويقول اخر وهو مارك ريدلي Mark Ridley

وهو عالم حيوانات وتطور بريطاني في جامعة أكسفورد وكامبريدج ومشرف على الدكتوراه له ريتشارد دوكنز. وله كتابات مثلThe Problems of Evolution وغيرها

هو يقول التالي

كثير من الناس لا تعرف على ماذا تقوم نظرية التطور. فهم يظنوا ان الدليل الاساسي هو التدرج من اجناس لأخرى في الحفريات

A lot of people just do not know what evidence the theory of evolution stands upon. They think that the main evidence is the gradual descent of one species from another in the fossil record.

New Scientist, 6\1981, P.831.

فهو يقول ان الناس مخدوعة وتظن ان الحفريات هو الدليل الأساسي (بعضهم سابقا قال ان الحفريات هو الدليل الوحيد) على التطور وان الحفريات تشهد على هذا التطور والتدرج

ولكن يكمل موضحا انه لا يوجد عالم تطور حقيقي يعتمد على الحفريات لأنه لا يوجد حفريات تشهد على التطور ولا وجود للمراحل الوسيطة على الاطلاق

فيقول

ولكن في الحقيقة لا يوجد عالم تطوري سواء تدريجي او قفزات يستخدم سجل الحفريات كدليل في صالح نظرية التطور كمخالف للخلق الخاص

In any case, no real evolutionist, whether gradualist or punctuationist, uses the fossil record as evidence in favor of the theory of evolution as opposed to special creation.

New Scientist, 6\1981, P.831.

فهو ليس فقط يعترف بان الحفريات لا يوجد فيه أي دليل على التطور ليس التدريجي ولا القفزات بل هو يعترف ان الحفريات هي في صالح الخلق وليس التطور ولهذا لا يستطيع عالم حفريات ان يستشهد بالحفريات على التطور امام العلماء الخلقيين لان الحفريات ليست في صف التطور بل الخلق

ما رأيكم في كل هذا؟



كل هؤلاء علماء تطور قضوا حياتهم بحثا عن دليل من الحفريات في صالح التطور بين بليون من الحفريات لأنهم يؤمنوا بالتطور ويتمنوا ان يجدوا ادله على التطور ومصرين على رفض الخلق ولكن باستمرار البحث لم يجدوا هذا وتأكدوا من عدم وجود مراحل وسيطة على الاطلاق في الحفريات وبهذا تنهدم أكثر فرضية التطور لأنه لعدم وجود حلقات وسيطة إذا لا وجود للتطور بخاصة بعد اكتمال سجل الحفريات الذي بوضوح مكتمل ولا يوجد فيه حفرية واحدة لمراحل وسيطة. بل بوضح الحفريات تشهد للتصميم والخلق

الحقيقة هي عدم وجود مراحل وسيطة بل من البداية يوجد التنوع الكثير معا بدون تطور وثبات الاجناس المصممة بذكاء. وللأسف رغم كل ما يعرفوه لا يزالوا يؤيدوا التطور ضد الخلق لان أصل الموضوع هم لا يريدوا ان يتضح ان الخلق هو الصحيح لأنهم لا يريدوا ان يتبعوا الخالق وبعضهم خوفا من رؤساءهم وغضب الاوساط العلمية عليهم.

تخيلوا ليكون التطور حقيقة كان يجب ان نجد لكل جنس المئات من المراحل الوسيطة ولكل مرحلة وسيطة كان يجب ان نجد لها الكثير من الحفريات ولكن لم نجد أي واحدة من كل هذا.



كل ما قدمت حتى الان في اربع محاضرات من الكثير من أشهر علماء الحفريات هم كانوا مسؤولين عن اقسام الحفريات في أكبر متاحف طبيعية للحفريات في العالم وأساتذة في أكبر جامعات تدرس التطور ودرسوا الكثير جدا من الحفريات ويعرفوا ما اكتشف من حفريات في العالم ويتعاملون معها يوميا فهم يدركون ما يتكلموا عنه عندما يقولوا انه لا يوجد حفرية واحدة لمراحل وسيطة وحلقات مفقودة وعمرها ما وجدت ويقروا ان العلماء زملائهم يعرفون عدم وجودها وما هو موجود في المراجع هو وهم وخيال وليس حقيقة. فكلامهم مصدق ولا يمكن التشكيك فيه. بل من يرفض هذا عليه أن يقدم دليل علمي من الحفريات على المراحل الوسيطة يثبت خطأ كلامهم. وارجوا ان لا يقدم جنس مستقل مندثر كمرحلة وسيطة او حفرية لتنوع من نفس الجنس لان هؤلاء صعب خداعهم بهذه الادعاءات الفاشلة لأنهم متخصصين.

ما رأيكم فيما قاله هؤلاء العلماء رؤساء المتاحف ورؤساء الاقسام في أكبر متاحف حفريات العالم وأساتذة في أكبر الجامعات وسمعتم كلامهم! هل بعد هذا سيظل البعض مخدوع بان الحفريات تشهد للتطور؟

أكمل في الجزء التالي بمعونة الرب.



والمجد لله دائما