وصية الله

 Holy_bible_1

الشبهة



متى 15: 6

Mat 15:6

 

(SVD)  فقد أبطلتم وصية الله بسبب تقليدكم!

 

(ALAB) فهو في حل من إكرام أبيه وأمه. وأنتم، بهذا، تلغون ما أوصى به الله ، محافظة على تقاليدكم.

 

(GNA) فلا يلزمه أن يكرم أباه. وهكذا أبطلتم كلام الله من أجل تقاليدكم.

 

(JAB) فلن يلزمه أن يكرم أباه. لقد نقضتم كلام الله من أجل سنتكم.

 

(KJV+)  And2532 honor5091 not3364 his848 father3962 or2228 his848 mother,3384 he shall be free. Thus2532 have ye made the commandment of God of none effect208, 3588, 1785, 2316 by1223 your5216 tradition.3862

 

(GNT-BYZ+)  και2532 CONJ  ηκυρωσατε208 V-AAI-2P  την3588 T-ASF  εντολην1785 N-ASF  του3588 T-GSM  θεου2316 N-GSM  δια1223 PREP  την3588 T-ASF  παραδοσιν3862 N-ASF  υμων4771 P-2GP  

 

(GNT-WH+)  και2532 CONJ  ηκυρωσατε208 V-AAI-2P  τον3588 T-ASM  λογον3056 N-ASM  του3588 T-GSM  θεου2316 N-GSM  δια1223 PREP  την3588 T-ASF  παραδοσιν3862 N-ASF  υμων4771 P-2GP  

 (HNT)  ותפרו את־דבר האלהים למען קבלתכם׃

νομον

 (FDB)  -et il n'honorera point son père ou sa mère. Et vous avez annulé le commandement de Dieu à cause de votre tradition.

 

(Vulgate)  et non honorificabit patrem suum aut matrem et irritum fecistis mandatum Dei propter traditionem vestram

 

 

المخطوطة السينائية :

  

 

 

المخطوطة الفاتيكانية :

 

 

المخطوطة السكندرية :

 

gospels, except Matt after 25:6; lacks John 6:50-8:52; Acts, Paul except 2 Cor. 4:13-12:6; Revelation

 

الاهمية العقائدية للنص :

هناك فرق كبير بين ان يقول النص (فقد أبطلتم وصية الله ) و ان يقول ( فقد ابطلتم كلمة الله حيث ان الوصية و ان كانت كلمة الله ايضا إلا انها محدودة فى نص معين اما  تعبير كلمة الله فقد تناولناه فى بحث ( نسج النصوص و حياكة العقائد ) و اوضحنا ما هو اللوغوس  و اهميته و اعتقاد بعض اهل الكتاب فى تجسد هذا اللوغوس  فى جسد انسانى كان هو الله المتجسد حسب ما يعتقدون  و لهذا كانت مشكلة اللوغوس فى هذا العدد حيث انه يمثل إما كلمة الله اى الوحى او كلمة الله المتجسدة و ابطال ايا منهما يعنى الكثير بالنسبة لناسخى النصوص ففى المخطوطة السينائية استبدلت بكلمة  νομον3551   و التى تعنى الناموس  و وضع تصحيح فوقها بخط صغير فوق حرف النى وضع لامدا و فوق حرف  المى وضع غاما و هذا من ضمن التصحيحات الغريبة فقد كان من الصعب حذفها على ما يبدوا  فوضعت هكذا حيث انها قد تعنى اما νομον  او  λογον  اما النص البيزنطى الذى يفضله البعض فكالعادة جاء توافقيا  و استخدم كلمة  εντολην1785   اى وصية  .



الرد



التراجم المختلفة

التراجم العربي

التي تحتوي علي وصية الله

فانديك

فَلاَ يُكْرِمُ أَبَاهُ أَوْ أُمَّهُ. 6 فَقَدْ أَبْطَلْتُمْ وَصِيَّةَ اللَّهِ بِسَبَبِ تَقْلِيدِكُمْ!

الحياة

6 فهو في حل من إكرام أبيه وأمه. وأنتم، بهذا، تلغون ما أوصى به الله ، محافظة على تقاليدكم.

البولسية

مت-15-6: لم يَعُدْ بعدُ مُلْتزِمًا بأَنْ يُكْرِمَ أَباهُ وأُمَّه! وهكَذا تُبْطِلونَ وَصيَّةَ اللهِ باسمِ تَقْليدِكم.



التي تحتوي علي كلمة الله



السارة

6 فلا يلزمه أن يكرم أباه. وهكذا أبطلتم كلام الله من أجل تقاليدكم.

اليسوعية

6 فلن يلزمه أن يكرم أباه. لقد نقضتم كلام الله من أجل سنتكم.

المشتركة

مت-15-6: فلا يلزَمُهُ أنْ يُكرِمَ أباهُ. وهكذا أبطَلْتُم كلامَ اللهِ مِنْ أجلِ تقاليدِكُم.

الكاثوليكية

مت-15-6: فَلَن يَلزَمَه أَن يُكرِمَ أَباه. لَقَد نَقَضتُم كلامَ اللهِ مِن أَجْلِ سُنَّتِكم.



التراجم الانجليزية وبعض اللغات الاخري

اولا التي تحتوي علي وصية



Mat 15:6


(Bishops) And so shall he not honour his father or his mother. And thus haue ye made the commaundement of God, of none effect, by your tradition.


(CEV) Is this any way to show respect to your parents? You ignore God's commands in order to follow your own teaching.


(Darby) and he shall in no wise honour his father or his mother; and ye have made void the commandment of God on account of your traditional teaching.


(DRB) And he shall not honour his father or his mother: and you have made void the commandment of God for your tradition.


(EMTV) then by no means should he honor his father or mother.' Thus you have nullified the commandment of God for the sake of your tradition.


(FDB) -et il n'honorera point son père ou sa mère. Et vous avez annulé le commandement de Dieu à cause de votre tradition.

(Geneva) Though hee honour not his father, or his mother, shalbe free: thus haue ye made the commaundement of God of no aucthoritie by your tradition.


(GNB) they do not need to honor their father. In this way you disregard God's command, in order to follow your own teaching.


(GW) does not have to honor his father. Because of your traditions you have destroyed the authority of God's word.


(HNT) ותפרו את־דבר האלהים למען קבלתכם׃


(ISV) does not have to honor his father.' Because of your tradition, then, you have revoked the authority of God's word.


(KJV) And honour not his father or his mother, he shall be free. Thus have ye made the commandment of God of none effect by your tradition.


(KJV-1611) And honour not his father or his mother, hee shall be free. Thus haue yee made the Commaundement of God of none effect by your tradition.


(KJVA) And honour not his father or his mother, he shall be free. Thus have ye made the commandment of God of none effect by your tradition.


(LITV) and in no way he honors his father or his mother. And you annulled the command of God on account of your tradition.


(MKJV) and in no way he honors his father or his mother. And you voided the commandment of God by your tradition.


(Webster) And honor not his father or his mother, he shall be free. Thus have ye made the commandment of God of no effect by your tradition.


(YLT) and he may not honour his father or his mother, and ye did set aside the command of God because of your tradition.



التي تحتوي علي كلمة الله


(ASV) he shall not honor his father. And ye have made void the word of God because of your tradition.


(BBE) There is no need for him to give honour to his father. And you have made the word of God without effect because of your teaching.


(ESV) he need not honor his father.' So for the sake of your tradition you have made void the word of God.


(Murdock) And [thus] ye make void the word of God, for the sake of your tradition.


(RV) he shall not honour his father. And ye have made void the word of God because of your tradition.


(WNT) he shall be absolved from honouring his father'; and so you have abrogated God's Word for the sake of your tradition.





النسخ اليوناني


التي تحتوي علي وصية ( انتولين )


(GNT) καὶ οὐ μὴ τιμήσει τὸν πατέρα αὐτοῦ τὴν μητέρα αὐτοῦ· καὶ ἠκυρώσατε τὴν ἐντολὴν τοῦ Θεοῦ διὰ τὴν παράδοσιν ὑμῶν.


kai ou mē timēsē ton patera autou ē tēn mētera autou kai ēkurōsate tēn entolēn tou theou dia tēn paradosin umōn



ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 15:6 Greek NT: Greek Orthodox Church
................................................................................
καὶ ἠκυρώσατε τὴν ἐντολὴν τοῦ Θεοῦ διὰ τὴν παράδοσιν ὑμῶν.
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 15:6 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)
................................................................................
καὶ οὐ μὴ τιμήσῃ τὸν πατέρα αὐτοῦ· ἢ τὴν μητέρα αὐτοῦ· καὶ ἠκυρώσατε τὴν ἐντολὴν τοῦ θεοῦ διὰ τὴν παράδοσιν ὑμῶν


ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 15:6 Greek NT: Byzantine/Majority Text (2000)
….............................................................................
και ηκυρωσατε την εντολην του θεου δια την παραδοσιν υμων
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 15:6 Greek NT: Textus Receptus (1550)
................................................................................
και ου μη τιμηση τον πατερα αυτου η την μητερα αυτου και ηκυρωσατε την εντολην του θεου δια την παραδοσιν υμων
................................................................................
ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 15:6 Greek NT: Textus Receptus (1894)
................................................................................
και ου μη τιμηση τον πατερα αυτου η την μητερα αυτου και ηκυρωσατε την εντολην του θεου δια την παραδοσιν υμων
................................................................................


التي تحتوي علي ناموس ( نومون )


ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 15:6 Greek NT: Tischendorf 8th Ed.
................................................................................
και ηκυρωσατε τον νομον του θεου δια την παραδοσιν υμων

kai ēkurōsate ton nomon tou theou dia tēn paradosin umōn


التي تحتوي علي كلمة ( لوجون )

ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 15:6 Greek NT: Westcott/Hort
................................................................................
και ηκυρωσατε τον λογον του θεου δια την παραδοσιν υμων



kai ēkurōsate ton logon tou theou dia tēn paradosin umōn



وبهذا نري ان كل النسخ اليوناني القديمه والحديثة التقليديه الاغلبيه تحتوي علي وصية

نسخة واحده تحتوي علي ناموس وهي تشيندورف

نسخه واحده تحتوي علي كلمة وهي وستكوت هورت المرفوضه من الاغلبيه



المخطوطات

اولا التي يستشهد بها علي كلمة

السينائية



صورتها



والعدد مكبر



والكلمة واضحه انها ناموس ( نومون )

ΝΟΜΟΝ



وحاول البعض في التصليح الثاني الذي تم في القرن السادس الميلادي الي كلمة

ΛΟΓΟΝ



رغم انها غير واضحه ولكن يتضح ان السينائية لايثق بها لكثرة التصليح ولكن الاقدم في هذا العدد هو كلمة ناموس



وصورة الكلمة مكبره وبزيادة نقائها







والفاتيكانية تحتوي علي لوجون



والاسكندرية الجزء الاول من انجيل متي مقطوع

الافرايمية بها نومون اي ناموس



اما المخطوطات التي تثبة صحة وصية الله



واشنطون

من اخر القرن الرابع اول القرن الخامس

وصورتها



والعدد مكبر



وتظهر كلمة انتولين اي وصية

وايضا

E F G K L N W X Y Δ Π Σ Φ

والبارشمينت

0106 0233

ومجموعة مخطوطات

f1

زمخطوطات الخط الصغير

22 33 157 180 205 372 565 597 1006 1009 1071 1079 1195 1216 1241 1242 1243 1253 1292 1342 1344 1365 1424 1505 1546 1582text 1646 2148 2174 2737 2786

ومجموعة مخطوطات البيزنطيه التي تعد بالالاف

Byz

ومخطوطات القراءه الكنسية

Lect



وابدا الان في الترجمات

الترجمه اللاتينية القديمة

التي تعود الي بدايات القرن الثاني الميلادي

ومخطوطاتها

itaur itc itf itg1 itl itq

وترجمة الفلجاتا للقديس جيروم التي قام بها في القرن الرابع

vg

ونصها

(Vulgate) et non honorificabit patrem suum aut matrem et irritum fecistis mandatum Dei propter traditionem vestram

وترجمتها

15

6

And he shall not honour his father or his mother: and you have made void the commandment of God for your tradition.

et non honorificabit patrem suum aut matrem et irritum fecistis mandatum Dei propter traditionem vestram



والترجمه السريانية

syrh

والجوارجينية

geoA



وقبل ان ابدا في اقوال الاباء

الثلاث كلمات

ابطلتم وصية الله ( امر )

ابطلتم ناموس الله

ابطلتم كلمة الله

معين الثلاث كلمات ظاهريا واحد ( وفي التحليل الداخلي ساشرح علي كلمة الله اي المسيح )

فالذي يقتبس لو اقتبس ضمنيا قد يقول ايا منها لان المعني متقارب

فنحتاج ان نتاكد ان الاقتباس نصي لكي ناخذ به



كتاب الدياتسرون للعلامه تيتان

الذي يعود لسنة 160 م

وصورته اللاتيني



والعدد



العربيه الان





والعدد



العلامه اوريجانوس

The Traditions of the Elders in Collision with Divine Law.

he, as it were, casts abuse on his father or mother as if he were calling his parents sacrilegious, in taking that which was consecrated to Corban from him who had consecrated it to Corban.  The Jews then punish their sons54245424    Or, you, if we read ὑμᾶς. according to the law, as speaking evil of father or mother, when they say to their father or mother, “It is a gift, that wherewith thou mightest have been profited by me,” but you by one of your traditions make void two commandments of God

وذكر الاعداد بترتيب وشرحها رغم انه لم يقتبسها حرفيا



وايضا القديس يوحنا ذهبي الفم في شرحه لنجيل متي في هذا الاصحح وفي هذا العدد

honor not his father or his mother. And ye have made void the commandment of God by your tradition.19851985   Matt. xv. 3–6.



التحليل الداخلي

وايضا الرد علي نسخ كلمة لوجوس لانها مخالفة لمعني المسيح



اولا الاعداد


1 حِينَئِذٍ جَاءَ إِلَى يَسُوعَ كَتَبَةٌ وَفَرِّيسِيُّونَ الَّذِينَ مِنْ أُورُشَلِيمَ قَائِلِينَ:
2 «لِمَاذَا يَتَعَدَّى تَلاَمِيذُكَ تَقْلِيدَ الشُّيُوخِ، فَإِنَّهُمْ لاَ يَغْسِلُونَ أَيْدِيَهُمْ حِينَمَا يَأْكُلُونَ خُبْزًا؟»



3 فَأَجَابَ وَقَالَ لَهُمْ: «وَأَنْتُمْ أَيْضًا، لِمَاذَا تَتَعَدَّوْنَ وَصِيَّةَ اللهِ بِسَبَب تَقْلِيدِكُمْ؟
4 فَإِنَّ اللهَ أَوْصَى قَائِلاً: أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ، وَمَنْ يَشْتِمْ أَبًا أَوْ أُمًّا فَلْيَمُتْ مَوْتًا.
5 وَأَمَّا أَنْتُمْ فَتَقُولُونَ: مَنْ قَالَ لأَبِيهِ أَوْ أُمِّهِ: قُرْبَانٌ هُوَ الَّذِي تَنْتَفِعُ بِهِ مِنِّي. فَلاَ يُكْرِمُ أَبَاهُ أَوْ أُمَّهُ.
6 فَقَدْ أَبْطَلْتُمْ وَصِيَّةَ اللهِ بِسَبَب تَقْلِيدِكُمْ!

يوناني

<< ΚΑΤΑ ΜΑΤΘΑΙΟΝ 15 >>
Matthew 15 Greek NT: Stephanus Textus Receptus (1550, with accents)

 



1 Τότε προσέρχονται τῷ Ἰησοῦ οἱ ἀπὸ Ἱεροσολύμων γραμματεῖς καὶ Φαρισαῖοι λέγοντες 2 Διατί οἱ μαθηταί σου παραβαίνουσιν τὴν παράδοσιν τῶν πρεσβυτέρων οὐ γὰρ νίπτονται τὰς χεῖρας αὐτῶν ὅταν ἄρτον ἐσθίωσιν 3 ὁ δὲ ἀποκριθεὶς εἶπεν αὐτοῖς Διατί καὶ ὑμεῖς παραβαίνετε τὴν ἐντολὴν τοῦ θεοῦ Διὰ τὴν παράδοσιν ὑμῶν 4 ὁ γὰρ θεὸς ἐνετείλατο λέγων, Τίμα τὸν πατέρα σοῦ, καὶ τὴν μητέρα, καί, Ὁ κακολογῶν πατέρα ἢ μητέρα θανάτῳ τελευτάτω 5 ὑμεῖς δὲ λέγετε Ὃς ἂν εἴπῃ τῷ πατρὶ ἢ τῇ μητρί Δῶρον ὃ ἐὰν ἐξ ἐμοῦ ὠφεληθῇς 6 καὶ οὐ μὴ τιμήσῃ τὸν πατέρα αὐτοῦ· ἢ τὴν μητέρα αὐτοῦ· καὶ ἠκυρώσατε τὴν ἐντολὴν τοῦ θεοῦ διὰ τὴν παράδοσιν ὑμῶν



ترتيب الكلمات يقول الاتي

يقول اليهود باعتراض ان تلاميذ رب المجد يتعدوا تقليد الشيوخ وكلمة تقليد تعني معني وصايا

فاجابهم رب المجد وقال لهم وانتم ايضا تتعدون وصية الله التي هي اعظم من تقليد البشر وما هذه الوصيه هي ان الله اوصي قائلا اكرم اباك وامك وهم غيروها بالقربان فهم بذلك ابطلوا ماذا ؟ بالطبع ابطلوا هذه الوصيه

فسياق الكلام من عدد 3 الي عدد 6 يسير في سلاسه بانهم خالفوا وصية الله فتغيرها الي كلمة الله يجعلها قراءه حاده وغير مقبوله فيثبت التحليل الداخلي ايضا ان الكلمة الصحيحه هي وصيه كما اثبت التحليل الخارجي ان كلمة وصيه هي الاصلية



ايضا تكرر هذا العدد بنفس الصياغه

علي يد البشير متي


1)
إنجيل متى 15: 3


فَأَجَابَ وَقَالَ لَهُمْ: «وَأَنْتُمْ أَيْضًا، لِمَاذَا تَتَعَدَّوْنَ وَصِيَّةَ اللهِ بِسَبَب تَقْلِيدِكُمْ؟


2)
إنجيل متى 15: 6


فَقَدْ أَبْطَلْتُمْ وَصِيَّةَ اللهِ بِسَبَب تَقْلِيدِكُمْ!


3)
إنجيل متى 22: 36


«يَا مُعَلِّمُ، أَيَّةُ وَصِيَّةٍ هِيَ الْعُظْمَى فِي النَّامُوسِ؟»


4)
إنجيل متى 22: 38


هذِهِ هِيَ الْوَصِيَّةُ الأُولَى وَالْعُظْمَى.


وايضا باقي الاناجيل


5)
إنجيل مرقس 7: 8


لأَنَّكُمْ تَرَكْتُمْ وَصِيَّةَ اللهِ وَتَتَمَسَّكُونَ بِتَقْلِيدِ النَّاسِ: غَسْلَ الأَبَارِيقِ وَالْكُؤُوسِ، وَأُمُورًا أُخَرَ كَثِيرَةً مِثْلَ هذِهِ تَفْعَلُونَ».


6)
إنجيل مرقس 7: 9


ثُمَّ قَالَ لَهُمْ: «حَسَنًا! رَفَضْتُمْ وَصِيَّةَ اللهِ لِتَحْفَظُوا تَقْلِيدَكُمْ!


7)
إنجيل مرقس 10: 5


فَأَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُمْ: «مِنْ أَجْلِ قَسَاوَةِ قُلُوبِكُمْ كَتَبَ لَكُمْ هذِهِ الْوَصِيَّةَ،


8)
إنجيل مرقس 12: 28


فَجَاءَ وَاحِدٌ مِنَ الْكَتَبَةِ وَسَمِعَهُمْ يَتَحَاوَرُونَ، فَلَمَّا رَأَى أَنَّهُ أَجَابَهُمْ حَسَنًا، سَأَلَهُ: «أَيَّةُ وَصِيَّةٍ هِيَ أَوَّلُ الْكُلِّ؟»


9)
إنجيل مرقس 12: 30


وَتُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ، وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ، وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ، وَمِنْ كُلِّ قُدْرَتِكَ. هذِهِ هِيَ الْوَصِيَّةُ الأُولَى.


10)
إنجيل مرقس 12: 31


وَثَانِيَةٌ مِثْلُهَا هِيَ: تُحِبُّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ. لَيْسَ وَصِيَّةٌ أُخْرَى أَعْظَمَ مِنْ هَاتَيْنِ».


11)
إنجيل لوقا 23: 56


فَرَجَعْنَ وَأَعْدَدْنَ حَنُوطًا وَأَطْيَابًا. وَفِي السَّبْتِ اسْتَرَحْنَ حَسَبَ الْوَصِيَّةِ.



ولكن متي البشير لم يقول علي وصايا العهد القديم انها كلمة اي لوغس ولا مره واحده ولكنه استخدمها بمعنة كلمة منطوقه بمعانيها المختلفه ولكن ليس وصيه

مثل

λόγος

logos

Total KJV Occurrences:

word, كلمة

Mat_8:8, Mat_8:16, Mat_12:32, Mat_15:19-23 (7), Mat_22:46

words, كلمات

Mat_10:14, Mat_12:37 (2), Mat_24:35, Mat_26:44,

saying, مقوله

Mat_15:12, Mat_19:11, Mat_19:22, Mat_28:15,

sayings, اقوال

Mat_7:24, Mat_7:26, Mat_7:28, Mat_26:1 (2),

account, حساب

Mat_12:36, Mat_18:23,

communication, خطاب

Mat_5:37,

thing, كلمة

Mat_21:24,

cause, يجعل

Mat_5:32

reckoneth, حساب

Mat_25:19

talk, كلام

Mat_22:15


وايضا الرجوع الي معني لوجوس الغير مستخدمه في هذا العدد

ارجوا الرجوع لملف في البدء كان الكلمة

ولكن ملخص سريع

معني لوجوس اعمق بكثير من ريما

فكلمة ريما تعني كلمة منطوقه محددة

اما لوجوس فهي اشمل من ريما فتشبه الريما بماء قليل ياخذ من اللوجوس الذي هو نبع متجدد

G3056

λόγος

logos

Thayer Definition:

1) of speech

1a) a word, uttered by a living voice, embodies a conception or idea

1b) what someone has said

1b1) a word

1b2) the sayings of God

1b3) decree, mandate or order

1b4) of the moral precepts given by God

1b5) Old Testament prophecy given by the prophets

1b6) what is declared, a thought, declaration, aphorism, a weighty saying, a dictum, a maxim

1c) discourse

1c1) the act of speaking, speech

1c2) the faculty of speech, skill and practice in speaking

1c3) a kind or style of speaking

1c4) a continuous speaking discourse - instruction

1d) doctrine, teaching

1e) anything reported in speech; a narration, narrative

1f) matter under discussion, thing spoken of, affair, a matter in dispute, case, suit at law

1g) the thing spoken of or talked about; event, deed

2) its use as respect to the MIND alone

2a) reason, the mental faculty of thinking, meditating, reasoning, calculating

2b) account, i.e. regard, consideration

2c) account, i.e. reckoning, score

2d) account, i.e. answer or explanation in reference to judgment

2e) relation, i.e. with whom as judge we stand in relation

2e1) reason would

2f) reason, cause, ground

3) In John, denotes the essential Word of God, Jesus Christ, the personal wisdom and power in union with God, his minister in creation and government of the universe, the cause of all the world’s life both physical and ethical, which for the procurement of man’s salvation put on human nature in the person of Jesus the Messiah, the second person in the Godhead, and shone forth conspicuously from His words and deeds.

Part of Speech: noun masculine

A Related Word by Thayer’s/Strong’s Number: from G3004

Citing in TDNT: 4:69, 505



فتعني كلمة بمعناها المعروف وايضا تعني عقل الله الناطق وحكمة الله وقوة الله الخالق

فمن يريد ان يثبت ان معني من معاني الكلمة هو كلمه بشريه منطوقه هذا امر مقبول

ولكن المرفوض هو ان يقول احدهم ان هذا هو معناها الوحيد



اخيرا المعني الروحي

من تفسير ابونا انطونيوس فكري

إنتهز السيد فرصة سؤال الكتبة والفريسيين عن عدم غسل التلاميذ أيديهم حينما يأكلون خبزاً، ليوبخ اليهود على عبادتهم الزائفة إستناداً على سنن باطلة. ولقد تعود اليهود على غسل كل ما تمتد إليه أيديهم كما يشرح معلمنا مرقس حتى لا يكون ما يمسكون به دنساً (فى نظرهم أن الشىء يتدنس مثلاً لو لمسه أممى وثنى). ومرقس لأنه يكتب للرومان الذين لا يعلمون شيئاً عن عادات اليهود إضطر لشرح عادات اليهود (3:7،4). ولكن متى إذ يكتب لليهود لم يضطر لهذا. وغسل الأيادى والأباريق هى عادة من التقليد وليس من الناموس وقد وضعها الفريسيون زيادة على أوامر الناموس. وهذا التقليد تمسك به اليهود جداً حتى أن الرابى أكيبا إذ سُجِنَ ولم يكن له أن يحصل إلاَ على قليل من الماء لا يكفى غسل يديه فضل الموت جوعاً وعطشاً من أن يأكل دون أن يغسل يديه. ويسمون الأيدى غير المغسولة أيدى دنسة (مر2:7). ولاحظ أن الجماهير البسيطة أدركت من هو المسيح وصارت تنعم بالشفاء إذ تلمسه، أما هؤلاء المتكبرين، فلقد أعمت كبرياؤهم عيونهم فأخذوا منه موقف الناقدين والمجربين. هؤلاء بسبب حسدهم رفضوا الكلمة الإلهى وقاوموه إذ تصوروا أنه جاء ليسحب الكراسى من تحتهم أو يغتصب مراكزهم. وهكذا كل من يفرح ويتلذذ بشهوة عالمية، تجده يقاوم المسيح لأنه يتصور أن المسيح سيحرمه من شىء يحبه، بينما أن المسيح يريد أن يشفيه. وهنا السيد المسيح يهاجم تقليد الفريسيين وأباء اليهود الذى يعارض الكتاب المقدس. فالكتاب المقدس فى ناموس موسى أوصى بإكرام الوالدين وهذا يشمل سد إحتياجاتهم المادية. ولكن الأباء اليهود من أجل منفعتهم الشخصية وإستفادتهم من أموال الناس وضعوا لهم تقليد مخالف لناموس موسى= من قال لأبيه أو أمه قربان هو الذى تنتفع به منى = وهذا يعنى :-

1)    أن المساعدة التى أقدمها لك ياأبى سأمنعها عنك وأقدمها للهيكل.

2)  وهناك رأى أخر أن الشخص كان ينذر كل ما يملك للهيكل بعد وفاته على أن يصرف منه على نفسه فى مدة حياته ولا يعطى لأبويه المحتاجين وهذا معنى قوله قربان= أى سيقدم للهيكل.

3)    من يقدم للهيكل عطايا كانوا يعفونه من الإنفاق على والديه.

ولا يفهم قول المسيح ضد تقليد اليهود أنه ضد أى تقليد، بل هو ضد التقليد إذا خالف الكتاب المقدس فكنيستنا تؤمن بالتقليد لماذا ؟

1)  الكتاب المقدس نفسه محفوظ لنا بالتقليد، فمن قال أن هذه الأسفار هى الأسفار القانونية، فهناك أسفار غير قانونية. من الذى حدد القانونى من غير القانونى سوى تقليد الأباء الذين حددوا الأسفار القانونية ورفضوا غير القانونية.

2)  من الذى علًم إبراهيم دفع العشور لملكى صادق ومن الذى علّم يعقوب تدشين الأماكن بسكب الزيت ومن الذى عَلَّمَ يوسف أن الزنا حرام ولم يكن هناك ناموس، كان هذا بالتقليد
(
تك
20:14+18:28+22:28).

3)    كيف سارت الكنيسة دون إنجيل مكتوب حتى كتب أول إنجيل ؟ بالتقليد.

4)  من التقليد اليهودى عرف بولس إسمى الساحرين المقاومين لموسى (2تى 8:3). ونقل يهوذا الرسول مخاصمة ميخائيل لإبليس (يه9) وعرف أيضاً نبوة أخنوخ (يه14). ومن التقليد اليهودى عرف بولس أن الناموس كان مسلماً بيد ملائكة (غل19:3).

5)    بولس يؤكد على التقليد (1كو34:11+2تس6:3) وكذلك يوحنا (2يو 12).

آيه(8):- لقد تركت الأمة اليهودية عبادة الله بالقلب والحق وأهملت الوصايا الأساسية، ودققت وإهتمت بالتقاليد البشرية المسلمة من الشيوخ كغسيل الأيدى والأباريق، تركوا محبة الله ومحبة القريب وإهتموا بنظافة الجسد من الخارج. وإنه لمن السهل أن يكتفى المرء بالعبادة المظهرية وتأدية الفروض الدينية الخارجية ويترك القلب مملوء شراً ولكنه بهذا سيصير كالقبور المبيضة من الخارج وبالداخل نجاسة. وهذه النبوة من إشعياء مأخوذة من (أش13:29).

يا مراؤون (مت 7:15) فهم يظهرون كمدا فعين عن الحق وهم يكسرونه.يحملون صورة الغيرة على مجد الله وهم يهتمون بما لذواتهم، يعبدون الله عبادة جافة أى ليس عن حب وإنما لتحقيق أهداف بشرية ذاتية. لذلك صارت تعاليمهم وصايا الناس (مت9:15). أما من يخدم الله بأمانة تكون تعاليمهُ هى كلام الله، كما قال الله لأرمياء مثل فمى تكون (أر 19:15).



والمجد لله دائما